مانشستر سيتي يستعيد توازنه في الدوري الإنجليزي على حساب ساوثهامبتون وينتزع المركز الثاني

لندن ـ (د ب أ) – استعاد مانشستر سيتي توازنه بعد تلقي هزيمتين متتاليتين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وانتزع المركز الثاني من توتنهام ، بعد أن تغلب السيتي على مضيفه ساوثهامبتون 3 / 1 اليوم الأحد في المرحلة العشرين من المسابقة.

وشهدت المرحلة نفسها اليوم أيضا فوز تشيلسي على مضيفه كريستال بالاس 1 / صفر، وبيرنلي على ضيفه ويستهام 2 / صفر.

ورفع مانشستر سيتي ، الذي يدربه المدير الفي جوسيب جوارديولا ، رصيده إلى 47 نقطة ليصعد إلى المركز الثاني بفارق سبع نقاط خلف المتصدر ليفربول ونقطتين أمام توتنهام الذي خسر مباراته في المرحلة أمام وولفرهامبتون 1 / 3 مساء السبت ، بينما تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 15 نقطة في المركز السابع عشر.

وافتتح ديفيد سيلفا التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة العاشرة، ثم تعادل ساوثهامبتون بهدف للاعب بيير اميل هوبيرج ي الدقيقة 37 ، وبعدها تقدم السيتي مجددا بهدفين في الثواني الأخيرة من الشوط الأول سجلهما جيمس وارد لاعب ساوثهامبتون بالخطأ في مرمى فريقه ، وسيرجيو أجويرو.

وواصل مانشستر سيتي سيطرته المطلقة على مجريات اللعب في الشوط الثاني وصنع العديد من الفرص التهديفية، لكن ساوثهامبتون اكتفى بالتأمين الدفاعي ، ليفلت من هزيمة ساحقة ، حيث أحبط عددا من الفرص الحقيقية للضيوف.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وطموح هجومي واضح من جانب مانشستر سيتي، الذي صنع أول فرصة تهديفية في المباراة في الدقيقة الخامسة حيث قدم رحيم سترلينج جهدا رائعا في الحفاظ على الكرة داخل منطقة الجزاء ،ثم مرر إلى ديفيد سيلفا الذي سدد دون تردد لكن أليكس مكارثي حارس مرمى ساوثهامبتون تصدى للكرة ببراعة.

وواصل السيتي ضغطه الهجومي وتفوقه في الاستحواذ على الكرة ، لكن ساوثهامبتون حاول الدخول في الأجواء وصنع فرصة خطيرة في الدقيقة التاسعة حيث انطلق تشارلي أوستن وتوغل بالكرة إلى داخل منطقة الجزاء لكن إديرسون مورايس حارس مرمى السيتي تعامل مع الكرة بشكل رائع وأحبط المحاولة.

وفي الدقيقة العاشرة ، افتتح ديفيد سيلفا التسجيل لمانشستر سيتي ، حيث توغل برناردو سيلفا داخل منطقة الجزاء ثم مرر عرضية إلى ديفيد سيلفا الذي استغل غياب الرقابة عنه وأسكن الكرة بقوة في الشباك معلنا تقدم السيتي 1 / صفر.

وكاد المهاجم الجزائري أن يعزز تقدم مانشستر سيتي إثر هجمة مرتدة في الدقيقة 18 حيث انطلق محرز من وسط الملعب ،ثم سدد من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم.

واستمرت سيطرة السيتي وضغطه الهجومي حيث عانى دفاع أصحاب الأرض من تحركات سيرجيو ـجويرو وسترلينج ومحرز وكذلك برناردو سيلفا ، ولجأ ساوثهامبتون إلى التكتل الدفاعي أملا في تفادي اهتزاز الشباك مجددا وسعيا للعودة في المباراة.

وكاد أوستن أن يفاجيء السيتي بهدف التعادل في الدقيقة 32 حيث تلقى كرة من ضربة ركنية ووجهها برأسه لكن الحارس إديرسون تصدى لها ببراعة ، وسقط المتألق برناردو سيلفا مصابا لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب.

وفي الدقيقة 37 ، دفع مانشستر سيتي ثمن المبالغة في الثقة من بعض لاعبيه ، حيث استغل ساوثهامبتون هفوة دفاعية ليدرك التعادل عن طريق بيير اميل هوبيرج ،الذي استغل خطأ من ألكسندر زينشينكو واستخلص الكرة ثم انطلق وسدد الكرة ببراعة داخل الشباك معلنا تعادل ساوثهامبتون 1 / 1 .

وتقدم مانشستر سيتي مجددا في الدقيقة 45 ، حيث أخفق دفاع ساوثهامبتون في تشتيت الكرة بالشكل المطلوب لتصل إلى سترلينج ،الذي حاول تمرير عرضية أمام المرمى لكن الكرة اصطدمت بجيمس وارد لاعب ساوثهامبتون لتخدع الحارس وتسكن الشباك.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول ، أضاف أجويرو الهدف الثالث للسيتي حيث تلقى طولية وقابل الكرة بتسديدة برأسه إلى داخل الشباك لينتهي الشوط بتقدم السيتي 3 / 1 .

وفي الشوط الثاني ، واصل السيتي سيطرته على مجريات اللعب بشكل هائل، فيما بدا ساوثهامبتون غائبا عن أجواء المباراة ، وتوالت محاولات السيتي لتعزيز تقدمه.

ودفع رالف هازنهاتل المدير الفني لساوثهابتون، باللاعب ناتان ريدموند بدلا من ماريو ليمينا مع بداية الشوط الثاني .

وكاد السيتي أن يضيف الهدف الثاني في وقت مبكر من الشوط الثاني عبر هجمة رائعة من سترلينج وأجويرو لكن الدفاع أحبطها في اللحظة المناسبة.

كذلك تألق حارس مرمى ساوثهامبتون في التصدي لكرة خطيرة سددها سترلينج في الدقيقة 55 .

وأجرى هازنهاتل تبديله الثاني في الدقيقة 59 ، حيث أشرك يان فاليري بدلا من روميو فيدال.

وأحكم مانشستر سيتي قبضته على مجريات اللعب بشكل أكبر وواصل ضغطه الهجومي، لكن ساوثهامبتون اكتفى بالتأمين الدفاعي أملا في تفادي هزيمة ساحقة ، وأحبط بالفعل عددا من الفرص الحقيقية.

وأجرى هازنهاتل ثالث تبديلاته في الدقيقة 68 ، عندما اشرك شين لونج بدلا من تشارلي أوستن ، ثم أجرى جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي تبديله الأول في الدقيقة 73 حيث دفع باللاعب جابرييل خيسوس بدلا من أجويرو.

واستمرت سيطرة السيتي وضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من المباراة لكن ساوثهامبتون تمسك بالتكتل الدفاعي.

ودفع جوارديولا باللاعب ليروي سان مكان رياض محرز في الدقيقة 83 ، ثم تلقى ساوثهامبتون صدمة في الدقيقة 85 عندما طرد هوبيرج لحصوله على الإنذار الثاني بسبب الخشونة.

وأجرى جوارديولا تبديله الثالث في الدقيقة 86 بإشراك كايل ووكر بدلا من فيرناندينهو ، لكن الدقائق المتبقية لم تسفر عن جديد لتنتهي المباراة بفوز مانشستر سيتي 3 / 1 وصعوده إلى المركز الثاني.

وفي مباراة أخرى،عزز تشيلسي موقعه في المركز الرابع بعدما حقق انتصارا صعبا وتغلب على مضيفه كريستال بالاس 1 / صفر في وقت سابق اليوم.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 43 نقطة في المركز الرابع متفوقا بفارق خمس نقاط أمام أرسنال صاحب المركز الخامس والذي خسر أمام ليفربول 1 / 5 أمس السبت في المرحلة نفسها ، بينما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 19 نقطة في المركز الرابع عشر.

وظل التعادل السلبي قائما طوال 50 دقيقة حتى نجح انجولو كانتي في تسجيل الهدف الحاسم لتشيلسي ليهدي الفريق النقاط الثلاث على ملعب “سيلهرست بارك”.

وسيطر كريستال بالاس على مجريات اللعب في أول عشر دقائق، أملا في تسجيل هدف مبكر يشعل به حماس الجماهير.

وخلت أول ربع ساعة من أي فرص حقيقية على المرميين مع انحصار اللعب في وسط الملعب.

وبمرور الوقت بدأ تشيلسي يفرض سيطرته على المباراة بشكل كامل ،لكنه عجز عن تشكيل أي خطورة تذكر على مرمى الحارس فيسنتي جوايتا باناديرو.

وكاد البرازيلي ويليان أن يتقدم بهدف لتشيلسي في الدقيقة 35 عبر ضربة حرة مباشرة من منطقة متميزة ،لكن باناديرو أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وتألق باناديرو مرة أخرى وأنقذ مرماه من هدف محقق، عندما تصدى ببراعة يحسد عليها لتسديدة خادعة من ويليان.

وضاعت فرصة أخرى محققة لتشيلسي في الدقيقة، 37 بعد أن تصدت العارضة لتسديدة خلفية مزدوجة نفذها روس باركلي بشكل رائع.

ولم يحدث أي جديد في الدقائق الخمس الأخيرة لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.

وبعد مضي خمس دقائق من بداية الشوط الثاني تقدم الفرنسي انجولو كانتي بهدف لتشيلسي، بعدما تلقى تمريرة ذكية من البرازيلي ديفيد لويز داخل منطقة الجزاء ليستقبل الكرة بشكل رائع ويسدد بقدمه اليسرى من تحت أيدي الحارس باناديرو.

وفي مباراة ثالثة ، تغلب بيرنلي على ملعب “تيرف مور” ، على ضيفه ويستهام بهدفين نظيفين سجلهما كريس وود ودوايت ماكنيل في الدقيقتين 15 و34 .

ورفع بيرنلي رصيده إلى 15 نقطة ليصعد إلى المركز الثامن عشر، بينما تجمد رصيد ويستهام عند 27 نقطة في المركز الحادي عشر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here