مالي..الحكومة تعلن مقتل 37 مدنيا في أحداث عنف عرقي

مالي / الأناضول

أعلنت الحكومة في مالي، الثلاثاء، مقتل 37 مدنيًا من رعاة “الفولاني”؛ جرّاء اشتباكات وقعت بين صيادين ومزارعين بمنطقة موبتي، وسط البلاد.

وقالت الحكومة في بيان، إن المهاجمين، الذين كانوا يرتدون ملابس صيادين تقليديين من عرقية الدونزو، أغاروا على قرية كولوغون بمنطقة موبتي، حوالي الساعة الخامسة صباح الثلاثاء (05:00 تغ)، وأن بعض الضحايا من الأطفال.

بدوره قال نائب رئيس لجنة الدفاع الوطني، كريم كيتا في تصريحات صحفية إن “هناك 33 قتيلا من المدنيين وجرح آخرون (لم يحدد عددهم)” في الهجوم، قبل أن يرتفع العدد إلى 37 حالة وفاة في المساء، وفقًا لموقع “فان جارد” النيجيري.

وفي السياق، أكد مصدر أمني، طلب عدم ذكر اسمه عدد الضحايا، وألقى المصدر ورجل من “الفولاني”، قال إنه شاهد الهجوم، باللوم على صائدي دوجون المعروفين باسم “الدونزو”.

تجدر الإشارة إلى أنه أسفرت أعمال العنف العرقية بمالي في 2018، عن مقتل أكثر من 500 مدني في عام، وفقا للأمم المتحدة.

وتندد قبائل “الفولاني” بالانتهاكات التي ترتكبها مجموعات من الصيادين، ويقولون إنه يجري التغاضي عنها أو حتى التشجيع عليها من قبل السلطات وهو ما تنفيه الأخيرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here