ماليزيا ترفض الإفراج عن المشتبه بها الثانية دوان ثي هونج في قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج

سنغافورة (د ب أ) – رفض ممثلو الادعاء الماليزيون إسقاط الاتهامات المنسوبة إلى دوان ثي هونج، المشتبه بها الثانية في قتل كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون،حسبما ذكرت وكالة أنباء برناما الماليزية.

وغادرت المرأة ، وهي مواطنة فيتنامية، قاعة المحكمة وهي تغمرها الدموع، حين سمعت أن المحاكمة الخاصة بها ستستمر وفقا لما هو مخطط لها، رغم أنه تم إسقاط اتهامات مماثلة قبل أيام عن امرأة إندونيسية متهمة في القضية نفسها.

واتهمت دوان 30/ عاما/ والإندونيسية ستي عائشة 27/ عاما/ بقتل كيم جونج نام بإلقاء غاز الأعصاب السام “في إكس” على وجهه بمطار في كوالالمبور في شباط/فبراير .2017

وسبق أن طلبت فيتنام من ماليزيا أن تطلق سراح دوان ، على غرار إسقاطها الاتهامات ضد الإندونيسية ستي عائشة ، طبقا لما ذكرته الحكومة الفيتنامية في بيان أمس الأربعاء.

وأرسل وزير العدل الفيتنامي، لي تان لونج رسالة الثلاثاء إلى نظيره الماليزي، توني توماس يطلب فيه إطلاق سراح دوان على أساس “الصداقة الجيدة والشراكة الاستراتيجية” بين الدولتين، حسبما ذكرت وزارته في بيان الأربعاء.

وكان ممثلو الادعاء قد قالوا إن المرأتين من القتلة المدربين ، وأنهما كانتا على دراية بمدى سمية المادة التي كانت بحوزة كل منهما ، مشيرين إلى أن كلا منهما توجهت إلى دورة مياه منفصلة عقب الهجوم مباشرة.

وأصرت المرأتان على أنهما بريئتان، وقالتا إنهما كانتا تعتقدان أنهما تشاركان في “مقلب” في برنامج تلفزيوني واقعي مقابل المال، وأنهما تعرضتا للخداع من قبل عملاء كوريين شماليين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here