ماليزيا تتعهد بعدم تجريم إدمان المخدرات في خطوة تاريخية

سنغافورة 28 حزيران/يونيو (د ب أ)- تعهد وزير الصحة الماليزي، ذو الكفل أحمد بعدم تجريم إدمان وحيازة المخدرات للاستخدام الشخصي، في بيان صحفي صدر مساء أمس الخميس بالتوقيت المحلي.

وأضاف وزير الصحة في البيان أن “عدم التجريم هو إزالة العقوبات الجنائية بسبب حيازة أو استخدام كمية صغيرة من المخدرات للاستخدام الشخصي”.

وأضاف الوزير “ليس من الخطأ تقنين المخدرات” مؤكدا في وقت لاحق إن الإتجار في المخدرات سيبقي بلا شك جريمة”.

وذكرت الوزارة أن هذا الاجراء سيكون الخطوة التالية الحاسمة نحو “تحقيق سياسة عقلانية بشأن المخدرات تضع العلم والصحة العامة قبل العقاب والسجن” واصفا إدمان المخدرات بأنه “حالة انتكاسة طبية مزمنة معقدة”.

وأضاف البيان “يتعين التعامل مع الشخص المدمن بوصفه مريضا(وليس مجرما)، ونود علاج مرضه”.

وأشار الوزير أيضا إلى دليل أظهر أن عدم تجريم إدمان المخدرات لا يؤدي إلى زيادة في استخدام المخدرات والجرائم ذات الصلة بها وأنما يؤدى بدلا من ذلك إلى انخفاض التكاليف في النظام القضائي الجنائي.

وكان وزير الداخلية الماليزي، محي الدين ياسين قد قال يوم الاثنين الماضي إن 70 ألف نزيل يتم احتجازهم في سجون ماليزية، معظمهم من متعاطي المخدرات.

وقال في تصريحات نقلتها صحيفة “إنسايت” الماليزية اليومية “من خلال عملية عدم تجريم إدمان المخدرات، سيتم إعطاء علاج لسجناء يتم تصنيفهم على إنهم مدمنو مخدرات وإعادة تأهيلهم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here