مالك “مانشستر يونايتد” يرفض عرضين من الأمير محمد بن سلمان لشرائه

لندن ـ “راي اليوم”:

ذكرت صحيفة “الديلي ميرور” البريطانية اليوم ان اسرة غليزر المالكة لنادي “مانشستير يونايتد” الإنكليزي رفضت للمرة الثانية عرضا بشراء النادي من الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية، تصل قيمته الى ثلاثة مليارات جنيه إسترليني، وراجعت هذه الانباء في ظل غضب جماهير النادي المذكور على مالكه، وطالبوا بمالك جديد يديره ويشتري لاعبين جدد.

وكان الشيخ منصور بن زايد اشترى نادي “مانشستر سيتي” بطل الدوري الإنكليزي بحوالي 800 مليون جنيه إسترليني قبل ثماني أعوام، والشيء نفسه فعله الشيخ تميم بن حمد، امير قطر، عندما اشترى نادي “باريس سان جرمان”، ويتردد حاليا ان رجل اعمال قطريا يتفاوض لشراء نادي “نيوكاسل يونايتد” الإنكليزي.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. قال لصحيفة بلومبورغ انه من عائلة ثرية نسي انه هذه الأموال التي ينفقها على نزواته هى اموال الشعب واموال حج المسلمين ونسي انه عائلته لم تتعب في جني المال حتى يدعي انه المال ملكه وملك عائلته

  2. الحقيقية المرة أن هذه الأموال ترجع الى الأوروبي التي استنزفت جيوبه من البترول المستخرج من باطن الجزيرة العربية ومشيخاتها
    والتي في الحقيقة يرجع الفضل لشركات البترول العالمية
    لاكتشافه واستخراجه وتكريره وتصديره
    وهناك ارتباط تام بين تسعيره بالعملة الأمريكية حتى يبقى الدولار أبو ورقة وحبر ذو شأن وله قيمة
    وهذه الأموال تتكدس في البنوك العالمية وبالتالي تنخفض قيمتها الشرائية مع مرور الوقت
    فلا بد أن تستثمر بها
    يعني من دقنه وافتل له
    حينما يكون لكم فضل بكل العملية الانتاجية وأصحاب قرار
    هنا يحق لكم أن تشترطوا وتتحكموا في الأسياد

  3. هذه اموال الشعب السعودي بالاضافة لعوائد حج المسلمين
    متى سيبدا شعب بلاد الحرمين المطالبة بتوزيع عادل لثروات بلادهم
    كما انه عوائد الحج والعمرة ليس من حق ال سعود ان يتصرفوا بها على كيفهم
    هذا اسمه إتجار بمقدسات المسلمين وتبذير الأموال على نزوات وحماقات طال عمره هل هذا هو الاسلام يامحمد العريفي وانت الذي ناديت بالجهاد في سورية وكنت السبب في تدمير سورية وتشريد شعبها ؟ هذا هو دينكم الذي كُنتُم تريدون ان تنشروه في سورية وليبيا ؟
    لماذا تحرمون الخروج عن ولاة امركم الفاسدين الطغاة بينما تحرضون على حكام الدول الذين يرفضون التطبيع مع العدو الصهيوني ؟
    هذا ليس من الاسلام في شئ هذا كذب بإسم الاسلام وهذا حرام
    الاسلام دين العدل والمساواة وانتم بلادكم ليس فيها عدل ولا مساواة ولا احترام لحقوق المسلمين
    بالعكس انتم تدعمون الد اعداء الاسلام والمسلمين وكنتم تدعون انكم تحكمون بشرع الله

  4. في مؤتمراته وجلساته يروج للإستثمار في مشاريع المملكة ويقوم ببيع القطاع العام المربح ، أرامكو بينما هو يتلهى بألعاب الفيديو والاستثمار في شراء شركة كرة قدم بريطانية ويعرض ثمنا خرافيا يكفي لعمل شبكة المجاري العامة في المملكة التي تجرف مدنها أمطار لايتجاوز سقوطها مدة ساعة واحدة. كل هذا يجري الى جانب مخازي وجرائم اخرى بلا حسيب ولا رقيب. حتى شيوخه المرتزقة لاهم لهم الآقبض المكافآت والهدايا الملكية.

  5. يعني كثرة المال والثراء الفاحش تجعل المهويسين اللي عمرهم ما تعبوا ولا يعرفون طعم من اين يأتي المال يفعلوا اكثر من شراء نادي او حتى شراء حديقة حيوان او لوحه فنيه !! اما الجائعين والذين يعيشون في بيوت من صفيح في مدن المملكه فلا احد يسمع بهم !!

  6. قبل شراء النوادي اخبروا العالم اين جثة خاشفجي وماهى مصير دواعش القنصلية ؟ أخبرونا اين القنصل السعودي الهارب من تركيا محمد العتيبي ؟ وهل انتهى التحقيق مع سعود القحطاني المقيم في قصره ؟ الى متى ستستمرون ياال سعود في الاستهتار بالراي العام العالمي والاستهتار بحقوق الانسان العربي وخاصة حقوق مواطنيكم المساكين ؟

  7. ماهذا الاهتمام والتنافس الخليجي على شراء وتملك نوادي الرياضة ؟ لماذا لاتهمتمون بالتنمية البشرية في بلدانكم وتطوير البنية التحتية في دولكم ؟ أليس غريبا ان تغرق جدة عند حدوث الأمطار ومازال حكام السعودية يتجاهلون هذا الموضوع ويهتمون بالرياضة وبالرقص والغناء ؟ امركم عجيب وكانه كل مشاكل الشعب المتسعود المسكين انتهت والان يبحثون عن أشياء لا تفيد المواطن العادي قيد انملة ؟
    طيب انتبهوا لازمة السكن في السعودية قبل شراء النوادي واللوحات واليخوت والقصور
    أليس من حق المواطن السعودي ان يمتلك منزلا خاصا به او ان يبقى مقيما بالايجار في بنايات يمتلكها أفراد من عائلة ال سعود هذه مشكلة السكن مشكلة كبيرة طال عمرك لماذا تتجاهلونها ؟
    ٨٠٪؜ من السعوديين لا يمتلكون منزلا خاصا بهم أليس هذا غريبا في اكبر بلد مصدر للنفط في العالم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here