ماكرون يعلن عزم بلاده مواصلة دعم العراق في الحرب على “الدولة الاسلامية”

 

باريس –  (د ب أ)- أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتزام بلاده مواصلة دعم العراق مستقبلا في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وفي أعقاب لقاء مع الرئيس العراقي برهم صالح في باريس اليوم الاثنين، قال ماكرون: ” يجب حماية هذا البلد من أزمات الشرق الأوسط، سواء في سورية أو إيران”. وشدد ماكرون في هذا الصدد على أهمية الوجود الدائم للتحالف الدولي ضد داعش في العراق.

ورحب الرئيس الفرنسي بقرار الولايات المتحدة عدم سحب جميع القوات الأمريكية من سورية والإبقاء على عدة مئات من الجنود هناك، وقال:” القرار الأمريكي أمر جيد، وقد صحبناه سياسيا، وسنواصل العمل كجزء من التحالف في المنطقة”.

من جانبه، أعلن الرئيس العراقي تقديم ثلاثة عشر فرنسيا مشتبها في أنهم قاتلوا ضمن صفوف داعش، إلى محكمة عراقية، وقال ” ستتم محاكمتهم وفقا للقانون العراقي”.

وكان أكراد في سورية سلموا الفرنسيين إلى السلطات العراقية.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا دولا أوروبية، بينها ألمانيا وفرنسا، عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، إلى استعادة أكثر من 800 مقاتل داعشي جرى أسرهم في سورية، وتقديمهم إلى المحاكمة. وهدد ترامب بأنه في حال عدم استجابة الحلفاء، فإن الولايات المتحدة ستكون مضطرة إلى إطلاق سراح هؤلاء المقاتلين. يذكر أن هؤلاء المقاتلين الأسرى ليسوا تحت تحفظ الجنود الأمريكيين بل تحت تحفظ قوى كردية في سورية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here