ماكرون يبحث مع ولي العهد السعودي مسألة خاشقجي ويخبره برغبة الأوروبيين باشراك خبراء دوليين في التحقيق بشأن الاغتيال.. وايجاد حل سياسي في اليمن

بوينوس ايرس – (أ ف ب)  – أعلن مصدر في الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون التقى الجمعة بشكل خاطف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين، وعبر خلاله عن رغبة الأوروبيين في “إشراك خبراء دوليين في التحقيق” بشأن اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ونقل مستشارون للرئيس الفرنسي أنه في ختام إجتماع مع نظرائه الأوروبيين عقد على هامش قمة مجموعة العشرين، “توجه رئيس الجمهورية الى صالة الإستقبال حيث كان جميع رؤساء الدول. وشاهد هناك الأمير محمد بن سلمان فرغب الإلتقاء به وإجراء نقاش صريح جدا وحازم في الوقت نفسه معه”.

وتابع المصدر نفسه “تم التطرق الى نقطتين، رغبة الأوروبيين في إشراك خبراء دوليين في التحقيق الجاري بشأن خاشقجي، وضرورة إيجاد حل سياسي في اليمن”.

كما تطرق ماكرون أيضا الى “مسألة سعر النفط والدور الذي يمكن ان تقوم به العربية السعودية في هذا المجال”.

وبثت وسائل إعلام سعودية على الانترنت شريط فيديو للنقاش الذي جرى بين الرجلين واستغرق بضع دقائق، حيث ظهر الامير محمد بن سلمان مبتسما، في حين بدت تعابير وجه ماكرون أقرب الى الصرامة.

وتابع المصدر مشيرا الى ولي العهد السعودي “إنه هنا، ولن نحاول التصرف وكانه غير موجود. لا يوجد تساهل بل صراحة، والأمور ستقال كما هي”، موضحا أنه “لا يوجد أي لقاء آخر مقرر” بين الإثنين.

وهو الحديث الأول بين ماكرون وولي العهد السعودي منذ الإعلان عن إختفاء الصحافي السعودي مطلع تشرين الاول/اكتوبر الماضي بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.

وبعد أن غيرت الرياض مرارا روايتها حول مقتل خاشقجي، اعترفت أخيرا بأن الصحافي قتل في مقر القنصلية السعودية وتم تقطيع جثته من قبل أشخاص غير مخولين رسميا القيام بذلك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here