ماكرون وميركل يرغبان في التحدث إلى بوتين بشأن بحث تنفيذ سريع لقرار مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار في سورية

برلين  (د ب أ) – يرغب كل من الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في بحث تنفيذ سريع لقرار مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار في سورية مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام فرنسية في وقت متأخر من مساء السبت نقلا عن بيان صادر عن قصر الإليزيه.

وقال البيان إن القرار الذى يدعو إلى وقف لإطلاق النار لمدة 30 يوما “خطوة أولى لا غنى عنها”.

ويريد ماكرون وميركل التحدث مع بوتين اليوم الأحد حول تنفيذ وقف إطلاق النار و”خريطة طريق سياسية” على طريق التوصل إلى حل سلمى للنزاع.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لا ترهق نفسك يا ماكر ؛ فوقف إطلاق النار الحالي ليس كسابقه : فالقرار استثنى صراحة كل من :
    – تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)
    – والقاعدة
    – وجبهة النصرة
    – وجميع الجماعات الأخرى
    – والمشاريع والكيانات المرتبطة بـ “القاعدة” أو “داعش”
    – وغيرها من الجماعات الإرهابية، كما حددها مجلس الأمن.
    ونيكي هايلي “تعقد الأمل” على استرجاع هذه الأطراف “لأنفاسها” اتفاجأ عند نهاية أجل وفق العمليات بأن تلك الأطراف كانت في يوم ما “أمل كيسنجر” ذاب كما تذوب النجزم في عز الظهر ؛ فقط لا تدعي أن “الباعثا على محادثة الرئيس بوتين “إنساني” كي لا تشتد كراهيتنا للغرب بعدما شاهدنا “كيف جسدت داعش “إنسانية الغرب”!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here