ماكرون ولوبن في طليعة الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية ومرشح اليمين فيون يدعو إلى التصويت للوسطي ماكرون في الدورة الثانية.. وأولاند اتصل بماكرون مهنئا

4ipj

باريس- (أ ف ب)- (د ب أ): افادت التقديرات الاولى أن المرشح الشاب الوسطي المؤيد لأوروبا ايمانويل ماكرون انتقل إلى الدورة الثانية مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن في ختام الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية الاحد.

وجاء في تقديرات صدرت عن ثلاث مؤسسات لاستطلاع الرأي أن وزير الاقتصاد السابق ماكرون (39 عاما) جمع ما بين 23 و24% متقدما على زعيمة الجبهة الوطنية لوبن (48 عاما) التي نالت ما بين 21،8% و22%.

اما مرشح اليمين فرنسوا فيون فجاءت نتيجته (19-20،3%) متقاربة جدا مع نتيجة مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون (19،5-20%).

وفور صدور هذه التقديرات احتفل انصار ماكرون في مقر قيادته الانتخابية في باريس بهذه النتائج وهم يهتفون “ماكرون رئيس”.

ومن جانبه، أقر مرشح اليمين فرنسوا فيون بهزيمته في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، واعلن بانه سيدعم مرشح الوسط ايمانويل ماكرون الذي تأهل للدورة الثانية مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.

وقال فيون في تصريح صحافي “لا بد لنا من اختيار الافضل لبلادنا. انا لا اقوم بذلك بطيبة خاطر، الا ان الامتناع ليس من شيمي خصوصا عندما يقترب حزب متطرف من السلطة. ان التطرف لا يمكن الا أن يحمل الشؤم والفرقة إلى فرنسا. لا يوجد خيار بديل عن التصويت ضد اليمين المتطرف، وأنا ساقترع لصالح ايمانويل ماكرون”.

وسارع العديد من أنصار فيون على الفور إلى الدعوة إلى عدم التصويت إلى مرشحة اليمين لوبن في الدورة الثانية.

أما مرشح الحزب الاشتراكي بنوا آمون الذي لم ينل سوى 6% حسب هذه التقديرات، فقد اعتبر هذه النتيجة “عقوبة تاريخية” للحزب الاشتراكي ودعا إلى التصويت لماكرون.

وفي السياق، اتصل الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرنسوا أولاند بمرشح الوسط ايمانويل ماكرون “لتهنئته” اثر تأهله الأحد إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي سيتنافس فيها مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن، وفق ما اعلنت الرئاسة الفرنسية.

واضاف المصدر ذاته أن الرئيس الاشتراكي سيعبر “بوضوح تام” عن خياره ليوم السابع من ايار/ مايو، موعد الدورة الثانية. في حين قال مقرب من أولاند “يمكنكم أن تخمنوا خياره بين احد وزرائه السابقين الذي عمل معه وممثلة اليمين المتطرف”.

كما دعا رئيس الوزراء الفرنسي، بيرنارد كازنوف، الناخبين في بلاده إلى انتخاب وزير الاقتصاد السابق والمرشح المستقل ايمانويل ماكرون، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وقال كازنوف، السياسي الاشتراكي، إن الأمر يتعلق بضرب حزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف، ومنع “برنامجه الكارثي الرامي إلى انتكاسة فرنسا وتقسيم الفرنسيين”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. ماكرون مرشح اللوبيات الصهيونبة وكارتيلات المال ومافيات الغرب المتوحش وعصابات السياسة المأجورة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here