ماكرون مرحبا بتخلي بوتفليقة عن الترشح لولاية جديدة: هذه الخطوة جانب جديد في تطور الديمقراطية العربية وسنبذل كل ما هو ممكن من أجل أن ندعم الجزائر بصداقة واحترام في العملية الانتقالية

جيبوتي -(د ب أ)- رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتخلي الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة عن الترشح لولاية جديدة ووصف ماكرون هذه الخطوة بأنها “جانب جديد في تطور الديمقراطية العربية”.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجيبوتي اسماعيل عمر جيله، قال ماكرون في العاصمة الجيبوتية اليوم الثلاثاء إنه يجب أن تكون هناك الآن عملية انتقالية بمدة معقولة ” وسنبذل كل ما هو ممكن من أجل أن ندعم الجزائر بصداقة واحترام في العملية الانتقالية “.

وتابع ماكرون:” أنا أرحب بالعزة التي عبر بها الشعب الجزائري ولاسيما الشباب عن أملهم واستعدادهم للتغيير كما أرحب أيضا باحترافية قوات الأمن”.

كان بوتفليقة82/ عاما/ الذي يعاني حالة صحية خطيرة أعلن أمس الاثنين تخليه عن الترشح لفترة رئاسية خامسة لكنه أعلن في الوقت نفسه عن تعليق الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الثامن عشر من نيسان/أبريل ما يعني بقاءه لفترة أطول في منصبه.

وتشهد الجزائر في الوقت الراهن أكبر احتجاجات منذ أكثر من 20 عاما.

يذكر أن فرنسا هي القوة الاستعمارية السابقة للجزائر، وكان وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لو دريان قد رحب في وقت سابق بقرار بو تفليقة.

ويقوم ماكرون في الوقت الراهن بجولة في شرق افريقيا ويخطط لزيارة اثيوبيا وكينيا إلى جانب جيبوتي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. قالها لكم إبن باديس و نعيدها على مسامعكم اليوم : ” إن هذه الأمة الجزائرية الإسلامية ليست هي فرنسا، ولا يمكن أن تكون فرنسا، ولا تريد أن تصير فرنسا، ولا تستطيع أن تصير فرنسا ولو أرادت… بل هي أمة بعيدة عن فرنسا كل البعد.. في لغتها، وفي أخلاقها، وفي عنصرها وفي دينها…” جل مأسينا و مأسي القارة الإفريقية أنتم السبب فيها.

  2. اتركونا و حلوا عنا لا نحتاج لفرنسا و لا لاعوان فرنسا انتهي عهد الخيانة و عملائكم

  3. إذا رضي عنكم ماكرون فيجب أن تراجعو أنفسكم بدقة شديدة هذا الشخص لن يأتي من ورائه إلا المصائب هذا البشر ليس إلا انتهازي اكل سحت.

  4. ياطبيب اطب لنفسك قبل ان تعالج الغير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟” كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لاتفعلون” صدق الله العظيم

  5. و الله انتم فرنسا سبب هلاك الجزائر و صنعتم مرتزقتكم في الجزائر و جعلتموهم يتصرفون في الشعب الجزائري و انتم تنهبون في ثروات الجزائر لا نريدكم من اليوم و صاعدا ان تتدخلوا في مصيرنا اتركونا في حالنا نحن لنا من الكفئات و الجماجم الذكية و الاكادمية التي تستطيع ان تسيير الجزائر لبر الامان لنا الوطنيين و الاسلاميين و الديمقراطيين الشرفاء من كل اطياف الجزائر و لهاذا لا نقبل فرنسا ان تتدخل في شؤون الداخلية الجزائرية انتهى الدرس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here