مارادونا يُطرد من منزله في فضيحة من الطراز الرفيع

بوينس ايريس ـ متابعات: كشفت تقارير إعلامية عن فضيحة جديدة هزت عرش أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا وأحرجته أمام جماهيره ومحبيه.

فبعد علاقة علنية دامت 6 سنوات مع حبيبته الشابة، روسيو أوليفا، البالغة من العمر 28 عاما، تم طرد مارادونا، البالغ من العمر 58 عاما من المنزل الذي اشتراه لها بنقوده، وكان يقطنه معها.

وتحدثت التقارير عن أن أوليفا أنهت علاقتها العاطفية مع حبيبها، وأن مارادونا تعرض للطرد القاسي من المنزل، وهو يعيش الآن أزمة عاطفية حادة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها علاقة الحبيبين تدهورا، حيث شهدت الفترة الأخيرة سلسلة من الشجارات جعلتهما ينهيان علاقتهما، بالرغم من أن مارادونا لم يكن يرغب في الفراق.

وأهدى مدرب فريق دورادوس المكسيكي الحالي، مارادونا، منزلا فخما لحبيبته في منطقة بيلا فيستا بالعاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس.

وأوضحت أوليفيا، خلال حوار تلفزيوني أجرته مؤخرا قائلة “أنا غير مرتبطة حاليا، ولا أريد الذهاب إلى المكسيك تحت أي ظرف من الظروف. أريد البقاء في الأرجنتين”.

والتقى مارادونا بأوليفا في عام 2012 بعد طلاقه من زوجته كلوديا فيلافان عام 2003، عقب زواج دام 17 سنة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يعني لو حسبناها. من جهة المصاري وافترضنا ان ثمن البيت 1،8 مليون دولار، يعني الكلفه السنويه طلعت عليك ب 150،000 يعني 12500 في الشهر و4100 دولتر في اليوم غير مصروف الدار والاكل والشرب والسفر،
    صدقني انك جحش… 4100 دولار في اليوم ويا ريت في فايده كل يوم،،، تستاهل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here