ماذا يعني هذا الاختِراق الخطير للأمن الإسرائيلي الذي كشَف عنه شريط “بيت العنكبوت”؟ وكيف وصلت المُقاومة إلى هذا التقدّم الاستِخباري الكبير ضدّ أجهزة دولة تدّعي أنّها الأكثر تقدّمًا في العالم في هذا الإطار؟ وما هي المُفاجآت المُقبلة؟

كشَفَ الشّريط الوثائقي الذي أعدّته خليّة “أمنيّة” تابعة لحركة الجهاد الإسلامي، وبثّته قناة “الميادين” الفضائيّة، عن عمليّة اختراق أمني “مُعقّدة” لجِهاز المُخابرات الداخليّة الإسرائيليّة “الشاباك” من خِلال “دسّ” عناصر مُدرّبة للتعرّف على طريقةِ عملها في قِطاع غزّة والضفّة الغربيّة وكيفيّة تجنيدها للعُملاء، واختِبار الأهداف التي تسعى لضَربِها في المناطق المحتلّة، بِما في ذلك قادة فصائل المُقاومة.

هذا الكشف لا يُسلّط الضّوء على أحد الفُصول المُهمّة لحرب الاستِخبارات الفِلسطينيّة الإسرائيليّة فقط، وإنّما أيضًا درجة التقدّم في صُفوف حركة “الجهاد الإسلامي” في هذا المَيدان الذي يتمتّع بدرجةٍ عاليةٍ من السريّة في مُواجهة عدو يدّعي التفوّق، وامتِلاك قُدرات علميّة وعمليّة عالية المُستوى، مُدعّمة بأجهزة تجسّس هي الأحدث في العالم.

لا بُدّ من الاعتِراف بأنّ الحركة (الجهاد) تميّزت عن غيرها من مُعظم حركات المُقاومة في رفضها الانخِراط في أيٍّ من عمليّات التّطبيع مع سُلطة الاحتِلال، سواءً بشكلٍ مُباشر أو عبر وسطاء، وعدم الانخِراط في كُلّ المؤسّسات المُنبثقة عن اتّفاقات أوسلو التي تورّطت فيها منظّمة التحرير الفلسطينيّة، وورّطت عبرها الشعب الفِلسطيني في هياكل ومُمارسات جاءت لخدمة الاحتِلال، وتبييض وجهه، وتحسين صُورته البَشِعَة في العالم، وحِماية مُستوطنيه، ونحنُ نتحدّث هُنا دون مُواربة عن الانتِخابات التشريعيّة والرئاسيّة، وقوّات الأمن الفِلسطينيّة، والتّنسيق الأمني، وبِما يُؤدّي في نهاية المطاف إلى إعفاء سُلطة الاحتلال مِن مسؤوليّاتها كسُلطة مُحتلّة.

مِن اللّافت أن يُوازي هذا التقدّم في العمل الاستِخباري، وكيفيّة خوض الحرب النفسيّة ضدّ الاحتلال بكفاءةٍ عالية، التقدّم الآخَر في ميدان تطوير الصّواريخ الدّقيقة والطّائرات المُسيّرة، والتّدريب الحديث على الحُروب الإلكترونيّة في صُفوف حركات المُقاومة، الأمر الذي حقَّق ويُحقِّق درجةً عاليةً من توازن الرّعب، والوصول إلى أهدافٍ في العُمق الإسرائيليّ المُحتل، بحيث لم تَعُد الحُروب الإسرائيليّة ضدّ قِطاع غزّة طريق من اتّجاهٍ واحدٍ مثلما كان عليه الحال قبل عشرين عامًا.

حركة “الجهاد الإسلامي” أثبتت في جميع معاركها التي خاضتها مُنفردةً أو مع حركات مُقاومة أخرى ضدّ الاحتلال في الأعوام القليلة الماضية قُدرةً عاليةً على اتّخاذ القرار بالرّد على أيّ اعتداء إسرائيليّ دون تردّد، وامتِلاكها صواريخ دقيقة قادرة للوصول إلى تل أبيب وبُنى تحتيّة استراتيجيّة عسكريّة ومدنيّة، وأبرز الأمثلة على ذلك حربها الصاروخيّة الأخيرة التي أشعلت فتيلها ثأرًا لاغتِيال قائدها الميداني بهاء أبو العطا، وهي الصّواريخ التي دفعت بنيامين نِتنياهو يُهروِل للاتّصال بالقِيادة المِصريّة طلبًا لوقف إطلاق النّار، في أسرعِ وقتٍ مُمكنٍ، تقليصًا للخسائر البشريّة والماديّة والمعنويّة.

المُقاومة الفِلسطينيّة، وبفضل دعم حُلفائها في محور المُقاومة، سياسيًّا وعسكريًّا واستخباريًّا، نجحت في تغيير الكثير من المُعادلات على الأرض، وأصبحت قوّةً تُثير الرّعب في صُفوف الإسرائيليين، مدنيين كانوا أو عسكريين، والأيّام المُقبلة قد تكشف الكثير من المُفاجآت في هذا المِضمار، فالتّحضيرات جارية على قدمٍ وساق لعمليّاتٍ كبيرةٍ على أيّ هُجوم إسرائيلي وستَكون مُختلفة وأكثر تطوّرًا وجُرأةً من سابِقاتها مثلما كشفت مصادر عالية الاطّلاع.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

19 تعليقات

  1. متى يعلم العرب ان الكيان الصهيوني الفاجر أوهن من بيت العنكبوت أو قل نمر من ورق!

  2. التحرير لا يعرف سني شيعي أو اواووووو
    يعرف كرامه الإنسان والوحدة العربيه والإسلامية هي الشفا الوحيد من الاستعمار الصهيوامركانبيطنوفرنسيروسي..
    فلا داعي الي الجهلا الذين ينقسمون بجهلهم

  3. لولا إيران إيران إيران إيران إيران ما وصلت المقاومة الفلسطينية إلى ما وصلت إليه للأسف النفس الطائفي ما زال حاضرا بينكم والتأثير الإعلامي الصهيو امريكي عربي يتغلغل بيننا شوفوا شو بقول افخاي عن إيران والجهاد الإسلامي حتى تعرفوا الحقيقة

  4. الأخ …الحراك 2.0
    ايران المقاومة ؟!!!!!
    ياأخي اظنك تقصدك مقاومة الصهاينة ؟
    ولكن اعلم أن هناك مقاومة ضد أهل السنة في ايران !!!!
    هل هذه المعادلة متوازنة ؟

  5. الفضل لله والى المقاومه الفلسطينة الحره التي تسير حسب اجنتداتها بعيدا عن اجندت ايران الطائفيه .

  6. الجهاد هو واجب مقدس علي كل إنسان شريف…وذره سنام الإسلام الجهاد..
    الجهاد من أجل نيل الاستقلال الفعلي وإزالة كل أثر لهذا الاستعمار الصهيوامركانبيطنوفرنسيروسي الإجرامي من علي تراب الوطن العربي والاسلامي..
    نعم ب بندقيتي شرف وجودي وحياتي واستشهادي..
    وما دون ذلك يعد حماقه وخيانة

  7. يجب على جميع الاحرار في كل مكان مقاومة ومقارعة اسوأ استعمار وحشي عرفته الانسانية
    علميا وعسكريا وسياسيا وماليا وتجاريا وصناعيا واعلاميا وثقافيا وكل ما يمكن وفي كل مكان حتى تحرير فلسطين والعالم العربي
    وتحياتي لك دكتور وهذه الصحيفة المقاومة…

  8. تحية لابطال شعبنا الفلسطيني المقاوم ،
    الشعب الفلسطيني قادر على ان يحرر بلاده بفضل الله وباذنه وليس بفضل أحد !!
    قال شو ( بقتل اخوي وبدعمني ) طز بهيك دعم كذاب ،،
    كلهم مجرمون ،،

  9. الفضل لله سبحانه وتعالی ثم لکل المقاومین الشرفا بکل اصنافها هم ارادوا والله نصرهم ومن بعد ایذا ینصرهم انشاءالله لانهم المقاومین الاحرار لهم هدف وهو تحریر قبله المسلمین من صهاینه المجرمین ورضالله عزواجل

  10. كفلسطيني افتخر بمقاومة شعبي للاحتلال واشعر بالعرفان تجاه ايران فهي التي دعمت وساعدت بكرم ولولاها لما وصلنا الى حيث نحن ومن ينكر هذا كذاب او خبيث

  11. قلتها من قبل و أعيد قولها، الكيان الصهيوني يعيش أيامه الأخيرة و ما ترونه و تسمعونه من إنجازات للمقاومة إن كانت في فلسطين أو لبنان إنما هي إرهاصات لزوال هذا الكيان الغاصب. المعادلة إختلفت تماماً من حيث ميزان القوى منذ حرب تموز 2006، فلقد أصبح كل تصعيد مع الكيان الصهيوني تجد من بعده من يطلب الهدنة و وقف إطلاق النار هو العدو و ليست المقاومة.
    لقد إقترب الوعد الحق و البشرى بدخول مسجد الأقصى و إقرأوا قوله تعالى “فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا” و أسمعوا تفسيرها من الشيخ متولي الشعراوي رحمه الله، تجدون ما بشر به قد تحقق و أن الوعد الحق على وشك التحقق “وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ”

  12. الحراك2.0 الفضل يعود لله ومن بعده اهل فلسطين واهل غزه

  13. تحية حب واحترام وتقدير لمقاومي الجهاد الاسلامي الذين لم تنحرف بوصلتهم عن فلسطين ابدا ولم يبحثون يوما عن سلطة او منصب
    كل هدفهم كان ومايزال هو النضال لتحرير فلسطين
    رحم الله شهداء سرايا القدس وان شاء الله دماءهم الطاهرة الزكية تكون سببا لطرد الاحتلال الصهيوني من ارضنا العربية المقدسة

  14. نعم و يجب اختراق الاتفاقيات مثل اسلو و وادي عربه و كامب ديفيد لا انسيانيه و لا أخلاقية و لا عربيه و لا اسلاميه هيا اتفاقيات انهزاميه و استسلام فاسده لانتاج و المنتجين
    اين الرجوله و الرجوله على الاقوياء و ليس على ضعف الشعوب المسطله الأن

  15. “لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ ۚ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ”
    الاخوة الألدّاءُ
    خلوا بيننا وبين عدونا ، فإن اصابنا فقد كفيتمونا بغيركم، وإن نظهر عليه فملكنا ملككم وعزنا عزكم.

  16. الفضل يعود لله ثم ايران المقاومة التي يحاربها نصف العالم و العرب و رغم ذلك فهي في تقدم و تتحدّى الجميع بإعتمادها على شعبها و قيادتها الحكيمة التي يريد البعض تشويهها ،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here