ماذا يعني نُزول المُحتجّين إلى الشوارع والميادين في مُدنٍ مِصريّةٍ كُبرى؟ وهل كسَرت هذه الاحتجاجات حاجِز الخوف؟ ولماذا لم يقطع الرئيس السيسي زيارته إلى الأمم المتحدة؟ وما السّر وراء تجاوب المُحتجّين مع نِداء محمد علي وليس مع نداءاتٍ أُخرى مُماثلة على مدى السّنوات الخمس الماضية؟

فاجَأت المُظاهرات والاحتجاجات التي انطلقت في مُدنٍ مِصريّةٍ مِثل القاهرة والإسكندريّة والمحلّة والسويس، وتُطالب بإسقاط النظام، مثلما ذكرت وكالات أنباء عالميّة مثل “رويترز” ووكالة الصحافة الفرنسيّة الكثيرين لأنّها باتت نادرةً في مِصر مُنذ تولّي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة رسميًّا عام 2014 بعد انتخابات فاز فيها بنسبة 97 بالمئة.

اختلفت الآراء حول أعداد المُحتجّين، بينما قالت وسائل إعلاميّة تابعة للمُعارضة، وخاصّةً حركة “الإخوان المسلمين”، أنّ مِئات الآلاف شاركوا في المُظاهرات التي انطلقت مساء الجمعة، ذكرت بعض وكالات الأنباء عن شُهود عيان بأنّ المُشاركين كانوا بالعشَرات أو المِئات، بينما التزم الإعلام الرسميّ حالةً من الصّمت في ارتباكٍ واضح.

الجديد في هذه المُظاهرات أنّها جاءت تلبيةً لدعوة المُمثّل والمُقاول محمد علي الذي أصدر العديد من الفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي من مقرّه في إسبانيا، اتّهم فيها الرئيس المصري والجيش بتبديد المال العام في مشاريع لا طائل منها من بينها تشييد قصور رئاسيّة، الأمر الذي دفع الرئيس السيسي إلى الرّد على هذه الاتّهامات المُوجّه إليه والمؤسّسة العسكريّة، بالقول إنّه أمين ومُخلص وشريف وفوق كُل الشّبهات، وأنّ هذه الاتّهامات كذِب وافتراء، ولكنّه اعترف بتشييد القُصور، وقال إنّها لمِصر وليست لهُ شخصيًّا.

ردّ الرئيس السيسي على هذه الاتّهامات التي طالته والمؤسسة العسكريّة التي يرى الكثيرون داخلها في مِصر أنّها فوق الشّبهات، كان غير مسبوق، فربّما هي المرّة الأولى التي يرُد فيها رئيس جمهوريّة على فيديوهات تَصدُر عن صوتٍ مُعارضٍ مُقيم خارج مصر، والتّفسير الأهَم أن مُشاهدتها من قبل المَلايين في مِصر، وشِبه الغِياب الكامل للإعلام الرسمي، وتراجُع فاعليّته وتأثيره ربّما دفعاه إلى ذلك، حسب رأي مُراقبين اتّصلت بهم “رأي اليوم” داخل مِصر وخارجها.

حملة الاعتقالات الواسعة التي شمِلَت بعض المُحتجّين، علاوةً على خُفوت حدّة الاحتجاجات اليوم السبت، ونُزول قوّات الأمن إلى الشوارع والميادين الرئيسيّة في المُدن الكُبرى، كلها عوامل دفعت الرئيس السيسي إلى المُضي قُدمًا في زيارته لنيويورك لحُضور اجتماعات الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة، وعدم قطع هذه الزّيارة والعودة إلى مِصر في إشارةٍ إلى اطمئنانه على استتباب الأمن في البِلاد.

ما زالَ من غير المعروف ما إذا كانت هذهِ الاحتجاجات ستستمر وتتوسّع على غِرار ما حدث مع نظيرتها في كانون الثاني (يناير) عام 2011، ولكنّها تظل جرس إنذار للمؤسّسة العسكريّة الحاكمة فعليًّا في مِصر يجِب أخذها بكُل جديّة، لأنّ الأوضاع الداخليّة في مِصر تشهد حالةً من الاحتقان، خاصّةً في أوساط الطّبقات الشعبيّة المَسحوقة نتيجة الغلاء الفاحش، وارتفاع مُستوى المعيشة، وانخفاض سقف الحريّات، والتعبيريّة خاصّةً، واشتداد القبضة الحديديّة وقمْع المُعارضة.

أنصار النظام، والمُدافعين عنه، يُبرّرون سياسة القبضة الحديديّة هذه بأنّها ضروريّة لاستتاب الأمن وتحقيق الاستقرار، وهُما عامِلان ضروريّان لنجاح خُطط التنمية الاقتصاديّة، وتدفّق الاستثمارات على مِصر، وإنقاذ صناعة السياحة التي تُعتَبر من أعمدة الدخل الرئيسيّة للخزينة المِصريّة.

المُواطنون المِصريّون، الذين يعيش حواليّ 40 بالمئة منهم تحت خط الفقر، طال صبرهم انتظارًا لتحسّن الأوضاع المعيشيّة، والخدمات العامّة الأساسيّة، من ماءٍ وكهرباء وصحّة وتعليم دون جدوى، وتجاوب بعض المِصريين مع نداءات الاحتجاج ربّما يكون بداية “التّململ”، لكسر حالة الصّمت التي استمرّت طِوال السّنوات الخمس الماضية على الأقل، فثمرة الإصلاحات الاقتصاديّة التي تتحدّث عنها السّلطات، وتعتبرها إنجازها الأبرز، لم تَصِل إلى الفُقراء حتّى الآن، مع النّظر إلى زيادة الدين العام وارتفاع مُعدّلات البِطالة في الوقت نفسه وانخِفاض الأُجور.

احتجاجات الجمعة، سواء كانت صغيرةً أو كبيرةً، تأتي أهميّتها في تمرّد بعض المِصريين في الوضع الراهن، وكسرهم حالة الخوف السائدة بسبب القبضة الحديديّة، وقسوة الاعتقالات واتّساع نِطاقها، وغِياب الإجراءات القضائيّة المُستقلّة، وإذا لم تأخُذ السّلطات المِصريّة هذه الاعتبارات في الحُسبان فإنّ النتائج ربّما تأتي عكس تمنّياتها، وجُهودها، في تحقيق الأمن والاستقرار المَنشودين.

الغالبيّة السّاحقة في مِصر لا تُريد غرَق البِلاد في تجارب مُؤلمة مِثل تلك التي سادت سورية وليبيا، وأدّت إلى مذابح وحمّامات دماء وتهشيم مؤسّسات الدولة، ونشر الخراب، ولكنّه يجب الأخذ في الاعتبارات أنّ الثورات المدنيّة السلميّة التي اندلعت في الجزائر والسودان صحّحت هذه التّجارب بشكلٍ، أو بآخر، وقدّمت بديلًا أعطى ثماره الديمقراطيّة بأقلّ الخسائر، بِما في ذلك تغيير الأنظمة.

السلطات المِصريّة يجِب أن تستفيد من تجربتيّ السودان والجزائر، من حيثُ التّجاوب مع المطالب الشعبيّة المشروعة في الحِوار الذي يُؤدّي إلى المُصالحة الوطنيّة، والإصلاح السياسي، والعفو العام، وعودة مصر إلى دورها الرّيادي القِيادي في المِنطقة الذي غابت عنه، أو غُيّبت عنه، فنحنُ في هذهِ الصّحيفة مع أمن مِصر واستقرارها وكرامتها الوطنيّة، ولا نرى أيّ قيادة للأُمّة نحو بر الأمان بدونها.

نُدرك جيّدًا أنّ هُناك قِوى خارجيّة لا تُريد الاستقرار والأمن في مِصر، ولكن لا يُمكن مُواجهة هذه القِوى بالجُمود، و”خِيار صفر”، أيّ عدم التحرّك لامتصاص الاحتقان، وبِدء الحِوار، وتوسيع دائرة المُشاركة في الحُكم، وقطع دابِر الفساد من جُذوره، ورفع سقف حريّات الإعلام الداخلي وتعزيزه بالكفاءات بعيدًا عن المَحسوبيّة بِما يُؤهّله لكيّ يكون على مُستوى الإعلام الخارجيّ، إن لم يكُن أقوى.

نحنُ نُحِب مِصر، مِثل مُعظم العرب، إن لم يكُن كلهم، ونريد عودتها إلى دورها الرّيادي القِيادي على أساس الثّوابت العربيّة، وتكريس الوحدة الوطنيّة، والتصدّي للمشروع الإسرائيلي الذي يُشكّل تهديدًا لمِصر والمِنطقة بأسرها، لأنّنا نُحِب مِصر، لا نتردّد في تنبيه مُؤسّستها الحاكمة إلى ضرورة الاستفادة من تجارب دول الجِوار، السودان والجزائر من حيثُ حتميّة التّجاوب مع المطالب الشعبيّة المشروعة في الحِوار والديمقراطيّة والإصلاحات السياسيّة، وتحقيق المُصالحة الوطنيّة والإصلاح السياسي، وقطع دابِر الفساد والفاسدين والمُنافقين والانحِياز للفُقراء والمَعدومين.. فهل تفعَل؟

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

52 تعليقات

  1. منهم لله الاخوان اللى عايزين يخربوها مش هممهم غير الكرسى ودى حاجه اكيده هما ليه مش شايفين الحاجات الكتير اوى اللى السيسى عملها وانجزها ولو اتكلمت عليها هتكلم للصبح السيسى ياجماعه استلم البلد من الاخوان خراابه شوفوا احنا بقينا ازاى عايزين ترجعونا ليه للصفر من تاني

  2. If Sisi cannot see what’s coming then he is blind.What is he doing in the United Nations anyway? Egypt has ceased to be an important player in the region since he took over. He is perceived by the Israelis as a ‘gift from God’ to them so what is he going to talk about in the General Assembly at the United Nations in New York? He should go back to address the Egyptian people’s grievances before he ends up behind bars in a prison issued white suit

  3. اخوي عربي اصيل…ورب اخ لك لم تلده امك
    عندما أطلقنا سويتا شعار كلهم مجرمين وشركاء بالجريمة ..كنا لا نمتلك الكثير من الادله…واذكر كم تعرضنا لتلك الهجمات الشرسه جدا …وتهم بالجنون
    لكن الان اتحدا فهنالك إجماع شعبي كبير على أن هذه النظريه الوحيده المقنعه..
    والحديث هنا ليس عن اولائك الذين اتونا بفكر وجعلوه ديانه..إن لم تتبعها فأنت ….وخذ تهم بلا نهايه ..فليسألو الفقراء وعمال المصانع وعمال النظافه والمدرسين وطلاب الجامعات والختياريه وشباب الامه المتكدس على الارصفه …يتشارك كل خمسه في سيجاره ….فليسألو عن الالم والقهر والطفر والفاقه التي تمس شعوبنا وتصيبها في مقتل …عن العزوبيه والعنوسه ..والذين أصبحوا مجانين ويتكلمو مع أنفسهم
    يا صديقي كما قلت انت في ردك على الاخ الذي حدثنا أن هنالك فقر وهنالك غناء ..اقول له أيضا …أن شعوبنا المسكينه لا تريد الغناء..قل له شعوبنا تريد أن تشرب ماء وان تجد فرصه للعمل ليس من أجل بناء القصور ولا الصعود الى عالم المال والثراء الفاحش …كل ما تريد أن تربي أبنائها وتجعلهم من احلا البشر
    شعوبنا تريد ابسط حقوقها…الأشياء المجانيه التي وفرها الله عز وجل والطبيعيه تفيض بها …الطاقه العلاج الكهرباء الماء .. مدارس على قيد الحياه تربي الابناء…مدرسين سعداء يعلمون اطفالنا صنعة الحياه ….قل له يا صديقي العزيز ….إن اراد ستكتب له مجلدات ..قل له عن اخلاق شعوبنا وعزه نفسها وما لديها من كبرياء وإيمان وانتماء ..وإيمان …وتدعو الله عز وجل أن يكفها بحلاله عن حرامه وان بأنها بفضله تم سواه…مؤمنه بالله عز وجل ولطالما صبرت …لكنهم هذه المره ضاعفو الاجرام بحق الشعوب…تشاركو بجريمه إرهاق مصر وفرض هذا الواقع المرير عليها
    هل استمعت يا صديقي الى اولائك الذين تحدثوا من سيناء…وصعقونا بماذا يفعل السيسي هنالك وكيف كان يقتل جيش مصر بالثكنات ….لتوفير الرعب المناسب لإجبار القاهره أن تبات مقهوره وسكانها …اجمل خلق الله يجاورون النيل ولا ينعمون بالحصاد ..هم يعتقدون أن شعوبنا تبحث عن الكورن فليكس والنوتيلا…والاناناس .. هنالك من شعوبنا كل ما يريده في الحياه في هذه اللحظه وجبه افطار…يا صديقي أنهم يجبرونا على الانفجار…ولكن شعوبنا تتحلى بالصبر والإيمان وتحاول قدر الاستطاعة درأ الشر

  4. I was honored as hundred of thousands of well educated Egyptians to fight the Israeli’s at war 1973 under the brave man Al Shazly. Israel discovered hat to stop Egyptians to fight again is to destroy the modern education and research in Egypt. They hired Mubarak and now Al Syssi to do the job

  5. مقتبس (ولكنّه اعترف بتشييد القُصور، وقال إنّها لمِصر وليست لهُ شخصيًّا.)
    تشيد القصور ياسيادة الرئيس وانت الأعلم بأحتياجات شعبك اليومية وأبسطها (ما عندوش يآكل) ، لقد سبقك في مضمار تشيد القصور المرحوم صدام حسين وشعب اعراق كان محاصراً من أمريكا اللعينة ومات في حينه خمسمائة الف طفل ووزيرة خارجية أمريكا في حينه اللعينة مادلين اولبرايت قالت في حينه ( انهم ثمن رخيص ) ، وانت ياسيادة الرئيس تكرر نفس ما قاله صدام ( هذه القصور للشعب وليس لي ) ….
    أرفأوا بشعوبكم ياسلاطين العرب ……!!

  6. مساء الخير عليكم جميعا
    في الحقيقة انا لاأفهم لماذا كل هذه التعليقات البذيئة تجاه بعضنا البعض
    الموضوع بأختصار شديد هو صراع علي السلطة بين الأحزاب السياسية (الإخوان) والجيش ومن يدفع الثمن هو الشعب المصري
    انا مصري مقيم بالخارج ولكن عندي أسرة كبيرة تعيش في مصر والنظام في مصر استطاع ان يفرقنا حتي يستطيع ان يتمسك بالحكم ودخلت هذه المعارك بين الأخوة والأهل ويجعلنا نتعارك في علي ان انت اخواني وانا احب الجيش وانت مع قطر وانت مع تركيا ياجماعة الموضوع سهل جدا جدا لما الإخوان وصلوا الي الحكم قالت المعارضة ان الإخوان أكلوا البلد وتم شيطنتهم والخلاص منهم بثورة جديدة ووقف لهم وزير الدفاع الرئيس الحالي والآن بسبب فشله في تحقيق اي تقدم ملموس والآن يتم توزيع كل المناصب والوزارات علي الساده لواءات الجيش فما الفرق اذا بين الإخوان والجيش. كفايه كده الناس تعبانة جدا جدا وأنتم بتتكلموا بالملايين والمليارات وفي ناس اولادها ماتت ولم تستطيع شراء دواء ودلوقتي المقاول بيتكلم هن الفساد والرئيس يؤكده بكل جراءه وعدم احترام لمشاعر الناس وطبعا خروج الناس ده امر طبيعي وطبعا الحكومة الان سوف تعمل شوية مسكنات لأمتصاص غضب الناس فهل سوف تنجح ؟ لا اعتقد لك الله يامصر

  7. ما دكرتموه يا استادنا الكريم في افتتاحيتكم لن يتحقق بكل اسى واسف في ظل حكم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الدي اثبت بما لا يدعو مجالا للشك انه استمرار لنظام الفساد السابق بقيادة حسني مبارك فمصر تحتاج الى حكم وطني نزيه ومستقيم ومستقل يملك ارادته وقراره السياسي بعيد عن التبعية المدلة والمهينة للدوائر الصهيوامريكية والغربية كما نراه حاليا فلا يمكن للمرء العربي ان يدعم هدا النظام وهو يرى بام عينيه تواطئه مع الامريكان والصهاينة ضد القضية الفلسطينية واصطفافه في محور التبعية السعودي الاماراتي البحريني ففاقد الشيء لا يعطيه فالسيسي لن يكون المنقد لمصر من ازماتها ومصائبها وكوارثها وفواجعها بل لا ابالغ ان قلت انه سيزيد من حدتها لانه بكل بساطة ليس بالرجل المناسب ولهدا يجب عليه ان يرحل اليوم قبل الغد لتجنيب مصر والمضريين ما لا يحمد عقباه.

  8. عزيزي عابر سبيل المحترم
    جاء في آخر تعليقك عبارة( ان كنتم عربا )،
    نقطة واول السطر، نعم يا عزيزي فأغلبهم ليسوا عربا والعرب منهم مطموس على قلوبهم مخدوعين، أوعملاء مأجورين،
    يا عزيزي عندما اطلقنا معا شعار كلهم مجرمون وشركاء في الجريمة، كنا نعني ما نقول، فها هو السيسي يتهاوى ان لم يكن اليوم فغدا، وبدأ اللطم والبكاء والعويل من فئة مميزه جدا( راقصات ممثلين فاسدين عملاء للصهاينة وخونة البلاد ) وبدأ اعلامهم الفاسد يستخدم بعبع الاخوان، ومن ينقل الأحداث فهو اخواني، ومن يأتي بحديث فهو اخواني ومن يقرأ اية من القرآن الكريم للاستدلال بها على شيء فهو اخواني، وأن قلت ان يوم البعث اقترب فأنت اخواني، وأن دافعت عن أي شخص ينطق الشهادتين فأنت اخواني، والله يا عزيزي انني لست من اتباعهم، بالعكس فأنا والله احيانا اكون مقصر مع الله، لكن شيطنة المسلمين بهذه الطريقة أصبح جنونا وعهرا وكفرا، ومن أجل ماذا؟ من أجل فاسدون في الأرض لصوص ينهبون أموال العباد والبلاد ومستعدو ن لتدمير كل شيء جميل خدمة لاسيادهم.
    يا عزيزي مصيبتنا في أبناء جلدتنا الذين يهتفون لهم ليل نهار ( جماعة التطبيل والتزمير والتسحيج) والمشكلة اغلب هؤلاء من الذين يحفظون ولا يفهمون،
    يا عزيزي عابر سبيل،. إن مصر اكبر منهم جميعا، ان مصر ستعود بإذن الله ام الدنيا بعد أن جعلها السيسي وكل حكام العسكر مسخرة الأمم،
    مصر الكبيرة حجما وشعبا ووطنية وصناعة وزراعة تستحق ان تكون قائدا للأمة العربية العظيمة، وصاحبة قرار عالمي، ولما لا، فقط تحتاج لقائد يخاف الله في شعبه اولا، ويحق الحق بكل أشكاله،
    يا عزيزي، لفت نظري تعليق من التعليقات يقول صاحبه ان الله مقسم الأرزاق وهناك الفقير والغنى والكادح، الخ،، اقول للمعلق المحترم :أين العدالة ان تزداد غننا وغيرك يزداد فقرا، أين العدالة انك ترفع على الأكتاف وغيرك يداس بالاقدام، كفاكم
    لماذا يا محترم في حالة الحرب انت وعائلتك تهرب خارج البلاد وغيرك يدافع عن الأرض والعرض؟ تبا لعنصرية الطبقة التي عشعشت في عقولكم !!!

  9. اسطوانة زج الاخوان في كل مشكلة تقع في مصر هي فعلا اسطوانه مشروخه كما قال تعليق الاخ “عربي اصيل”. والله انا عمري ما كنت من الاخوان ولكن اعتقد ان كل اولئك الذين يعلقون مشاكل البلدان العربية على الاخوان فهؤلاء سيأكلون ضرب على رؤوسهم يوما ما حتى يشبعوا.
    احترموا انفسكم يا معلقين الهبل فلن ينفعكم الظلمه.
    “وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّهِ ۗ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165) إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ۖ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ”

  10. الداعية وجدي غنيم القابع في اسطنبول يدعو المصريين الى كسر حاجز الخوف
    والنزول لاسقاط السيسي وتولية ابوبكر البغدادي وايمن الظواهري من اجل نهصة
    مصر ومن اجل الحياة والحرية والعدالة
    والمساواة والتقدم..
    اصرخوا الشعب يريد اسقاط النظام والقانون.

  11. ان كان ولابد فليكن حراك مدني ديموقراطي بعيد عن التيارات المهووسة الظلامية بالرغم من انها ستركب الموجة كعادتها وتعتلي الرقاب وتتصدر المشهد لانهم الاكثر تنظيما ( مافيويا ) وانتهازية ولانهم مستعدين للتحالف مع الشيطان للوصول للحكم ..ودعك من الشعارات والمظاهر والتزويق .. (المستخبي بان .يأخوة الشيطان ) على رأي صديق الوالد الرائع عبد الرحمن الخميسي رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته .

  12. تم تخريب لبنان في حرب أهلية طاحنة واحتلال صهيوني
    تم تخريب العراق واحتلاله الذي اصبح لا يملك القرار السياسي
    من ثم تخريب سوريا
    الان جاء دور مصر
    هذه الدول هي التي تشكل الخطر الحقيقي على العدو الصهيوني لا يسمح لها قي الاستقرار والتقدم

  13. الحراك او التظاهر هو من ابسط حقوق المواطن ، للتعبير عن حالة عدم رضى ، وبما ان النظام في مصر لم يحقق للمواطن الحد الادنى من احلامه ، يبقى المواطن بإنتظار اي إشاره للخروج الى الشارع ، كالغريق الذي يمسك بقشه للنجاة مما هو فيه .
    ان المحزن في الامر ان مصر بعد عبد الناصر ، اصبحت كالريشه في مهب الريح !.
    وصار حكامها يعرضون خدماتها لمن يدفع ، ليستفيد من ذلك الطبقه الفاسده ، والامثله كثيره .
    وانتهى دور مصر العظيمه الى تابع تقوده انظمه متخلفه تملك المال بدءً بقطر وانتهاءً بالسعوديه !.
    لو سأل المواطن المصري نفسه ؛ لماذا تشارك مصر في حصار غزه؟؟؟!.
    لماذا تعادي مصر ايران ؟؟!.
    وماذا استفادت مصر من معاهدة العار مع الصهاينه ؟؟!.
    واخيراً ؛ لن يتغيير شيء ، حسب اعتقادي ، لان السابق والحالي والقادم من عبدة امريكا !!.

  14. السيسي عسكري وكل عمره قضاه حاضر ياافندي، اليوم يحكم مصر ويتخبط يمينا ويسارا وسط تناقضات رهيبه ولايوجد تسلسل بافعاله سوى انه يحب مصر والقبضه الامنيه غير المسبوقه وتكيمم الافواه دون أي أفق سياسي والتخويين للمعارضين.

    بغض النظر عن أي اعتبار كونه صادق أو كذاب او خائن، مصر لاتحكم ابدا ابدا إلا بالتعدديه والسياسه لا بالقمع، الجيش هو صمام الأمان فقط وليس صاحب القرار لان الجيش من وإلى الشعب وليس العكس.

    اتمنى كل الخير لمصر التي تتكالب عليها الامم والمؤتمرات من الشرق والجنوب.
    إن وقعت مصر وهذا ما يسعوا وصرحوا به الاعداء فلن تقوم لنا قائمه ابدا، اتمنى على الجيش المصري العظيم تصحيح البوصله، نحن نريدكم سندا وعون لنا ولأنريد كم اداه بطش وقهر

  15. ربما ینزعج المحسوبون علی الاخوان! لکن التجربة خیر دلیل! و الله الحراک بلا رأس خیر من أن تکونوا أنتم رأسه! عدم الحزم و قصر النظر و تبدیل اللون مثل الحرباء تفسد الحراک الذی أعطی ثماره فکیف به و هو في مهده ..أترکوا الشباب یشقوا طریقهم و اشتغلوا انتم بالمکاتب و المراسم و البیعة و اردوغان و صدام و الحمد و القرضاوي و الجزیرة ……

  16. الاشخاص مهما كثر عددهم الذين يؤيدون الانقلاب على رئيس شرعي أتى بانتخابات نزيهه ولَم يلجؤوا او يصبروا حتى تأتي انتخابات اخرى تبين فعلا رأي الشعب هم في المقام قد ساهموا في بناء الديكتاتوريه مره اخرى مما يعنيه من ظلم واعتقالات وفساد مالي
    عمليه تجيش مشاعر الناس في ٢٠١٣ ضد الرئيس المنتخب هي نتاج عمليات معقده من التامر على المستوى الإعلامي والاقتصادي والسياسي والتي شاركت في نسجها دول اقليميه ودول عظمى بالاضافه الى سوء تصرف وقله خبره الرئيس المنتخب وجماعته والى صراع أجنحه داخل جماعته
    والآن وبفضل الله أتى اليوم الذي بان فيه للشعب انه ضحيه عمليه احتيالية ظاهرا العدل وباطنها أعاده مصر ومعها الشعب العربي بأجمله الى حظيره ااتبعيه لقوى الاستكبار
    نرجو من الله ان تتعلم الشعوب العربيه من هذا الدرس وان تعلم ان الطريق الوحيد والأسلم للأزدهار والرقي هي الوسائل الانتخابيه السلميه وليس الانقلابات

  17. بحكم ان جمهورية مصر العربية من اعرق دول في العالم في ديمومتها عبر اﻻف السنين يجب عليها ان تتمتع بلباقة مع شعبها الدي خرج الى الشارع و هو محتقن . لتفوت الفرصة على الاخوان الشياطين في الاستثمار في اي مشكلة تصادف الدولة مع المجتمع .
    عندما يصادفنا بلل ما فوق الطربيزة ناءتي بالاسفنجة تمتص البلل نعصر ما نعصر من اخوان شياطين و متطرفين و نبقي شوية ماء في الاسفنجة يدهب بالتبخر بعد مدة زمنية بفعل الحرارة و الحرارة هده تتمثل في الشفافية و النزاهة و التشمير على الساعد الجد .
    هده هي مصر و خروج شعبها البريئ الى الشارع عﻻمة صحية تحل بالحوار و المصارحة .

  18. هذه المظاهرات التي تطالب بأقصاء المشير ليست مستغربة بل كانت متوقعة ؟
    واعتقد ان اول الغيث قطرة ،وهذه المظاهرات التي تطورت في مدينة المنصورية
    واشتد اوارها بتمزيق صورة المشير والعس عليها بالارجل كما تناقلته كاميرات المصورين
    والمراسلين لاكبر دليل ان اشعب المصري العظيم ضاق ذرعا يهذ النظام العسكري الذي
    ضيّق الخناق على الشعب واثقل كاهله بكثرة الضرائب وارتفاع الاسعر وخاصة الحاجيات المعيشية
    لاكبر دليل ان الشعب المصري لم يكن مغض على قذى وانما تحت الرماد وميض نار ستشتعل ويشتد
    اوارها لتصبح بداية التهاية لحكم العسكر والتخلص من نظام يجثم على كواهل الشعب ويكمّم افواههز
    وقد حان الوقت لتغيير شامل في هذا النظام العسكري والأيام بيننا ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  19. معنى المقال ان السعوب عليها انتبقى تحت الديكتاتورية والقمع والجوع للحفاظ على الوطن امشي الوطن لهلا اردو الوطن الي يجوع الناس ويقتل الناس الناس ماشي وطن

  20. الشعب المصري كسر حاجز الخوف والجدار الرعب أقامه السيسي منذ سبع السنوات العجاف قاحلة مرت على مصر أخطر شيء يمكن أن يتعرض له الديكتاتور عندما الشعب يكسر حاجز الخوف أعلم أن الديكتاتور قد انتهى بقاء حكمه رهين مدى الخوف والرعب الذي يشكله الشعب هنا الديكتاتور يبدأ بي تقديم التنازلات اعتقاد منه يريد الاختصاص الغضب الشعب هذه التنازل يأتي وراء التنازل حتى يأتي التنازل أكبر بي تنحيته اعتقد المظاهرات بالعكس سوف تتزايد في أيام قادمة الشعب الان لم يهمه السجن أو الاعتقال حتى الموت السيسي فشل فشلا ذريع بي الامتياز لا هو حقق النهضة الاقتصادية كبرى في البلد لا هو حقق الديمقراطية الشعب أغضب الجميع جمعهم ضده الفقراء الغلابة الأغنياء الرجال أعمال بسبب هيمنة والسيطرة الجيش أغضب المتقفين السياسين كما قال السيسي كذا خربانة كذا خربانة لماذا سوف يخاف الشعب اذن

  21. تاكيد الديموقراطية التونسية
    القبول المدني العسكري في توليفة توافقية سودانية
    وفاة الرئيس محمد مرسي ونجله
    القبول العسكري للمظاهرات السلمية في الجزائر
    واخيرا ظهور محمد علي رجل من الشعب وله تجربه مع العسكر
    فمن الطبيعي ان يبحث المصري عن الكرامة التي يستحقها بجدارة وعن لقمة العيش بعزة وآباء وشموخ
    ومن الطبيعي ان يخرج باحثا عن حريته

  22. الى الذباب الالكتروني ، تلك الاسماء التي لاول مرة اراها تعلق على هذا الموقع المحترم ،
    شاهدوا سائق التوك توك المصري الغيور في يرنامج واحد من الناس في عام 2016 مع الاعلامي عمر الليثي
    وهو يلخص سبب نزول المحتجين إلى الشوارع والميادين في المدن المصرية ، لانه تكلم بلسان عامة الشعب المصري ،
    وكفاكم تبجحا وتطبيلا وتزميرا ورقصا ،
    والله عيب عليكم ،،
    كونوا عقلانيون واسألوا انفسكم ماذا فعل وقدم السيسي لمصر في فترة حكمه لمصر الوطن والشعب ؟
    لماذا لا تريدون الاعتراف ان هناك حالة من الغليان في الشارع المصري وكان هذا الشارع ينتظر شرارة الانفجار !!!
    اياكم وان تذكروا بعبع الاخوان في الشارع المصري لان الشعب سيدوسكم تحت اقدامه ،
    لان هذه الاسطوانة اصبحت مشروخة ولا تنتطلي على الشارع المصري ،
    واقول لمن يتهمون كل المحطات الاخبارية المعارضة او حتى الجزيرة بتهمة التحريض والاخوان ،، برأيكم كيف سيعلم العالم بمجريات الاحداث ان لم تقم محطة بنقل ما يجري ؟ ام انكم تعتقدون ان قنوات اخبار العالم كقنواتكم الكاذبة ؟
    ان الشعب المصري ليس شعب مغيب واصبح يعي ماذا يحدث ـ وان الشعب المصري يعلم ان محمد علي المقاول قد يريد الانتقام من العصابة التي اكلت امواله ،وان هذا الشعب العظيم قد يعلم ان هناك ترتيبات مع محمد علي وبعض القيادات المصرية التي سئمت السيسي وتصرفاته ولكنه ( محمد علي ) بالنسبة لهم كان الشرارة التي ينتظرونها وبعدها لكل حادث حدبث ،، لانه من الواضح في الفيديوهات الاخيره لمحمد علي انه يريد استهداف السيسي وعائلته فقط ،
    وانا اقول : ولما لا اذا كان هناك قيادات شريفه تحب مصر وشعب مصر تريد ان تصعد وتنهض بمصر وان تعيد مصر الى عهدها بمكانتها بين الامم وان لا تجعل دويلات صغيره تتحكم بسياساتها الداخلية والاقليمية ،وبعد ان جعلها السيسي مسخرة بين الامم .
    يا سادة والله ان الشعب المصري الكبير يستحق ان يعيش حياة كريمة ومحترمة ،
    وانا كمواطن عربي اقول : ان نهضة وقوة مصر يعني نهضتنا وقوتنا جميعا ،،
    اللهم جنب مصر واهلها من الفتن ما ظهر منها وما بطن ، اللهم امين

  23. نرجو من المنظرين والفلاسفة …على الأقل التعليق وابداء الرأي بمصر وما يحدث بها…ام ان مصر ليست مهمه …ام أنهم فقط يريدون اجتذاب الغرباء وترويج المسرحيات الهزليه …مصر من أولى اوليات الامه العربيه…واحد اكبر قلاعنا…والتاريخ يشهد لها…يوم صدقت المغول والتتار …مصر ليس على الهامش يا هؤلاء
    إن كنتم عربا…

  24. مصر وتحديدا ….وتحييدها وفصلها عن أمتها العربيه والهائها بنفسها أثناء الحرب القذره التي تعد عدتها وتقرع طبولها وتستكمل تفاصيليها على قدم وساق …لخوضها أثناء التهاء مصر بذاتها وحمايه حدودها …واجبارها على المرور بحقول الغام أثناء مسيرها ..كانت مصر ولا زالت تعني لطغاه الارض وعالم الظلمات الكثير وكانت اولى أولوياتهم…مصر وشعبها وتاريخها وموقعها الاستراتيجي الذي لا يقدر بثمن ..مصر بعباقرتها وشعبها الجبار عاشق الحياه وافضل من يعيشها ..مصر ببحارها وانهارها وصعيدها .. ويحيدوها …
    كم هم خبثاء هؤلاء وعباقره ..
    مصر بأمس الحاجه للثوره وستأتي …فلن يستطيع شعب مصر صبرا مع كل هذا الغلاء الفاحش والفقر واليأس …والإذلال وكل هذه المعتقلات وكل ما فيها من ابرياء ومظلومين (وبتوع الاوتوبيس )
    وشعب يجثم على مقدراته شلل من العصابات المتناسقه الخطوات
    لكن ثوره مصر وللأسف الشديد ستكون اصعب ثوره …كم صعبه لان طواغيتها يجيدون حكمها .. يبنو لهم اسوار عاليه ويبنون حصون لا تخترق يعمل لديهم عشره مليون منتفع وشعب مصر طيب القلب واضنته العاطفه..وكذالك لدى طواغيتها
    وجيش عرمرم من منظري الذل والخضوع والاستسلام ..النجوم والراقصات والفلاسفة ……الخ ..إن معركه شعب مصر وثورته للاسف الشديد …سنكون حالمين وبسطاء اذا اعتقدنا انها سهله..انها صعبه جدا …لان الشعب المصري منقسم ولديه ملايين من وجهات النظر المتلاطمه
    وهنالك فئات اعتادت على اي شيء………..
    ولا أعتقد أن الثوره ستنجح…وأتوقع أن المتآمرين على مصر…سيخرجون خططهم البديله …ومخططاتهم القديمه …فمصر ليست خارج نطاق المؤامره العظمى …التي يريد كتبتها في أعماقهم استعاده مصر التي يعتقدون أنهم اولى الناس بها وأنهم هم من صممو لها تاريخها .. مصر حلم المتآمرين بالدرجه الاولى .. كجزء من مملكتهم الموعوده…من النيل إلى الفرات لست من اولائك المحبطين الذين تتعالى أصواتهم بأن يقر شعب مصر في بيته …وان يتحمل الظلم إلى ما لا نهايه .. لكن حقا هنالك مؤامره كبرى …ولن يتوانى السيسي بجعل مصر سوريا الثانيه. وبطرق أخرى …وان يستكمل مسيرته والمهمه الملقاه على عاتقه ليثبت البراء والولاء لعالم الظلمات ..قد يأتي بجيوش غازيه… وقد تصبح السماء تمطر براميل متفجره..وربما يقول له العالم أنه آن اوان مكافحه الإرهاب ..وربما من حيث لا تدري تخرج الدواعش من تحت الارض او تأتيه من الشرق الذي جعل بيئه مناسبه لتكاثر هؤلاء وصناعتهم بحرفيه عاليه …ويسترسل في مهمته القذره…
    اذا كان شعب مصر يستطيع التضامن والتكاثف والتوحد …فأهلا بها من ثوره ..اذا كان قادرا على استنساخ التجربه الجزائريه فهذه هي اقصر الطرق واقلها تكلفه ..ولا أظن أن شعب مصر مؤهل لهذا…
    .. وشتات فكري ..وتاريخ طويل مسحت به الكثير من العقول.. واعتقل الرجال واهل الشجاعه وزجو بالسجون وإعلام لديه ما يكفي من الخبرات وما أكثر المطبلين والمطبلين والمطبلات
    لا اظن أن الثوره في هذه اللحظه ستكون سهله …يوجد فوضى عارمة قادمه …ولن تقف إلى بتدخل إلهي… واراده عليا بإنتهاء زمن الغمه..
    أما نحن ولوحدنا وبدون من يمسك بيدنا ويستطيع توحيد صفنا.. ولم الشمل ..وبدون العوده الى حقيقتنا فسنبقى في المستنقع نبني قصورا من بخاره

  25. لنضع للحظة واحدة وضع مصر الحالي، واسباب وصول مصر الى ما وصلت اليه، ولنبتعد عن تحميل المسؤولية للجيش منذ 1952، متناسين ان السادات، وبعده مبارك، قلصا دور الجيش في مصر الى الصفر في الحياة السياسية، واولجا ادارة البلاد في كل مفاصلها الى وزارة الداخلية واجهزتها البوليسية والمخابراتية.

    بربكم هل لكم ان تصحوا على انفسكم للحظة واحدة وتروا الأمور على حقيقتها؟

    ثورة يقودها ممثل مقاول اختلف مع النظام الذي يقود ثورة ضده على نسبة ربحه وعمولته؟

    وينظر لها ثورجي يتعاطى ما لا تحمد عقبى تعاطيه؟

    وكل ذلك بغطاء اسلاموي اخواني؟

  26. كل العالم يدرك أن ” ااتحركات الأمريكية و” الأسراءيلية ” البريطانية ؛ ليست بحاجة لمظاهرات أو احتجاجا لتخفي تحركها ؛ وإذا بلغت ” سذاجتها” هذا الحد من الجهل والانحطاط ؛ فهي معفاة ” فهذا الميدان يا حميدة ” تفضل !

  27. الصور و الفيديوهات التى تم تداولها امس مقسومة نصفين
    النصف الاول هو لجمهور النادى الاهلي الذى خرج ليحتفل بفوز فريقه و تم تركيب اصوات لهتافات ضد السيسي
    النصف الثاني صور قديمة لثورة يناير
    فلماذا يلجأون للتزيف و الفبركة مادموا يقولون فى قنواتهم ان ايام السيسي معدودة و انه مرعوب ؟

  28. متفق مع تعليق السيدة ايمان . كان المصريون يستمعون لمحمد على باهتمام شديد و كانوا يصدقونه لكن الاخوان و قناة الجزيرة الغبية كعادتها دائما افسدوا كل شئ . نشرهم لفيديوهاته على مدار اليوم و لصق انفسهم به حتى ان كبار اعلاميين الاخوان كانوا يقولون انه جيفار العرب و مفجر الثورة الجديدة مما جعل اعلام النظام يسارع و يقول لشعب انظروا انه عميل اخوانى باع نفسه لاموال قطر التى تدعمه بكل قوة . وهذا جعل الكثير مما كانوا يستمعون لمحد على يتراجعون و يغيروا رأيهم لذا لم تكن المظاهرات قوية يوم الامس
    . ارجووووووووووووووووكم يا اخوان اتركوا السياسة و اتركوا الشعب المصري وحده يواجه المؤسسة العسكرية كما فعل الشعب السودانى . لا تركبوا الثورة للمرة الثانية .

  29. تشييد القصور الرآسية
    مهزلة ما بعدها مهزلة وهل الشغب المصري بحاجة الى قصور رآسية اما الى رعيف خبز يسد رمق اطفاله1!1111

  30. اي رئيس يدعي بانه حائز على اكثر من 60% من الاصوات في انتخابات حره ونزيهه فهو كذاب وغشاش ونحن نعرف جميعا حملات القمع التي قام بها السيسي بحق كل منافسيه الذين كانوا يمكن يمثلون خطرا على فوزه وبالاخير وضعوا امامه منافس مغمور من نفس شلته لكي يضحكوا على ذقون الناس ويقولوا بان الانتخابات جرت في اجواء تنافسيه نزيهه. ياعمي رووووح.

  31. ربما لم يقطع زيارته ويعود لمصر ليس لاطمئنانه على الوضع واستتباب الأمن ربما خشي على نفسه من الاعتقال لو تفاقمت الأوضاع وخرج الشعب بكثافة أكبر

  32. Like what happened in 2011, Tunisia is leading the Arabs as a new model for Arab regime systems. In 2011, the Tunisian dictator fled the country and Tunisians began the process of peaceful democracy. Last week’s election showed that peaceful process could lead to peaceful elected system. And Egyptians responded and gathered at Tahrir! Who knows, maybe the domino effects begin again and Egypt will follow

  33. مسألة الغيير في اي قطر عربي شأن داخلي للشعب وقواه الفاعلة لأنهم ادرى بتفاصيل ما يحدث عندهم ..وجهة نظر ..
    لكن ماراه خطأ فادح عندما يهاجم الجيش ونعته (عسكر ) أراها جريمة خطيرة عن سبق اصرار وترصد ونوايا غير طيبة وخاصة عندما تطلق على الجيش المصري تحديدا ..ان الجيش الوطني في كل قطر عربي بمختلف الرتب والالقاب هم ابناء الشعب الاصلاء وعادة القادميين من القرى والارياف والاحياء الشعبية وغيرها بالمدن فكيف نوسمهم بالعسكر وهي كلمة كانت تطلق على الانكشارية والصقالبة والمماليك المستجلبين من اقاصي الارض …اسمحوا لي هي كلمة مدسوسة بعمد من التيارات المتأسلمة المتخلفة التي تعيش خارج العصر باوهام القرون المتخلفة وتريد ان تشق الصف وتحدث البين بين الجيوش الوطنية وبين قواعدها الشعبية وهي ربما اجندة تطبقها تلك الجماعات تدري او دون ان تدري لحساب مشاريع المتربصين من اعداء الامة و لكن ..هيهات .. للامة رجالها الشرفاء ..عروبة . عروبة . عروبة . لاخر نفس .
    (( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. أنا ابن العواتك من سليم ولا فخر )) .

  34. الاحتجاجات في مصر مفتعلة من النظام المصري بقيادة السيسي وهي ممولة من
    الامارات والسعودية والهدف منها هو:-
    اشغال الاعلام والراي العام بهذه التظاهرات
    للتغطية على التحركات الامريكية الاسرائيلية البريطانية وتموضعها الحربي
    استعدادا لشن ضربات وغارات على ايران
    تستهدف مفاعلاتها النووية ومصانع الاسلحة ومنشاتها النفطية. تحت غطا سعودي اماراتي بحجة الرد على تدمير
    ابقيق وخريص في السعودية على يد القوات المسلحة اليمنية. الجيش واللجان الشعبية.

    ومايحصل في الاردن يصب في نفس الاتجاه التظاهرات هي لاشغال الاردنيين
    والعرب بقضية المعلمين المفتعله من قبل
    النظام الاردني.
    ولايستبعد ان تظاهرات باريس تصب في نفس الهدف.

  35. المشكلة ليست بين السيسي و الاخوان, السيسي هو واجهة الجيش الاطاحة بالسيسي تعني الاطاحة بالجيش لان كل الامتيازات التي يتمتع بها ستدهب. الجمهوريات الاسلامية اما الجيش يحكم او الاسلاميون, الديموقراطية لن تعرف طريقها الى الدول الاسلامية و تونس مثال على دلك مقاطعة 55% و المرشحين الفائزين حصلوا على 12% من الاصوات التي لها الحق في التصويت ناهيك عن الصراع الدي سيعرفه المشهد التونسي بعد انتخاب الحكومة كون الرئيس لا يملك اي سند حزبي و هدا سوف يمنعه من تمرير القوانين و المشاريع

  36. ‏‎مصر تعيش في أمن وأمان .. عشرات الملايين يمارسون حياتهم اليومية بين غني ومتوسط الدخل وفقير ومعدم هكذا قسم الله الارزاق منذ ان خلق الكون .
    فلا تعبثوا بإستقرارها وتتسببوا في حدوث مجاعات وحوادث قتل و نهب واغتصاب ” بقصد أو عن غير قصد ” .. اتركوا شعب مصر العظيم يقرر من يحكمه ولا تنسوا انها دولة مواجهة .

  37. اعلم ان هذا التعليق لن يسمح بنشره لانه ضد السياسة التحريرية للموقع التي هي دائما ضد مصر شعبا و حكومة و تسعي دائما لنشر اي موضوع بصورة مسيئة لمصر . علي العموم لا ادري لماذا نريد تكبير الامور فهناك بضع عشرات من المناهضين للحكم في مصر خرجوا في مظاهرات عشرينية لبضع دقائق فقط من اجل ان يتم تصويرهم و المتاجرة بهذه الصور لإشاعة فكرة معينة . مع ان الكل يعرف ان هناك الاف المتأسلمين مناهضين لنظام الخكم الذي اختاره الشعب المصري و خروج هؤلاء لا يمكن اسقاطه ان المصريين يتظاهرون ضد الادارة المصرية و هذه صورة يمكن فهمها لو كان متظاهري الامس بالاف و هذا ما لم يحدث ثانيا فرنسا مثلا و لأكثر من أربعين أسبوع يخرج الاف المتظاهرين و يحرقون صور ماكرون و يطالبون بإسقاطه و لم يتحدث احد ان النظام في فرنسا يهتز لكن خروج بضع عشرات في مصر يجب تضخيمه و اعطاء انطباع معين لمن هم خارج مصر يخدم الاجندة المناهضة لمصر .
    اخيرا ناقل الكفر ليس بكافر لكن ناقل الكذب هو بالتأكيد كاذب

  38. مصر والتحديات القادمة
    ———————–
    لم تكن مظاهرات الامس فى القاهرة وبعض المحافظات بلاسكندررية ودمياط والسويس والمحلة الكبرى والمنصورة بالدقهلية صادمة بالنسبة لنا ، بل كانت متوقعة وتعبر بصورة كاشفة عن احتقان مكتوم او كامن ، وتلك المظاهرات المحدودة تطالب برحيل السيسى وتردد هتاف “الشعب يريد اسقاط النظام “.
    انا هنا كاتب هذا التعليق لمن لايعرف انتخب وبارادة صادقة دون اى تردد الفريق اول عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية لموقفه وموقف القوات المسلحة المصرية الباسلة فى دعم ارادة الشعب المصرى فى ثورته فى 30 يونييو 2013 .
    ومنذ ثورة 30 يونيو 2013 المجيدة وحتى امس تم بناء جدار سميك من الصمت حتى جاء محمد على ” المقاول والممثل غير المعروف لدينا على الاقل ” وفجر بفيديو الاول مفاجأة من العيار الثقيل واتبعه بفيديوهات وصلت ل10 فيديوهات لا تحمل الجديد فمن القيديو الاول وانا اعلم جيدا ان محمد على ليس فقط فى خلاف مدنى ” بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية وخاصة رئيس الهيئة ، وبين شركة مقاولات ،، صاحبها يدعى محمد على الذى حول خلافه المالى الى خلاف سياسى مع السيسى نفسه ووضح ذلك فى فيدوهاته المتلاحقة.
    نحن لا نعرف عن محمد على الا محمد على باشا من بنى مصر الحديثة ، والفريق اول محمد على فهمى بطل من ابطال حرب الاستنزاف ومن بنى حائط الصواريخ ليضع حدا للاختراق العدو الاسرائيلى للاجواء المصرية وهو بطل حرب اكتوبر المجيدة ورئيس اركان القوات المسلحة المصرية الباسلة بعد الحرب ، اخيرا محمد على المقاول الذى فجر مفاجأة من العيار الثقيل ليس لكلامه المرسل واتهاماته والتى تعتبر من الناحية القانونية كلام مرسل ولكن للصمت الرهيب وعدم الرد من اى جهة سواء حكومية او عسكرية او اعلامية وحديث الرئيس فى المؤتمر الوطنى وكانه يسكب الزيت على النار .
    مظاهرات الامس تطالب برحيل السيسى ليست بسبب دعوة محمد على وانما هى مظاهرات تعبر عن غضب قطاع من المصريين كبير وتعبر عن الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية الراهنة .
    وتعيد لنا تلك المظاهرات اجواء يناير من جديد فقد كانت المظاهرات فى يناير بسيطة فى بدايتها وانتهت فى 11 فبراير بتخلى مبارك عن الحكم وتولى المجلس الاعلى للقوات المسلحة ادارة شئون البلاد، كان هذا الاعتبار الاول اما الاعتبار الثانى هو المعالجة الاعلامية الكارثية والتى تدعى انه لاشئ يحدث فى مصر وان الشوارع خالية . وانا لا ادرى هل نحن لدينا اعلام الازمة ام لدينا ازمة فى الاعلام ، وانا اظن اننا نعيش ازمة فى الاعلام وازمة فى الحياة السياسية وظروف اقتصادية صعبة وفراغ سياسي رهيب وعدم وجود حياة حزبية حقيقية ، والاحزاب فى مصر احزاب كرتونية ومجلس نواب ” ديكور ”
    وسط كل ذلك خرجت دعوات محمد على المقاول ونجح فى تحريك الجماهير ونجح فيما فشل فيه السياسيون واصحاب الاحزاب الكرتونية .
    وفى النهاية تبقى كلمة وهى انه من حق المصريين فى التظاهر والتعبير عن الراى وهو حق دستورى مادام التظاهر سلمى ومتحضر تحميه قوات الامن المصرى ، وتبقى فى النهاية كلمة بعد ثورتى يناير المجيدة 2011 و30 يونيو 2013 المجيدة اننا نحتاج لبناء دولة الدستور والقانون والمؤسسات ودولة العدالة الاجتماعية التى لم تتحقق بعد واعلام حقيقى قوى وليس اعلام النشرة الموجه والزائف والذى يهدم ولا يبنى ويهلهل ولا يوضح الصورة ” اعلام حكومى وخاص ،،،
    تحية تقدير واحترام للشعب المصرى العريق ولكل من عبر عن رايه فى التظاهرات السلمية بكل حرية ، وتحية تقدير واحترام لقواتنا المسلحة المصرية الباسلة ، وتحية تقدير واحترام للشرطة المدنية المصرية الباسلة .
    حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وأمنها واستقرارها من كل سوء ومكروه .

  39. للأسف الشديد الأنظمة العربية وخاصة كونها تدعي انها مسلمة واضح جدا انها لم تقراء الكتاب الكريم ولا سيرة خير البرية والانبياء الذين سبقوة , الأنبياء الذين ارسلهم الله جل وعلى وحتى بحياتهم لم يكن هناك أجماع عليهم بنفس النسب التي تتحدث بها الأنظمة الأشد فسادا ودكتاتورية وعمالة بالعالم , والاسواء انهم جميعا يتمنون الحصول على رضى الغرب ويرسلوا أبنائهم للغرب للدراسة ويقضوا اجازاتهم بالغرب ولكنهم لا يرون ان الأنظمة الغربية رغم استقرارها وتطورها وتقدمها وحتى احترام شعوبها لحكامهم لم نسمع يوما عن حزب او رئيس حصل باي انتخابات عن نسبة تجاوزت 60 بالمئة , وهي الشعوب التي لا تعاني فقر ولا بطالة بمعدلات مرتفعة ودخول ممتازة وتامين صحي للجميع وحرية كاملة وقضاء نزية وحر واعلام لا يحوي مرنزقة كحال الاعلام العربي جميعه

  40. السيسي ليس افضل من مبارك الذي اتضح انه عسكر مصر دعموا ثورة وثوار يناير كان لإزاحة مبارك قبل ان يضع ابنه جمال الذي لا بنتمي لمملكة العسكر
    المشكلة انه الآخوان كما ركبوا ثورة مصر وافسدوها ولولاهم لما اصبح السيسي وزير دفاع المشكلة انه الاخوان يحاولون الان ان يلتفوا حول المقاول الثائر محمد علي والالتصاق به ياجماعة اتركوا الرجل يتحدث للمصرين ويكشف لهم عن فساد المؤسسة العسكرية بدون ان تلتفوا عليه لدرجة انه البعض اعتقد انه اخواني وهو ضد الاخوان وضد سياستهم خاصة التدخل في سورية ودعم ثوار الناتو لو الراحل مرسي استمر في الحكم كان زُج بالجيش المصري في الحرب على سورية ارضاء للسيد اردوغان ولدويلة قطر ،،،
    يااخوان اتركوا عنكم السياسة واهتموا بأنفسكم وبعقيدتكم التي لا تختلف عن الوهابية لأنكم سبب تدمير سورية وانتم اول من دعم العدوان السعودي على اليمن ولولا الأزمة الخليجية لما انقلبتم على السعودية التي اتفقتم معها في تدمير سورية واختلفتم فقط في طريقة دعم الاٍرهاب الوهابي

  41. ستواجه هذه الاحتجاجات بقمع همجي .
    لم يكشر السيسي عن انيابه لانه في امريكا و لا يريد فضيحة لكن عند عودته سيكون الويل و التبور للمحتجين

  42. صدام حسين فعل الشئ ذاته…كلن يني القصور الرئاسيه حتى اثناء الحصار الاقتصاديعلى العراق…لا احد يتعظ

  43. ما الضرورة الملحة لبناء القصور بينما يطلب رئيس مصر من الشعب التقشف والتبرع بجنيه للدولة ؟
    تصرفات غير مقنعة وتزيد الفجوة بين الشعب ومن يحكمه.

  44. لأن المحتجين اعتمدوا على “شهادة شاهد من أهله” فاكتشفوا أن سرواله “قض من دبر” وانكشفت عورته أنامهم “كخزنة للجنيه الذي كانوا يصبحون به على مصر” ! وبكتشفوا بالتالي أنهم كانوا ضحية نصب واحتيال واعتقال واعتيال !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here