ماذا يعني أن يستقبل لافروف قائديّ حركتيّ “حماس” و”الجهاد الإسلامي” في تحدٍّ للحُكومة الإسرائيليّة؟ وهل تُحضِّر القيادة الروسيّة لمُؤتمر مُصالحة فِلسطينيّة على أرضها وعلى أيّ أساس؟ العودة للمُفاوضات العبثيّة؟

يتوافد قادة حركات المُقاومة الفِلسطينيّة إلى العاصمة الروسيّة الواحد تِلو الآخر، فبعد زيارة السيّد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسيّ لحركة المُقاومة الإسلاميّة “حماس” ها هو السيّد زياد النخالة، أمين عام حركة الجهاد الإسلامي يحُط الرّحال في موسكو ويلتقي وزير الخارجيّة سيرغي لافروف تلبيةً لدعوةٍ رسميّةٍ، ومن المُتوقّع أن يصل وفد يُمثِّل الجبهة الشعبيّة في الأيّام القليلة المُقبلة.

أسئلةٌ كثيرةٌ تتردّد هذه الأيّام عن أسباب هذه المُبادرة الدبلوماسيّة الروسيّة، وفي مِثل هذا التّوقيت، فهُناك من يُعبِّر عن اعتِقاده بأنّ هذا الحجيج الفِلسطيني إلى العاصمة الروسيّة ربّما يأتي كتمهيدٍ لعقد مُؤتمر سلام، بينما يعتقد البعض الآخر أنّ القِيادة الروسيّة تُريد “احتِضان” الورقة الفِلسطينيّة في ظل حالة الفُتور العربيّ الرسميّ تُجاهها، وتغوّل عمليّات التّطبيع مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي.

السيّدة ماريا زاخاروفا قالت لـ”قناة الميادين” إنّ حُكومة بلادها تُخَطِّط لتنظيم عقد مُؤتمر عام للمُصالحة الفِلسطينيّة في موسكو في الأشهر القليلة المُقبلة، بما يؤدّي إلى اتّفاقٍ لتفعيل منظّمة التحرير الفِلسطينيّة وبرنامجها الوطنيّ.

ما يُمكن استِخلاصه من تصريحات السيّدة زاخاروفا أنّ كُل هذا الحِراك الدبلوماسيّ على الصّعيد الفِلسطيني هو إعادة إحياء المُفاوضات بين السّلطة الفِلسطينيّة ودولة الاحتِلال الإسرائيلي برعايةٍ روسيّةٍ كردٍّ على صفقة القرن التي رفَضتها القِيادة الروسيّة.

أن يلتقي مسؤولون روس وقادة فصائل فِلسطينيّة مُمثّلةً في منظّمة التّحرير ومؤسّسات السّلطة، فهذا لا يُمثِّل أيّ جديد، لكن أن يلتقوا قادة حركتيّ “حماس” و”الجهاد الإسلامي” فهذا تطوّرٌ يعني أن القِيادة الروسيّة تُريد أن تبعث برسالةٍ إلى تل أبيب تقول إنّها لا تخضع لشُروط الأخيرة ومعاييرها، وتتعاطى مع المِلف الفِلسطيني من رؤيةٍ مُستقلّةٍ تَعكِس المصالح الروسيّة في مِنطقة الشرق الأوسط برمّتها.

من هذا المُنطلق لا نعتقد أن هذه القِيادة ستُعير الاحتِجاج الإسرائيلي شديد اللّهجة على زيارة السيد النخالة والوفد المُرافق له، ولقائه مع الوزير لافروف في مقر وزارة الخارجيّة أيّ اهتمامٍ يُذكَر، ولا بُد من تذكير بنيامين نِتنياهو أنّه يُخاطب دولةً عُظمى.

سعي الحكومة الروسيّة لعقد مؤتمر مُصالحة فِلسطينيّة في عاصمتها، وبرعاية وزارة الخارجيّة فيها، وبحُضور حركة “الجهاد الإسلامي” المُصنّفة على قائمة الإرهاب الإسرائيليّة والأمريكية، يُشكِّل صفعةً قويّةً لمُعظم الحُكومات العربيّة التي فشِلَت في هذا الميدان، والأخطر من ذلك الانخِراط في عمليّات التّطبيع مع دولة الاحتلال، إطلاق جُيوشها الإلكترونيّة للتّطاول على فصائل المُقاومة والشّعب الفِلسطيني وقضيّته.

حركة “الجهاد الإسلامي” وصَلت إلى موسكو وحظيت بفرش السجّاد الأحمر لأمينها العام والوفد المُرافق له، لأنّها باتت تُشَكِّل أحد أبرز رؤوس حِراب المُقاومة للاحتِلال الإسرائيلي، وتحتل مكانةً بارزةً في محور المُقاومة، وتملك مِنصّات وصلت صواريخها الدّقيقة إلى مطار تل أبيب، وأحدثت حالةً من الشّلل في نِصف المُجتمع الإسرائيليّ في جوَلات المعارك الأخيرة.

إنّ أيّ مُصالحة فِلسطينيّة سواءً كانت في موسكو أو أيّ عاصمة أُخرى يجب أن تقوم على أرضيّة المُقاومة وليس المُفاوضات، لأنّ هذه هي اللّغة الوحيدة التي تفهمها الحُكومات الإسرائيليّة، فتجربة المُفاوضات مع هذه الدولة العنصريّة التي استمرّت 26 عامًا، لم تتمخّض إلا عن الخِداع والتّضليل والمزيد من الاستِيطان وضمّ القدس والجولان، وتكلّلت بصفقة القرن، والمَأمول أن تضع القِيادة الروسيّة هذه الحقيقة في اعتِبارها وهي تَعكِف على إعداد مُبادراتها الدبلوماسيّة في هذا الإطار.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

22 تعليقات

  1. السید نخاله لا یخدع و رجل بألف و المشککون شکهم دستوري!! و الروس حلفاء و تعاملنا معهم علی أساس المصالح و لیس سادة و عبید مثلما بین الحالب و المحلوبین…

  2. الروس عيونهم معكم وسيوفهم عليكم ماذا لو خير الروس بين الصهاينة وأنتم مسلمون أكيد الجواب معروف أليس الصهاينة المحتلين فلسطين أصلهم روس
    لا أظن أن روسيا تضحي بأبنائها لسواد عيونكم؟

  3. روسيا قبل كل شيئ تنظر الى مصالحها وهذا امر طبيعي. منذ القدم حاولت روسيا وضع قدم ثابت على ضفاف البحر المتوسط. القواعد العسكرية التي تملكها في بلاد الشام ممكن خسارتها في اي وقت. وجدت روسيا ضالتها بتركيزها على اسرائيل التي استوعبت مليون ونصف روسي بغالبيتهم الارثودكسية. روسيا لن تتوارى في حمايتهم تحت اي ظرف من الظروف خاصة بعد زوال صهيون…

  4. السيد قاسم-اربد
    العيب فينا نحن كقياده. فلسطينيه عقيمة مريضه. سقيمه..تنازلت عن كل القيم الوطنية من أجل لقمه العيش الذليل. ولو علي حساب شهدا الوطن..للأسف
    نرفض القياده العنصرية التي تطفلت علي نكبة هذا الشعب وهذا الوطن…فلنعيد بنا قياده إنسانية اسلاميه وعربيه عامه تكون مشرفه وحريصه علي السلوك الوطني الكريم. حيث لها الحق بمحاسبة كل من اعضا القياده الفلسطينية التي جلبت. هذا الإذلال. بانحرافها عن الهدف…نعم تطالب. بلجنة قضا بمحاسبة القياده المجرمة بحق نكبة هذا الشعب…
    قيادتنا هي القياده الانسانيه والإسلامية والعربيه. وليس العنصرية الفلسطينية..
    وهذا يجب أن يتطبق علي جميع الدول في هذا الاطار…
    البندقية. جميله. ولكن بحاجة الي حكمتي الاستخدام. وليس في الأعراس والأفراح التي تحول الفرح الي مأتم.
    الاستعمار ذكي. وقسم الوطن كما يرغب…وجهلنا. ساعد علي التنفيذ..
    أوروبا. توحدت. ونحن نحافظ علي شعرات. الوحده. فقط. اسميا. بعيد عن التطبيق العملي الذي يضر بمصلحة المستعمر..

  5. كان الأولى بالدول العربية أن ترعى هذه المصالحة بين الأشقاء الفلسطينيين وخاصة حكومة السعودية وحكومة الامارات ولكن خوفا من إزعاج اسرائيل وامريكا وتنازلهم عن القدس وفلسطين حال دون تدخلهم اقسم بالله سيلعنكم التاريخ ويلعنكم اللاعنون.

  6. صوت الشعب. هو الوحيد في تقرير. المصير. والمنهج. والهدف..وما دون. ذلك. سنبقي. في حلقه مفرغه…كما امضينا 26..من كلام فارغ. وقيادة. فارغه. وشعب. نايم. مخدر بالرواتب. ..
    للأسف. قضيتنا. هي قضيه انسانيه واسلامية وعربيه. ومن هذا المنطلق نحن بأشد الحاجه الي رجال حكما علما في توحيد. وتجميع السياسات. والدول في. نهج موحد. يعمل علي التخلص من جميع أشكال الاستعمار…والعمل علي الوحده الانسانيه والإسلامية والعربيه في جميع المجالات…
    نعم للحكمه. العسكريه. والاعداد. من الجميع. وهي نهايه المطاف
    كفانا خيانه. ووهم. وجهل. واختلاف. ونفاق…
    صوت الشعب. فلنحتكم له. من خلال. صندوق الاقتراع…
    بالاضافه الي محاسبه. من جلب لنا هذا الوضع الذليل المأساوي…

  7. مصالحه مع مين ياجماعة الخير عباس ومنظومته الأمنيه مرتبطين إرتباط وجودي مع صهيون التنسيق الأمني بالضفه بين أجهزة أمن عباس والجيش الصهيوني والشاباك ممنوع ممارسة أي نشاط سياسي بالضفه ضباط الإداره المدنيه أصبح لديهم صفحات على المواقع الإجتماعيه ويديرون التصاريح الطبيه لإختراق المجتمع ياجماعة الخير أنا فلسطيني إبن غزه أقول لكم ماجرى في 2007 بين حماس وفتح لم يكن مجرد إنقلاب أو فرض سيطره بالقوه لا كتائب فتح المسلحه مارست عربده وزعرنه لم أرى مثلها في حياتي وجعلت شوارع غزه غير أمنه حتى على “قطه” مع أني لست من أنصار حماس لاكن هذه كلمة حق وأقولها وأجري على الله تعالى لن تحصل مصالحه إلا إذا تم إزاحة عباس وزمرته عن المشهد وتفكيك منظومة أمن دايتون و حل الشركات الأمنيه العامله بالضفه المملوكه لبطرونات الفساد والتي تحمي المطبعين ومصالحهم وإحياء فصائل المقاومه بالضفه والقدس وإعادة الإعتبار لثقافة الكفاح فقط في هذه الحاله ممكن أن يكون هناك توافق وبرنامج موحد مشترك بين غزه والضفه أما مصالحه بين المقاومه التي تكافح ضد ثاني جيش في الشرق الأوسط ومقدسين التنسيق الأمني الذين يعتقلون كل من يتعارض مع فكرهم مش راكبه معي على الإطلاق أما بالنسبه لإستقبال موسكو لوفود حماس والجهاد الإسلامي هذه إشاره مهمه أن فصيلين المقاومه أصبحا ركن أساسي في المشهد الفلسطيني وليس كما يروج مطبلين عباس “الشرعيه لعباس فقط” وهي رساله أيضا لمن ينصفون المقاومه الفلسطينيه بالإرهاب تحياتي والرجاء النشر

  8. التصرف الروسي ذكي و لأبعد الحدود .. اولا أزالت صفة الإرهابية الموسومة من العربان على تلك الجبهة.. ومن ثم إلتقاء القيادة الروسية بحماس، رغم عدم محبتي لهم أي حماس ، هي توجيه قاس ومؤدب وغير مباشر للسلطة الفلسطينية المزعومة.. لعدم الاحتكار الوطني المزيف.. والمتاجرة به.. انتهى دور عباس والعصابة الأربعين.. لقد طفح الكيل أيها القرني

  9. إلى: مراقب USA..
    يبدو أن مشغلينك حيثما أنت تكون قد أوكوا المهمة لجاهل. قلتبقى معهم وكفاك تقيؤا

  10. في زمن الانحطاط العربي يصبح المنشار بن سلمان زعيما للامة و يتحول القزم القطري الي دولة وازنة فقط لهرولتهم في التطبيع مع العدو الصهيوني و الرقص علي جثامين الفلسطينين الطاهرة

  11. كي مصالحة مع محمود عباس وزمرته هي خيانة لفلسطين ما بعدها خيانة ، وهذه تسقط معنى المقاومة عن حركات المقاومة ، وكل التدخل الروسي هو هدف اسرائيلي لكبح جماح حركات المقاومة التي تهدد الوجود الاسرائيلي في فلسطين يوماً ما . وذلك بإدخالها تحت إبط محمود عباس المكشوف . لا أحد يطلب من حركات المقاومة ان تحرر فلسطين حالياً في مثل هذه الظروف ، لكن عامة الناس يطالبونها بأن تظل قابضة على روح الثورة والمقاومة الى ان تجد ظروف افضل ، وهي قريبة ان شاء الله .

  12. بعض الأقلام لا هم لها التشكيك في أي تحرك بشأن القضية الفلسطينية واخر هذه التشكيلات في تحركات روسيا التي استقبلت وفدا من حركة الجهاد الإسلامي برئاسة أمينها العام .
    وبعض هذه الأقلام تتجاهل أن لغة المصالح هي التي تتحكم في سياسات الدول .
    فالجهاد والتي اعتبرتها بعض الدول العربية على أنها إرهابية بناء على تعليمات أسيادها في البيت الأبيض
    وتل أبيب تصل اليوم إلى العاصمة الثانية في العالم
    ويستقبل أمينها العام بالحفاوة التي تستحقها .
    لقد أفشل العرب وخاصة دول النفط كل توجه وحدوي
    سواء كان عربيا .أو قطريا بل إنهم يقومون بتغذية اي توجه تقييمي بين الشعب الواحد واول ذلك إفشال المصالحات المتعددة بين حماس وفتح على الساحة الفلسطينية .
    وحينما يبرز أي توجه للمصالحة تنبري تلك الدول لافشاله ودفنه قبل أن يرى النور وهذا مايجري حاليا من تشكيك في الدور الروسي للجمع بين جناحي الوطن الفلسطيني
    تمهيدا لوأده اذا ماقيد له بصيص امل من النجاح

  13. روسيا لا خيرفيها وإلا لماتركت صدام يواجه العدوان الآمريكي الأبريطاني الغادر ولم تحرك ساكنا واما المصالح مع من مع عباس عباس لايريد إلا المقاطة والمحاصرة لوكان بمقدوره حبس الهوى عن أهل غزه لفعل

  14. يافرحتنا.. الروس سيدعمون الفلسطينيين لقتال الروس الذين يحتلون فلسطين.. 60 %
    من الصهاينة هم من اليهود الروس ..والاشكناز
    هم من يتحكمون بالسياسة في اسرائيل ..والا انا غلطان اتمنى ان اكون غلطان ..ثم لماذا لا يدعم الروس النظام السوري للرد على الغارات الاسرائيلية في سوريا التي تجاوزت 300 غارة .

  15. بعد خروج امريكا من عمليه السلام والوضوح التام بانها غير وسيط وانما هي طرف في الصراع تحاول الدوبلوماسيه الروسيه اجاد مكان لها بهذا الصراع وتعرف تماما رأي الاغلبيه العظمى من شعوب المنطقه في هذا الصراع طبعا يستثني من هذا راي الذباب الالكتروني وهو الوحيد الذي يشيطن الفلسطينين ويحاول ان يجعل منهم شعب معتدي كما تفعل اسرائيل تماما

  16. ديباجة انو روسيا مجرم وقتلو الشعب السوري قديمة جدا وصارت الاعمى يشوفها. كلامي للمطبلين لاردوغان ودول الخليج اللذين صدروا الارهابيين الى سوريا لكن يوم الحسم في إدلب اقترب .

  17. المراقب ، USA ، يقول أن روسيا تدعم الديكتاتوريات في البلاد العربية !!
    ياأخ مراقب ، إذن أمريكا من تدعم من البلاد العربية ؟؟؟
    يا أخ مراقب ، من أفشل ثروات الربيع العربي ؟؟؟
    يا أخ مراقب ، في اعتقادك أياً من بلداننا العربية هي ديموقراطية وليست دكتاتورية جداً جداً جداً ؟؟؟
    يا أخ مراقب ، تعليقك يفلق الصخر !!!

  18. لو روسيا زودت المقاومه باسلحه ” أفضل قليلا ” من التى يمتلكونها لصنعت فرقا كبيرا فى المقاومات والانتفاضات القادمه .

  19. صفقة روسية مشبوهة !!!
    المضحك المبكي ان تقوم روسيا المجرمة برعاية مصالحة عربية فلسطينية ،،
    على المقاومة الفلسطينية في غزة الحذر الحذر ،،
    قتلة الشعب السوري لا يؤتمن جانبهم ،،
    روسيا وامريكا وجهان لعملة واحدة ، طرف يقتل في سوريا وطرف يقتل في العراق ،
    قمة المهزلة ان تقوم روسيا برعاية مصالحة فلسطينية او ان تقوم امريكا بمصالحة فلسطينية او اي دولة خارج الاطارالعربي،
    لكن ما نقوله سوى حسبنا الله ونعم الوكيل في انظمتنا العربية وفيما يسمى بالجامعة العربية !!!

  20. مادام عباس _ وراء المتراس _ على رأس منظمة التحرير الفلسطينية لن تكون هناك مصالحة.. عباس لا يؤمن بثوابت القضية الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة.. قالها صراحة انه تنازل عن حق عودته الى مسقط رأسه في صفد.. عباس وراء المتراس لا يؤمن بالمقاومة ويصف الصواريخ الفلسطينية بالحقيرة لأنها تسبب الأذاء لأحبائه الصهائنة.. وعباس وراء المتراس يشترط قبل أي مصالحة مع فصائل المقاومة الفلسطينية ان تقوم اولا بتسليم سلاحها لأن سيادته يرى ان دولته المهيبة هي وحدها من ينبغي احتكار السلاح.. وحقيقة الأمر انه يريد تمهيد الطريق للكيان الصهيوني الغاصب باصطياد احرار فلسطين بكل سهولة ويسر
    عباس وراء المتراس اكبر نكبة للقضية الفلسطينية غطى استيطان الضفة الغربية والفقاعات التي اطلقها حول صفقة القرن هي تغطية خبيثة منه لتمرير هذه الصفقة الملعونة
    لن تتم المصالحة الفلسطينية الا بازاحة عباس من المشهد الفلسطيني ورجالات فتح البواسل قادرين على ابراز شخصية مناضلة لقيادة الكفاح الفلسطيني الموحد نحو تحرير فلسطين كل فلسطين

  21. الذكاء الروسي وصل لنتيجه انه يخسر الرأي العام العربي والمسلم والسبب مذابحه في سوريا ودعمه للديكتاتوريات في البلاد ألعربيه ولهذا اعتقد انه يريد ان يبيض صفحته ووجهه قليلا بمد يده الى حركتي حماس والجهاد لانه يعرف انهما تملكان رصيدا هائلا من الشعبيه بين الشعوب الاسلاميه والعربية ولكن ارجوا من هاتين الحركتين الحذر من استغلالهما من قبل روسيا ومن يدور في فلكها ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here