ماذا يحدث في المغرب العربي؟

دكتور محيي الدين عميمور

أجد نفسي اليوم مضطرا للتوقف عند عناصر الشنآن بين المملكة المغربية والجمهورية الجزائرية وهو أهم مشاكل المغرب العربي، وأتوقف لسببين رئيسين، أولهما مواجهة الاتهامات المتزايدة بأننا مقصرون في شرح وجه نظرنا مما تسبب في مواقف اتخذها بعض الأشقاء هنا وهناك تناقضت مع أبسط قواعد الشرعية الدولية والمواثيق الإفريقية بل والاتفاقيات الثنائية، والثاني هو أن بعض الأشقاء يلجأون، في مجال الدفاع عن قضية قد يرونها عادلة، إلى سفسطات واختلاقات تتناقض مع المنطق السليم للأمور وتستهين بذكاء القارئ ونزاهة المنبر.

وأعتذر مسبقا لدي القراء الذين كانت لهم فرصة الاطلاع على ما كتبته حول العديد من المعطيات المتعلقة بالمغرب العربي وقضاياه ومشاكله، كما أعتذر عن الاجترار الاضطراري لدي من يقدّرون أن سبب سكوتي كان غالبا لتفادي مهاترات وملاسنات يمكن أن تحوّل صراعا سياسيا إلى تحاربٍ بين شعبين شقيقين.

لكن الاختلاقات والأكاذيب والتصرفات المتهورة تواصلت، وأتذكر هنا، في مجال الاختلاقات التي رأيتها مثيرة للسخرية، ما أوردته بعض المصادر الشقيقة من أن الجزائر تتناقض مع مناداتها باستفتاء المصير لسكان الصحراء الغربية، والحقيقة، كما يدعون، أنها تسعى لتقسيم الصحراء الغربية بين المملكة وجبهة “البوليزاريو”، ممثلة الشعب الصحراوي، ربما للحصول على مكسب ترابي.

ولقد عشت تطورات هذه القضية منذ السبعينيات، وأعلم أن جوهر اختلافنا مع الأشقاء في المغرب وموريتانيا كان رفض الجزائر الاتفاق الذي تم بين الرباط ونواكشوط لتقسيم الصحراء الغربية بين البلدين، وإصرارها على تطبيق الشرعية الدولية التي نصت على ضرورة اللجوء إلى استفتاءٍ لتقرير المصير، يحدد فيه الشعب الصحراوي رغبته ويعبر عن إرادته، ويختار إما الانضمام إلى المغرب أو الاستقلال.

وكان مما صدمني في الأمر كله الموقف المغربي اللامنطقي الذي راح يندد بالجزائر ويدعي أن مطالبتها بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية هو رغبتها في تقسيم الإقليم المتنازع عليه، والإيحاء بأنها تريد قطعة من الكعكة، قد يكون ممرا نحو الأطلسي (وسأعود لهذه النقطة).

وذكرني هذا الإفك بالاتهامات الباطلة التي وجهت للجزائر إثر الجريمة الإرهابية في فندق مراكش، والتي أدت إلى قرار الجزائر بإغلاق الحدود البرية بين البلدين منذ ذلك التاريخ، لأن السيئة عندنا بعشرة أمثالها.

والذي حدث هو ما نسب من تصورات لجيمس بيكر بعد لقائه العاهل المغربي، وتأكد أنه عملٌ متكامل تم إعداده منذ فترة، هدفه الواضح هو تجنيد الشارع في المغرب الشقيق للتأثير على المنظمة الأممية وعلى المجتمع الدولي لتأييد ما أصبح يسمى ” الحل الثالث “، الذي رفضته البوليزاريو، ورأت فيه تناقضا مع قرارات الشرعية الدولية ( أي الحكم الذاتي، ولي عودة له).

والغريب أن فكرة التقسيم التي نسبت للجزائر لم تتضمنها أي وثيقة جزائرية رسمية أو دولية، ولم ترد الإشارة لها بعبارات واضحة محددة تفرق بين “ما فُهم” خلال المحادثات، بتسرع أو بسوء نية، وهو ما يُلزم ناقله ولا يُلزم من نسب له.

ومن هنا فإن الشارع الجزائري كان يتصور أنه، بفرض أنه كان هناك تعبيرٌ ما، يتناقض مع ما هو معروف رسميا عن الموقف الجزائري، فإن منطق الأخوة كان يفرض أسلوبا أكثر حكمة، فالعلاقات الجزائرية المغربية غير مقطوعة، والاتصالات الجزائرية المغربية متواصلة منذ فترة، والسفارات موجودة في البلدين، والهاتف المحمول تم اختراعه، وأجهزة الفاكس موصولة بالتيار الكهربائي، هذا كله كان يفرض أن تطلب المغرب مباشرة توضيحا رسميا من الجزائر، تتخذ على ضوئه موقفها النهائي.

ولقد كان من أخطاء الطرف الجزائري أنه استهان في البداية بما نسب إليه من قبول للتقسيم، من منطلق أنه كان يتصور أن هذا هو آخر ما يمكن أن ينسب له.

وكما سبق أن قلت، كنت تفاديت تناول موضوع الصحراء الغربية بالتفصيل لكيلا أحرج أحدا في هذا المنبر الذي يفتح لنا صدره، لكن السكوت اليوم سيجعل مني شيطانا أخرس.

ولعل أكثر الأمور تعقيدا في قضية الصحراء الغربية أن كل الأطراف قد تبدو للبسطاء على حق، وهي تبني مواقفها على منطلقات وطنية ثابتة، تحولت، بتركيز هائل من القيادات، إلى أداة تجنيد شعبي واسع المجال.

فالمملكة المغربية، وهي دولة تاريخية عريقة، ترى أن لها حقوقا تاريخية في أراض مجاورة، وهناك في المغرب من يطالب علانية.. لا بالصحراء الغربية فحسب بل وبموريتانيا وبجزء من الجزائر (يسمونه الصحراء الشرقية في مقاربة مع الصحراء الغربية) ومالي، لكنها تنسى أن روما، التي كانت ما كانته، هي اليوم في موقع جغرافي لا تنظر خارج حدوده المعترف بها دوليا، ولا تذكير ببريطانيا وفرنسا والبرتغال وإسبانيا وهولندا وبلجيكا، والتاريخ أصبح مجرد ذكريات وحكايات.

هنا نجد حكمة منظمة الوحدة الإفريقية، والجزائر دولة مؤسسة لها، فمع الاعتراف بأن الحدود الجغرافية لدول كثيرة، وخصوصا في القارة الإفريقية، رُسمت بشكل تعسفي، فإنها تصرفت على أساس أن قضايا الحدود هي قنابل موقوتة، وبالتالي فإن ضمان الاستقرار في القارة هو احترام الحدود الموروثة عند الاستقلال، ثم محاولة تجاوزها بالاتفاقيات الثنائية، المنبثقة من احترام سيادة كل دولة في حدودها الموروثة عن الاستعمار، واحترام حق كل شعب في تقرير مصيره، لكن المغرب رفض الاعتراف بموريتانيا عند قيامها في 1961، ولم تعترف بها الجامعة العربية، بضغط من المغرب، إلا بعد أكثر تسع سنوات من قيامها، وبضغط مضاد من الجزائر دعمته تونس.

وكان الملاحظ أن المغرب تحفظت يومها على قرار المنظمة، وفهمنا جميعا أن المقصود هو سبتة ومليلية، واحترمنا إرادة الشعب الشقيق في إصراره على استرجاع أراضيه التي سلبتها إسبانيا.

وهكذا ظل موقف الجزائر، الصلب إلى حد التصلب، رفض منطق الحقوق التاريخية، سواء كانت حقيقية أو متوهمة أو منتحلة، وسواء تعلق الأمر بالمغرب أو بالعراق أو بالصومال أو غيرها.

ومن هنا اعتمد موقف الجزائر على قرارات أممية منبثقة من القرار 1514 القاضي بأن القضية بالنسبة للصحراء الغربية هي استكمال تصفية استعمار، يجب أن يقود بالضرورة إلى ممارسة الشعب المعنيّ حقه في تقرير مصيره، في استفتاء حر ومباشر وبدون ضغوط،.

وأعلنت الجزائر بأنها تقبل النتيجة أيّا كانت، ولا تحاول التأثير عليها في أي اتجاه كان، وأستطيع، عن معرفة كاملة بالملف، أن أتحدى من يثبت بأن الجزائر طالبت بغير الالتزام بالشرعية الدولية واحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها.

لكن هناك أمرا أخر يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار.

فمن الخطأ اعتبار القضية أمرا جهويا معزولا، ولقد كان واضحا في السبعينيات أن قوىً كبرى غير مرتاحة لنشاطات الجزائر، خصوصا بعد احتضانها للمؤتمر الرابع لقمة الانحياز، وبدا أن الذين تعمدوا إثارة قضية الصحراء آنذاك بأسلوب استفزازي لا يمكن أن تقبله الجزائر كانوا يقصدون دفعها نحو فخ عسكري، يُشبه فخ اليمن بالنسبة لمصر – جمال عبد الناصر، لتحطيم الجيش الوطني، في إطار إعادة ترتيب الأوضاع في المنطقة.

وهكذا نجد أن عام 1975 شهد عدة أحداث لا يمكن أن تعتبر مصادفات.

1 – فتح قناة السويس للملاحة بدون مقابل من الدول الغربية، المستفيدة الأولى من الإنجاز.

2 – الاتفاقية الثانية لفك الاشتباك على الجبهة المصرية، والتي تأكد أنها كانت خطوة نحو كامب دافيد.

3 – اغتيال الملك فيصل.

4 – اشتعال الحرب الأهلية في لبنان

5 – أخيرا .. انفجار مشكل الصحراء بالأسلوب الاستفزازي الذي تم به، خصوصا بعدما عُرف بأن المغرب وموريتانيا كانتا قد اتفقتا سرّا على اقتسام الصحراء، وهو ما نددت به الجزائر يومها، وما دفعها في منتصف السبعينيات إلى دعم مطالب جبهة البوليزاريو ( الحروف الأولى لعبارة جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ) والتي نشأت في موريطانيا منذ 1973، وكانت تنشط في مجال مناوشة المحتل الإسباني، وكانت ليبيا أول من دعمها، بينما كانت الجزائر وبعض أقطار المنطقة تؤيد حركة موريهوب Morehob أي حركة مقاومة الرجال الزرق، التي كانت ترفع لواء النضال ضد الإسبان.(..)

هنا أصل إلى قضية اتهام الجزائر بأنها في الواقع تنادي باقتسام الصحراء ليكون لها من مأكولات العرس نصيب، حيث كتب وزير إعلام مغربي أسبق مقالا يشير إلى الفقرة السادسة والأربعين من تقرير الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة، مذكرا، وبين مزدوجين، بأن كوفي عنان تحدث عن “استعداد الجزائر والبوليساريو للتفاوض بشأن إمكانية التقسيم”.

وفي العمود الثالث، واعتمادا على أن القارئ العادي لم يطلع على التقرير، يورد الوزير مقتطفات من الفقرة الأربعين التي يقول فيها الأمين العام، وبين مزدوجين أيضا : “ويرى المبعوث الشخصي للأمم المتحدة (أي جيمس بيكر)، وأنا أشاطره الرأي ( أي عنان)، أن المقترح الذي قدمته الجزائر بدلا من الاتفاق الإطاري (الذي رفضته البوليزاريو وأيدتها الجزائر في الرفض، وهو الاتفاق الذي يتجاهل خطة التسوية الأممية القاضية بإجراء الاستفتاء المنصوص عليه في اللوائح المتفق عليها بين المغرب والبوليزاريو، ويعطي الصحراء استقلالا ذاتيا بقرار تعسفي) ذلك المقترح ليس أوفر حظا من خطة التسوية في إيجاد حل ودائم ومتفق عليه للنزاع على الصحراء الغربية.

وأسلوب الصياغة معقد بالفعل، والقارئ المتسرع، وهو حال الأغلبية، سيستنتج أن ما اقترحته الجزائر في الفقرة الأربعين هو فكرة التقسيم، في حين أن الاقتراح الجزائري المشار إليه في هذه الفقرة هو أن تتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها كاملة في تطبيق احترام الشرعية الدولية، وذلك بتنفيذ لوائح التسوية بكل سيادة، رغم أن الأمين العام يشكك في إمكانية نجاحها نتيجة لمواقف المغرب المشار لها في فقرات أخرى، فنص الاقتراح الجزائري يقول (وهو موجود في الوثائق الرسمية للمنظمة).

.. et que l’Organisation des Nations Unis assume la souveraineté sur le Sahara occidental afin d’appliquer les dispositions qui semble identique à celles du plan de règlement..etc.

وهذا هو نفس الأسلوب الذي تعامل به الوزير المغربي مع الفقرة 48، حيث أن كوفي عنان يشير في هذه الفقرة، كما في الفقرة رقم (2) إلى رأي بيكر، وينقل عنه حرفيا قوله بأنه يرى، أي بيكر، أن الجزائر وجبهة البوليزاريو من المحتمل (من المحتمل) أن يكونا مستعدين (وصيغة الاحتمال conditionnelle تلزم الراوي بالطبع، وهي واضحة في النص الذي يقول حرفيا بأن الطرفين “يمكن” أن يكونا على استعداد لبحث تقسيم للإقليم أو تفاوض حوله

ولم يقل بيكر أن الجزائر تقدمت بطلب للتقسيم بأي حال من الأحوال، بل يؤكد النص كله تشبث الجزائر بالقرارات الأممية التي تنادي بإعطاء الكلمة لسكان الإقليم بين أن يختاروا الانضمام إلى المغرب، وبمباركة جزائرية، أو يختاروا الاستقلال، وأيضا بمباركة جزائرية.

وقد يبدو من الطبيعي أن يعبث جيمس بيكر بالنص كما عبث لورد كارادون بنص التوصية الشهيرة 242، لغاية في نفس يعقوب أو يوسف أو جيمس، لكنني أفضل أن أتفادى التشكيك في النوايا.

ولقد فهم كثيرون من فتور ردود الفعل الجزائرية أن هناك رغبة في تفادي التصعيد الذي سينعكس سلبا على جهود بناء المغرب العربي الكبير، وهناك من يقول بأن تعليمات جزائرية رئاسية صدرت بعدم مجاراة الإعلام المغربي في إساءاته المجانية للجزائر، فالعالم كله يعرف أن الرأي القانوني الصادر يوم 29 يناير يِؤكد بوضوح أن “المملكة المغربية تحتل بصفة غير قانونية الصحراء الغربية، وبالتالي فهي لا يمكنها التطلع إلى أي شرعية أو اعتراف دولي، عدا الاعتراف بأنها قوة احتلالية”، ولقد أكد الأشقاء في المغرب أنفسهم بأن مشكلتهم هي مع البوليزاريو، وتفاوضوا معه بالفعل وجها لوجه.

ويسجل التاريخ للجزائر أنها حاولت دائما تهدئة الأوضاع، وتفادت تحويل الأمر إلى صراع عسكري مع المغرب منذ البداية، وخصوصا في المرحلة التي كان الملك المغربي الراحل يعاني المشاكل مع جيشه، وكانت نقاط الضعف المغربية واضحة للجزائر في عهد الرئيس بو مدين، الذي لم يحاول أبدا انتهاز الفرصة احتراما لروابط الأخوة.

وثبت أن الطريق السليم هو في لقاء الطرفين الرئيسين في الصراع، وهكذا قبل المغرب التفاوض مع البوليزاريو، واختلط التاكتيك بالإستراتيجية، ووصل كثيرين إلى الاستنتاج بأن ذلك القبول كان مماطلة تريد الوصول إلى ترسيخ اليقين العام بأن الاستفتاء أمر مستحيل.

ووقف أشقاء يتفرجون أو يزايدون أو يحرضون، في الوقت الذي راحت فيه واشنطن تعمل على أن تحكم سيطرتها على العالم بمنطق ما بعد سبتمبر 2001.

وأعترف بأن الموضوع معقد لكن الباحث عن الحقيقة لن يضل الطريق، ويظل الأمل معقودا في استفاقة واعية تؤكد أن الإنسان قد يختار أصدقاءه لكنه لا يستطيع اختيار أشقائه وجيرانه.

مفكر ووزير اعلام جزائري سابق

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

69 تعليقات

  1. الياس
    لماذا ( الوساطة …….(و). إيجاد صيغة تحفظ ماء وجه الجميع.) الصيغة موجودة ومطرحة
    ولكن الطرف المغربي يرفضها ، ويريد فرض الامر الواقع …وهذا ما ترفضه البوليساريو
    اي فرض الامر الوقع . (هل يمكن جمع الطرفين في إطار عربي صرف) لا يمكن ومن
    العبث فعل ذلك …….

  2. الياس
    اتفق معك تماما ، وإن كنت أفضل لقاء مغلقا بين قائدي البلدين لا يحضره أحد ولا يستطيع أن يعرف ما يدور فيه أحد، ولمجرد أن طرفا يرفض دور الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي
    لكن اللقاء المباشر والمغلق لا يخدم مصالح من يريدون إشعال النار في المنطقة

  3. الى الاستاذ عميمور
    الا ترون استاذي الفاضل ان الجهد الذي صرفته الجهات الداعمة لطرفي النزاع حول الصحراء لو تم في إطار الوساطة لامكن إيجاد صيغة تحفظ ماء وجه الجميع.
    بغض النظر عن الأخطاء التي اقترفت هل يمكن جمع الطرفين في إطار عربي صرف ( غير المؤسسات الحالية) من اجل حل النزاع

  4. لا سيادة ولا بيعة تنفعان في العلاقات الدولية، وانما الفصل يكون لموازين القوى. هل استفتى يوسف بن تاشفين المرابطي قبائل و شعوب المغربين الأوسط والاقصى لما وحدهما للدفاع عن المسلمين في الأندلس ضد طغيان الصلبيين، وبعد ذلك دامت بيعة قبائل الجزائر لسلاطين العاصمتين مراكش ثم فاس 460 سنة ؟. وهل استفتى الاتراك الشعب الجزائري لما طردوا الاسبان وضموا البلاد الى الامبراطورية العثمانية فدامت البيعة للقسطنطينية 314 سنة؟. وهل استفتى ملك فرنسا الجزائريين لما احتل بلادهم سنة 1830 و دام استعمارها 132سنة.
    استفتاء الرئيس دغول كان من أجل إقناع الفرنسيين و ليس الجزائريين.

  5. هذا حوار بزنطي يغوص في التفاصيل و يفرق اكثر مما يجمع. من المعلوم انه لو استفتينا كل قبيلة قبيلة في كل البلاد المغاربية لطالبت الانفصال عن الدولة المركزية والاستقلال. و خير مثال على ذلك نتائج استفتاءات الدول الاوروبية. فلماذا لا نطالب باستفتاء الشعبين الجزائري و المغربي هل يريدان التواصل و التصالح و التعاون ام التنافر العداء و القطيعة ؟.
    لماذا نرهن مستقبل الاجيال المغاربية بالنزعات الانفصالية سواء في المغرب اوالجزائر في زمن التكتلات الاقتصادية العالمية؟.

  6. الدكتور المحترم لقد سبق أن علقت على إحدى مقالاتك في هذا الشأن و أكدت لك أن مصطلح “حق الشعوب في تقرير مصيرها” تفقهه الأمم المتحدة و الدول بما فيها الكبرى كالولايات المتحدة و فرنسا و بريطانيا و دول العالم الثالث كالهند و أندونيسيا و الصين و أمريكا الللايتينية و إفريقيا أما الدول العربية أصحاب نظام البيعة و الولاء فهذا المصطلح غير موجود في قاموسهم باستثناء مصر فترة عبد الناصر و ليس بعدها. المسألة أعمق و هي أن علاقة النظم العربية بالقانون الدولي سطحية في حين أن مستقبلهم و مصيرهم يتحدد من خلاله أعطيك مثال لم نسمع العرب يتحدثون عن مفهوم السيادة و هو مصطلح ملتبس لديهم يختلط بين الولاء للملك و تبعية الأرض للملك في حين أنها تعني أن الشعب هو مصدر السيادة و إلا فلا وجود لها و من المضحكات في هذا الصدد أن المرة الوحيدة التي سمعت عن السيادة في دول الخليج كانت لتبرير تطبيعها مع إسرائيل ما يثبت أن هذا الجواب قدمته لهم إسرائيل و ليس من بنات أفكارهم. و أظنك من خلال تعليقات بعض الإخوة المغاربة يتجلى القصور الذي أتحدث عنه فعندمت تقول لهم أن المحكمة الدولية لا تعترف بسيادة المغرب على الصحراء يبقى هذا الكلام مبهم لديهم فالسيادة الكاملة المطلقة للملك و الشعب لا يشاركه السيادة و لذلك يخلطون بينها و بين علاقات الولاء لبعض القبائل الأمر ذاته بالنسبة لحق تقرير المصير فهو حق لم يمارسه المغرب فقد فرضت عليه الحماية بقرار و رفعت عنه بقرار فهو لم يستفت و فاقد الشيء لا يعطيه و لذلك تراهم في مشهد يثير السخرية يستهترون باستفتاء تقرير مصير الشعب الجزائري على كامل ترابه و الذي بمقتضاه أصبح الإقليم الجزائري تابع لسيادة الشعب الجزائري و انتزع من السيادة الفرنسية و أصبحت بمقتضاه عضوة في الأمم المتحدة . هذا هو الفرق بين الجزائر و موقفها من قضية الصحراء المنبثق من نصوص القانون الدولي و مصطلحاته و بين حجج المغرب التي ترجع لمخلفات متأخرة بقرون عن القانون الدولي و أسانيده و لذلك كان الرئيس الأمريكي السابق ترامب و إسرائيل أول من يعلمان أنهما باعا للمغرب الوهم بتغريدة لا وزن لها مقابل تطبيع كامل أشبه باحتلال إسرائيلي منه باتفاقية.

  7. قرات مقالة الاستاذ و خلصت إلى استنتاج واحد:
    نحن في المغرب اغبياء لم نقدر دور الجزائر 🇩🇿 التاريخي المميز؛ ذلك الحمل الوديع الذي عمل كل ما في وسعه لرأب الصدع بين الاشقاء، وخير دليل على ذلك هو انخراطها الكلي في تسليح و تمويل جبهة البوليزاريو، و شنها حربين على المغرب 🇲🇦 امغالا ١ و امغالا ٢. فيا له من جار محب للسلام!!!!!!

  8. تمنيت لو أحد من المعىقين أن يكتب بعقلانية ويسند كتابه الى أدلة وتواريخ أما ان تكتب بطيقة فوضاوية أو أن تكتب من أجل الكتابة فهذا مفروغ منه فعندما قرأت كل التعاليق فوجدت نفس التعليق بعدة أسماء المستعارة لا تحليل و لا إبداء رأي وهو فارغ المحتوى

  9. لمحبي التفاصيل…
    اسماء مستعارة ؟؟؟
    هي شطارة
    لا انها الحشمة و الحياء
    اعتقد انها حرية التعبير
    انها الشجاعة المقنعة (كابطال افلام الكرتون)
    او كما يقول المثل الفرنسي ( عش في الخفاء عش سعيد)
    المهم الشيطان يكمن في التفاصيل

  10. أولا أشك فيك يا سعودي لأن الكل يكتب أو يعلق بإسم مستعار من جهة أخرى إنشغل بمملكتك التي دعمت ماديا الإرهاب في الجزائر في التسعينات ودعمت أمريكا والغرب لتحطيم اىعراق وسوريا ولبنان وليبيا واليمن واليوم تريدون تشتيت
    الجزائر والمغرب أو المغرب العربي أتقوا الله في إخوانكم العرب المسلمين كفاكم شرا ماذا تنتظرون من رب المعبود يوم القيامة وللحديث بقية

  11. (ماذا يحدث في المغرب العربي).انت تفهم القارئ من خلال العنوان على أنك ستتحذث عن ليبيا، تونس، موريتانيا، الجزائر والمغرب، لكن اخترت الهجوم على الأخير من بداية المقال إلى آخره متعمدا لجلب القراء.
    مشكلت الإخوة الإعلاميين الجزائريين وهو اعتقادهم ان قضية الصحراء مشكل بين النظام أو المملكة المغربيه و البوليزاريو ، لا المشكلة بين الشعب المغربي و نظام العسكر في الجزائر، اقولها كمواطن مغربي عاش اكثر من ٣٠ سنه في انجلترا وأصدقائي معظمهم جزائريون لم أجد أحدهم مهتم بقضية الصحراء وكلهم يقولون ان العسكر يريد استمرار المشكلة حتى يستمر في سرقت أموال الشعب الجزائري وحينما تتحقق الديمقراطية في الجزائر سينتهي المشكل.
    وانا من هنا اقول لوزير الإعلام الجزائري السابق أتحداك ان تجد مغربي واحد في داخل المغرب أو خارجها يقول ان الصحراء ليست مغربيه سواءا بوجود المخزن (التسمية التي تفضلون) أو بدونه. إذن الصراع هو بين الشعب المغربي كما قلت و العسكر الجزائري .

  12. كثيرا ما يسوق الاخوة الجزائريون منطقا غريبا مفاده أن المناطق التي الحقها الاستعمار بلادهم بعد اقتطاعها من دول الجوار لهم الحق فيها لأنهم حرروها…فاي منطق هذا ؟فهذا منطق السارق من الباطن الذي يريد الاستفادة من سرقة السارق الأصلي فادني درجات المروءة تفرض على الجزاءر وردا لافضال الشهداء من البلدان المجاورة لهم والذين ساهموا في تحرير الجزاير أن ترد لبلدانهم ما سرق من اراضيها..أليس كذلك دكتور عميمور؟

  13. يا ليتك يا دكتور ذكرتنا بأيام الجهاد المشترك بين المغاربة و الجزائريين ضد الاحتلال الفرنسي. وبذلك الخطاب الذي القاه محمد الخامس في الامم المتحدة سنة 1957 مدافعا عن استقلال وكذلك الخطاب الحماسي الصادق للحسن الثاني من نفس المنبر في نفس الموضوع سنة 1960. وذكرتنا بمعامل اسلحة الحرية التي اقيمت في بعض المدن المغربية لتزود المجاهدين الجزائريين في الداخل بالسلاح . وذكرتنا بالبيان الذي وججهه فرحات عباس الى الشعب الجزائري 1976 يستنكر فيه طرد المغاربة وتجنيد البوليزاريو ضد المغرب.

  14. إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه وصدق ما يعتاده من توهم وعادى محبيه بقول عادته وأصبح في ليل من الشك مظلم

  15. إلى الدكتور عميمور المحترم والى جريدة “رأي اليوم” التي أصبحت طرفا في قضية الصحراء بعدما تعمدت عدم نشرها لعدة تعليقات ربما استجابة لرغبة الدكتور عميمور الخريج من جبهة التحرير الوطني ايام الحزب الوحيد والرأي الوحيد والحقيقة الوحيدة.
    ١- طرحت عليك يا دكتور تساؤلا في مقالك الأول عن سبب إغفالك لمصير 45 ألف مغربي طردهم الراحل هواري بومدين بعد ان سلبهم كل املاكهم يوم عيد الأضحى من سنة 75 وسمى العملية المسيرة “الكحلة” أى السوداء ردا على المسيرة الخضراء التي كان هندسها الحسن الثاني لاسترجاع الصحراء.
    ٢- تطرقت في مقالك إلى اقتسام الصحراء المغربية مع موريتانيا لكنك لم تتطرق إلى الأسباب التي جعلت موريتانيا تتخلى عن الجزء الجنوبي من الصحراء المغربية تيريس الغربية وهو الاسم التي أطلقته على إقليم وادي الذهب قبل أن يأمر الحسن الثاني جيشه باسترجاع الإقليم لأن موريتانيا وفي خيانة واضحة للمغرب عقدت صفقة مشبوهة مع بومدين لتسليم الإقليم إلى الجزائر عن طريق وكيلها بوليساريو. لم تقل كلمة واحدة عن هذا الحذث التاريخي وانت شاهد على العصر.
    ٣- تقول يا دكتور إن قضية الصحراء قضية أممية وهنا اتفق معك ويتفق معك جميع المغاربة والمسؤولون المغاربة يقولون نفس الشيء. سؤالي لماذا استبقت الجزائر الأمم المتحدة وأعلنت ما أسمته الجمهورية الصحراوية في تندوف. وهنا أصبحت الجزائر تزايد على الأمم المتحدة وتزايد على المغرب. إذن أين هو تقرير المصير. وما أدراك أن الصحراويين يريدون جمهورية وليس مملكة أو إمارة او حتى سلطنة!هنا قفزت يا دكتور على حق تقرير المصير والاستفتاء لأن الجزائر ذهبت مباشرة إلى إعلان نتيجة الاستفتاء دون أن يقع.
    ٤- أخبرنا لماذا يا دكتور اعترفت الجزائر بهذه الجمهورية الوهمية في تندوف والأمم المتحدة لم تقرر بعد في مصير الإقليم ؟
    ٥- تقول في مقالك إن الجزائر ليست طرفا في الموضوع ثم تعود وتقول إن الجزائر تنتمي إلى المنطقة وعليها واجب حراسة الحدود الموروثة عن الاستعمار. !؟
    أكتفي بهذه النقط على امل النشر وامل الجواب. والله ولي التوفيق.

  16. اسم المنطقة المتنازع عليها الأصلي هو الساقية الحمراء ووادي الذهب، وأصبحت بعد الاستعمار الإسباني تسمى الصحراء الإسبانية، واصطلح على تسميتها بالصخراء الغربية بعد انهيار الاستعمار الإسباني إثر وفة فرانكو، وكل تسمية أخرى هي انحياز لوجهة نظر معينة.
    وفي كل ما استعرضته قدمت نصوصا موجودة تحت تصرف كل قارئ، وخصوا في غوغل وعبر الويكيبيديا، ولم أُحِلْ القارئ إلى أرشيف هذه الوزارة أو تلك.
    وكنت أتمني لو صحح لي البعض “أخطائي الجسيمة” بمعطيات موثقة، لكن المؤسف هو أن البعض راح يلوك نفس الاتهامات القديمة.
    وبالتالي، وكما يقول المثل الجزائري …الله لا يركّب فاس على هراوة

  17. طه ياسين الغليمي
    عندما تسنعمل كلمة الصحراء الشرقية ( التي يدعيها المغرب) وعاصمتها تندوف (الجزائرية، على الأقل بحكم أنها انتزعت من فرنسا بالنار والدم) تؤكد أن معرفتك بالتاريخ تجتاج إلى مراجعة، ولا أرى داعيا لمناقشة ما تقوله

  18. الدكتور الفاضل
    كتبت مداخلة على ردك على تعليقي او بالاحرى اتهاماتك لي التي في غير محلها . لكن راي اليوم لم تنشر المداخلة !
    على كل الاحوال باختصار اذا كانت معرفتك بتاريخ المنطقة من ناحية الصحراء المغربية هي بما جاء في المقالين السابقين فللاسف هذا يدل على عدم معرفتك او تجاهلك للتاريخ الحقيقي للمنطقة .
    ما كتبته انا عن ان دولة الجزائر ستكون مدينة الجزائر وقسم من الساحل الشمالي ، ليس اقتراح صهيوني لعلمك بل فرنسي منذ قرب نهاية استعمار فرنسا للجزائر ؟ والذي وقف ضد تقسيم الجزائر هو المغرب ، فلا نحيد عن الحقيقة وراجع ارشيف الاستعمار الفرنسي للجزائر والمعلومات متوفرة في ارشيف وزارة الخارجية الفرنسية وبما انك وزير سابق تستطيع بدون عناء الحصول عليها.
    اما المصداقية فشرحها لكم مضيعة للوقت. تحياتي

  19. كتبت تعليقا يحترم قواعد الحوار ولم تنشروه …ألانكم تحابون الدكتور عميمور …وجب عليكم انتم كذلك التقيد باخلاقيات النشر دون تمييز ..اللهم اني قد بلغت

  20. في التعليق على رسالة السيد غالب
    تقرأ الجملة كما يلي : أما سبب الغضب الجزائري اليوم فهو ما شعرنا به من إهانة لديبلوماسية عريقة كالديبلوماسية المغربيةعلى يد أحد منتسبيها (الديبلوماية المغربية)
    وأعتذر عن الخطأ غير المقصود بالطبع

  21. جانبتم الصواب دكتور لإنكم تبنيتم الموقف العسكري الجزائري الداعم للبوليزاريو ونحن لانستغرب ذلك بحكم مزوالتكم مهام في ظل حكومة بلدكم…
    الكتابة المؤثرة الموضوعية الصادقة هي التي تتحدث وتبين الرأي و الرأي الآخر…
    كمغاربة نسعى الى آيجاد حلول من اهل العقد والحل بموجبه تعيش الجزائر و المغرب و شعوبهما في الجنوب و الشمال في وئام و ازدهار…
    كان بودنا ان نقرأ طرحا من الكاتب يقرب فيه وجهات النظر و يدعو الى نزع فتيل النزاعات و يحث على استراتجيات الشاركة و التعاون…. لكن…

  22. التناقض التاريخي بين المغرب و الجزائر هو انه في عهد الاستعمار كانت الجزائر تجد المغرب يدافع الى جانبها عن استقلالها وو حدتها الترابية، رافضا كل الاطروحات الاستعمارية ، و في عهد الاستقلال صارت الجزائر تقف الى حانب الاستعمار ضد الوحدة الترابية للمغرب وتدافع عن الحدود التي سطرها لتقسيم الوطن المغاربي..

  23. لا أخفيك سرا أستاذنا الفاضل انني من المعجبين بكتاباتك ،عندما تكتب بعيدا عن مشاكل المغرب العربي، حيث تكون في منتهى الحيادية والتحليل الأكاديمي الرزين ،أما وان الأمر يخص البلدين الشقيقين العزيزين، فإن حب فكر جبهة التحرير وحضورها يكبلك ولا نجد معه سبيلا. فعندما نتحدث عن روما فذاك تاريخ ما قبل التاريخ،اما الكلام عن حدود المغرب التاريخية، فنحن نتحدث عن واقعة بالامس،إبان الاحتلال الفرنسي الذي قام بتقسيم المغرب، لا سيما موريتانيا وأجزاء من مالي والصحراء الشرقية وعاصمتها تندوف والحقهم ببعض الدول الحديثة العهد والتي كانت تسبح بحمد السلاطين العثمانيين.يعلم الاخوة في جبهة التحرير أن الملك المجاهد محمدا الخامس نور الله ضريحه ،رفض الدخول في مفاوضات مع الاحتلال الفرنسي في يخص ترسيم الحدود،إلى حين استقلال الجزائر، والعالم يعرف ما تعرض له المغرب دفاعا عن الجزائر ، ومن أجل الثورة الجزائرية،.فماما فرسا غاشمة وظالمة في كل شيء إلا في ترسيمها للحدود بين المغرب والجزائر والسنغال.اي منطق هذا أخي العزيز؟

  24. إلى اخواني في الدين المغاربة الطيبين و إلى الجزائريين الابطال، احذروا الفتنة و الانشقاق، كلنا أخوة يجمعنا الإسلام العظيم ، لا معنى للحدود اللتي رسمها اليهود و أعداء الإسلام.

  25. الدكتور الفاضل
    كلمة المغربية لا تُفقد الشخص المصداقية ولا حتى مقال كامل يمكن ان يُفقد اي شخص مصداقيته .
    برغم اني اختلف رايك في قضية الصحراء (؟الغربية) والبوليساريو غير اني لا اتهمك لعدم المصداقية ، لكنك من خلال ردودك واضح جدا انك لا تتقبل الراي الاخر ، وتتهم المخالف لرايك ب عدم المصداقية . وهذا يُفقدك روح الحوار والجدل واسلوب الاقناع .
    لو سألت المناضل الكبير أحمد بن بيلا عن رايه في هواري بو مدين ? او نجيب عن رأيه في عبد الناصر ؟ او رفقاء صدام الذين اعدمهم بعد ان ساعدوه على الوصول الى السلطة ؟ لكان لهم رأي آخر عن بطولات المذكورين ، لكن هذا لا يفقد اي احد مصداقيته .
    نرجو ان تحاول تقبل الرأي الاخر دكتورنا الفاضل مع كل الاحترام والتقدير لشخصكم الكريم

  26. عالية
    عفوا سيدتي، على عكس طرح البوليزاريو ومن يدعمونه ..أنا رحبت بمقترح الحكم الذاتي، رغم أنني أعرف عن يقين الدور الأمريكي في طرحه، لكنني اقترحت أن يُوضع الاقتراح مع اقتراح الاستفتاء الأممي، بحيث يكون أمام المواطن ثلاثة اختارات، وأظن أن هذا يحفظ ماء الوجه للجميع…لأن منطق الأمر الواقع ومحاولة سحق الخصم وإذلاله هو قنبلة موقوتة
    ولقدقلت منذ سنين طويلة أنه لو كان الأشقاء في المغرب قبلوا إجراء الاستفتاء عندما تخلي الإسبان عن السلطة إثر وفاة فرانكو فإن غالبية الصحراويين كانت ستختار الانضمام للمغرب، وكنا سنستريح من وجع الراس.، لكننا نسينا أن منطق الحكم الملكي، وبكل احترام، لا يعترف باستفتاء الشعوب، وربما كان الاستثناء الوحيد هو بريطانيا، وهذا من أسرار قوتها
    مع تقديري واحترامي
    عاشق زمن العروبة
    البلاغيات العروبية لم تعطنا إلا الهزائم لأن الشعوب التي تحرم من حقها في تقرير مصيرها لا تملك القوة ولا الشجاعة ولا الإرادة للدفاع عن أوطانها.
    وعزة الإسلام هي بالعدل أولا وقبل كل شيئ.
    معصادق المودة
    ****

  27. مصطفى غالب
    أنت تستعمل تعبير” الصحراء المغربية” ومعنى هذا أنك منحاز لوجهة نظر معينة ، مما يفقد ما تفضلت به أي مصداقية، علما بأن استفتاء منطقة القبائل تم مع بقية المناطق الجزائرية في 1962، وليس في 1968 كما تفضلت، وهو ما يضيف ضعفا إلى ضعف ما تفضلت به، وكان ذلك الاستفتاء بإشراف السلطات الفرنسية التي كانت تريد نتائج ضعيفة في بعض المناطق تمهد لأسلوب فرق تسُدْ، ومع ذلك تم تصويت الجميع بنسبة هائلة للاستقلال ووحدة التراب الوطني.
    وبما أنك في لندن المحروسة فيمكنك زيارة المؤسسات الوثائقية التي تضع تحت تصرفك الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية ونصوص توصيات الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1966 ونصوص توصيات منظمة الوحدة الإفريقية والاتحاد الإفريقي ونصوص قرارات مجلس الأمن واللجنة الأممية الرابعة منذ ستينيات القرن الماضي…ولا أظن أن كل هؤلاء تم تجنيدهم من قبل الجزائر، التي لم تفعل إلا المطالبة بتطبيق الشرعية الدولية، ثم حاولت نصرة شعب أراد أن يقرر مصيره بنفسه وتعرض للقمع وللتشريد.
    وعندما تقول ، بالنسبة لاحتمالات استفتاء يعيش في مخيلة البعض كجنين مشبوه الأب، ( دولة الجزائر ستكون مكونة من مدينة الجزائر وبعض مساحة الساحل الشمالي.) …نقول لك أن هذا هو بالضبط ما تسعى له كل الجهات المرتبطة بالكيان الصهيوني، في الجوار وفي غير الجوار، وأنا لم أقل يوما عن تاريخ المنطقة أنني، كما تفضلت ( الوحيد الذي يعرف ذلك والكثير يعرفون التاريخ وعايشوه اكثر منكم .) لكن كل ما أرجوه أن يتفضل الذين يعرفون بتفنيد “مزاعمي” بالدليل والحجة التاريخية، بدلا من الشتائم والمهاترات التي أنزه الشجعان أمثالك، ممن يوقعون بأسمائهم، عن ممارستها.
    أما سبب الغضب الجزائري اليوم فهو ما شعرنا به من إهانة لديبلوماسية عريقة كالديبلوماسية الغريبة على يد أحد منتسبيها، الذي لا يفرق بين جزء من التراب الوطني معترف به دوليا، وجزء آخر لم يعترف بتبعيته إلا رئيس عُرف بحماقته وآخرون في إطار عملية مقايضة مخجلة، رفضها الشعب المغربي العظيم من أبناء وأحفاد من رفضوا الظهير البربري.
    AllalOldahmed
    اطلعت على تعليق الأخ أسامة ، ورغم أن الأشقاء في المغرب وضعوا تعبير “حصاة في نعل المغرب” في غير سياقه كالعادة، (وأتحدى أن يثقدم نص المداخلة المزعومة كاملا) فأنا أذكره بأنني أول من طالب باجتماع مغلق بين قائدي البلدين ، وأقول …اجتماع مغلق، بعيدا عن المستشارين والصحفيين وبالطبع آلات التسجيل … وسأكون أول من يصفق إذا تجاوب المغرب مع هذا الاقتراح.
    والباقي لا يحتاج لتعليق، فهو ما ألفناه منذ أكثر من نصف قرن أو يزيد.
    مع تقديري لكل رأي نزيه ولكل موقف يعتمد الأخوة بدون إقصاء ولا انتقاء ولا انحياز

  28. الى المعلقين المغاربة
    سبق ان ذكرنا لكم منطوق المحكمة الدولية فلم تجيبوا بما هو منطقي
    ذكرنا لكم منطوق المحكمة الاوروبية فلم تجيبوا بما هو معقول
    ذكرناكم بما اعترف به السلطان محمد بن عبد الله للملك الاسباني فلم
    تثبتوا ما هو عكس ذلك .
    ذكرنا لكم القرار الاممي ( 14-15 vx) فلم تأتوننا بعكسه .
    قلنا لكم ان جريدتكم الرسمية فيه اعتراف بالجمهورية الصحراوية
    فلم تكذبوا ذلك .
    نبهناكم الى عملية تقسيم الصحراء بين المغرب وموريتانيا هي اعتراف
    ضمني بعدم مغربيتها .
    في اتفاق مدريد الثلاثي يجعل من وادي الذهي ارضا غير مغربية فلم تتعظوا.
    قلنا لكم ان قضية الصحراء قضية اممية ، والريف والقبائل قضايا دخلية ، فرحتم
    تخلطون بجهل وقلة كياسة.
    خلاصة القول انتم ينطبق عليكم المثل ( على نفسها جنت براقش) من الان فصاعدا
    لن تنفعكم المكابرة ، وقول الزور

  29. شكرا دكتور محي الدين ، اعتقد ان كتاباتك وافكارك ومنطقك السليم المعزز بالمعلومات والمعطيات التي لا يأتيها الباطل، اكبر من فهم البعض ومستواه ،البعض ممن لا يحبون ان يروا السماء او يريدون أن يغطوا الشمس بغربال.
    ويومك كنت تتجنب الدخول في صراعات خاسرة مع البعض وتشيد ببعض الكتاب المغاربة وبطرحهم لتجاوز الخلافات والنظر إلى المستقبل والوحدة،على الرغم من انك لا تجهل حقيقتهم وحقيقة ما يدعون اليه. يومها كنت ممن اتهم الدكتور محي الدين بانه يتمهاى مع من يظهرون الحق ويضمرون الباطل ، بحكم انك تعرف القضية وفصولها وتفاصيلها ربما أكثر من اهلها وقد عبرت عن ذلك صراحة في مقالك ” الجزائر : للصبر حدود ” .
    امل ان يستفيد الكتاب العرب لا المغاربة من المعطيات والمعلومات القيمة الداحضة للباطل، ليس فقط لانصاف الشعب الصحراوي وانما للانتصار للقيمة،للحق،التاريخ،القانون،والجغرافيا.
    وفقكم الله وجعل منبر رأي اليوم منبرا للحقيقة

  30. تحية عيد مباركة للجميع .نصيحة اخوية لكم يادكتور عميمور ولجميع الأخوة الجزائريين ولشعوب أمة الإسلام بلا استثناء : نافخ الكير يناله قبس من لهيب النار ولعبة المصالح حين تشتد تغيب الأخلاق اياكم من لعبة السياسة فهي التي مزقت وطن الإسلام فلا تكن معول هدم وكن حفظكم الله عامل بناء لمستقبل أمة وعدها ربها بالنصر والله المستعان

  31. عفوا الأستاذ عميمور، أنت لا ترحب بمقترح الحكم الذاتي المغربي، إنك تشترط أن يكون السؤال عن الحكم الذاتي مقرونا بسؤالين اثنين، الانفصال عن المغرب أو الانضمام له، وهذا هو مضمون الطرح الرسمي الجزائري وطرح البوليزاريو.. ويستحسن أن يقع الحرص من كل القراء معلقين وغير معلقين، على أن يظل الحوار بين الأشقاء في إطار الاحترام المتبادل، وبعيدا عن توجيه التهم من هذا لذاك..

  32. لا تهمنا قضية البوليزاريو بقدر ما يهمنا ما يحدث داخل حدودنا الجزائرية
    المصيبة ان السلطة في الجزائر المعنية بالبوليزاريو غير عادلة مع شعبها وتتباها بنصرة العدالة في قضايا خارج الوطن.

  33. نقطة واحدة اتفق فيها تماما مع الدكتور عميمور وهي ان الجزائر حريصة على التهدئة وتفادي اي تصعيد مع المغرب وساكتفي بسرد بعض الوقائع الداعمة لهذا الطرح ومنها: احتضان البوليزاريو على ارض الجزائر وتدريبها وتسليحها، هحوم الجيش الجزائري مدعوما بالمرتزقة على امغالا(وهي البعيدة بمئات الكيلوميترات عن حدود الحزائر )في مناسبتين ،تصريحات بومدين الودية عن المغرب التي وصلت حد الدعوة الى انقلاب عسكري بالدعوة الى بروز ضباط احرار بصفاقة وبلا خجل، حشد المرتزقة وشذاذ الافاق من مختلف بقاع العالم للقتال ضد المغرب(وموريتانيا وهجوم نواكشوط مثال حي)، دعم اسبانيا اثناء ازمة جزيرة ليلى بحجة الحدود الموروثة عن الاستعمار، تصريحات رؤساء الجزائر ومنها مايقوله تبون بمناسبة وبدونها، تصريحات شنطريحة ووصفه للمغرب بالعدو الكلاسكي… ولولى حكمة المغرب وضبطه للنفس لقرابة نصف قرن ولو قرر تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل والنزول الى مستوى الكابرانات لكانت الاؤمور في مستوى تطلعات العسكر، غير ان المغرب الدولة العريقة يترفع عن الصغائر وتذكيره بملف القبايل(المشروع) هو تلميح الى امكانية انخراط المغرب في الخزعبلات المتعلة بتقرير المصير واستقلال الشعوب وماكثرها في الجزائر. ( ما لكم كيف تحكمون)

  34. في الاعلام تقولون انكم مع مقررات الامم المتحدة وفي الخفاء تدربون وتسلحون وتوفرون الدعم الدبلوماسي.
    تتشدقون بالشعارات في الاعلام وفي الخفاء تتآمرون على حقوقنا في الوحدة الترابية للمغرب.
    اذا كنتم حقا مع مقررات الامم المتحدة، دعوها تقوم بمهمتها. لماذا نصبتم انفسكم مكانها. هل كلفتكم الامم المتحدة بمهمة لا نعلمها. هل الامم المتحدة ليست لها آلياتها لحل هذا النزاع الاقليمي ؟ لماذا مجلس الامن هو من ينظر في هذا المشكل اذا؟ لماذا تعطي الجزائر لنفسها الحق في التدخل خارج إطار مجلس الامن ؟
    كفى مؤامرات، الجزائر ماضية الى الهاوية اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا بسبب تركيزها الكلي على تفكيك وحدتنا عوض الانكباب على اولويات الجزائريين.
    متى تستفيقون؟ المغرب ماض في مشروعه التنموي بدون غاز ولا نفط و ناتجه الداخلب العام سيتجاوز نظيره الجزائري في افق 2025 حسب توقعات البنك الدولي.
    افيقوا رحمكم. سئمنا من معاكستكم لنا دون طائل فلا مقارنة بين العيون المغربية وورغلة الجزائرية مع الفرق الهائل بين اتمنة النفط والفوسفاط. والفاهم يفهم.

  35. لا جديد في المغرب العربي باستثناء ان بن شاباط في الرباط جاء ومعه ال (بيغاسوس) ليتجسس على المغاربة والجزائريين والفرنسيين
    والازمة الفرنسية المغربية بسبب ال( بيغاسوس) تزداد اتساعا وقد تعصف بالعلاقات المغربية الفرنسية

  36. هل يمكن لمواطن من الصحراء (الغربية/المغربية) أن يصبح وزيراً أول في المملكة المغربية أو وزيراً بحقيبة سيادية (الخارجية، الداخلية، الدفاع)؟ إن كان الجواب بنعم (باالأسماء و المناصب)، فالصحراء مغربية و إلا فإنه إحتلال.

  37. هذا اسمي الحقيقي واعمل واسكن في لندن .
    الدكتور الفاضل
    طبعا انت تعرف تاريخ المنطقة ! لكنك لست الوحيد الذي يعرف ذلك والكثير يعرفون التاريخ وعايشوه اكثر منكم .
    اذا كان حكام الجزائر يريدون استقلالية الصحراء المغربية فيجب أن يبدأوا بالجزائر ومناطق القبائل وليس استفتاء 1968 . في تلك الفترة لم يكن هناك دعاية ولا وسائل تعريف بما جرى وتم لفلفة الموضوع على ان القبايل تريد الوحدة مع الجزائر.
    الاستفتاء الجديد ستكون توقعات النتيجة ان دولة الجزائر ستكون مكونة من مدينة الجزائر وبعض مساحة الساحل الشمالي. البقية ستكون ولايات تابعة لكل قبيلة يمكن ان تصبح دولة كونفيدرالي او ولايات متحدة او مثل دولة الإمارات المتحدة.
    تحياتي لكم

  38. السيد محيي الدين عميمور، ارجوك ان تقرا تعليق السيد اسامة، وتتمعن فيه،وترد علينا وعليه.تحية لكل من يتدخل لفض النزاع بين الاشقاء بصدق .

  39. المؤسف هو أن جلّ من يعارضون ما أقوله لا يقدمون دليلا علميا وتاريخيا واحدا يثبت أنني على خطأ، وبدلا من ذلك تتواصل الأساليب المألوفة في محاولة تشويه الخصم.
    أما من يتساءل … ما دخل الجزائر ؟ تكون الإجابة التي لا يمكن أن تخفى على عاقل …الجزائر جزء من المنطقة، وهناك توتر ناتج عن رغبات التوسع والاستنجاد بحقوق تاريخية لم تثبتها محكمة العدل الدولية وهذا التوتر يؤثر على استقرار المنطقة ككل، وعلى استقرار كل بلد من بلدانها، وبالتالي فلا يمكن أن تبقى الجزائر مكتوفة الأيدي.
    ويشرفني أن تكون مقالاتي وكأنها افتتاحية مجلة الجيش مع العلم بأنني، وبخلاف معظم الأشقاء الذين لا يخرجون قيد أنملة عن الطرح الرسمي للمملكة، رحبت بمقترح الحكم الذاتي الذي ترفضه البوليزاريو ولا تتحمس له الجزائر، وهو ما يعني أنني أتحدث كمثقف يعرف الكثير عن المنطقة ولا شأن لي بالموقف الرسمي.
    ويبقى أن بعض من يهددون.. يهدرون لعابهم والكثير من صدقيتهم ، وخصوصا أصحاب التوقيعات المستعارة، والحكم للقارئ النزيه

  40. الى الدكتور عميمور المحترم رأيك في المملكة المغربية وقضية صحراءها معروف وهو مطابق لرأي القوى الاستعمارية التي فرقت لتسود. لقد تقاسم سايكس و بيكو ، بلاد الامبراطورية العثمانية كما تم تقاسم الامبراطورية المغربية الشريفة وافريقيا في مؤتمر برلين 1884 من قبل القوى الاستعمارية. وهكذا أراد الرئيس بومدين نيابة عن الاستعمار تقسيم المغرب لاضعافه ليكون هو الزعيم الأوحد مغاربيا بعد فرض سلطته المطلقة داخليا.

  41. يكفي المغرب فخرا انه تحالف مع موريتانيا وجمع شمل القبائل الحسانية المقسمة بين اسبانيا وفرنسا لإخراج الاستعمار الصليبي من الصحراء و كان القصد من ذلك التحالف ليس تقسيم الارض وانما التعاون من أجل تنمية الصحراء وخطوة في بناء الإتحاد المغاربي. بينما بومدين تحالف مع الاستعمار وأشعل الحرب بين أبناء القبائل الحسانية.

  42. الى
    سعودي محب للمغرب لأنه على حق .Yesterday at 12:41 pm
    الامر ليس معقد . ترفع الجزائر يدها عن موضوع الصحراء المغربيه ولا تتدخل في الشئون المغربيه . وتنهي كل المشاكل . واذا مسوين فيها انكم حقايين افعلوا مثل الامم المتحده والاتحاد الافريقي الذين استشهدت بها في المقال السابق . تكلموا فقط دون دعم وتسليح واقامة معسكرات الارهاب والى اخره . والا .. دعم حق المصير لشعب القبائل . فمن كان بيته من زجاج لا يرمي بيوت الاخرين بالحجاره . وواحده بواحده والبادي اظلم .

    انت يا ال سعود سبب مصائب الدنيا

  43. الاخ Anonymous .. انا أحب المغرب شعبا وقياده . وايضا أحب الشعب الجزائري العظيم . وأكره جميع الانظمه العسكريه ولا يحتاج ان أذكر السبب لان الواقع واضح أمامنا .
    سيدي أذكرك ان المغرب منذ خمسون عاما وهو صامد على المؤمرات ضد وحدة أراضيه من بحره الى صحرائه . فهل تستطيع الجزائر الصمود لو أثيرت قضية القبائل وتم دعمهم ماديا وعسكريا . . واحداث التسعينات . اثبتت هشاشة النظام العسكري . يا سيدي من نجح في اجهاض المؤامرة على الصحراء يستطيع إجهاض اي مؤامرات أخرى . أعيد واقول إحذروا ثورة الحليم إذا غضب . ومن كان بيته من زجاج لا يرمي بيوت الاخرين بالحجاره .

  44. الصحراء مغربية إلي أن يرث الله الارض ومن عليها بالقانون الدولي و بالشعب المغربي وبالقوة المسلحة الملكية المغربية 💪النظام الجزائري بنى عقيدته وشيد مذهبه على معاداة المغرب ، إنها العقدة التاريخية التي تملكت أنفسهم وتحكمت في خواطرهم وتمكنت من حياتهم، ينظرون إلى تاريخهم بعين الحسرة ؛ فلا وجود لدولة اسمها الجزائر بحدودها السياسة هذه قبل خروج فرنسا سنة 1962 ، ولكي يغطوا على هذا النقص شايعوا الملاحدة والانفصاليين وكل قوى الاستخراب للنيل من وحدة المغرب رغبة منهم في وضع أنفسهم مكان هذا البلد صاحب الثقل التاريخي والحضاري والثقافي فلا جزائر بوجود المغرب !

  45. ايها الاشقاء المغاربة……. دائما ما يكون رهانكم على الحصان الخاسر ……من يبتغي العزة في غير الله و الحق ذل … و الحروب والنزاعات أخلاق رغم كل. شيء ……صدقا فرج الله عنكم كروبكم وهداكم الى الطريق الصحيح

  46. حين طرح المرحوم الحسن الثاني تقرير المصير في نيروبي بدأت والتحذير أن ه لا يجب ان يكون حسب مفهوم المغرب وقد نطقت بذلك فيما بعد بإحدى القنوات الجزائرية مما يدل انك كنت تريد إفشال المخطط .اما الحدود الموروثة عن الاستعمار قلها لبوتين وشبه جزيرة القرم والصين وهوكونغ ومكاو شوف ماذا سيجري لك

  47. تحية للكاتب المحترم
    اما فيما يخص دعم الجزائر لتقرير مصير الصحراء فهذا يبقى مبدأ مقدس لدى الجزائر التي تساند الشعوب المظلومة.
    واليوم نحن كمغاربة نستوحي من الاشقاء الجزائريين هدا المبدأ وندعم علانية تقرير مصير القبايل حتى ينالو استقلالهم وباقي القلاقل الاخرى.
    فالمدرسة الجزائرية علمتنا الدروس فيجب الفعل بها.
    يالسيد الكاتب والله العظيم نحن كمغاربة لانتمنى اقامة مغرب عربي موحد لان جل بلدانه تعاني مشاكل جمة على جميع المستويات….
    لذا نحن مع قطع العلاقات واغلاق الحدود ومواجهة بيد من حديد اي تهجمات.
    انا هنا لا ادعو الى الفتنة ولكن انه الواقع
    والسؤال لماذا اعطت الجزائر لتصريح المندوب المغربي كل هاته الاهمية. ربما تحس بوجع يؤلمها.
    وللإشارة جل الاخوة الجزائريين يؤاخدون على موقف المغرب الم يكون اتخاد هذا القرار من باب حرية اختيار القرارات أو أن الجزائر تنظر إلينا كدولة فاشلة لا يمكننا اتخاد قرار يناسبنا.
    وهل التاريخ توقف منذ بداية مشكل الصحراء وعجلته توقفت عند طرح استقلال القبايل
    شكرا لرأي اليوم على النشر

  48. عاشت جزائر الشهداء مكة الثوار وقبلة الآحرار انتم اسمى شعب لأيقبل الذل والإهانة إن أحفاد الشهداء لآيمكن ان ينخرطو فى صف المتخاذلين ومنفذي أجندات خارجية فى المنطقة من تطبيع وتوسع هو فى الحقيقية مخططات الإستعمار الجديد القديم ينفذها وكلاوءه فى منطقتنا.

  49. الى سعودي محب للمغرب : و ماذا تفعلون انتم في اليمن ؟ ارد لك المقولة فمن كان بيته من زجاج…

  50. السلام عليكم جميعا
    قرات المقال باكمله، لم اجد اي موضوعية لدى الكاتب سوى انحيازه لاطروحة بلده الجزائر . كما هو الحال دائما مع كتابات الدكتور عميمور

  51. عفوًا دكتور عميمور أريد أن أتقدم بسؤال لو تكرمتم.
    ماذا كان يقصد المرحوم بومدين من أنه وضع حجرة في حداء المغرب ؟التسجيل موجود على يوتيوب ويمكنك مشاهدته وأنا أعتقد أنك كنت حاضرا بحكم أنكم كنتم مقربين منه.
    وشكرا

  52. الدكتور الفاضل .. اولا اغلب الاسماء في التعليقات هي اسماء مستعاره . ثانيه بالامكان كتابة اسم رباعي فما ادرانا بصحته . ثالثا . لا يوجد خوف من كتابة الاسم الحقيقي . وحتى لو وجد الخوف فنحن نكتب عبر الشاشات من مسافة الاف الاميال . رابعا انا كنت اكتب بإسم الحقيقي ولكن عدم نشر تعليقاتي هو السبب . خامسا .. ليس مهما بأي إسم تكتب المهم ماذا تكتب .
    تحياتي ..

  53. على الساسة الفاسدين الحذر ان يأججوا فتن بين الأشقاء من اجل مصالحهم الدنيوية و البقاء أبد الابدين بالسلطات الحاكمة و وسخ الدنيا سينقلب السحر على أهله فالحذر و إستخدام المنطق و العقل أفضل الطرق من اجل النجاة بهذه الدنيا و وصول طوق النجاة لأصحابه.

  54. الخلط بين التواريخ إهانة للتاريخ واستهانة بالقارئ …وهناك من لا يريد أن يعرف القراء أن المواقف الجزائرية المتعاطفة قبل 1975 هي غيرها بعد 1975 عندما تكشفت الأطماع وسقطت الأقنعة وبالتالي كان لا بد من تغيير المواقف،
    وبالمناسبة أيضا …لماذا نلاحظ أن من يتحدثون عن أمغالا ينسون أن هناك أمغالا (1) التي اعتقل فيها عدد من شباب الخدمة الوطنية كانوا يحرسون اللاجئين الصحراويين الهاربين من بطش القوات المسلحة المغربية التي تسترت بما سُمّي المسيرة الخضراء، وظلوا سنوات في الاعتقال “الأخوي” وهناك أمغالا (2) التي قوبلت فيها السيئة بعشرة أمثالها أو يزيد ، ويشرفني أن يكون تحليلي “متشبعا بروح المسؤول السامي الجزائري”، الملتزم بالشرعية الدولية.
    ويبقى أن أنبه الجميع إلى أن منطقة الريف هي جزء لا يتجزأ من المملكة المغربية بحدودها المتفق عليها دوليا، وأن سبتة ومليلية جزء من التراب المغربي الوطني، ولا مجال هنا للمزايدات والمناقصات ، ولسنا ممن يتعاملون بمنطق المقايضة بأسلوب المرابين ممن حملوا التوراة ثم لم يحملوها.

  55. قلت سيدي في مقالك بالحرف: “ويسجل التاريخ للجزائر أنها حاولت دائما تهدئة الأوضاع، وتفادت تحويل الأمر إلى صراع عسكري مع المغرب منذ البداية، وخصوصا في المرحلة التي كان الملك المغربي الراحل يعاني المشاكل مع جيشه، وكانت نقاط الضعف المغربية واضحة للجزائر في عهد الرئيس بو مدين، الذي لم يحاول أبدا انتهاز الفرصة احتراما لروابط الأخوة”.
    يبدو أن ذاكرتك خانتك فغضت الطرف عن أمغالة 1976 حين تدخل الجيش الجزائري بنفسه، ومنذ تلك اللحظة وهو يشن حربا بالوكالة .
    تحليلك سيدي مازال متشبعا بروح المسؤول السامي الجزائري الذي لا يمكنه معارضة نهج النظام.
    على أي يبدو أن قدر هذه الأمة أن يكون بأسها شديد بينها والله المستعان.

  56. نحن كمغاربة داءما مع حرية تقرير المصير للشعب القبايلي ومع اخواننا التوارق في الجنوب وضد وجود عملاء فرنسا اللدين يتحكمون في رقاب السكان الاصليين لنهب ترواتهم

  57. الأخ “متابع من بعيد” هل قرأت مقال الدكتور كاملا ؟
    تعليقك يوحي بأنك لم تقرأ المقال و الا بماذا تفسر تساؤلك “ما دخل الجزائر في مشكل مغربي صرف؟”
    هذا بدون سؤالك عن التأكيد الذي ابتدأت به تعليقك، ما هي معطياتك على الأقل كي لا أقول أدلتك على أن “الجزائر دولة تريد التمدد على حساب جيرانها” ؟
    شوية عقل و شوي إحترام لعقول القراء من فضلك.
    تحياتي للجميع.

  58. ِبما أن الغباءَ ضاِربٌ أطنابه عِند كِلا النِّظامين الجزائري و المغربي بِسَبَبِ “قَميصِ عُثْمان” أي الصّحراء المغربية فلا غرابة أن تَلْعَبَ إسرائيل دور المُحفِّز على الصراع و تأجيجهِ بين البلدين و مَعَها أمريكا ..حُلمُ الصَّهاينة تَطْويع الجزائر و تونس بعد تَشرْذُم ليبيا و ابْتلاع المغرب للأسفِ أي تَرْسيمُهُ قاعدة إسرائيلية أمريكية في المنطقة!
    سِياسة فَرِّقْ تسُدْ ماضية بِسَنَدٍ مِنْ ضحاياها أي الجزائر و المغرب.
    اللُّعبة التي يُساقُ إليها البَلَدينِ أكبر منهما وسيكونان حَطَبَ المِدْفأةِ الأمريكية و الصهيونية معاً و ردود الأفعال مُؤسفة عِندَ كِلَيْهِما و تَنِمُّ عَنْ وعْيٍ سياسي ضَحْلٌ و معدومٌ !!

    على الجزائر و المغرب أن يتفاوضا سِرّا وَ بِصِدْقٍ لحلِّ المشاكِلِ المُزَيفةِ بِصِفَةٍ نهائيّةٍ بينهما وأن يُجَنّبا المنطقة عودة أقوى للإستعمارالجديد.
    لابُدّ الخروج مِن مقولةِ الرئيس الراحلِ الهواري بومدين: “وضَعتُ حصاةً في نَعْلِ المغرِبِ” و المقصود أن قضية الصحراء ستعيق سَيْرَ المغرب. النتيجة هي أن الإقليم المغاربي كُلُّهُ مُتَعَثِّر
    بِناء المستقبل المغاربي المشترك و التّكامل البَيْنَي ضرورة عقلانية يَمُرُّعَبْرَ استرجاعِ المغرب الدَّولَة (وليس النظام ) لجميع أراضيهِ شمالا و جنوبا!

  59. الجزائر دولة تريد التمدد على حساب جيرانها لذلك ارادت ان تعطل مسيرة المملكة المغربية باختلاق مشكل ترابي للمغرب. مشكلة النظام الجزائري هو ضرورة التفوق على النظام الملكي بالمغربي باعتباره نظام تقليدي. المغرب ليست دولة عسكرية و لها تقاليدها الخاصة لذلك لو احترم لبجزائريون ذلك لما كانت هناك مشاكل. ثم ما دخل الجزائر في مشكل مغربي صرف؟؟

  60. للاشارة استادنا الكريم فان حميد شباط ادمج في خريطته نهر السينغال كاراضي مغربية بما فيها مريطانيا و الصحراء الغربية و جزء من مالي و جزء من التراب الجزائري ………… وانت على الاطلاع على دستور المملكة المغربية ونصوصه كلها ومنا اكرر كلمة كلها….اقول كلها و ليس المنشور فقط……………

  61. المغربي المتنكر تحت اسم سعودي محب للمغرب لانه على حق
    و نحن نقول اننا مواقفنا متطابقة مع الامم المتحدة و مجلس الامن التي تدعو الى تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية و لا نتدخل في مطالب الشعب الريفي الذي يطالب بجمهوريته و الانفصال عن المغرب
    اما الجمهورية الصحراوية فهي دولة و ليست تابعة للمغرب و قائمة بمؤسساتها و عضو مؤسس بالاتحاد الافريقي و لها مراقب بالامم المتحدة و من حقنا ان نقيم معها علاقات دبلوماسية و تعاون في جميع المجالات الاقتصادية و الدبلوماسية و العسكرية كبقية دول العالم .اما سقطتكم المدوية فهي فقاعة اعلامية لن تتحقق حتى في احلامكم .

  62. للسعودي المحب للمغرب هذا من حقك. لكن من تحب ليس على حق ويجب ان يكون الحق احب اليك من المغرب وأبدأ من حيث إنتهيت – من كان بيته من زجاج لا يرمي بيوت الاخرين بالحجاره – لا تنسى أن الريف قابل للاستقلال اكثر من القبائل وبالتالي الواحدة بالواحدة التي ذكرتها ستكون القبائل مقابل الريف . فلا تنسى ذلك

  63. مع علمي سبب حبك للمغرب وتفضيلك له وهذا حقك رغم انك عربي إلا انني اقول لك بصدق ودون تعصب من المفروض وانت من اهل الحرمين ان يكون حبك للحق اولا واخيرا واطمئنك انكم مهما حاولتم التفريق بين الشعبين الجزائري والمغربي ورغم كل ماترى بينها فهما اخوان وجيران وزيتنا في دقيقنا كما يقال فلا تحشر انفك ايها المحب الولهان إلا بالقدر الذي يجري عندك في اليمن وهو جاركم فهلا استطتعتم ان ترفعوا ايديكم عن اليمن .

  64. المحب للمغرب الذي يرفع صوته مدعما له عليه أولا ألا يتستر وراء توقيع مستعار، فهو وأمثاله بهذا الجبن يوجهون أسوأ إهانة لبلد عريق مثل المغرب ، وهم أسوأ له من أعدى أعدائه

  65. الامر ليس معقد . ترفع الجزائر يدها عن موضوع الصحراء المغربيه ولا تتدخل في الشئون المغربيه . وتنهي كل المشاكل . واذا مسوين فيها انكم حقايين افعلوا مثل الامم المتحده والاتحاد الافريقي الذين استشهدت بها في المقال السابق . تكلموا فقط دون دعم وتسليح واقامة معسكرات الارهاب والى اخره . والا .. دعم حق المصير لشعب القبائل . فمن كان بيته من زجاج لا يرمي بيوت الاخرين بالحجاره . وواحده بواحده والبادي اظلم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here