ماذا لو كشفت تركيا أسرار منظومة صواريخ “إس- 400” الروسيّة لحليفها الأمريكي؟.. ألا تقول الحِكمَة: “لا تَبُح بسرّك فلِكُلِّ عَزيزٍ عَزيز”!

خالد الجيوسي

هذا التَّصريح الغامِض الذي أطلقه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين الماضي، والذي نقلت عنه شبكة “سي إن إن” الأمريكيّة قوله للرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “سوريا كلها لك.. لقد انتهينا”، فتح المجال أمام التحليلات التي تحدَّثت عن صفقات غامضة بين الرئيسين، وتحديداً نوعية التنازلات التي قد يكون قد قدّمها الرئيس أردوغان لنظيره الأمريكي مثلاً في ملف اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي ليحصل على هكذا تصريح وانسحاب للقوّات الأمريكيّة من الشرق السوري، أم أن ثمّة خِداع وتوريط أمريكي للأتراك في “الوحل” السوري، إثر عمليّة عسكريّة مُرتقبة ينوي أردوغان إطلاقها في سورية، للقضاء على الأكراد كما يقول.

هذا الحديث عن الصَّفقات غير واضحة المعالم بين الأمريكي والتركي، يأتي مع ذكر وكالة “بلومبيرغ” في وقتٍ سابق، اقتراحاً تركيّاً كانت قد قدّمته للولايات المتحدة الأمريكيّة، يسمح فيه الأتراك للأمريكيين، تفحّص منظومة الدفاع الجوي الصاروخيّة الروسيّة “إس- 400″، والتي ستستلمها تركيا من روسيا في القريب العاجل، ويأتي هذا العرض كما أشارت الوكالة بعد مُعارضة أمريكيّة لشراء الأتراك هذه المنظومة الروسيّة، وكانت الولايات المتحدة (الكونغرس) ينوي تعليق توريد مُقاتلات “إف 35” إلى تركيا، لاعتزام الأخيرة شراء المنطومات الروسيّة.

وزير الخارجيّة التركي مولود تشاووش أوغلو، علّق على ما أوردته الوكالة، وأكّد أنّ أنقرة لن تمنح أمريكا فرصة الكشف عن صواريخ المنظومة الروسيّة الشهيرة، وهو إبلاغ مُباشر تم من الوزير التركي إلى السفير الروسي لدى أنقرة أليكسي يرخوف.

روسيا فيما يبدو، عبّرت عن قلقها غير المُباشر من هذه المعلومات، وعلَّق الناطق الرئاسي الرسمي ديمتري بيسكوف على إمكانيّة دخول فنيين أمريكيين، لتقصّي أسرار صواريخ إس- 400، بالقول إنّ العقد الروسي التركي لتوريد المنظومة يَنُص على مُحافظة أنقرة على أسرار هذه الصواريخ، وموسكو تَثِق بهذا السياق بشركائها الأتراك.

هذا الإنجاز العسكري (منظومة صواريخ إس- 400)، على قدر عالٍ من الأهميّة للروس، لأنّه تفوّق على أرض الواقع على نظيره من السلاح الأمريكي الذي يُوازيه، وكشف أسراره للأمريكيين، قد يعني تفوّقاً أمريكيّاً في هذا المجال، خاصّةً أنّ الولايات المتحدة، تملك قدرات تطويريّة هائلة في مجال صناعة الأسلحة، وليس من المُستبعد، إذا اطّلعت على أسرار المنظومة الروسيّة، أن تقوم بصناعة مثيل لها، بل تتفوّق عليها، وهو ما لا يُريده الروس بالتأكيد.

لا نعلم لأي حد يُمكن أن يذهب الروس بثقتهم بحليفهم الجديد التركي، الميّال باتجاه حليفه التقليدي الأمريكي، ونظراً إلى الواقع، يبدو أنّ الخِلافات الأمريكيّة- التركيّة، يتم حلّها تِباعاً، من تسليم الرئيس أردوغان القس الأمريكي أندرو برانسون السجين السابق لديه، وعودته لبلاده، وتخلّي الرئيس ترامب عن حلفائه الأكراد الخصم اللَّدود للرئيس أردوغان في سورية، وليس من المُستبعد أن يُسلِّم ترامب فتح الله غولن المُتَّهم بالتحضير للانقلاب الفاشِل في تركيا، وأن يكون الثَّمن التركي مثلاً، الكشف عن سر الصواريخ الروسيّة، التي شكّلت ردعاً للإسرائيليين في سورية، وهي التي تمتلك المنظومة الأقل تَطوُّراً (إس- 300).

ما يَبْعَثُ على الاطمِئنان للروس، أنّ تلك المنطومة لم تَصِل بعد إلى يَد الأتراك، وهي لا تزال في طريقها إليهم ضمن اتفاق تم في ديسمبر 2017، وهو قرض روسي لتركيا لتمويل توريد الأنظمة المذكورة، وستدفع أنقرة جُزءاً من قيمة هذه الصفقة، والأُخرى من هذا القرض الدفاعي الروسي الذي بلغ قيمته 2.5 مليار دولار، وبحسب وزير دفاع تركيا خلوصي أكار، فإنّ نصب تلك المنظومات سيبدأ في أكتوبر 2019.

لسنا خُبراء عسكريين، ولا نستطيع أن نتحدّث بِلُغَة السِّلاح وصناعته وأسراره، لكن الحكمة تقول: “لا تَبُح بسرّك لعزيز.. فلكُلِّ عَزيزٍ عَزيز.. وإنْ قِيلَ لكَ سرّك في بِئرٍ.. فلا تنسى أنّ البئر يشرب منه الجميع”!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. الى محمود الطحان
    اخي الحبيب محمود الطحان المحترم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    وكل عام وانتم بخير
    يا اخي العزيز ال سعود و اردوغان فخااااررر
    يكسر بعضو و اتمنى يكسر بعضو و يصبح افندي غازي الردادي و يلبسون الطرابيش الحمر مثل ايام الحكم العثماني و ترجع الطوزات مثل زمان . مع كامل الاحترام والتقدير لك و انشالله السنه القادمه خير إلى جميع المسلمين و العرب و الاشراف

  2. يا استاد خالد . سمعت خبير روسي يقول على اس300 . حيث قال .
    لو جمعت امريكا مليار عالم رياضيات في لوغارثميات و اعطيت لهم زمن 10 سنوات من البحث ربما يصل واحد منهم الى السر و هدا يبقى نسبي و غير دقيق .
    لو تخاف روسيا من شريكها التركي في هده الصفقة المقيدة بشروط و بنود كان لها ان تخاف من اليونان التي تملك اس 300 التي لها تدريبا مع الطيران العدو الصهيوني سنويا لمحاكات التهرب من هده المنضومة القاتلة .
    روسيا هدا الاسبوع كشفت على سارخ يفوق سرعته سرعة الصوت با اضعاف .
    يقدر سرعته 6 كلم في الثانية يخرج على الغﻻف الجوي و يغير اتجاهه باستمرار ويناور اجهزة الردارت و الى الوقت الحالي الامريكان لم يصدقو .
    وحسب قول بوتن الصارخ يدخل حيز الخدمة بعد عام .
    و بالكشف عن هدا الصاروخ ان كان حقيقة طبعا يمكن القول على ان اتفاقيت نشر الصواريخ المتوسطة و الطويلة بين روسيا و امريكا التي انسحب منها ترمب ﻻ معنى لها .

  3. الى نزار حسين راشد
    لو كان كل الكتاب يشاطرونك الرأي،لتيقنت أن ظهور المسيح الدجال اقترب.
    لولا الخير الموجود في هذه الأمة الإسلامية لمحانا الله من الوجود.الحمد لله الذي منح لنا الحياة والفرصة لنكون شهداء على سوريا العروبة والعزة وعلى المؤمنين الصادقين من المقاومين وعلى رأسهم حزب الله نصره الله وحفظه.

  4. لا اعتقد ان هناك اسرار يمكن للامريكان الوصول اليها في منظومة اس 400 لانها منظومة حديثة جدا ومزودة برامج التدمير الذاتي لاسرار المنظومه اذا ما تم محاولة فتحها لتصبح عباره عن انبوب متفجر فقط
    اذا كانت منظومة اس 300 القديمه والتي تم انتاجها في عهد الانحاد السوفياتي وتم تزويد اكرانيا بها لم يستطيع الامريكان ان يصلوا لشيى فيها لتزودها بمنظمومة قديمه التدمير الذاتي لاسرارها والتي افصح الروس عنها عندما صرحت كيف بالسماح للامريكان دراستها فكيف بهذه المنظومة الحديثه في عصر التكنولوجيا الرقميه الحديثه

  5. أردوغان لديه إستعداد لخيانة أقرب الناس إليه من أجل مصلحة طموحاته…جميعنا يذكر ان صفقة منظومة الباتريوت التي طلبتها تركيا من أمريكا وتم رفض الطلب التركي…حينها اتجهت تركيا إلي روسيا لشراء المنظومه الروسيه المتطوره…وهل نسينا رفض أمريكا تزويد تركيا بالطائرة الحديثه إف ٣٥ وأيضا سمعنا أن أمريكا وافقت علي بيع مائة طائرة من هذا الطراز!!!
    لا زلت اشكك بنوايا أردوغان تجاه سوريا واطماعها بالشمال السوري وهانحن نشاهد ونسمع تهديدات تركيا ومرتزقتها من الجيش السوري الغير حر يهددون بدخول منبج بعد أن دخلت القوات النظامية السورية إلي المدينه!!!هل هناك وقاحه أكثر من وقاحة تركيا أردوغان؟؟؟؟

  6. يا أخ جيوسي الإنسحاب الأمريكي يعني تمهيد الأرض من قبل أمريكا لتحالف روسي تركي وانت ضاربها شمال على الجهة الثانية المطلوب من تركيا وروسيا الدعس على الأكراد وآخلاء سوريا من إيران والهدف تأمين إسرائيل ولكن مخ الممانعين لا يفهم أن روسيا هي حليف تاريخي استراتيجي لإسرائيل وعندما ركبوها على ظهورهم فإسرائيل هي الراكب الحقيقي لجحش الممانعة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here