ماذا ستكون نتيجة الانتخابات الرئاسية الامريكية بعد أيام؟ على أيتام ترامب أن يفتحوا بيوت العزاء من اليوم.. ‏وأين يقف العالم ونقف نحن اليوم وغداً؟

د. عبد الحي زلوم

يتساءل الكثيرون كيف كان من الممكن لرجل بخلفية دونالد ترامب والذي  فشل وأفلس مرات عديدة ولم ‏يدفع ضرائب للدولة آخر 10 سنوات سوى 750 دولار أن يصل لرئاسة أقوى دولة في التاريخ . وقد صنّفه علماء النفس بأنه يعاني من النرجسية وصنفه بعض  من عمل معه  بالبيت الابيض أنه خطر على الامن القومي والسلم العالمي.

لكن المشكلة ليست بترامب وحده ولكن بالنظام الذي أنتجه!

جاء في دراسة لأساتذة طب نفسيين ( برفسور جونثان ديفيدسون Jonathan Davidson كاثرين كونر Kathryn Connorو مارفن سوارتز Marvin Swartz) في جامعة ديوك الأمريكية المعروفة ، كما نشر في مجلة كلية الطب للجامعة على أنه لو تم تطبيق المعايير DSM-IV في المرجع المعتمد في الطب النفسي (the Diagnostic Statistical Manual of Mental Disorders) على الرؤساء الأمريكيين السبعة والثلاثين من جورج واشنطن حتى ريتشارد نيكسون ، مستعملين سائر المعلومات المتوفرة عنهم ، لتم تصنيف 18 منهم مضطربين ويعانون من بعض الأمراض النفسية. كما بين البروفسور سوارتز SWARTZ أن المعايير المستعملة لو تم التشدد باستعمالها لكانت النتيجة أسوأ بكثير.

ألّف د. جستون فرانك (DR. JUSTIN FRANK) الطبيب النفسي في واشنطن كتاباً عنوانه (بوش على طاولة التحليل النفسي)  نشر عام 2004 ، وصل هذا الطبيب خلاله إلى ملخص يفيدُ أن جورج دبليو بوش يمزج بين صفات المدمن السابق على الكحول الذي لم يتلق علاجاَ ومن مظاهر الإنكار، وقوة ردود الأفعال والشعور بالعظمة ، بالإضافة إلى بعض العقد مثل الإضراب الفكري والبراونيا .

 إذا كان ترامب لم يكن  يعلم شيئاً عن السياسة الخارجية فكان الأمر كذلك بالنسبة الى جورج دبليو بوش  والذي قاد الغزوات الامريكية للعراق ‏‏والتي لم يكن يعرف  سوى 7% من الجنود الذين  شاركوا في تلك الحرب لم يعرفوا اين تقع  العراق على  خارطة العالم. كما  بدأ غزواته ضد طالبان والتي أجاب على سؤال ‏‏لمجلة فانيتي فير أثناء حملته الانتخابية الأولى إن كان يعرف  من هي طالبان فأجاب بعد تفكير أنه يظن أنها فرقة روك اند رول ! كانت أولى غزواته  على حكومة طالبان في أفغانستان التي لم يكن يعرف عنها شيئاً. كما شنّ حرب الاجيال الكونية ضد العالم العربي والاسلامي باسم الحرب على الارهاب .اذا لم يكن يعرف ألف باء السياسة الخارجية فكيف ومن انتخبه ليصبح رئيسا لأقوى دولة في التاريخ؟ إنها الدولة الرأسمالية الصهيواميركية العميقة التى تأتي بالرؤساء واداراتهم وتذهب بهم.

فلنأخذ بيل كلينتون والذي كان شاباً مغموراً حاكماً لأفقر ولاية في الولايات المتحدة وتم اختياره من الدولة العميقة ضد جورج بوش الاب والذي استحوذ على أعلى نسبة تأييد شعبي في التاريخ الامريكي بعد حرب الخليج لكنه رفض طلب اسرائيل لتمنحها  الولايات المتحدة مساعدات بواسطة كفالة بمبلغ 10 مليارات دولار فرفض بوش الاب كوسيلة من  الضغط عليها للدخول في مفاوضات مدريد .  بدأ الاعلام الامريكي المملوك من الدولة العميقة بمهاجمته حتى استطاع ذلك الشاب المغمور بالفوز عليه .

كم منكم يعرف ان اسمه الحقيقي هو William Jefferson Blythe. اسم كلينتون هو اسم زوج امه والتي يُقال انها ولدته عندما كان والده في الحرب العالمية الثانية بعد غيابه لأكثر من  سنة (!؟ ) .

بالرغم من موت والده بحادث سير وهو مخمور  وعمره 28 سنة كان له عدة زوجات في عدة ولايات،  وتعرّف كلينتون على احد اخوته للمرة الاولى وهو رئيسا ًللولايات المتحدة . أنا أؤمن بأن المرء لا يؤخذ بجريرة أبيه ولا أمه ولا اخيه لكن مغامرات كلينتون الجنسية الغريبة كانت معروفة للدولة العميقة وقصته مع المتدربة اليهودية في البيت الابيض لوينسكي معروفة بحيث أن وكالة الامن القومي  NSA  هي التي حذرت كلينتون من أن السفارة الاسرائيلية تتنصت على مكالمته الغرامية منتصف الليل مع المتدربة لوينسكي .

وصف الكاتب روجر موريس  أخلاقيات البلدة التي نشأ بها بيل كلينتون  Hot Springs  :  ” وكما هو الحال في كل أرجاء أميركا، أصبحت الرذيلة في مدينة هوت سبرينغز منظمة تحت لواء الجريمة المنظمة، وأصبح تحالف رجال الأعمال مع الحكومة يعتبر شراكة في السيطرة على السوق السوداء المربحة، في الكازينوهات وغيرها الكثير.” وأضاف موريس أن :” كل شيء كان معروضاً للبيع ويسهل شراؤه. وكان من ضمن من يمكن شراؤهم بشكل اعتيادي، السياسيون، الذين اشتهروا بتلقي الرشاوي أو القيام بعمليات الابتزاز أو التلاعب والاحتيال بأصوات الناخبين. كانت المومسات وصاحبات بيوت الدعارة يدفعن في شكل علني ضريبة شهرية للسلطات تعرف باسم (ضريبة المتعة) .”

بقي أن اذكر   للدلالة على مصداقية الكاتب  الدكتور روجر موريس  بأنه كان عضواً في مجلس الأمن القومي الأمريكي.

اذا كنّا نظن أن المخابرات في الدول النامية تتحكم بالدولة  فدعني اورد مثالاً على محادثة مسجلة للرئيس نيكسون ووزير عدليته ميتشل في دراسة امكانية احالة ادغر هوفر رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي الـ FBI  على التقاعد بعد مكوثه في رئاسة المخابرات الداخلية حوالي50 سنة  وهذا نص التسجيل حرفياً  : ” الرئيس نيكسون  ” لعدة اسباب يجب أن يستقيل .. يجب ان ينصرف ويكفينا شره .. استطيع الآن .. وأشك في ذلك .. ان اتصل به على الهاتف واتحدث اليه بشأن استقالته .. ان هناك بعض المشاكل .. فاذا استقال فيجب ان يكون قد استقال بمحض ارادته .. ولهذا ومن أجل هذا فنحن في مشكلة عويصة.. أعتقد أنه سيظل رابضا على صدورنا الى ان يبلغ المائة من عمره”.

وزير العدل: “انه سيظل في منصبه الى ان يدفن هناك”.

الرئيس نيكسون: “اعتقد انه يتعين علينا ان نتحاشى الموقف الذي يجعله ينصرف مفجراً وراءه قنبلة كبيرة.. فربما يكون هذا الرجل قادرا على جر الجميع معه اذا سقط .. بمن فيهم .. أنا .. وستكون مشكلة عويصة”.

كان تقدير نيكسون للموقف صحيحاً لأن ادغر هوفر بقي في منصبه الى أن مات. وعند سماع الرئيس نيكسون النبأ قال: “يا إلهي .. يا إلهي هذا الفاسق العجوز.. “لماذا فاسق؟ لأنه ونائبه كانا من المثليين وكانا من الماسون.

كان الرئيس رونالد ريجان ممثلاً من الدرجة الثالثة في هوليوود وكان آنذاك  يعمل مخبراً لمكتب التحقيقات الفيدرالي. عندما سأله احد الصحفيين بعد فوزه بالانتخابات ألا تجد صعوبة يا حضرة الرئيس بالانتقال من ممثل الى رئيس دولة الولايات المتحدة؟ فأجابه ريغان: سؤالك يجب ان يكون معكوساً ، فالسؤال يجب ان يكون كيف يمكن لأي رئيس للولايات المتحدة الّا يكون ممثلا ً؟

 ****

ديمقراطية خربان بن سلطان !:

اقتبس هُنا قول البروفيسور كارول  كويغلي Quigly من جامعة جورج تاون ، والذي علّم طلابه (ومنهم بيل كلينتون) أن برامج الحزبين الأمريكيين في جوهرهما برنامج

واحد في خطوطه العريضة ، وأن الإدارات التي تأتي للسلطة تأتي لتنفيذ تلك المخططات مع حرية حركة تكتيكية محدودة. وتتحمل الإدارات الأمريكية كل “أوساخ”

تلك البرامج باعتبارهم المسؤولين عنها ، وذلك بمنأى عن أصحاب النظام الحقيقيين الذين جيّروا تلك البرامج لمصالحهم الضيقة. عندها علق أحد الطلاب: هذا يعني انه ليس من المهم من تنتخب في نوفمبر في انتخابات الرئاسة الاميركية!

هنا اقول أن جوهر السياسة الامريكية مع ترامب او بدونه لن تتغير الا تكتيكيا ً. جو بايدن كان نائباً للرئيس اوباما.

صحيح ان اوباما لم يكن يطيق نيتنياهو  لكنه منح اكبر مساعدات مالية وعسكرية لاسرائيل في تاريخ الولايات المتحدة. والذي جاء بأوباما كانت بروفيسور يهودية تدرّس القانون في جامعة هارفرد حيث كان يدرس اوباما وهي التي طلبت من والدها الذي كان من كبار الحزب الديمقراطي ان يقابل اوباما  ومن هناك بدأ صعوده الصاروخي .

كما قال البروفيسور كويغلي  أعلاه تأتي الدولة العميقة بالرؤساء وتذهب  بهم وتعلق بهم اوساخ برامج الدولة العميقة .

نلاحظ ان العلاقة في (الديمقراطية الامريكية ) بين الدولة العميقة والرئاسة هي نفسها بين رؤساء الدول الشمولية ورؤساء حكوماتها.

وتبدأ ماكينة إعلام الدولة العميقة  بالتبشير أنه ما علينا إلا أن ننتظر الإدارة التي ستأتي حتى تصبح كل الأمور على ما يرام ! هذا ما يريد أصحاب النظام أن يوحوا به، مع أن المشكلة والأزمة هي أزمة نظام.

العالم وامريكا ونحن الى اين؟

اذا كانت الامبراطوريات تعيش  مئات السنين كما كان الحال في الامبراطورية البريطانية والامبراطورية العثمانية فقد كانت سرعة الحياة تُقاس بسرعة الحصان والحمام الزاجل في الاتصالات فلمّا جاء القطار والسيارة والطائرة قَصُر عمر الامبراطوريات فانهارت الامبراطورية السوفييتية خلال سبعين سنة  وستنهار الامبراطورية الامريكية بالرغم من جبروتها  في فترة اقل من ذلك قد لا تتجاوز الخمسين سنة بدءاً من تاريخ احاديتها بداية تسعينات القرن الماضي وذلك لأسباب داخلية وخارجية ومنها انقسام الدولة العميقة.

 أتمنى لو أعيش لأرى ذلك اليوم لكن ذلك لن يكون . لكنني أرى بوضوح كامل ان ذلك قادم لا محالة وأرى تسارع عملية انحدار الامبراطورية الصهيوامريكية هذه بشكل واضح جداً.

استولى المحافظون الصهاينة الجدد  على  مفاصل السلطة في الولايات المتحدة وبدأوا بتنفيذ مخططاتهم  بدولة صهيوأمريكية عالمية مهيمنة بالكامل على العالم لدرجة ان مبدأ بوش الابن نص صراحة ان على الجميع الاعتراف والقبول بالهيمنة الامريكية وأن ( من ليس معنا فهو ضدنا ) . وبدأوا  بغزواتهم والتي قال مبدأ بوش ان تلك الغزوات ستكون بموافقة الامم المتحدة او بدونها.  وهكذا كانت البداية مع الحروب على العالم الاسلامي والعربي تحت اللافتة الكاذبة ( الحرب على الارهاب).

الحرب ضد ميليشيات  بدائية (لإمارة افغانستان الاسلامية) ما زالت مستمرة من 19 سنة. أمّا احتلال  العراق فجاء لتكون العراق الجديدة مثالا ً للديمقراطية  ولا داعي للاطالة  بوصف ما اوصلها الغزو الامريكي اليه.

كمثال على احلام  الصهيوامريكيون المحافظون الجدد  نقول  انه كان بمقدورهم ان يخلقوا دماراً وخراباً وفوضى لكنهم فشلوا في ما ارادوا الوصول اليه.

  انشأوا السفارة الامريكية في بغداد كأكبر سفارة في العالم لتدير شؤون غزواتهم اللاحقة والتي كانت سوريا  و ايران كما تم الاعلان عن ذلك فيما اسموه بمحور الشر.

نجحوا في بناء اكبر سفارة في العالم في بغداد مساحتها اكبر من مساحة دولة الفاتيكان وهي مدينة داخل مدينة. تتكون ابنية السفارة ومكاتبها في 14 عمارة غير  عمارات السكن للموظفين والمتعاقدين داخلها والذي يبلغ عددهم اليوم 16 الف. والسفارة مستقلة تماماً عن خارج اسوارها  فقد تم حفر آبار المياه ومعالجتها داخل حرم السفارة وكذلك  توليد طاقتها الكهربائية والصرف الصحي ومعالجة الفضلات والمطاعم والاسواق والسوبر ماركتات ومراكز الترفيه.

واليوم تهدد الولايات المتحدة بأنها ستغلق هذه السفارة هذا في الوقت التي ظن الرئيس بوش ان ( المهمة قد أنجزت ) بعد 42 يوماً من الغزو .

هذا النوع  من التخبط هو اكبر دلالة على عجز  الولايات المتحدة عن قراءة ما بين السطور لشعب كان هو مهد الحضارات بالرغم من كل ما لدى الولايات المتحدة من جامعات ومراكز ابحاث . وينطبق هذا التخبّط في كل مكان حيث  كما وصف  المؤرخ كيندي في كتابه عن سقوط الامبراطوريات وكما كرره ايريك هوبسباوم  بأن انحدار الامبراطوريات والولايات المتحدة ينتج عن طموحاتها التي تزيد بكثير عن امكانياتها مهما عظُمت. حتى لو افترضنا ان عمر الامبراطورية الامريكية  سيكون خمسين سنة فهذا يعني أن نهايتها كإمبراطورية ( وليس  كدولة) سيكون بحد أقصى سنة 2040 اي بعد عشرين سنة.

كيف سيكون عالمنا العربي بعد ثلاثين سنة بما في ذلك الكيان المحتل في فلسطين؟

بداية فالدولة اليهودية هي كيان استعماري استيطاني أثبت التاريخ فشله ثم زواله مهما طال الوقت ، وكذلك فهي دولة طفيلية وظيفية ؛ طفيلية تعيش على المساعدات الامريكية التي لن تدوم مع انحدار الامبراطورية ووظيفية كرأس جسر للامبراطورية الصهيوامريكية وستنتهي وظيفتها هذه بانتهاء الامبراطورية الصهيوامريكية، فستصبح كسائر كيانات النظام الرسمي العربي بلا وظيفة .

اذا ما أضفنا أن الديمغرافيا في داخل فلسطين المحتلة يعمل بشدة ضد ذلك النظام العنصري حيث ان عدد الفلسطينيين بالداخل يزيد اليوم عن عدد اليهود وان دولة الابارتيد لن تغير في هذا شيئاً بل تزيد الفلسطينيون في الداخل اصرارا على محاربة العنصرية مضافا الى محاربتهم للاحتلال. كذلك سيصبح عدد اليهود الحاردييم الذين لا يؤمنون  بالصهيونية ولا بدولة الاحتلال  ولا بالخدمة العسكرية مضافاً الى أعداد الفلسطينيين ما يزيد عن 50% من عدد  السكان غير المتجانسين وبتناقضات دينية وقومية وايديولوجية بدأت من الان تنخر في هيكل الدولة بحيث  ان الديمغرافيا الحالية لم تسمح بتكوين تشكيلة وزارية قابلة للحياة بعد 3 انتخابات خلال سنة.

أغلب الظن أن ربيعاً عربياً حقيقياً سينشب خلال هذه الفترة وستتغير كل الوجوه التي أوصلت البلاد والعباد إلى ما نحن فيه . حتى لو طبّعت كل دول الجامعة العربية وتغيّر اسمها كما هو حقيقة اليوم الى الجامعة العبرية فذلك لن يغيّر في القادم شيئاً . ذلك انه خلال خمسين سنة سينضب النفط في اكثر دول الجزيرة العربية وتصوروا معي ماذا  سيكون مصير دول ظنت انها أصبحت امبراطوريات عندما ينضب النفط ويترك المغتربون الذين يكونون 80% من سكان بعض تلك الامبراطوريات الافتراضية كيف ستكون ناطحات سحابهم خاوية على عروشها وكذلك المولات والاسواق بل ستكون عاجزة عن كلفة ادامة بنيتها التحتية من كهرباء وماء  خاصة وان صندوق النقد الدولي يبشر (قبل كورونا وقبل انهيار أسعار النفط) بأنها ستصبح دولاً مقترضة سنة 2034  وفي المتغيرات الجديدة  قبل ذلك.

نحن اليوم في مرحلة كئيبة وحزينة من تاريخنا لكنها حتماً ستزول.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

31 تعليقات

  1. إلى السيد Al-mugtareb،

    شكراً جزيلاً على ردك و تزويدي بالرابط. أنا دائم الإطلاع على تعليقاتك الغنية بالمعلومات. كلامك و كلام الدكتور زلوم صحيح ذلك فأنا أعتذر عن تقديمي معلومات غير دقيقة في تعليقي السابق.

    كل الشكر للسيد المغترب والدكتور زلوم.

  2. .
    الفاضل باحث ،
    .
    — سيدي ،،، الدكتور عبد الحي زلوم عالم دقيق ،،، الاشاره لظن جورج بوش الابن ان طالبان هي فرقه موسيقيه صحيح وكان اجابه منه على استفسار اعلامي عندما كان حاكم ولايه قبل الترشح الانتخابات الراسيه واليكم الرابط :
    globalresearch.ca
    September 2001
    George W. Bush : the taliban.., I thought you were talking about some Rock Group
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  3. الى الاخوة المحترمين : بعد التحية .

    الى عراقيون ، لم اذكر كلمة دولة او جمهورية العراق ولهذا اعطيتها صفة التأنيث . لكن ذكورة العراق يعرفها القاصي والداني ومستقبلاً اذا لم استعمل كلمة جمهورية او دولة العراق فسأكتبها بالمذكر. واقبل تحياتي.
    ********
    الاخ زهير كمال ، بعد التحية. تعليقك يدل بوضوح على معرفة تامة بالمجتمع الامريكي وتاريخه. اتفق مع كل ما جاء في تعليقك وخصوصاً ان حكم الشعب سواء تحت مسمى الشورى الحقيقية او الديمقراطية الحقيقية . المشكلة في حالة الولايات المتحدة ان ديمقراطيتها قد تم تفريغها من محتواها فأصبحت ديمقراطية الصوت الواحد للدولار الواحد .وهي بالرغم من كل المظاهر حكم الواحد بالمئة من الدولة العميقة . اتفق تماما ان الحكم الشمولي تحت اي ايدلوجية هو حكم فاسد ومفسد كما ان الديمقراطية الامريكية يسيّرها هيمنة الاعلام والذي سماه البابا فرانسيس الاستعمار الايدولوجي وانا اسميه الديكتاتورية الايدولوجية . واقبل احترامي.

    *******

    الاخ احمد/ الجزائر صحيح انني اردت ان ابين الخلاصة التي ذهبت اليها بطريقة علمية وذلك للقراء العلمانيين . وطبعا انا اؤمن تماما بما تفضلت به من اسناد من القرآن والسنة والذي يتوصل المقال الى دقة الاسنادات التي ذَكَرتها . مع التحية
    *******

    الى الاخ عماد سلامة بعد التحية .
    ذكرت في المقال مصدر المعلومات عن مدينة Hot springs وقد جاءت من كتاب الدكتور روجر موريس الذي عمل في مجلس الامن القومي الامريكي في كتاب له عن سيرة بيل كلينتون والذي نشرته كبريات دور النشر الامريكية . كما تعلم يوجد نفس اسماء مدن في ولايات مختلفة مثلا روشيستر في ولاية نيويورك وروشيستر في ولاية مينيسوتا . ومدينة spring field في اربع او خمس مدن امريكية .. وهكذا .
    هل انت تتكلم عن Hot springs في ولاية اركنساس ؟ وهي مدينة بيل كلينتون ؟ وهل عشت وعملت بها مباشرة بعد الحرب العالمية الثانية ؟ وهي الفترة التي يتحدث عنها المؤلف ؟
    مع تحياتي.

  4. Yesterday at 2:03 pmالمارد العربيYesterdayأعجبنى هذا التعليق من المارد العربى
    عندما يفوز أي رئيس أمريكي بالانتخابات يتجه الى المكتب البيضاوي مزهوا بنصره حاملا برنامجه تحت إبطه، أمام باب المكتب يجد سلة مهملات وقصاصة ورق معلقه على الباب مكتوب عليها:
    قم بإلقاء برنامجك في السله قبل الدخول .
    وعندما يدخل يجد على الطاولة برنامج الدوله العميقه للاربع سنوات القادمه مع قصاصه أخرى مكتوب عليها : ما انت سوى موظف لتنفيذ هذا البرنامج فنفذ ولا تناقش.
    في ستينيات القرن الماضي عندما حاول الرئيس كندي مناقشتهم في البرنامج قاموا بتصفيته.
    هنا لا يهم من هو الفائز في الانتخابات فالبرنامج مقرر له منذ سنوات وما عليه الا التنفيذ.
    وأيضا مواطن فصيحToday at 1:39 am (8 hours ago)
    الأفضل لحكومات الشرق و خاصة الدول العربيه ان تحسن معاملة شعوبها و تطلق الحريات و تحارب الفساد. الحديث عن عيوب امريكا و اسرائيل لا يقدم و لا يؤخر. كي ينتصر العرب على الآخرين عليهم ان يهزموا القمع و الفساد و الفقر والجهل ويهتموا بالتعليم والبحث العلمى في اوطانهم أولًا

  5. I expect that Trump and republican will loose the president and senators race but Demo crate will not change any policy in the middle ease since Israel is the policy maker.

  6. إلى Abn Alkher، كلامك صحيح و أضيف عليه بأن السيد زلوم غالباً ما يعرض معلومات غير موثّقة أو يطرح معلومات مطرح جدل و كأنها حقيقة. فمثلاً هذا ثاني مقال للسيد زلوم يدّعي فيه بأن جورج بوش الابن كان يظن بأن حركة طالبان هي فرقة موسيقية. لقد بحثت جاهداً لأجد أي مصدر لهذه المعلومة و لم أجد سوى كتابات السيد زلوم. السيد زلوم أيضاً يقدم ج ادغار هوفر كمثلي الميول الجنسية، و هنالك بالفعل الكثير من الجدل حول علاقته بنائبه، ولكن كل هذا يبقى مجرد جدل و تخمينات و لا يجوز أن نعرضه كحقيقة موثقة. هنالك العديد من الأمثلة الأخرى في مقالات سابقة.
    ولكن معظم ما أشرت إليه لا يؤثر على جوهر و مقاصد كتابات السيد زلوم التي تثري عقولنا و تحفّز تفكيرنا.
    أمتعك الله أيها الكاتب الكبير بالصحة والعافية.

  7. استاذنا الفاضل المفكر الذي ينبر الطريق للامة وادع الله سبحانه وتعالى ان يبعث لن امثال استاذنا المعطاء لاحرمنا الله من قلمك ونحن بحاجة الى من يسطر لنا دوما سطورا من ذهب تنير لنا معالم الطريق الى المستقبل ،وتمهدها امام الأجيال القادمة للتمسك بعقيدتها والسير في طريق تحقيق العدالة للامةالاسلامية والعربية في السيطرة على مفاصل وأسس نهضتها
    ان مقالتك جعلتني استذكر قول جيمي كارتر – الرئيس الامريكي الأسبق موجها كلامه الى الصهاينه “إنني أقدس الإله الذي تقدسونه، ونحن(كمسيحيين) ندرس التوراة التي تدرسونها. وإن الحفاظ على بقاء إسرائيل لا يدخل في نطاق السياسة. إنه واجب أخلاقي. وقد قالها في معبد يهودي” وهذا ديدن كل الرؤساء الأمريكيين جمهورين كانوا ام ديموقراطيين فكلهم قارئون على حاخام صهيوني واحد!!!!ٍ وحسبنا الله ونعم الوكيل.

  8. يا سيدي بارك الله فيك على هذه الملاحظات التي تشرح النفس وتبعث الأمل في غد أفضل بإذن الله للإسلام و المسلمين.
    لكن سيدي الفاضل خضت في حديث البشر فحللت وقارنت واستشهدت واستنتجت وهذا جهد عالم واجتهاد خبير.لكنك أهملت القول الفصل في تأكيد كلامك الجميل.
    عقيدتنا سيدي هي الأصل وباقي القراءات البشرية و دراساتهم لمستقبل الحياة على الأرض استئناسات يستأنس بها المسلم للتمكين للأصل الثابت من القرأن الكريم و السنة النبوية الشريفة.
    ملاحظتان من عقيدتنا الإسلامية :
    1- يؤمن المسلم بزوال الإمبراطوريات مهما عظمت واشتدت قوتها لأن الله بالمرصاد و الأرض لله يورثها من يشاء من عباده.
    قال الله تعالى على لسان نبيه موسى ” قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ ٱسْتَعِينُواْ بِٱللَّهِ وَٱصْبِرُوٓاْ ۖ إِنَّ ٱلْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِۦ ۖ وَٱلْعَٰقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ”[128 الأعراف]
    2- يؤمن المسلم ببشارات النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أن المستقبل للإسلام :
    – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن ملك أمتي سيبلغ ما زوي لي منها”[رواه مسلم]
    – وقال “ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل، عزاً يعز الله به الإسلام، وذلاًّ يذل الله به الكفر”[رواه أحمد].
    – قال حذيفة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون ملكًا عاضًا فيكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها. ثم يكون ملكا جبريا فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون خلافة على منهاج النبوة. ثم سكت”[رواه أحمد].
    – عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ الْيَهُودَ، فَيَقْتُلُهُمُ الْمُسْلِمُونَ حَتَّى يَخْتَبِئَ الْيَهُودِيُّ مِنْ وَرَاءِ الْحَجَرِ وَالشَّجَرِ، فَيَقُولُ الْحَجَرُ أَوِ الشَّجَرُ: يَا مُسْلِمُ يَا عَبْدَ اللَّهِ هَذَا يَهُودِيٌّ خَلْفِي فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ، إِلَّا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ» (رواه مسلم) – اليهود يغرسون الآن شجر الغردق في كل مكان في فلسطين.

  9. لا يوجد “دولة عميقة” في امريكا وهذا تبسيط للأمور. لكن هناك مراكز تاثير في البلد ولوبيات تعمل على تمرير مصالحها مثل الصهاينة والشركات والبنوك. راس المال يتحكم بمقدار الدعاية الانتخابية وبالتالي التأثير لصالح مرشح معين. سبب انتخاب ترمب والذي فاجأ الجميع بما فيهم ترمب ان انتخاب الرئيس تتحكم به ٤ ولايات صغيرة يمكن التركيز عليها لينجح احد المرشحين ( الأستاذ زلوم يفهم هذا النظام) . دليل كبير انه لا يوجد دولة عميقة ان هيلاري كانت مرشحة المؤسسة والمرشحة الصهيونية مع ذلك نجح ترمب بفارق ضئيل جداً. ونذكر كيف نجح جورج بش الابن بفارق ٣٠٠ صوت بولاية فلوريدا. لو كانت دولة عميقة هي التي تختار لكانت أنجحت بوش بمليون صوت مثلاً. امر اهم من الدولة العميقة هو صعود الصين والذي يهدد زعامة امريكا وفتح المجال أمام لاعبين جدد. صعود الصين كان خطأ أمريكي. ملاحظة اخيرة ان اسرائيل ليست بحاجة لأمريكا وقد بدأت تغزل الصين ٣ مليارات من المساعدات الأمريكية لاسرائيل تشكل قطرة في الاقتصاد الاسرائيلي الذي يبلغ حوالي ٣٥٠ مليار على ما اعتقد. اسرائيل بدأت بالتمدد والتحالف مع أشكال الإمارات كتخطيط لتراجع التأثير الامريكي. تحياتي

  10. اليوم اعاد ترامب نشر تغريدة تقول ان اسامة بن لادن حي وأن اوباما وبايدن قد خططوا لهذه المسرحية من اجل الانتخابات السابقة التي فاز بها اوباما وأن المقتول ليس بن لادن انما شبيه له.
    الغريدة هي في الاصل قديمة تعود لربة بيت من حركة (كيو انون) التي تؤمن بنظرية المؤامرة وهي حركة سخيفة وتؤمن بأفكار تافهة وسخيفة كتبتها نكاية بأوباما في الانتخابات القديمة وأعاد ترامب اليوم نشرها على حسابه وقد رد عليه احد اعضاء فريق الاغتيال التي قتلت بن لادن متهكماً ومتسائلاً هل يمكن اننا لم نقتل اسامة بن لادن وقتلنا اسامة بن جونسون ؟؟؟
    الطاهر ان ترامب بدأ يهذي من الادوية التي اخذها لمكافحة كورونا
    ترامب نفسه بدأ يُمهد لهزيمته حيث قال انه سيغادر امريكا اذا فاز بايدن وكذلك بدأ فريقه الانتخابي بالتململ وتحضير مناصريه لتقبل هزيمته وبعض العاملين في الحملة الانتخابية يوجهون اللوم على ترامب نفسه حيث انه يخطئ كثيراً ويتحمس كثيراً ويتجاوز حدوده اثناء مخاطبة مناصريه
    ترامب وفريقه الى السجن بعد الانتخابات لقد اقترف جرائم كبيرة وكثيرة وسيحاسب عليها

  11. لقد استمتعت دائمًا وأتطلع إلى قراءة مقالاتك. لكنك أخطأت تمامًا Springs Hot” ، عشت وعملت في هوت سبرينغز في زمن بيل كلينتون كان يخوض الانتخابات ، هذه بلدة صغيرة جميلة أعلنت “الحديقة الوطنية” من قبل الحكومة الأمريكية في عام 1921 ، وهي توفر الينابيع الساخنة الطبيعية وتحيط بها الجبال. المقامرة غير قانونية في ولاية أركنساس. كان لـ “Hot Spring” تاريخ مظلم في ثلاثينيات القرن العشرين من المقامرة غير القانونية والعصابات.

  12. الأفضل لحكومات الشرق و خاصة الدول العربيه ان تحسن معاملة شعوبها و تطلق الحريات و تحارب الفساد. الحديث عن عيوب امريكا و اسرائيل لا يقدم و لا يؤخر. كي ينتصر العرب على الآخرين عليهم ان يهزموا القمع و الفساد و الفقر في اوطانهم أولًا

  13. الأستاذ عبد الحي
    اطال الله عمرك وأدام عليك الصحة
    أتفق معك في ما ذكرت ولكن هناك بعض النقاط التي ينبغي إثارتها.
    في ثمانينات القرن الماضي تنبأ الكاتب الأمريكي ألفين توفلر بسقوط الولايات المتحدة خلال عقد من الزمن وها نحن بعد 3 عقود نجدها حية ترزق. الكاتب تنبأ بسقوط الاتحاد السوفييتي وصدقت صحة توقعاته ، كلمة تنبؤ ليست دقيقة ولكن يحسب توفلر المعطيات الموجودة على الأرض والتي تؤدي الى نتائج معينة.
    الولايات المتحدة هي عبارة عن كرة أرضية مصغرة ففيها كل الأعراق والجنسيات والأديان ، أي تنوع في كل مناحي الحياة وحتى يومنا هذا يحكمها الرجل الأبيض WASP عدا كنيدي وأوباما
    ترامب هو آخر الرؤساء الذي ينادي بسياسة العزلة والتقوقع أمام مد العولمة الجارف. من المتوقع أن تتكلم الولايات المتحدة اللغة الاسبانية عام 2050 ( اللغة الأولى)
    بالرغم من الفساد التي ذكرته في مقالك الا أنها تظل دولة مؤسسات ويوجد فصل بين السلطات ويوجد دستور لا يستطيع أحد تغييره حسب هواه.
    تستطيع الصحافة في العالم العربي انتقاد ترامب ولكن الصحافة الأمريكية تهزأ بالرجل وتسخر به كل دقيقة وقد سمع وصف منافسه له بالمهرج ولم يذهب أحد للسجن في الولايات المتحدة ولا أعرف هل سجن صحفي عربي بتهمة الإساءة لترامب كونه يمثل الذات العليا.
    هل يمكن أن تعلن أحد الولايات انفصالها عن الجسم ؟ الاحتمال ضئيل فهناك تكامل اقتصادي بين الولايات والنظام الفدرالي فضفاض بحيث تتمتع الولاية بحرية إدارة شؤونها.
    ما سبق هو تفكير بصوت عال ولكن الديمقراطية تعدل نفسها باستمرار وهو نظام قابل للحياة وضروري للفرد فالشعور بالحرية هو الذي أنتج التقدم العلمي في مختلف مجالات الحياة .
    إذا انتهت هذه الديمقراطية ( العرجاء ) فقل على مستقبل الإنسانية السلام
    ومن هنا تكمن خطورة رجل مثل ترامب يعتقد أنه ملك متوج ومستعد للإطاحة ببلد كامل من أجل نرجسيته.

  14. قرأت كلمه السيد عطوان رئيس التحرير في نفس هذا العدد بعنوان “طبعوا كيفما شئتم ولكن لماذا هذه المبالغه في حب اسرائيل والتقرب منها” . بالحقيقه بعد القرائه أصبت بالقرف والأحباط بخصوص ما تتصرف به تلك الدول النفطيه في هذه الأيام ، وشخصيا لم أكن اتوقع الوصول الى ذلك الدرك من النذاله من أناس أو شعوب تدعي العروبة والأسلام تزور القدس وتصلي في المسجد الأقصى بحمايه جنود اسرائيل وتحت حرابهم!!! . بعد ذلك مباشره قرأت مقال الدكتور العالم الجليل زلوم ، وصلت الى لاخر المقاله حيث تطرق الدكتور الى عمليات التطبيع كما يراها هو فبثت في نفسي الروح ثانيه بعد الأحباط والتشائم وأقتنعت بأنه لو قامت جميع الدول العربيه الأعضاء بالجامعه العربيه أو “العبريه” بالتطبيع مع اسرائيل ولأعترف بها لن يعني ذلك شيئا بموضوع فلسطين وقضيتها العادله ولن يضيرها فالتاريخ طويل ..طويل..طويل ، لا يقاس بالسنوات أو عشراتها ومئاتها ، وخصوصا سنوات النفط والغاز والمال والخيانه قصيره الأمد بالنسبه لعمر التاريخ . تحيه عطره ومحبة فائقه للدكتور زلوم ومثلها للسيد عطوان العربي الفلسطيني الوطني المناضل كما هو دكتورنا الحبيب ، أدامهم الله وأطال في اعمارهم .

  15. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته =
    قرات مقالكم مند ساعات طوال واستاخرت الرد والتعليق على مقالكم لسبب بسيط كلامكم يامفكرنا الكبير له معنى وعبر لابد له من استراحة تفكير ليقرا ما بين السطور ولتفهم اضول الفكر عند الدين نظنهم صناع اللبنات الاولى لتغير وطن ولتحرير شعوب من الله عليها بالاسلام نعم انت الجد في رجاحة عقلك والاب في حنانكم والاخ القابل للصفح رغم الشدائد والمحن هكدا تبنى الاوطان لا بالنهب والسرقة وسفك دماء امريكا بما لها وما عليها حكم عليها القدر بما اجريت به الاقدار فوجدت في وطننا للاسف الشديد ابقارا شديدة الغباء فاكلت الطعم وصدقت ديموقراطية امريكا المبنية على باطل والقاعدة في علم الطبيعة تقول مابني على باطل فهو باطل محكوم عليه بالزوال بعد انتفاء اسباب وجوده وهكدا الايام مند خطيئة الجنة .امريكا ايها الاخ العزيز داهبة الى الزوال لسبب بسيط لانها في الاصل حضارة نصب واحتيال فبعد ان يشع نور وعي الشعوب ولا ننسى ان الشعوب لاتموت فبعد ان تكشف الغشاوة عن الاعين فمزبلة التاريخ جاهزة لمثل هده الاوساخ فلنترك امريكا جانبا لنعلل اسباب ضياع امة الاسلام قالفرد المسلم اليوم تنتفي عنه صفاة المسلم عملا وعقيدة الا من رحم ربي وهم على رؤوس الاصابع فالفرد فينا اصبح وطنا وربا لنفسه الامارة بالسوء وصار تسفيه الكلام عادة بيننا فاصبح المصري يعادي القطري والاماراتي يعادي السوري وابن قبيلة فلان يعادي نده هناك اي اخلاق هده واي اخوة في الدين والمصير الدي يجمعنا سواءا شئنا ام ابينا الكل في فوهة مدفع الصهيونية العالمية لا رحمة ولا شفقة لكم في قلوبهم انتم فقط ابناء اسماعيل الدرجة الثانية من سلمهم البشري العنصري القبيح اقولها واعيد دائما قولها الكرة في مرمى الشعوب ومن لم يهوى القمم يعيش ابد الدهر بين الحفر وكل خازوق وانتم بخير والله على ما اقول شهيد والله المستعان

  16. سيدي نحن مؤمنون مثلك ان فلسطين سوف تتحرر واسرائيل وامريكا ستزول هذه سنة الامم ولو دامت لغيرك ما وصلت اليك ولكن ما يحز في قلوبنا اننا نرى القادة الفلسطنيين في هذا الزمن يلهثون وراء مغريات الدنيا وهذا يجعل موعد التحرير ليس بمدى منظور
    جعلنا الله واياكم ممن يشاهدون رجال الله على ابواب القدس الشريف ونتمنى ان يحشرنا الله معهم

  17. الى اخي و ابن بلدي الحبيب
    فلسطيني فقع قلبه من القهر
    Today at 5:31 pm (2 hours ago)
    الى المارد العربي لقد اجدت الطرح عندما اوردت بانه”في ستينيات القرن الماضي عندما حاول الرئيس كندي مناقشتهم في البرنامج قاموا بتصفيته”
    كيف يتم قال رئيس دولة ولم يعرف من قتله اين سي اي ايه واف بي اي لاتعرف؟؟؟ اغتيل الرمز ولا يعرف من القاتل انها دولة اضحوكة.

    بعد التحيه و المحبه
    تعليقك لا يدل على أنك مفقوع القلب بل مفقوع الضحك عليهم

  18. تحياتي لك أستاذي الفاضل دكتور عبد الحي.
    لم تذكر في مقالك ما ألمحت اليه في عنوان المقال, فلا ادري اذا كنت تعني أن ترمب لن يفوز بولايه ثانيه. ولكني أرجح أن قصدك بهذا العنوان أكثر عمقا.
    على ترمب ان يكمل ما بدأ به, وبناء عليه سيفوز, أمريكا بصورتها اليوم لا يمكن ان تتمثل ببايدن. فالنرجسيه والغرابه والغباء جزء من منظومة عالمنا اليوم.
    ولكني اوافقك الرأي بأنه على ايتام ترمب ان ينصبو العزاء, ولكن على انفسهم, فذلك المغرور لن يرحمهم وسيرون كما مهولا من الساديه خلال ولايته القادمه…فسيمتص ما بقي فيهم من دم خسيس, فهو يعيش على الخسه.
    ولاية ترمب القادمه ستحمل على العالم أوجه جنونيه لم يسجلها التاريخ وتغيرات جذريه ستحدد الاصطفافات بوضوح تحضيرا للتغير القادم خلال العقدين القادمين.
    ومع كل هذا فالخير قادم على الامه بعد ظلم ما زلنا في بدايته.

  19. الى المارد العربي لقد اجدت الطرح عندما اوردت بانه”في ستينيات القرن الماضي عندما حاول الرئيس كندي مناقشتهم في البرنامج قاموا بتصفيته”
    كيف يتم قال رئيس دولة ولم يعرف من قتله اين سي اي ايه واف بي اي لاتعرف؟؟؟ اغتيل الرمز ولا يعرف من القاتل انها دولة اضحوكة

  20. الاختلاف في الراي حق شرعي . انا راجعت كل هذه المراجع التي ذكرها الكالتب ولم اجد مااشار اليه . ارجوا من الكاتب ان يكون دقيق في تقديم المعلومة . احترامي
    جاء في دراسة لأساتذة طب نفسيين ( برفسور جونثان ديفيدسون Jonathan Davidson كاثرين كونر Kathryn Connorو مارفن سوارتز Marvin Swartz) في جامعة ديوك الأمريكية المعروفة ، كما نشر في مجلة كلية الطب للجامعة على أنه لو تم تطبيق المعايير DSM-IV في المرجع المعتمد في الطب النفسي (the Diagnostic Statistical Manual of Mental Disorders) على الرؤساء الأمريكيين السبعة والثلاثين من جورج واشنطن حتى ريتشارد نيكسون ، مستعملين سائر المعلومات المتوفرة عنهم ، لتم تصنيف 18 منهم مضطربين ويعانون من بعض الأمراض النفسية. كما بين البروفسور سوارتز SWARTZ أن المعايير المستعملة لو تم التشدد باستعمالها لكانت النتيجة أسوأ بكثير.

  21. معلومات قيمه تشرح للجميع أن المراهنه علي أعداء أمتنا هو رهان خاسر حتي لو كانت أمريكا القوه العظمي في العالم..أمريكا وإسرائيل ليسوا جمعيات خيرية تقدم المساعدات والعون لكل من طلبوا الحمايه..مصالح تلك الدول هي الأساس في جميع معاملاتهم مع الضعفاء…
    فرنسا احتلت الجزائر ١٣٢ عاما وكان استعمار استيطاني تماما كاستعمار واحتلال إسرائيل لارضنا…فرنسا من القوي العظمي ولكن إرادة الشعب الجزائري العظيم كانت أقوي منهم رغم المجازر ألتي ارتكبتها فرنسا بحق الشعب الجزائري العظيم لم يستسلم الجزائريون ولم يتفاوضوا مع المحتل الفرنسي إلا يومين عام ١٩٦٠ بعد الحاح من فرنسا لإخماد الثوره خلال يومين فقط عرف المفاوض الجزائري أن فرنسا تريد وقف المقاومه بالتفاوض وانسحبوا واستمروا بلمقاومه والتضحيات حتي نالوا استقلالهم…يومين فقط يادكتور وليس ربع قرن من التفاوض اضاعوا فيها الارض والشعب ولا زالوا يراهنون علي التفاوض فقط
    الأرض والمقدسات عربيه وستبقي عربيه مهما طال الزمن وإسرائيل إلي زوال لأنها تعتمد بكل شئ علي الدعم الأمريكي أي أن أمريكا كالحبل السري إذا انقطع تنقطع عنهم الحياه هل يتعظ المطبعون وهل يتعظ جماعة الحياه تفاوض؟؟؟؟بارك الله في صحتك وعمرك يادكتورنا العزيز

  22. تحياتي د.زلوم من كليفورنيا, ادام الله عليكم الصحة والعافيه
    ترامب سوف يخسر الانتخابات لبايدن لان الدوله العميقه لا تريد ترامب. ليس مهما من كان الرئيس, ترامب وبايدين وجهان لعمله واحده بالنسبه للسياسه الخارجيه لان السياسه الخارجيه في امريكا تملى على الروساء من الدوله العميقه. تحياتي

  23. من حوالي الشهر، خرج الخامنئي حفظه الله و قال باخر خطابه انه هذا التطبيع مع الكيان لن يدوم طويلا، و ثم خرج السيد حسن من اسبوعين في اخر خطابه و قال باخر كلمتين بانه هذا، اي التطبيع، لن يدم طويلا. و و خرج اكثر من تعليق من مسؤولين بالحشد عراقيين و اخريين ايرانيين ايضا يقولون نفس الكلام و اخرهم اللهيان. الخرب انشاءالله ستقوم وقت الانتخابات الاسرائيلية. و انشاءالله تشوف بعمرك تحرير فلسطين و زوال امريكا بحروب اهلية.

  24. عندما يفوز أي رئيس أمريكي بالانتخابات يتجه الى المكتب البيضاوي مزهوا بنصره حاملا برنامجه تحت إبطه، أمام باب المكتب يجد سلة مهملات وقصاصة ورق معلقه على الباب مكتوب عليها:
    قم بإلقاء برنامجك في السله قبل الدخول .
    وعندما يدخل يجد على الطاولة برنامج الدوله العميقه للاربع سنوات القادمه مع قصاصه أخرى مكتوب عليها : ما انت سوى موظف لتنفيذ هذا البرنامج فنفذ ولا تناقش.
    في ستينيات القرن الماضي عندما حاول الرئيس كندي مناقشتهم في البرنامج قاموا بتصفيته.
    هنا لا يهم من هو الفائز في الانتخابات فالبرنامج مقرر له منذ سنوات وما عليه الا التنفيذ

  25. بعد الشكر لشخصك الكريم على هذه المقالة الرائعة اقول ان اسم العراق (حفظه الله ارضاً و شعباً من كيد الصهاينة و من والاهم) مذكر و قد اوردتَه، استاذنا الكريم، بصيغة التأنيث فقلت “تقع العراق” و قلت “لتكون العراق الجديدة…” و هذا غريب على اسماع العراقيين و على اللغة العربية. و لعله خطأٌ يقع فيه كتاب آخرون.
    ملاحظتي تلك لا تنقص من جمال و قيمة المقالة.

  26. دكتور زلوم
    صدقت
    نعيش في الولايات المتحده منذ عقود و نعلم حق العلم ما تقوم به الدولة العميقة ضد الشعب الامريكي اولا ثم ضد شعوب العالم من اجل زيادة ارصدة اعضاء نادي الراسمالية و الصهاينة الماسيون
    نأكد ما قلته ان الانحدار بدا من سنوات و افول نجم الامبراطورية في مراحله الاخيره

  27. اطال الله في عمرك دكتور حتى ترى كل ما تبشرنا به.. هناك عرب مثلك شرفاء وقادرين ان ينهضوا بالدول العربية

  28. نعم يا دكتور و الجبل الأمريكي غير الجيل السابق مثله الجيل الأوروبي و قارة آسيا في النهوض

  29. اضافة جميلة سيدي الكاتب لارشيفكم الخاص لدي، فأنا احتفظ بمعظم مقالاتكم على هذا المنبر، تحياتي لك ومتعكم الله بالصحة والعافية.
    حبذا لو تكتبون مقالا على ضوء خبرتكم وعلمكم الواسع عن ليبيا والنفط في ليبيا واصول الصراع هناك منذ ايام العقيد القذافي والى الآن.
    وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

  30. الم يقل الله سبحانه وتعالى ( وتلك الايام نداولها بين الناس)
    كان يرحمه الله تعالى الدكتور اجمد زكي ( المؤسس لمجلة العربي الكويتيه) ينشر على داخل الصفحه الاولى من كل عدد مع صوره تؤكد حكمة تقول ( امبرطوريات سادت ثم بادت) والسؤال الان اين هث هذه الامبراطوريات لم يتبق مهنا سوى احجار وتماثيل
    اختفى رجالها واصبجوا قصصا وروايات وهي دروس لم يتعلمها احد والكل يقول ليس انا والله سبحانه وتعالى يقول ( وما جعلنا لاحد من قبلك الخلد) وكل من عايهافان – مكل نفس ذائقة الموت) ولكن هل من بتعظ

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here