مادونا تنضم لحملة نسائية برازيلية ضد المرشح الرئاسي اليميني المتطرف

ريو دي جانيرو ـ (د ب أ)- انضمت نجمة موسيقى البوب مادونا يوم الجمعة لحملة نسائية برازيلية ضد المرشح الرئاسي اليميني المتطرف يائير بولسونارو، حيث نشرت صورة لها ويظهر فيها فمها مغلقا بشريط على موقع انستجرام.

واضافت هاشتاج باللغة البرتغالية ترجمته العربية “ليس هو”، والذي اصبح شعار النساء البرازيليات اللواتي يقمن بحملات ضد المرشح بولسونارو (63 عاما).

وتضم مجموعة على موقع فيسبوك تحمل اسم “نساء متحدات ضد بولسونارو” مئات الآلاف من المتابعين.

ويخطط منظموا الحملة اللائي يدعمهن سيدات مشهورات على الصعيد المحلي للقيام باحتجاجات ضد المرشح اليوم السبت.

ويتقدم بولسونارو، وهو قائد سابق في الجيش، في استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات المقررة في 7 تشرين أول/أكتوبر، بتأييد يصل إلى 28 بالمئة.

لكنه أثار غضبا واسع النطاق مع تصريحات ينظر إليها على أنها تنم عن تمييز جنسي أو عنصرية أو رهاب المثلية.

فقد قال، على سبيل المثال، إن زميلته في البرلمان “قبيحة” للغاية ولا يمكن أن تتعرض للاغتصاب، وأن النساء والرجال يجب ألا يحصلوا على نفس الراتب.

وقال موريسيو سانتورو الخبير في العلوم السياسة إن احتجاجات النساء ربما يكون لها تأثير “حاسم” على نتائج الانتخابات.

ويأتي في المركز الثاني بعد بولسونارو المرشح اليساري فرناندو حداد الذي حل محل الرئيس السابق لويز ايناسيو لولا دا سيلفا الذي حكم عليه بالسجن بعد إدانته بارتكاب جرائم فساد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here