مادورو يكشف عن لقاء سري بين أحد مساعديه ومسؤول أميركي

كراكاس- (أ ف ب) – كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة أنّ أحد مسؤوليه الكبار عقد مؤخّراً لقاءين مع دبلوماسي أميركي بارز في نيويورك.

وأعلن مادورو أنّ وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريسا، المعارض الشرس للولايات المتحدة، سافر مؤخّراً إلى نيويورك للقاء المبعوث الأميركي الخاص إلى فنزويلا إليوت أبرامز.

وقال مادورو لوكالة أسوشيتد برس في فيديو نشر الخميس إن اللقاء الأول استمرّ “لساعتين والثاني لثلاث ساعات في اليوم التالي”.

وأضاف “دعوت إليوت أبرامز للمجيء إلى فنزويلا بشكل شخصي أو سرّي أو علني. كلّ ما عليه فعله هو أن يقول أين ومتى وكيف، وأنا سأكون هناك”.

وواشنطن هي واحدة من القوى الداعمة لزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي يسعى للإطاحة بمادورو، وأول من اعترف بشرعيته بعد إعلانه نفسه رئيساً انتقالياً.

واتّهم مادورو تكراراً واشنطن بالتحضير لشنّ عملية عسكرية في فنزويلا للسيطرة على مقدّراتها النفطية.

لكنّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قلّل من أهمية عرض مادورو إجراء محادثات مع واشنطن.

وقال بومبيو خلال زيارة إلى أيسلندا “حقيقة أنه قال في العلن إنّه يرغب بإجراء محادثات مع الولايات المتحدة ليست جديدة، لكني أعتقد أنّها تدلّ على فهمه المتزايد بأن الشعب الفنزويلي يرفضه ويرفض نموذجه في الحكم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here