مادورو يعتبر ان من “العار” سجن زعماء انفصاليين كاتالونيين بسبب دورهم في محاولة انفصال اقليم كاتالونيا عن اسبانيا

كراكا س – أ ف ب) – اعتبر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو السبت ان سجن خمسة من الزعماء الانفصاليين الكاتالونيين بسبب دورهم في محاولة انفصال اقليم كاتالونيا عن اسبانيا، هو “عار”.

وقال مادورو في قصر ميرافلوريس الرئاسي إن “ما يحدث في إسبانيا عار. هناك سياسيون كاتالونيون معتقلون فقط بسبب أفكارهم. سواء أكنتم تتفقون مع هذه الأفكار أم لا (…) من العار أن تتم ملاحقتهم وأن يوضعوا خلف القضبان”.

والجمعة، وجه قاضي المحكمة العليا الاسبانية المكلف التحقيق حول محاولة انفصال اقليم كاتالونيا في تشرين الاول/اكتوبر اتهامات الى 25 مسؤولا انفصاليا، بينهم 13 وجهت اليهم تهمة “العصيان” التي يواجهون بموجبها السجن حتى ثلاثين عاما.

كذلك، اصدر القاضي مذكرات توقيف دولية في حق ستة قادة انفصاليين موجودين في الخارج بينهم الرئيس السابق لاقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون.

واضاف الرئيس الفنزويلي “ليس لدي رأي بشأن مسألة استقلال (كاتالونيا). أنا لا أتدخل في الشؤون الداخلية لإسبانيا، لكنني غاضب حقا من أن تتم محاكمة الناس بسبب أفكارهم”.

والعلاقات متوترة بين مادورو ورئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي الذي يتهم الرئيس الفنزويلي بان لديه “نزعة ديكتاتورية”.

وكان راخوي دعا الاتحاد الأوروبي في وقت سابق الى فرض عقوبات على فنزويلا حيث يوجد 200 “سجين سياسي” بحسب المعارضة ومنظمات حقوق الإنسان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here