مادورو يتهم رئيس البرازيل بالسعي إلى الحرب

كراكاس-(أ ف ب) – اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة نظيره البرازيلي جاير بولسونارو بأنه يسعى إلى “نزاع مسلح” بين بلديهما.

وقال مادورو أمام صحافيين أجانب في كراكاس إن “بولسونارو يقوم بتدريب القوات المسلحة البرازيلية لنزاع مسلح مع فنزويلا، وبدعمه مجموعة إرهابيين هاجموا ثكنة عسكرية فنزويلية”.

ويشير مادورو بذلك إلى هجوم شنه في 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي فارون من الجيش الفنزويلي على مركز عسكري في ولاية بوليفار المحاذية للبرازيل. وبعد الهجوم طلب خمسة من منفذي الهجوم الذي قتل فيه جندي، اللجوء إلى البرازيل.

وبعدما وصف بولسونارو ب”الفاشي”، قال الرئيس الفنزويلي “هناك مجموعات إرهابية تعد انطلاقا من الأراضي البرازيلية هجمات وعمليات توغل عسكرية ضد فنزويلا ومن حقنا أن ندافع عن أنفسنا”.

ويفترض أن تجري تدريبات عسكرية كبيرة تسمى “الدرع البوليفاري 2020” السبت والأحد في عدد من مناطق فنزويلا وخصوصا على الحدود مع كولومبيا والبرازيل.

والبرازيل وكولومبيا والبيرو جزء من حوالى ستين دولة تريد رحيل مادورو واعترفت بالمعارض خوان غوايدو رئيسا موقتا للبلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here