ماتيس: واشنطن ستتخذ قرارا بشأن قواتها في افغانستان في الاسابيع المقبلة

matis.jpg666

واشنطن ـ (أ ف ب) – اعلن وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس الاربعاء انه سيطرح على الرئيس دونالد ترامب في الاسابيع المقبلة استراتيجية عسكرية اميركية جديدة خاصة بافغانستان تتضمن تعديلا في عديد الجنود.

وكان القادة العسكريون الاميركيون في افغانستان والمناطق المحيطة طالبوا على مدى اشهر بزيادة عدد الجنود على الارض، لدعم قوات حلف شمال الاطلسي المنتشرة هناك.

وقال ماتيس خلال جلسة استماع امام لجنة الاعتمادات في الكونغرس الاميركي “سنحدد المسار بالتعاون مع مختلف الادارات المعنية، وسأحدد هدفا للجيش الاميركي يتماشى مع التوجهات الاستراتيجية للقائد الاعلى للقوات المسلحة وسياسته الخارجية، تنفيذا لاوامر وزير الخارجية (ريكس) تيلرسون”.

واضاف ماتيس “سيتم تقديم الاستراتيجية في افغانستان التي تمت مراجعتها مع المقاربة الجديدة الى الرئيس لاخذ الموافقة في الاسابيع المقبلة”.

وتأتي تصريحات ماتيس غداة منح ترامب البنتاغون صلاحية تحديد عديد القوات الاميركية في افغانستان.

ويبلغ عدد الجنود الاميركيين في افغانستان نحو 8400 جندي.

وقال ماتيس ان القرار سيتخذ بعد التشاور مع ادارات اميركية اخرى تماشيا مع مقاربة اكثر شمولية للنزاع.

وكان ماتيس حذر من أن حركة طالبان تحرز تقدما في أفغانستان -حيث تبنت سلسلة اعتداءات دموية من ضمنها هجمات ضد قواعد مراكز عسكرية- وان الولايات المتحدة “لا تحقق انتصارات” في البلاد بعد قرابة 16 عاما على قيادتها للاجتياح.

والنزاع في افغانستان هو الأطول في تاريخ الولايات المتحدة إذ أن قوات حلف شمال الاطلسي التي تقودها الولايات المتحدة تخوض حربا في هذا البلد منذ 2001 بعد الاطاحة بنظام طالبان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here