ماتيس: سنجد أدلة لحسم قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وذلك بعد تقديم إحاطة في مجلس الشيوخ حول أحدث التطورات المتعلقة بالقضية 

واشنطن / الأناضول

أعرب وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، عن ثقته في قدرة بلاده على “إيجاد المزيد من الأدلة” التي من شأنها حسم قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها “ماتيس″، أمس (الأربعاء) على متن الطائرة التي تقله إلى أوتاوا للمشاركة في اجتماع للتحالف الدولي ضد “داعش”  في سوريا والعراق، حسبما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية (رسمية)، الخميس.

وقال: “واثق من أننا (الإدارة الأمريكية) سنجد المزيد من الأدلة على ما حصل”.

غيّر أنه لم يشر إلى طبيعة الأدلة أو فحواها، مكتفيا بالقول: “لا أعرف ما ستكون ولا من سيكون ضالعا، لكننا سنتتبعها إلى أبعد ما يمكننا”.

ونهاية نوفمر/ تشرين الثاني الماضي، أوضح ماتيس أن واشنطن “ليس لديها دليل دامغ” على تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقتل خاشقجي”، وذلك بعد تقديمه إحاطة في مجلس الشيوخ حول أحدث التطورات المتعلقة بالقضية.

وقدمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، أمس، مشروع قرار يحمل بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي.

ويأتي مشروع القرار بعد إحاطة قدمتها مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل، في جلسة مغلقة لبعض أعضاء مجلس الشيوخ، الثلاثاء، حول جريمة قتل خاشقجي.

وأثارت الجريمة، التي وقعت داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بأنه تم قتل الصحفي السعودي وتقطيع جثته داخل القنصلية إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. انت و رئيسك لا تبحثون عن ادلة لحسم قضية مقتل الخاشقجي انتم تبحثون عن مخرج لهذه القضية لانكم شركاء أساسين في مقتل هذا الرجل لانكم تحمون القاتل و الا كيف كُنتُم تدينون النظام السوري قبل و قوت الحدث فأنتم و القاتل و جهات لعملة واحدة

  2. ليس هناك دليل “أجدى لطمب من ” “الهرب إلى “تخريجة” “احتمال أن تكون الجريمة ارتكبت” و”احتمال أن يكون العالم تهيأ له وقوع جريمة” مستر مسعور!!!
    فعندما تطلع الشمس ؛ تظهر كل الألوان على حقيقتها ؛ فيظهر الأسود أسودا ؛ والأزرق أزرقا “مهما ضعف البصر”!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here