مئات من أنصار مرسي يتظاهرون بالقاهرة رفضاً لـ”الانقلاب على الشرعية”

egypt demo4  10

مدن مصرية ـ  مراسلون ـ الأناضول:

خرجت عقب صلاة الجمعة في القاهرة، وعدة محافظات مصرية،  مسيرات لمؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، تطالب بإنهاء ما يصفونه بـ”الانقلاب العسكري” في جمعة أطلقوا عليها “القاهرة عاصمة الثورة”.

ويأتي هذا في بداية الأسبوع الـ 15، واليوم الـ 99 من الاحتجاجات المتواصلة لمؤيدي مرسي.

ومن الهتافات الجديدة التي تصدرت مسيرات هذه الجمعة، كانت “اصحي ياسيسي (وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي) وصح النوم.. 6 أكتوبر آخر يوم”، والتي تتضمن دعوة الجماهير إلى الاحتشاد في ميدان التحرير، بوسط القاهرة، وبقية الميادين في المحافظات، الأحد المقبل، الموافق لاحتفال مصر بالذكرى الـ 40 لحرب 6 أكتوبر عام 1973 ، التي أفضت إلى تحرير شبه جزيرة سيناء، شمال شرق، من الاحتلال الإسرائيلي.

ويعد ميدان التحرير (الميدان الأشهر لاعتصامات ثورة 25 يناير/كانون الثاني) من المناطق الممنوع أمنيا على مؤيدي مرسي الوصول إليها، منذ بدء احتجاجاتهم المنتظمة في 28 يونيو/حزيران الماضي، إلا أن عددا منهم نجح لأول مرة في دخوله، الثلاثاء الماضي، قبل أن تدخل قوات الأمن لإخراجهم.

ويشهد الميدان اليوم تشديدات أمنية مكثفة؛ حيث تم إغلاقه أمام حركة مرور السيارات والأفراد؛ تحسبا لوصول مسيرات أخرى إليه.

وبخلاف ذلك واصلت المسيرات اليوم، في ترديد هتافاتها التي اعتادت عليها في الفعاليات السابقة، ومن بينها “يسقط سقط حكم العسكر”، و”الانقلاب هو الإرهاب”، رافعين شعار “رابعة”، وعلم مصر، وصورا لمرسي وأخرى لضحايا المواجهات مع قوات الأمن.

وخرجت مسيرات في القاهرة، بينها مسيرة في مدينة نصر، شرقا، كانت متجهة إلى قصر “الاتحادية” الرئاسي، الذي تحيط بها تشديدات أمنية من قوات الجيش والشرطة، قبل أن تغير وجهتها إلى منطقة “رابعة العدوية”؛ حيث كان يعتصم مؤيدو مرسي لمدة 48 يوما.

وشهدت مسيرة في حي شبرا، شمالي القاهرة، مناوشات بين مؤيدين ومعارضين وتراشق بالحجارة.

كما انطلقت مسيرات من محافظة الإسكندرية الساحلية، شمالا، ثاني أكبر المدن المصرية، مؤيدة لمرسي، وأخرى لمؤيدي السيسي، ووقعت مناوشات بين مؤيدين ومعارضين في منطقة العصافرة، شرق، أعقبها تدخل قوات الأمن، لفضها بالقنابل المسيلة للدموع، دون أنباء عن إصابات.

وخرجت مسيرات في محافظات الجيزة، وسط، والمنيا، جنوبا، والمنوفية والدقهلية بدلتا النيل، شمالا.

وشهدت محافظات قناة السويس الثلاثة، المجرى الملاحي العالمي، (السويس والإسماعيلية وبورسعيد)، شمال شرق، تشديدات أمنية مكثفة لتأمين المجرى والمنشآت الخاصة به من أي أعمال عنف محتملة خلال المسيرات التي خرجت اليوم أيضا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here