مؤسس “بلاي بوي” أشهر ضحايا “الفياغرا”

 

hifnar

قالت كريستال هاريس، زوجة هيو هيفنر، مؤسس مجلة “بلاي بوي” الإباحية، الذي توفي الأربعاء، إن حبوب “فياغرا” الجنسية أدت به إلى وعكة صحية مزعجة.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل”، أدت حبوب “فياغرا”، المعروفة بتنشيط الرغبة الجنسية لدى الذكور، إلى فقدان هيفنر القدرة على السمع بإحدى أذنيه.

كما أكدت كاريسا شانون، إحدى عشيقات هيفنر السابقات، أن مؤسس “بلاي بوي” عانى خلال المحادثات لأنه لم يكن يسمع جيدا ما يقال له، “حتى لو جلست بجانبه”.

وقالت هاريس إن هيفنر الذي توفي بعمر 91 عاما، امتنع عن تناول تلك الحبوب في الأعوام الأخيرة لهذا السبب.

وتوفي هيو هيفنر، مؤسس مجلة “بلاي بوي الإباحية” الأشهر في أمريكا والعالم، صباح الخميس 28 سبتمبر، عن عمر ناهز 91 عاما.

إلى ذلك، كانت دراسة طبية قد أجريت عام 2007 أظهرت أن تناول حبوب “فياغرا” له تأثير مباشر على السمع، مما أدى بهيئة الأدوية والغذاء الأمريكية لإصدار تحذير رسمي بالأعراض.

وبالإضافة لفقدان السمع، قد تؤدي الحبوب إلى سماع طنين مستمر داخل الأذن.

وأضافت الهيئة في تحذيرها، أن الأعراض الجانبية للحبوب الزرقاء غير مرتبطة بعمر الشخص، ولا يزال سبب التأثير على السمع غير معروف حتى الآن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here