مؤسسة بحثية ألمانية: زيادة عبء العمل يهدد الصحة

دوسلدورف (ألمانيا)- (د ب أ)- أعلنت مؤسسة بحثية ألمانية أن أغلب مجالس العمال اتفقت على أن زيادة عبء العمل بالنسبة للعاملين يؤثر سلبا على صحتهم.

وأوضحت مؤسسة هانز-بوكلر الألمانية البحثية اليوم الثلاثاء أن ثلاثة أرباع هذه المجالس يرون صلة بين عبء العمل والمتاعب الصحية بين الموظفين.

وللتوصل لهذه النتيجة، قيّمت الخبيرة الألمانية المعنية بالوقاية في العمل إلكه ألرس استطلاعا شمل 2300 ممثل عن عاملين في ألمانيا يرجع لعام .2018

وصرح 81 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع أن حجم العمل زاد بشكل واضح في العامين السابقين في شركاتهم. وقال 75 بالمئة تقريبا منهم إن المتطلبات الواقعة على العاملين فيما يتعلق بإنجاز العمل والمهارات المتعددة ارتفعت أيضا. وأوضح نصفهم أن جودة العمل ضعفت بسبب ذلك.

وبحسب أعداد المكتب الاتحادي للإحصاء بألمانيا، أبلغ عاملون بألمانيا عن 6ر10 أيام عطلات مرضية في المتوسط في عام 2018، علما بأنه تم حساب أيام العطلات المرضية اعتبارا من ثلاثة أيام فصاعدا، ومن ثمّ فإن العدد الفعلي لأيام العطلات المرضية يزيد على ذلك.

وأظهرت بيانات المكتب الاتحادي للإحصاء أنه كان هناك ارتفاع طفيف في عدد أيام العطلات المرضية في الفترة بين 2008 و2016، ثم حدث تراجع.

وبحسب البيانات، زاد عدد أيام العطلات المرضية بقوة خلال الأعوام الماضية بسبب اضطرابات نفسية، وفقا لبيانات التأمين الصحي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here