مؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: يتحتّم على إسرائيل الإعلان عن استهدافها جميع المدن والمنشآت الحيويّة الإيرانيّة إذا تعرّضت لهجومٍ صاروخيٍّ من وكلاء طهران وهكذا نمنع الحرب الشامِلة والوشيكة

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

بات مؤكّدًا بالدلائل والقرائن أنّه حتى النخب السياسيّة والأمنيّة والأكاديميّة في كيان الاحتلال، تشعر بالهلع والخوف والتوّجس من حربٍ شاملةٍ تندلِع في المنطقة، وتؤدّي لإصابة إسرائيل بالشلل التّام والكلّي بسبب إمطارها بالصواريخ ثلاث جبهات مُختلفٍ: هضبة الجولان العربيّة السوريّة، ومن الجنوب اللبنانيّ عن طريق حزب الله، ومن جنوب كيان الاحتلال عن طريق حماس وباقي تنظيمات المُقاومة الفلسطينيّة، التي تملك صواريخ، بحسب قادة الكيان العسكريين، قادرة على الوصول إلى حيفا بالشمال، وبالإضافة إلى ذلك، شلّ الحركة في مركز الدولة العبريّة، المُسّمى إسرائيليًا بـ(غوش دان)، ويشمل مدينة تل أبيب.

وهذا السيناريو الذي يُعتبر بمثابة كابوسٍ للإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، دفع اليوم الجمعة البروفيسور الإسرائيليّ، بيني موريس، وهو من أشهر المؤرّخين في الدولة العبريّة إلى تناول هذا الخطر المُحدِّق بإسرائيل، وذلك في مقال نشره بصحيفة (هآرتس) العبريّة، حيثُ أكّد على أنّه من أجل منع تحقيق هذا السيناريو وتحويله إلى واقعٍ مؤلمٍ وأليمٍ، يتعيّن على إسرائيل أنْ تُطلِق تصريحًا ساذجًا وفي الوقت عينه فظًّا مفاده كالتالي بحسب المؤرِّخ موريس: تُعلِن حكومة إسرائيل، غدًا، أوْ حتى اليوم، بشكلٍ علنيٍّ، وبصورةٍ واضحةٍ وحادّةٍ كالموس وغيرُ قابلةٍ للتأويل ما يلي: إذا قام وكلاء إيران في المنطقة بفرض حربٍ شاملةٍ على إسرائيل، لأيّ سببٍ كان، عن طريق إطلاق آلاف الصواريخ على العمق الإسرائيليّ، فإنّ إسرائيل ستقوم بردٍّ قويٍّ ومؤلمٍ ضدّ: طهران، أصفهان، شيراز، بوشهار، نتانز وقُمْ وباقي المراكز السُكانيّة والمنشآت الحيويّة والإستراتيجيّة في الجمهوريّة الإسلاميّة بإيران، على حدّ قول البروفيسور موريس.

وشدّدّ موريس على أنّ تصريحًا من هذا القبيل يجعل جميع حكومات إسرائيل، بغضّ النظر عمّن سيكون رئيسها، مُلزمةً بتنفيذ هذا القرار، أيْ ضرب العمق الإيرانيّ، لأّنّ غير ذلك، أوضح، ستتحوّل الدولة العبريّة بنظر العالم إلى نمرٍ من ورقٍ، وتفقِد قوة ردعها كليًّا، ولكن بالمُقابِل، إذا نفذّت الحكومة الإسرائيلية اقتراحه وأطلقت التصريح الفّظ، فإنّهم هناك في إيران سيفهمون أّنّهم سيدفعون ثمنا باهظًا، وعُلاوةً على ذلك، أضاف، أنّه على اقتناعٍ تامٍّ بأنّ خوف الإيرانيين من ردّ الفعل الإسرائيليّ القاسيّ، سيُجبِر صُنّاع القرار في طهران على التفكير مُجددًا قبل أنْ يُصدروا أوامِرهم لوكلائهم بمُهاجمة إسرائيل من ثلاث جبهاتٍ، أوْ ارتكاب هذا الاستفزاز والمُغامرة، على حدّ قوله.

البروفيسور الإسرائيليّ تابع قائلاً إنّه حتى اللحظة تمتعّت إيران من حصانةٍ بأنّ أرضها لا تُهاجَم من قبل أيّ دولةٍ، فيما اكتفت إسرائيل بالردّ على استفزازات حزب الله وحماس بتنفيذ ضرباتٍ محليّةٍ وموضعيّةٍ في لبنان، سوريّة وقطاع غزّة، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ هذه السياسة الإسرائيليّة كانت خاطئةً، بحيثُ أنّها أبقت إسرائيل تحت تهديدٍ دائمٍ من الشمال والجنوب، والذي أنتج ميزان ردعٍ جديدٍ بين حزب الله وحماس من جهة وبين إسرائيل من الجهة الأخرى، وميزان الردع هذا، أوضح المؤرِّخ الإسرائيليّ، منح طهران الفرصة لتهديد إسرائيل دائمًا، على حدّ تعبيره.

وبناءً على ما تقدّم، رأى البروفيسور موريس أنّه من المُحتمل جدًا أنْ يكون الإعلان الإسرائيليّ الرسميّ والعلنيّ عن استهداف المنشآت الحيويّة الإيرانيّة والمدن المُكتظّة بالسكّان، يكون بمثابة رسالةٍ تفهمها قيادة الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، وبالتالي تردعها عن القيام بمُغامرة الهجوم على إسرائيل بآلاف الصواريخ، وحتى أنّه من المُمكِن أنْ تكون إيران قد أعدّت الخطط لمُهاجمة قواعد عسكريّةٍ أمريكيّةٍ في الخليج ومنشآت أخرى، والتصريح الإسرائيليّ سيمنعها، على حدّ تعبيره.

وفي تهديدِ مُباشرٍ لإيران قال المؤرِّخ الإسرائيليّ موريس في مقاله إنّ قوّة إسرائيل لضرب إيران أشّد بعشرات المرّات من قوّة إيران لضرب إسرائيل، وهذا الأمر لا يشمل القوّة غيرُ التقليديّة التي تملكها إسرائيل، وبالتالي من المُمكِن جدًا أنْ تتمكّن إسرائيل من إحباط الصواريخ الإيرانيّة العابِرة للقارّات، وبالإضافة إلى ذلك، لفت موريس إلى أنّ إيران لا تملك سلاح جوٍّ بإمكانه الوصول لإسرائيل وضربها، كما أكّد.

وخلُص المؤرِّخ الإسرائيليّ إلى القول إنّه بواسطة جملةٍ واحدةٍ وواضحةٍ يُمكِن لإسرائيل أنْ “تشطب” التهديد المُحدِّق فيها والقاضي بإمطارها في كلّ بُقعةٍ بالصواريخ القصيرة والمتوسطة والطويلة، وشلّ البلاد لفترة أشهرٍ، بما في ذلك الموانئ، المطارات، محطّات الكهرباء والغاز والوقود، الشوارع، وباقي الأمور الحيويّة، على حدّ قوله، وهذه الجملة، أيْ استهداف إيران مُباشرةً من إسرائيل، كافيةٌ لمنع الحرب الشامِلة التي يقول المُحلِّلون إنّها باتت وشيكةً جدًا، كما قال البروفيسور موريس.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. حالة الخوف والهلع أصابت الصهاينة المستعمرين فيتكلمون كثيرا و قليلون الأفعال فليذهبوا إلى الجحيم.

  2. لقد قرأت وثيقة تاريخية عن ثقاة تقول انه سيخرج قوم من منطقة هي اليوم في ايران ويحملوا رايات ولن تتوقف راياتهم الى ان يصلوا بيت ايليا ,, ويقال ان بيت ايليا هي القدس ,,
    لو كان مفكري الصهاينة يملكوا عقل او نوع من حكمة التاريخ لاقنعوا شعوبهم بمغادرة المنطقة فمستحيل ان يعيش كيان صهيوني مجرم تكفيري عنصري وسط مليار ونصف مسلم او اي كيان آخر فهناك حتمية الزوال ,, فلا مستقبل لهم بين المليار ونصف ,, وان لم يكن نهاية وجودهم اليوم فحتما سيكون غدا ,, فاذا كان مثله عاقل ويفهم التاريخ فهناك حتمية انه ما من مستعمر علا الا جاء يوم ووقع ,, ويرونه بعيدا ونراه قريبا ,,

  3. اسرائيل خدعت العالم العربي من خلال الاعلام والقوة التي تمتلكها اسرائيل وكذا وكذا الئ ان جائت حرب تموز وكشفت زيف العدو الصهيون خلال شهر تلاشت جميع اساطيرهم وقصص الخيال العلمي امام ثلة من رجال حزب الله

  4. انهم سيهزمون في نهاية الزمان ، مؤرخ في التلموذ ، وهذا سبب رعبهم ، انهم الضالين ، ألم يضلهم الله اربعون عاما ،
    هذا قد أنزل في القرءان وهؤلاء هم من يعني بهم الله في سورة الفاتحة ، بالضالين . اليهود أو الصهاينة ، علم الإنسان ما لم يعلم .

  5. سلام القدس لكم و عليكم،
    ألا تلاحظون معي إخواني أن بني صهيون ومن والاهم كثر عويلهم و نباحهم هذه الأيام؟
    العزة و المجد لمحور المقاومة أينما كان الذي أعطانا هذه الفرصة
    العزة و المجد لرجال المقاومة أينما كانوا الذين منحونا هذه الفرصة
    العزة و المجد لكل الأحرار أينما كانوا لأنهم آمنوا بمشروع المقاومة
    سلام القدس لكم و عليكم

  6. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته، اخواني واخواتي تحياتي للجميع، وبعد الاخ هذا الى اعتقد انه في حلم طويله، لازم يعرف الى بحسب نفسه أنه لايموت، بأن المسلمين يعرفون بأنهم يموتون مره واحده، مافيش مسلم يفكر في ظلم احد، ولا يرض أن ينظلم، كل العالم الإسلامي مستعدون أن يعيشون مع كل إنسان بغض النظر عن ديانتها،اسرال اذا تريد العيش بسلام بين العرب وماتكون منبوده ،ترجع الارض الى اختصبت من الاخوه الفلسطينيين،ويعيشو بين العرب والمسلمين بسلام،نحن كمسلمين عندنا سورة الكافرون واضحة وضوح الشمس، عيشو واتروكو خيركم يعيش بسلام، لا امريكا ولا خيرهم يخلوكم تعيشون مرتاحين.وشكر

  7. یا موریس
    استیقض من النوم
    قم یا موریس
    قد نمت طویلا اکثر من تسع ساعات
    قد حان الصبح و ارتفعت اضواء الشمس
    کثرة النوم سبب الاحلام الباطلة و الخزعبلات

  8. هذا المستوطن الصهيوني موريس يعبر عن شعور المحتلين الجبناء الذين ترتعد فرائهم خوفاً وهلعاً، وعلى ما يبدو أن موريس (يُثقل في وجبة العشاء ولا يغطي جسمه جيداً) وعلى ما يبدو أيضا أن هذا الشيء المدعو موريس لم يتابع تصريحات وتهديدات “بودي جارد الكيان ترامب” الذي أظهر جبن أمام إيران، وكذلك لم يتابع رئيس عصابات الهاغانا نتنياهو فقد هدد وتوعد وأثبت انه جبان وتافه ومحور المقاومة اثبت جهوزيته وتراجع،

  9. أمريكا بكل قواتها لم ولن تهاجم الجمهورية الإسلامية الإيرانية فما بالك بإسرائيل، هذا المقال يبين مدى رعب الصهاينة من محور المقاومة الذي تكمن مهمته في اقتلاع هذا الورم الخبيث من فلسطين الحبيبة بإذن الله تعالى

  10. من أجل منع تحقيق هذا السيناريو وتحويله إلى واقعٍ مؤلمٍ وأليمٍ، ” يتعيّن على” إسرائيل” ” أنْ تُطلِق تصريحًا ساذجًا ” وفي الوقت عينه فظًّا مفاده كالتالي بحسب المؤرِّخ موريس :
    ” تُعلِن “حكومة إسرائيل” ،” غدًا، أوْ حتى اليوم،” ” بشكلٍ علنيٍّ” ، و” بصورةٍ واضحةٍ و” حادّةٍ كالموس ” وغيرُ قابلةٍ للتأويل ” ما يلي:
    ” إذا قام وكلاء إيران في المنطقة بفرض حربٍ شاملةٍ على إسرائيل، لأيّ سببٍ كان، عن طريق إطلاق آلاف الصواريخ على العمق الإسرائيليّ، فإنّ إسرائيل ستقوم بردٍّ قويٍّ ومؤلمٍ ضدّ: طهران، أصفهان، شيراز، بوشهار، نتانز وقُمْ وباقي المراكز السُكانيّة والمنشآت الحيويّة والإستراتيجيّة في الجمهوريّة الإسلاميّة بإيران ” !
    بمثل هذا التصريح ؛ لن تنام إيران ” غدا أو من اليوم” يا موريس من “شدة الخوف” ؟!
    لقد سبقك ” بولتون” منذ 13 عاما خلت “ومن موقع قوة ” بحشد صبيه بوش الصغير كل العالم وراءه أن ” عندما رأى رحم كونداليزا رايس منتفخا ” توهم أنه “جنين الشرق الأوسط يتشكل” فأطلق العنان لخياله : “لن تكون هناك أية إمكانية “للديبلوماسية” ؛ “نريد سحق حزب الله ؛ أو إجباره على رفع الراية البيضاء” !
    لكن صمد حزب الله ؛ “فرفع بولتون خرقته البيضاء” !
    هذا فقط وإيران وراء حزب الله بالدعم والمساندة ؛ وبسلاح تقليدي ؛ فتصور رد إيران التي “أسقطت غلوبال هوك” و “اعتقلت الناقلة البريطانية “العظمى” التي “أعرت رحمها لتوليد الاحتلال “الإسرائيلي الحرامي” !
    ثم ؛ تذكر يا موريس ؛ أن فرنسا احتلت الجزائر طيلة 132 سنة كون سلاح المقاومين كان يرجع إلى العصور الوسطى ؛ فكم سيستمر الاحتلال “الإسرائيلي” وسلاح المقاومين لهذا الاحتلال أسقط ذرة تاج وجوهرة لوبس السلاح أعتى دولة تغذيكم فقط فتات ما تحصل عليه من أتاوات ؟! شا فيق يا تاريخ !

  11. طيب يا عم موريس انشاء الله يقوم الايرانيين بالاطلاع على تحليلك ويضعونه في حساباتهم اكيد انهم مو حاسبين انهم لا يملكون سلاح جو وانت مشكور فد نبهتهم لذلك مشكور وجزاك الله خير بس حلفائكم وبمشاركتم العملية في اغلب الاحيان تقصفون اليمن منذ خمس سنوات بf16 وf18 بدون نتيجة الا انكم فتلتم اكثر من مائة الف مدني بريء على العموم ايران دولة شاسعة جدا ومعظم مدنها في الوسط نعم تستيطع طائراتكم الدخول والقصف لكن هل تسطيع الخروج سالمه في هذا الاتساع الشاسع اسأل خبرائكم في مركز ولاه للتحلليل الاستراتيجي العسكري ممكن يفيدوك
    كان سابقا نقطة قوة اسرائيل على صغر مساحتها انها بعيدة عن اي سيطرة نارية واما وقد تغيرت فواعد الاشتباك اليوم فأن صغر حجم تسرائيل مع امكانية فصفها صاروخيا فأن النتيجة ستكون كارثية عليها واذا اسعملت اي سلاح غير تقليدي والذي انت تهدد فيه مبطنا انت تعلم النتائج حيث ان اكبر حليف لكم امريكا هناك مائة صاروخ نووي موجه لكم من ضمن تراسنتها النووي

  12. اذا كان استهداف ليس فقط المدن الايرانية بل كل المدن الاسلامية بالنووي مقابل محو السرطان الصهيوني من خريطة العالم فالمسلمون مستعدون لذلك!

  13. هذا المؤرخ مش عارف ان ربه أتى به إلى مهلكه، وان ما يقوله سيزيد عدد الصواريخ النازلة على رؤوس قطعانه مليونا اضافية.

  14. تحليلات جدّي رحمه اللّه أفضل بكثير من تحليلات هذا المؤرّخ الغبيّ٠
    في رأيه يكفي أن تهدّد اسرائيل بضرب أعماق ايران إذا تعرّضت لهجوم من حلفاءها وبذلك تعيش اسرائيل في أمان ويمكنها أن تتمادي في قتل وتشريد الفلسطينيّين؟
    طيّب وماذا سيفعل هذا الإستراتيجي العملاق عند أوّل ضربة ضدّ ايران حين تفتتح عليه نار جهنّم من كلّ الجبهات فلا تبقي منشئات حيويّة ولا مطارات يقلع منها , و الحرب لم تعد تحتاج لصواريخ عابرة للقارّات٠
    نتمنّي أن تأخذ اسرائيل برأي هذا المحلّل النّابغة٠
    رحم اللّه جدّي٠

  15. لبروفيسور موريس حكمه الهلع و الخوف من زمان و كل الصهاينة في خوف كبير جميل جدا ان نرى اليهود الصهاينة خائفين مخلوعين مرهوبين لان هم في حد داتهم جبناء و كبرتهم امريكا و حكام العرب الخونة و العملاء و هي في الحقيقة لا تساوي شيئ بل هي كبيت العنكبوت كما وصفها السيد الكريم حسن نصر الله
    اما تهديدك يا البروفيسور موريس طز فيك و في تتديدك لان شرفاء المقاومة و شعبها مستعد لشهادة في سبيل الله هذه عقيدتنا و ديننا الجهاد في سبيل الله و كل الشعوب العربية تعلم ثمن الحرية ليس ببلاش يا نعيش بعزة و كرامة او نموت في سبيل الله و موتانى في الجنة انشاء الله و موتاكم في نار جهنم انشاء الله خالدين فيها
    اذا لا داعي لتهديداتكم اهل المقاومة ينتظرون ساعة الصفر كي يمحوا الاسرائليون اليهود الصهاينة من خريطة الشرق الاوسط هذا وعد الله تعالى و الشعوب جاهزة لدفع الثمن و الشهادة في سبيل الله

  16. نصيحتي عدم فول مؤرخ إسرائيلي وأعطاءه صفة أكاديمية لا يستحقها.كل من يعيش في فلسطين المحتلة من الصهاينة هو سارق،بالتالي لقبه الوحيد،سواء كان طبيب أو مهندس أو أي شيء هو “سارق”.حرامي ابن حرامي يغتصب بيوت الفلسطينيين ومزارعهم وشردهم في مخيمات قاسية.قال مؤرخ،هذا وغيره سارق ومجرم وكاذب ومارق.الشريف منهم رفض العيش بينهم وغادر فورا،مثل العالم الجليل نعوم تشومسكي.فنحن لا نعادي اليهودية معاذ اللع،فهي ديانة نحترمها ونؤمن بها.ولكن معظم هؤلاء لا علاقة لهم بها اطلاقا.

  17. تصريح هذا المؤرخ يدل عن حالة الرعب التي يعيشها كيانه. وهو يعلم قبل غيره ان هذا التهديد سيزيد من حماسة ايران وحلفائها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here