مؤتمر “سيدر” مساعدة أم وصاية؟

قناة الميادين تسأل المعنيين عن الإيجابيات والسلبيات وعن النازحين وارتباطهم بسيدر وعن العقوبات الأميركية على حزب الله وتأثيرها على بعض المشاريع المتعلقة به.

يتناول الميداني آراء معظم الجهات السياسية والحزبية اللبنانية فيتحدث الوزير علي حسن خليل عن رؤيته كوزير للمالية ويجيب وزير الدفاع الياس أبو صعب الحاضر في سيدر كمستشار لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن  التساؤلات السياسية والاقتصادية حوله ، ويربط وزير الدولة لشؤون النازحين  صالح الغريب المؤتمر  بالملف المكلف به، ليشرح النائب حسين الحاج حسن  (المكلف من قبل حزب الله بمتابعة الملف) رأي الحزب وملاحظاته، كما يأتي رأي حزب الكتائب اللبنانية عبر النائب الياس حنكش، وصولاً إلى وضع

 ”الأب الروحي” لمؤتمر سيدر  نديم المنلا (مستشار الرئيس سعد الحريري للشؤون الاقتصادية) النقاط على حروف مشاريع سيدر وما لها من إيجابيات.

وفي الميداني آراء أبرزها للنائب السابق اميل اميل لحود حول مشاريع “سيدر” المتعلّقة بسوريا، وللخبير الاقتصادي الوزير السابق للمالية جورج قرم في رأي علمي ونقدي.

الميداني  فكرة وإعداد سالم زهران

منتج زاهر العريضي

إنتاج قناة الميادين

يُعرض يوم الأحد في  21 نيسان 2019  على شاشة الميادين الساعة التاسعة مساء بتوقيت بيروت والقدس الشريف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here