مؤامرات وليست (نظريات مؤامرة) في نظام يحكمه الصهيوأميركيون عبر شبكة مُنظمات سرية لها مركز سيطرة وتحكّم يديره بارونات المال العالمي.. هل تعلم مثلاً أن وعد بلفور أصدره مرؤوس (بلفور) الى رئيسه (روتشايلد) في تنظيم فائق السرية؟

د. عبد الحي زلوم

اشتق النظام الرأسمالي اسمه من الرأسمال فسيطر أصحابه على النظام سيطرة كاملة، وبالرغم من الأكاذيب عن الحرية والديمقراطية فإدارة هذا النظام تعتمد على عبودية الفكر والهيمنة المطلقة على الاعلام والعنصرية والإبادة الجماعية في حروب اقليمية وعالمية لنهب الشعوب،  ويعتمد بارونات المال هؤلاء على المنظمات السرية لتنفيذ سياساتهم الاستراتيجية وعلى أذرع أجهزتهم الامنية لامبراطورياتهم لتنفيذ مؤامراتهم التكتيكية.

حسب ما جاء في تعريف الرئيس ريغان في الأمر الاداري 12333 سنة 1984 فإن العمل السري المؤامرة  (covert operation)هو “أو الاعمال الخاصة سياسية وعسكرية التي تستطيع ان تنكر الحكومة مسؤوليتها عنها بطريقة قانونية”.

جاء في تحقيق صحفي عبر ثلاث مقالات في Washington post استغرق تحضيرها ستنين وعمل خلالها (20) من كبار صحافييها . كانت المقالة الأولى بتاريخ 19/7/2010 والتي جاء بها :

  • هناك (1271) مؤسسة حكومية تساعدها (1931) شركة تخدمها ضمن أجهزة الاستخبارات، والامن الداخلي ومكافحة الارهاب .

  • وهناك 854000 شخص ضمن هذه الاجهزة ممن يحملون تصاريح بالاطلاع على التقارير ” سرّي جدّاً ” وهذا العدد يزيد مرّة ونصف عن عدد سكان العاصمة واشنطن !

  • هناك 33 مركز في واشنطن لوحدها مخصصة لأعمال المخابرات السرّية جداً مساحة أبنيتها تعادل 17 مليون قدم مربع (حوالي 1.7 مليون متر مربع).

  • وصل هذا التحقيق الصحفي إلى أن) سلطة رابعة ( قد نشأت وهي مُغيّبة تماماً عن أعين الشعب الرقابية بستار من السرية الفائقة … لقد أصبحت كبيرة جداً، وحدود مسؤولياتها ضبابية، بحيث أن قادة الولايات المتحدة لا يمسكون بزمامها .. وهي موجودة في كل مكان في أرجاء الولايات المتحدة “. لاحظوا ان حدودها ضبابية وأن قادة الولايات المتحدة لا يمسكون بزمامها. فمن يملك زمامها اذن؟

وسنورد هنا كيف تم تأسيس المنظمات السرية وشبة السرية في القرن العشرين ليومنا هذا.

***

روتشايلد ومنظماته :

 شارك بنك التمويل ” ن. م. روتشايلد وأبناؤه المحدودة “N M Rothschild & Sons Limited شاباً اسمه سيسل رودس (Cecil Rhodes ) في تأسيس شركة مناجم الماسDE BEERS في جنوب افريقيا حينما كان في الخامسة والثلاثين من عمره.

عندما كان رودس في الرابعة والعشرين يوم الثاني من حزيران سنة 1877 تم تكريسه في المحفل الماسوني التابع لجامعة اكسفورد. ويدّعي أنه في نفس ليلة تكريسه جاءه هاجس صار حلمه الكبير وهو توحيد الجنس الانغلوساكسوني بما فيها بريطانيا والولايات المتحدة في ظل امبراطورية واحدة لقيادة الجنس البشري .اذا كنا نؤمن أن عصر الانبياء والوحي قد ولّى، فلنا أن نظن أن الوحي قد جاءه ممن كرسوه في محفلهم الماسوني صباح ذلك اليوم.

البروفيسور كارول كيغلي Carroll Quigley الاستاذ في جامعة جورج تاون بواشنطن، والذي عمل مستشاراً لوزارة الدفاع يروي في كتابه (الكارثة والاملTragedy and Hope ) الصادر سنة 1966 أن رودس قد أسس جمعية سرّية تم انشاؤها سنة 1881 علماً بأن عملية الاعداد لها قد استغرق سنيناً قبل ذلك . وقد تم تسميتها ( جمعية المختارين Society of the Elect) . ولقد وضع رودس بالتعاون مع وليام ستيد William Stead) ) هيكلية هرمية بالغة التعقيد ربما استوحاها من الماسونية . كان على رأس الهرم اللورد روتشايلد، ورودس وستيد . يلي هؤلاء (دائرة الاوائل Circle Of Initiates) من النبلاء واللوردات ومنهم اللورد غرايGrey واللورد آرثر بلفور صاحب وعد بلفور الشهير والذي وجهه الى اللورد روتشايلد وبذلك كان وعد بلفور موجّه من مرؤوس الى رئيسه في تنظيم سري ! فهل لنا أن نعتبر ذلك مؤامرة أم نظرية مؤامرة؟ ثم يليهم ( جمعية المساعدين ) وهم جمهور أعضاء الجمعية والذين تم تنظيمهم سنة 1909 باسم (جمعية المائدة المستديرة). وكان ليونيل كورتيسLionel Curtis هو المنظّم لها،) وهو أيضاً من قام بتنظيم شبكة العلاقات الانغلوأمريكية في اجتماعات سرية جانبية أثناء مؤتمر فرساي للسلام(.

 اذن الهدف من مسلسل هذه الجمعيات السرية والعلنية هو خلق امبراطورية عالمية انغلوساكسونية تسيطر على مقدرات العالم حيث يقول سيسل رودس:” ولم لا نشكل تنظيماً سرّياً هدفه توسيع الامبراطورية البريطانية واخضاع العالم للحكم البريطاني ولاستعادتنا للولايات المتحدة لنجعل من الجنس الانغلوساكسوني امبراطورية واحدة؟ “

في بدايات العقد الثاني من القرن العشرين بدا واضحاً أن الشيخوخة قد أصابت الامبراطورية البريطانية، وحيث أن بارونات المال العالمي هم دوماً بحاجة الى امبراطورية ذات يد طولى لحماية مصالحهم فلقد وجد هؤلاء البارونات الماليّون ان الولايات المتحدة هي المؤهلة لقيادة الرأسمالية الانغلوساكسونية،فبدأت مراحل الترتيب للإنتقال الممنهج والمبرمج الذي بدأ تنفيذه حتى في قاعات مؤتمر السلام في فرساي. وتم التخطيط لتوأمة المؤسسات الانكليزية والامريكية لتصبح الامبراطورية الاميركية هي حصان بارونات المال الجديد وتصبح بريطانيا مستشارها الامبريالي. وهذا يفسر العلاقة الخاصة بين امريكا وبريطانيا حتى اليوم.

كان من أهم المؤسسات التي تم انشاؤها في الولايات المتحدة مجلس العلاقات الخارجية (Council on Foreign Relations) والذي خطط اثناء اشتعال الحرب العالمية الثانية لنظام امبراطوري امريكي كان وما زال من بين أعضائه البارزين تقريبا كل بارونات شارع المال وول ستريت وشركات الاعلام ورؤساء الشركات العابرة للقارات.

 توصل المجلس ووزارة الخارجية في الدراسات السرية اثناء الحرب العالمية الثانية ( والتـي موّلتها عائلة روكيفيلر) الى ضرورة هيمنة الولايت المتحدة على العالم ووجوب تغيير نظام الاستعمار المباشر واستبداله بالهيمنة الاقتصادية واعتبار الدولار عملة الاحتياط العالمي بدل الاسترليني . واقترحت الدراسات ادوات الهيمنة الاقتصادية ( البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي والتجارة الحرة) واقترحت (امم متحدة) للهيمنة السياسة. وافق الرئيس روزفلت وتم اشهار ادوات الهيمنة تلك في بريتن وودز سنة ١٩٤٤. وتبرع روكيفيلر بأرض مبنى الامم المتحدة الحالـي.

 موّل اليهودي إشعيا بومان Isaiah Bowman ( وكان رئيس لجان الدراسات السابقة الذكر ) عام 1955 “معهد بحوث السياسة الخارجية” (FPRI) . وتم إصدار نشرة ربع سنوية باسم أوربز (Orbis) عام 1957، والتي تخصصت في الشؤون الدولية. ولقد كان في هيئة التحرير لهذه المجلة وليم ياندل إليوت رئيس كلية سياسات الدولة في جامعة هارفارد،وتلميذه آنذاك هنري ألفرد كيسنجر . ولقد كانت المهمة المعلنة للمعهد المذكور ونشرته ربع السنوية هي الدعوة إلى إقامة إمبراطورية أميركية عالمية دون اتحاد سوفييتي، والتخلي عن سيادة الدول والدولة القومية، ففي عام 1957 أي قبل 35 سنة من انهيار الاتحاد السوفيتي جاء في مقالة بعنوان “موازين الغد “Balance of Tomorrow: “إن مهمة الولايات المتحدة هي توحيد العالم بأكمله تحت قيادتها خلال هذا الجيل .

أما سرعة وكفاءة تحقيق الولايات المتحدة لهذا الهدف فسوف يقرر مصير الحضارة الغربية وبالتالي المصير البشري … فهل سيكون النظام العالمي الجديد القادم هو إمبراطورية عالمية أميركية…؟ يجب أن يكون الأمر كذلك لدرجة أن تحمل الإمبراطورية العالمية تلك دمغة الروح الأميركية (اي الرأسمالية). أما التهديد لهذه الرؤيا وهذه الإمبراطورية الأميركية فسيأتي من آسيا”.

اذن كان هناك مشروع (نظام عالمي جديد) قبل أن يعلن عنه بوش الاب وأن الوقت قد حان لإعلانه بعد موت الاتحاد السوفيتي.

الدراسات السرية أثناء الحرب العالمية الثانية ومجلة اوربز وبوش الصغير والكبير ورسالة الستين شخصية امريكية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001كلها مؤكدة لنفس الرسالة نحو عالم واحد بنظام رأسمالي واحد تحكمه امبراطورية انغلوسكسونية واحدة يقودها مركز سيطرة وتحكم شديد السرية وشديد العداء لأي منافس وخصوصا الاسلام! .

 تم انشاء العديد من المنظمات والهيئات بالغة السّرية كانَت تضع الاجندات لتنفيذ النظام العالمي الجديد. فبعد أن بدأت أوروبا تستعيد عافيتها بعد الحرب العالمية الثانية تم إنشاء ملتقى Bilderberg ” بيلدربيرغ ” في 1956 يضّم اساساً قادة السياسة والاقتصاد والاعلام على جانبي الاطلسي . وعندما استعادت اليابان عافيتها الاقتصادية تم انشاء اللجنة الثلاثية Trilateral Commission في 1973 ليتم التنسيق مع القوة اليابانية الصاعدة في منطقة شرق آسيا وجنوب شرق آسيا واندماج الاقتصاد الاسيوي مع الاقتصاد الاوروبي الامريكي المتعولم . والجدير بالذكر ان الرئيس كارتر وأكثر وزرائه كانوا من اللجنة الثلاثية.

هذا النظام الذي مكن 400 من اصحابه القابضين على جميع مفاصله ان يملكوا اكثر مما يمتلكه نصف الامريكيين اي 150 مليون امريكي ويقولون انه صالح لكل زمان ومكان هو غير صالح حتى للامريكيين انفسهم ففيهم 50 مليون فقير وملايين المشردين.

***

 ‏”قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَر”:

 في كتابها المعنون “محمد .. سيرة حياة نبي” كتبت كارين آرمسترونغ الراهبة التى تحولت الى كاتبة وباحثة تقول: “في الغرب هناك تاريخ طويل من الشعور بالعداء تجاه الإسلام، وما يزال هذا العداء قائماً وفي تعاظم على جانبي الأطلسي، لدرجة أن معظم الناس هنا لا تتردد في مهاجمة هذا الدين، حتى بالرغم من أنهم لا يعرفون سوى القليل عنه”.

كذلك قال السكرتير العام لحلف شمال الاطلسي عام 1995 “ان الاسلام السياسي لا يقل خطورة على الغرب من الشيوعية .” الا ان صامويل هنتنغتون كان اكثر صراحة في كتابه ( صراع الحضارات كما جاء في ص 217 : ” المشكلة الحقيقية للغرب هي ليست الأصولية الإسلامية، بل بالاسلام نفسه.” فهل نريد وضوحا اكثر من هذا؟

***

فلماذا كل هذا العداء للاسلام ؟

بكل بساطة لان الايديولوجية الاسلامية تتناقض تماماً مع الرأسمالية . ففي الإسلام العدل أساس الملك وهذه وظيفة الدولة كما كتبت ارمسترونغ. وفي الرأسمالية القوة هي العدل (Might is Wright). والمال بالاسلام وسيلة وفي الرأسمالية غاية. والربا في الاسلام حرام، وهو العمود الفقري للرأسمالية . تصوروا وول ستريت بدون ربا . عندها سينهار النطام الرأسمالي برمته وعندها لا يسمح بشراء سندات الخزينة الامريكية التي تسمح بدورها في طباعة الدولارات بدون غطاء .

في حديث مسجل للدكتور علي محي الدين الأمين العام للاتحاد العام لعلماء المسلمين يقول فيه انه قام بدراسة سنة 2007 فتبيّن له أن مقدار الزكاة على الأموال الخاصة في العالم الإسلامي بلغت بين 300 الى 400 مليار دولار بالسنة ( وبحساب سريع توصلتُ الى معقولية الرقم ) . وقال أن الزكاة مؤسسة اقتصادية لها كادر وموظفيها (العاملون عليها). اذا كانت هذه أموال الزكاة فما بالنا عن أصولها والتي تعمل البنوك العربية والاسلامية فقط كجابية لها لتعيد ايداعها في بيوت المال الصهيوأميركية. نعم، ما قاله هنتغتون صحيح المشكلة بالنسبة للرأسمالية وأصحابها هي الاسلام نفسه.أمّا حرب الارهاب التي يشنّها الصهيواميركيون باسم الحرب على الارهاب فهي تماماً كما أسماها مدير الCIA الأسبق جيمس وولسي فهي حرب أجيال عالمية علـى الاسلام. .

رفضت الولايات المتحدة أن تعرّف الارهاب الذي تحاربه. لكنه حرب على الاسلام بدون لف ولا دوران. ومن الؤسف أن بعض من يسمون أنفسهم مسلمون يشاركون في هذه الحرب القذرة على دينهم بحجة انهم علمانيون، مع ان من يزحفون اليهم منبطحين على كروشهم من الصهاينة يطالبونهم بالاعتراف بأنهم دولة يهودية . هؤلاء أمرهم كأمر ام عمرو “

لقد ذهب الحمار بأم عمرو ٬ فلا رجعت ولا رجع الحمار” .

هؤلاء خسروا الدنيا وخسرا الاخرة .

 مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

38 تعليقات

  1. ______________ الأستاذ عابر سياسة،،، بعد التحية،،، أقتبس من تعليقك “ونظام الدولة الا نظاما دينيا ،متجاوزا تاريخ أوروبا المظلم في القرون الوسطى حيث لم تتحرر من جهلها وتخلفها الا بعد أن فصلت الدين عن الدولة !!! ” ،،، (العراق ،سوريا،مصر،الجزائر) ،،، هذة الدول فصلت الدين عن الدولة ،،، لماذا فشلت و بجدارة ؟،،، هل ستسقط الإمبراطورية الأمريكية؟،،، بعض النخب في الغرب تدعوا إلى استخدام التشريعات الإسلامية في نظامهم المالي و الاقتصادي ،،، أتمنى أن لا تعتبر السعودية دولة دينية.

  2. في الحقيقة عملت الصهيونية وعموم التنظيمات الماسونية والانظمة المنطوية تحت اجنحتها والمنبطحة عند اقدامها على محاربة القيم الإنسانية ونشر الرذيلة والفجور في كل زمان ومكان، وكان اقوى أسلحتها اختراق الأديان وتفريغها من معانيها وغاياتها النبيلة ثم تمزيقها إلى طوائف متناحرة لا سيما الملل الابراهيمية الثلاث، وصولا الى تمزيق المجتمع الإنساني كله من خلال التفرقة العنصرية والحروب الاقتصادية وبث الإشاعة والكراهية، إنها حرب الشيطان على بني آدم.

  3. تحية وبعد …
    أحسنت يا أخي الفاضل، لقد وصلت الرسالة.
    “اللهو الخفي”، وأعتقد أنه مصطلح عامي مصري، قد يصلح عنوانا مختصرا لما تفضلت وشرحته موثقاً، وعامة الناس في بلادنا يرجعون قوة اللهو الخفي الى الماسونية، ولا أعتقد أن هذا اللهو الخفي يؤمن بالله وأنبيائه ورسله، فربه المال ولا غير.
    إيماني بأن اللهو الخفي لا يخشى إلا الإسلام ولكنه لا يخشى المسلمون فهم تحت السيطرة، إنهم يخشون الإسلام الذي لم يطبق معظم المسلمين منه إلا بعض القشور، ولنأخذ مثالا من عدة كلمات، تعلمنا منذ نعومة أظافرنا بأن آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان، فهل التزمنا بذلك؟
    القصد، وهو الأهم، كيف نتقي شر اللهو الخفي؟

  4. ________________ الأستاذ عابر سياسة ،،، واضح من تعليقاتك إنك تملك ثقافة و إطلاع على الأحداث في العالم،،،ما رأيك في ما تطرحه بعض النخب في الغرب حول القوانين والتشريعات الإسلامية و الاستفادة منها بما يخص الأمور الاقتصادية؟،،، لك مني كل الاحترام والتقدير.

  5. المؤامره على الإسلام تتماشى مع قوله تعالى” ولا يزالون يقاتونكم حتى يردوكم عن دينكم أن استطاعوا” والعداء للاسلام يورث التأمر واليهود هم اشد الناس عداوة للذين آمنوا، لهذا نجدهم في كل مؤامره لهم اليد الطولى.

  6. مايستعرضه الكاتب توثق له مراجع ومصادر تاريخية لا جديد فيها ، ولكن اللافت أن مثل هذا التوجه الذي يراه الكاتب سريا للغاية تفضحه وثائق يقدم نماذج عنها وانها بمجملها تكرس لإمبراطورية امريكية تتربع على عرش النظام العالمي فمثل هذا كان مكشوفا وتم التعبير عنه بمنتهى الصراحة ودون تحفظات، أعطي امثلة ، رقعة الشطرنج الكبرى لزبغنيو بريجنسكي الذي ينظر لمنهج وسياسات صناعة الإمبراطورية الأمريكية من تسعينيات القرن الماضي ويتوقع قيامها بحلول ٢٠٢٠ ، وحتى نهاية التاريخ لفوكوياما تصب في الإطار ذاته ، ولكن أن يصل الكاتب إلى نظام عالمي إسلامي فهو لا يختلف بنظرته هذا عما استنكره لدى البروتستانتية الهنتنغتونية.. للاسف أن المثقفين مازال البعض منهم لا يستطيع أن يرى النظام العالمي لابل ونظام الدولة الا نظاما دينيا ،متجاوزا تاريخ أوروبا المظلم في القرون الوسطى حيث لم تتحرر من جهلها وتخلفها الا بعد أن فصلت الدين عن الدولة !!!

  7. لم تطبق بريطانيا وعد بلفور خلال حكم نصف العالم بل انكمشت بعد حرب عالمية فقررت الأمم المتحدة بعد ذبح أوروبا يهودها تهويد نصف فلسطين عام 1947 فأقام يهود دولتهم بها فسارعت مدن عربية وإسلامية وشرق أوروبية وروسية بطرد يهودها وقنص متنفذوها أملاكهم وصناعاتهم وتجاراتهم ووكالاتهم فوجه يهود الغرب دولهم لدعم إسرائيل فتوسعت إلى 80% من فلسطين، فأنشأت جامعة دول عربية منظمة لتحريرها بدعم جيوش عربية، فهزمهم يهود واحتلوا باقي فلسطين، فعدلوا هدفهم لدويلة على 20% من فلسطين بدعم سياسي فلم تقم ولو منزوعة سلاح وسيادة

  8. تحياتي د.زلوم
    الى المهتمين بهذا الموضوع .. غوغل العنوان الاسفل وثقف نفسك
    The Truth About the Deep State – by Blackstone Intelligence Network. All credit goes to Jake R. Morphonios. Here is where you …
    حسن احمد كليفورنيا

  9. أليس من الملفت للنظر أن معظم ألمؤسسات وألأحياء ممن أورد الدكتور ذكرهم هم قادة وموجهوا حملة الكورونا ؟ من هو المايسترو الذي نجح في فرض حصار ذاتي على الأفراد والدول والآن وبدون مبرر مقنع أعطي الأيعاز بأطلاق سراحنا نحن البشر فئران تجاربهم؟ الدكتور – أطال ألله عمره – كشف بعضا مما يعرف أشفاقا………وسكت عن الكثير.

  10. المعلومات كلها حقيقية وارجو من دكتورنا المحبوب ان يوضح لنا الصورة في من يمثل الإسلام الحقيقي فهناك مذاهب شتى وكل يدعي وصلاً بليلا وليلا لاتقر لهم بذاكا
    فيقيني انهم اخترقوا الأسلام ووضفوه في خدمة مصالحهم. ومؤمراتهم .

  11. نعم كبيرة …..المؤامرة حقيقة و ليست نظرية ….فقط الأغبياء الممغنطين بالرواية المرضي عليها من طرف الطبقة المتامرة و هم المسيطرون على وسائل الاعلام المتسيدة و على برامج التربية و التعليم و مقررات التاريخ الغير محرم على العموم ….يكررون كالببغاوات ما لقن لهم : نظرية المؤامرة…
    و الحجج في كتبهم و أرشيف مخابراتهم ….يكفي فقط للباحث عن الحقيقة أن يلغي سجن منطقة أريحيته الفكرية المكتسبة و أن يطلع عليها…فكتب كارول كويغلي و خاصة : anglo american establishment تكفيه
    لمعرفة تاريخ هؤلاء ….
    شكرا استادنا العزيز على انارتك لسبيل الباحث عن الحقيقة.

  12. ________ إلى مواطني الفاضل الأخ محيي الدين جمالي .. الجزائر .
    أشكرك أخي على حسن التفاعل . يسعدني ذالك خاصة تعليقك الذي لم يجانب الحقبقة بل أن ما ذكرته من أسباب هو الحقيقة و منها خاصة حال المدرسة . المدرسة العربية ليست منكوبة من البارح بل من زمان ’’ مدرسة المشاغبين ’’ مثلا . حيث المعلم صار يجسد شخصية المتخلف و الساذج و الأحمق .. و من يومها ضغفت المنظومة التربوية و التعليمية حالا محلها إنحراف أخلاقي . بالنتيجة .
    . تحياتي ليك .

  13. آخر جيل لهذه الحروب على الإسلام وأنجعها هو استخدام المسلمين أنفسهم في محاربة الدين القرآني المحمدي الحنيف، ولا أقصد المتأسلمين من التكفيريين وجماعات الإخوان في حلتها القطرية القرضاوية فقط ، بل الصيغة الأوسع لمسلمين طابت لهم الحياة في ظل أنظمة فاسدة لا ينبغي أن تخفى نتانة عفنها على عاقل، وقد تم تجنيد جيلا من دعاة “مودرن” يبشرون بدين أولاد زايد وسلمان، وأما العلمانية فليس بالضرورة فساد كل من يقول بها ويدعوا اليها في عالمنا العربي، وهكذا نجد أنفسنا بحاجة ماسة إلى إعادة تعريف الإسلام بل الدين بصورته الأوسع لتضم أحرار العالم من كل الملل يكون فيه التدين جوهرا لا شكلا عماده إقامة الحق والعدل وعموم قيم الأخلاق الفاضلة، وليس مجرد تمتمات من العقائد الموروثة تقليدا أعمى أو ممارسة شعائر بدنية أصبحت في أغلبها مفرغة من كل معنى.

  14. ” البابا أو القرآن،،، النقود لا تلد النقود ”

    ______________ في افتتاحية مجلة (تشالينجز)،،، كتب (بوفيس فانسون) رئيس تحريرها موضوعاً بعنوان: (البابا أو القرآن)،،، وقد تساءل الكاتب فيه عن أخلاقيةالرأسمالية؟،،، ودور المسيحية كديانة والكنيسة الكاثوليكية بالذات في تكريس هذا النزعة والتساهل في تبرير الفائدة،،، مشيراً إلى أن هذا النهج الاقتصادي السيء أودى بالبشرية إلى الهاوية،،، وتساءل الكاتب قائلاً: أظن أننا بحاجة أكثر في هذه الأزمة إلى قراءة القرآن بدلاً من الإنجيل لفهم ما يحدث بنا وبمصارفنا لأنه لو حاول القائمون على مصارفنا احترام ما ورد في القرآن من تعاليم وأحكام وطبقوها ما حل بنا ما حل من كوارث وأزمات وما وصل بنا الحال إلى هذا الوضع المزري،،، لأن النقود لا تلد النقود .

    _________________ طالب رئيس تحرير صحيفة (لوجورنال دفينانس) بضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية في المجال المالي والاقتصادي لوضع حدٍ لهذه الأزمة التي تهز أسواق العالم من جراء التلاعب بقواعد التعامل والإفراط في المضاربات الوهمية غير المشروعة ،،، وكتب مقالاً بعنوان: هل تأهلت وول ستريت لاعتناق مبادئ الشريعة الإسلامية؟،،، المخاطر التي تحدق بالرأسمالية وضرورة الإسراع بالبحث عن خيارات بديلة لإنقاذ الوضع،،، وقدَّم سلسلة من المقترحات المثيرة في مقدمتها تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية برغم تعارضها مع التقاليد الغربية ومعتقداتها الدينية.

    ○ هذة المقالات كتبت أثناء مشكلة الرهن العقاري.

  15. ما يثير غضب الغرب اننا هنا كل من بلد نتفاهم بيننا و نحمل نفس الهموم توحدنا اللغة التي ترتكز على عقيدة صلبة
    حاربوا اللغة بكل الوسائل فلم ينالوا منها
    التقي مع الاخوان من الاردن و من فلسطين و من العراق فنتفاهم في بضع دقائق
    هل يستطيع الفرنسي و الالماني و الاسباني و الاغريقي في طاولة واحدة و يتفاهموا كما نفهم بعضنا البعض
    كم سيدفع الاتحاد الاوربي لو كان يستطيع تحقبق الوحدة اللغوية فقط
    لقد سبرق و قلت في هذا المنبر لمن كان يتمنى النموذج الاوري للدول العربية ان هذا التحالف تحالف هش مبني على المصالرح و انه قابل للانفجار في اية لحظة

  16. السبب في العداء للاسلام هو انه ايديولوجية صعبة الاختراق
    مهما فعل الغرب لم يستطع كسر مقاومة اهله
    تمكن مفهوم الجهاد من اخراج فرنسا من الجزائر بعد احتلال دام مائة و ثلاتون عاما
    شعور الشعوب بوحدتها اقوى من كل شئ جربوه
    حتى الحكام المنبطحون يعلم اسيادهم انهم يركبون الاسد
    المصري يموت من اجل الافغاني و العراقي من اجل الحرمين و الجزائري يدخل حرب البوسنة و الهرسك
    هل يستطيع الالماني ان يضحي بنفسه من اجل الفرنسي بنفس الاصرار الذي يقوم به المسلم

  17. تحية للدكتور زلوم
    مقال في قمة التوضيح عن الجمعيات السريه التي تستخدمها الراسماليه الصهيونيه لخداع بني البشر باسم الحريه الامتناهيه حرية الغراءز المفسده للاخلاق والتي تحول الانسان الى دمى تحركها كالروبوتات لخدمة اهدافها بالسيطره على الكره الارضيه وثرواتها وليكونا فقط خدم لهذه الزمره الانحلوسكساسونيه
    شيء طبيعي ان يعادوا الاسلام بقيمه وفكره الاقتصادي الذي يتعارض كليا وعقاءديا مع تًوجهاتهم الشيطانيه

  18. …الى الاخ TABOUKAR ابن بلدى الجزائر العظيمة .على ما اعتقد ….كنت ولازلت. اعتقد اعتقادا راسخا. على ان مصيبتنا الكبرى فى وطننا العربى الكبير تكمن فى مناهجنا التربوية الفاشلة والعقيمة …المستوردة فى غالبيتها من وراء البحار…..فشلنا فى انتاج انسان يتفاعل مع قضايا العصر… من اصالة ومعاصرة وماشابه…..هو نتيجة حتمية لفشلنا فى انتاج عقل اجتهادى تفاعلى مع مقتضيات العصر…وكما
    نعلم جميعا فان الحيز الاكبر من قضايانا دهبت فى اتون تدين مغشوش وقضايا فقهية عقيمة تجاوزها الزمن او فى نقاش بيزنطى عقيم……تقبل تحياتى

  19. في الغرب لا يسمون هذا النوع من التصرفات والاعمال بالمؤامرات، ولكنهم يسمونها بالمشاريع التي يهدفون من وراءها تحقيق أهدافا استراتيجية في غاية السرية. غير أن بعض الناس منا يعتقدون أنها نظرية المؤامرة، كما لو أن كل أعمالهم تتسم بالشفافية والوضوح. جل المؤامرات التي حيكت ضد الدول العربية والاسلامية تدخل في هذا الباب من المشاريع السرية على المدى البعيد. نعم إنها أعمال تقوم على التخطيط الاستباقي والتفعيل التدريجي لمقتضياتها، ولكن هذا لا يمنعنا من اليقضة واعتبار أن الأشياء تمر بطريقة تلقائية، ألا يقال بأن الحرب خدعة ؟

  20. ________ الغرب و دوائر الحل و العقد . يعرفون تمام المعرفة أن الإسلام هو دين الحق الصالح لكل زمان و مكان . لذا جابوا ’’ الإسلام السياساوي ’’ و هو من إبتدع تمزيج ’’ المال و الغباء ’’ العربي . لهدف نشر التطرف و العنف المسيئ للإسلام . من الفاعدة إلى بوكو_حرام إلى داعش .. إلى اللي ما يتسمى خير . كانت أدوات للتشويه و التدنيس و مع الأسف لم نرى مواقف جادة . و كانت المؤتمرات الإسلامية مثل الأطرش في الزفة ما عدا تنديد من هنا .. و سكوت هناك !

  21. الشرق شرق و الغرب غرب لا يلتقيان بل في تناقض مستمر. الشرق يغلب الروحانيات و اليوم الآخر و الغرب يغلب الماديات و الحياة الدنيا. حتى المسيحية التي هي اساس القيم و الاخلاق في الغرب اضعفوها و حرفوها لانها قادمة من الشرق.
    صراع الحضارات منذ ان كانت الحضارات حتى ما قبل الاسلام بين اليونان و الفرس. بل ما قبل المسيحية حتى

  22. تظل تعليقات القراء مجرد شوق . في العالم العربي نفتفر المركزية . عبر تاريخ طويل لم يكن للعرب مركزية ، مجرد اضاءات سريعة ثم تنطفي . دعونا مما كتب مؤرخو السلاطين ، ومن قصور كانت مباءات للجنس . الاعاجم هم من بنوا الحضارة . وما اشبه الليلة بالبارحة . لا مركزية ، ولعة تشق الارض ، تفسر ، تستنبط ، وتجعل البحر مقاثي ، ثم سراب قاتل . بمؤامرة او بدونها ، ليس للمستضعفين سوى ايران ، تسوق الجميع نحو الحرية ، واحترام الذات ، والكلمة .
    عند الشيّاب : قلة الجواب جواب ، ومن لا يحترم حياته لا يستحقها .

  23. تأكيدا لما تفضلتم به حول وجود مؤسسات حكومية وعامة وشركات ومئات الالوف من العاملين في خدمة أجهزة المخابرات الامريكية ، فقد ذكر بيتر رايت احد كبار موظفي جهاز المخابرات البريطاني MI 5 في كتابه صائد الجواسيس معلومات عن الجهات الحكومية والمؤسسات الرسمية وغير رسمية والشركات البريطانية التي تعمل في خدمة أجهزة المخابرات البريطانية. وفي سياق حديثه عن العمليات التي كانوا يقوموا بها ورد ذكر عدد من هذه المؤسسات والشركات مثل مصلحة البريد و شركة الخطوط الجوية البريطانية وشركة ماركوني. يذكر أن بيتر رايت تم تجريده أواخر الثمانينيات من رتبه وألقابه ومن كل الاوسمة التي حصل عليها ومن راتبه التقاعدي لنشره هذا الكتاب الذي يفضح الدور السري القذر لهذه الدولة. وقد حاولت بريطانيا بكل الوسائل منع نشره في استراليا والولايات المتحده.
    يفهم من ذلك أن الديكورات الحاكمة ليست سوى أدوات ودمى يتم استبدالها كل بضع سنوات أما الحكام الفعليون فلا يمكن رؤيتهم.

  24. الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم
    بعد التحيه و الله يسعد صباحك خير
    و اعجبني التواضع عندك في . مستشار ومؤلف وباحث. و هيا عندي تعني عقل و حكيم و علم .
    و هذه هو الصحيح . مع كل المحبه و الاحترام

  25. د. عبد الحي زلوم
    بما إنك ذكرت “ألماسونية” فمن يا تُرى يكون من أعضائها من ألرؤساء وألأُمراء وألملوك ألعرب … بألمناسبة منظمة ألتحرير ألفلسطينية وأثناء أحداث مجازر أيلول 1970 تمكنت من ألعثور على قوائم بأسماء ألأعضاء من ألحركة ألعاملين في ألأردن ذلك ألوقت. ودمتم ألسيكاوي

  26. لا فض فوك، كتبت فأبدعت وتكلمت فأقنعت وتحدثت فابليت.
    هل فهمنا الان وقائع ما حصل في بلادنا خلال المائة عام التي مضت، انهيا الدولة العثمانية، وإلغاء الخلافة، وتجزأة الوطن العربي الى حارات وزقاق، وكذلك اقتطاع فلسطين لليهود، والأعظم من هذاهو استجلاب حكام اميين ومجرمين وجهلة كي يجزوا رقاب الناس نيابة عن سايكس بيكو وأصبحنا ندافع عن حدودها وكأنها قدر محتوم.
    هل فهمنا يا سادة لماذا احتل العراق ودمرت ليبيا واليمن والصومال، وهل فهمنا لماذا فاز ترامب الجاهل بالرئاسة وسيفوز بولاية ثانية، لا انتخابات ولا صناديق اقتراع تقررانما المجالس السرية التي ذكرها الكاتب الفاضل

  27. تحية و شكر لك استاذنا الكبير الدكتور عبدالحي زلوم. اعرف انك لا تكتب توقاً للمديح و لكنني اراك افضل كاتب سياسي و اقتصادي عربي على الاطلاق.

  28. إيجابي سلبي
    إيجابي لانك تكتب بقلم مراهق يعيش جو المؤامرات
    سلبي لانك تغرس الخيال الذي ليس له ثمره علميه
    تمكن الجيل القادم من السير بهدى

  29. ابدعت ايها الكاتب المخضرم …
    نصيحة من غيور على علمك ومعرفتك…
    ارجو ان لا تحصى كتاباتك في إقليم معين وأشخاص معينين…
    فأنت كاتب عالمي وفضاؤك واسع ورحب …وافق افكارك لا ينحصر بمدينة أو بلد أو شخص أن تذكره فتعلق في ضحولة تناول الأفكار وإيصال المعلومة إلى القاريء .
    ارجو ان تكون رسالتي قد وصلتك .
    اشكرك واشكر الكاتب الصعب والهمام فؤاد البطاينة .
    وأكثر الله من امثالكم

  30. أخي دكتور زلوم المحترم …… كتاباتك وسردك التاريخي أمر مهم وقيم ( لا أعني هذا المقال فقط ، بل كل مقالاتك ) مأخذي عليك هو احجامك أو عدم قيامك بربط أشخاص أو منظمات في منطقتنا متربطون ، بطريقة أو أخرى ، ، بذالك التاريخ حيث أنهم ينفذون ودون كلل ما أنيط بهم من دور في المنطقة ، أنا أتفهم أن في هذا كثير من المخاطرة , ولكن ما قد يتم كشفه من قبلكم سيساهم في توضيح كثير من الأمور والذي بدوره قد يقلل من وقع الضرر . أدام الله عليكم الصة والعافية وأطال في عمركم لزيدة العطاء .

  31. كالعاده مقال جميل ورائع للاستاذ عبدالحي زلوم … كثير من الناس لازالوا يشككون في هذه النظريه ، وهي نظرية القوة الخفيه التي تتحكم في العالم وتحركه كيفما شاء ، ولكن تصريحات كثير من المسؤولين في الغرب تفضح نواياهم وتكشف عن ماهيتهم ، فالماسونيه العالميه بما لها من نفوذ مالي وسياسي هائلان بل وإعلامي وعسكري وما تملكه من عناصر بشريه يعتنقون مبادئها ، ليس من المستغرب ان تسيطر على العالم باسره وتسير اموره كيفما تشاء .

  32. أنرتنا أستاذنا عليك نور. تحيّة تقدير و إجلال من بلدكم تونس.

  33. تحية شكر ومحبة لكم يا دكتور زلوم ولامثالكم على هدا المنبر المبارك الدي يستحق كل اوسمة الشرف والعز الانساني اخي العزيز قد يجد المتتبع الناهم لكتاباتكم نفسه غارقا في حقائق فكرية تتبث مدى الزيغ والضياع البشري في عالم تحولت فيه المادة والراسمال الى غايات واهداف وتحول الانسان الى ارقام في الميزانيات فتحولت البشرية من خليفة لله في الارض الى شحم يسهل حركة عجلة اقتصاد حضارة تخدم عبدة الشيطان .حكاية ضياع قيم انسانية وسط مسير حضارة تحكمت فيها الشرور لنجد انفسنا اليوم بخفي حنين جهل وفقر وغفلة فوق الحساب اشكالية تهدد الوجود البشري لابد لها من حلول .اولها استعادة الشعوب للاوطان من مرتزقة المال والسياسة الماسونيين ثم تعديل مسار الحضارة لتكون في خدمة الانسانية كلها تحت شعار لاضرر ولا ضرار يكون فيها الانسان هو المبتدا والخبر اما فيما يخص عالمنا العربي الدي يرزخ اليوم في قاع الماسي الانسانية فالوقت قد حان لقلب الطاولة على المتواطئين على الدين ومقدساته وعلى الاوطان وثرواتها وعلى الشعوب وحقوقها في عيش كريم تحت سقف عدالة مقبولة وقد يكون مايخطط له في صفقاتهم المتصهينة من ضم وتهجير وتفقير للشعوب هو البداية لهبة جماهيرية عربية بلون الانسانية لا علاقة لها بمنظماتهم الاهلية المزركشة الالوان فحق ورائه طالب لايضيع ومن واجب الجميع في كل ربوع الوطن العربي الوقوف كجسد واحد من اجل انقاد امة الاسلام والايمان فما تبقى من صبركم اسمه دل وهوان نتيجته عداب في الاخرة والعياد بالله فل نحول هدا الصيف الى صيف حارق للظلم والطغيان فهدا بلد الحلم الراسمالي امريكا العم سام في ثورة غضب تحت وطاة القهر رغم سطوة عملتهم القومية على المقدرات الاقتصادية العالمية فكما هرب معتوه البيت الاسود الى اقبية الامان يجب ان يهرب عملائه وخدام الماسون في اوطاننا الى خارج لعبة الاقدار لتستعيد الشعوب رقابها ولتدهب الراسمالية الجشعة الى الجحيم .(وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأَسْمَعَهُمْ ۖ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَّهُم مُّعْرِضُونَ ) صدق الله العظيم والله المستعان

  34. ________ نطالع المبادئ التي قامت عليها عصبة الأمم ثم الأمم المتحدة . نطالع الرأسمالية . نطالع الإشتراكية الشيوعية . أو الإشتراكية حاف . نقرأ ’’ أدبياتها ’’ تجد فيها إسهالا من مصطلحات العدالة . و الأخوة . و المحبة . و الإخاء . و الحرية والمساواة .. إلخ . هي قيم على الورق أو ماكياج حرباية .
    . لما يقول الدكتور الفاضل أن ’’ وعد بلفور ’’ كان فكرة مقترحة من ’’ مرؤوس ’’ نفهم حينئد المثل القائل / أقتل الخديم .. و خلي سيّده ’’ و نفهم كذلك قول الدكتور زلوم عن العبيد إذا ’’ ترفه ’’ .. إشترى سيدا آخر .
    . الفقر لم يخلق من العدم .. هو نتيجة إخلالات و فقدان لقيمة العمل و لثقة خجولة متقوقعة على ذاتها . الخروج من هذه النمطية لن يكون عبر اللّوم بأثر رجعي .

  35. وازبد بأن هنالك من يدفع باتجاه هدم نظام التعليم وتقنين فتح المساجد فغاب العلم حتى أصبحت السيرة النبوية الحقة مجهولة وتقافتنا مهجورة واعدل قضايانا مهدورة تباع بأبخس الاثمان على موائد اللئام من أقذر بني الإنسان …

    لم يعد لفلسطين مرجع للتحرير ولا للعرب من قائد يضبط البوصلة فتاهت الأمة مشتتة يطارها ذئاب، فى إثرها كلاب من كل لون ونوع تجهز على وقع جرحا أو واهنا من شدة التعب.

    اسال وانا اتوقع الإجابة: ما هو دور الفرد والاسرة؟ لان المدرسة والجامعة ومناهجهما والمؤسسة وباقي الهرم تابع لمن يعادينا بعلم أو من غير علم.

  36. اشكر الكاتب على رسم الصورة لتذكير الساهين وتنبيه اللاهين عن عظائم الأمور

    انت قلتها بنفسك: منا من يحاربوننا من الداخل عسكريا وماليا. وهم طابور لا يستهان بحجمه من خونة ومستعربين وجواسيس ومدسوسين . . .

    وإن أكثر ما يلفت انتباهنا هو إظهار العداء الشديد للجماعات الإسلامية بغض النظر عن كونها سلمية أو مقاتلة. واقرب مثال على ذلك محاربة جماعة الإخوان المسلمين.

    لكن السؤال هو : كيف نرد من مبدأ اذا ضربت فاوجع ومقاليد أكثر الأمور بيد أشخاص من صف العدو؟

    اعتقد انك ستقترح المقاومة، لكن مقاومة من وكيف؟

  37. الدكتور عبد الحي متعك الله بالصحه والسلامه،

    في سياق المعلومات بداية المقال قادني التفكير ان اطرح عليكم سؤال وهو عن ما يسمى نوادي الليونز والروتاري المنتشره في بعض بلداننا،
    ما هي وما نشاطاتها واهدافها وشروط العضويه فيها ومن هم المؤهلين للانضمام اليها، وهل تتبع لجهات خارجيه ؟

  38. كما جاء في نهاية المقال الذي يصلح ليكون شعارا يقرؤه كل يوم ولاة أمور العرب والمسلمين
    (ومن المؤسف أن بعض من يسمون أنفسهم مسلمون يشاركون في هذه الحرب القذره علي دينهم بحجة أنهم علمانيون)
    أنا ازيد قليلا واقول هم ليسوا علمانيون بل هم خدم للصهيوامريكي حرصا على عروشهم المهترئة والغير ثابته بدون تقديم المزيد من الخدمات والتنازلات من اجل أن يرضي عنهم ولي امرهم
    سبق أن سألت الدكتور عبد الحي زلوم حفظه الله ورعاه عن مايجري من مؤامرات علي القدس واجابني مشكورا على سؤالي باجابه شافيه كامله وهي القدس محتله وكل من يحررها له الوصايه عليها والآن ازدادت الهجمه علي القدس وان إسرائيل تتفاوض مع السعوديه لاعطاءها نوع من الوصايه فهل يتكرم علينا إبن فلسطين الوفي المخلص وهو ليس بحاجة رضي أحد عليه غير رضي الله عنه دكتورنا العزيز بشرح أبعاد خطر هذا الامر علي القدس ومقدساتها أتمني أن نقرا رأي الدكتور عبد الحي زلوم أطال الله في عمره

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here