مأساة مفاجئة تهز لبنان بعد رحيل شابة حامل بتوأم اختناقا بسبب انقطاع الكهرباء.. غضب وتساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي وتحميل الحكومة المسؤولية.. واخرون يؤكدون وفاتها إثر حالة صحية في جهازها التنفسي

بيروت ـ “رأي اليوم”:

قضت شابة تدعى ميرنا غمراوي نحبها مع توأميها الحامل بهما في الشهر الثامن بسبب انقطاع الكهرباء بلبنان، لأنها كانت بأمس الحاجة للتهوية أو التكييف للتخفيف من عبء حملها في الصيف الحار.

وانتظرت هذه الشابة سنين طويلة لتحقيق حلمها بالأمومة، لم تعد الدنيا تتسع لفرحتها عندما سمعت بنجاح حملها وفي أحشائها توأمان تنتظرهما بفارغ الصبر، لكن فجأة اختفى كل شيء وتحولت الفرحة إلى مأساة.

خبر رحيلها المفاجئ حمل تساؤلات كثيرة، البعض ألقى اللوم على الدولة وتقصيرها الفاضح في تأمين الكهرباء الذي تسبب بوفاتها اختناقا، فقد أدوى انقطاع الكهرباء وغياب المكيف إلى وفاة ابنة الـ 32 عاماً مع توأميها.

من تغريدة لإحدى صديقاتها وصولا إلى أفراد عائلتها، رحلة تقصي لمعرفة ما جرى مع ميرنا. خبر رحيلها شكل صدمة للجميع. أثارت قصتها تعاطفا كبيرا عند الرأي العام. تغريدات ومنشورات تناقلها كثيرون في مواقع التواصل الاجتماعي تحمل الدولة اللبنانية مسؤولية هذه الكارثة.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بلبنان بهذه المأساة، فكتبت إحدى صديقاتها على “فيسبوك”: “انتقلت إلى رحمته تعالى صديقتنا العزيزة ميرنا غمراوي. ميرنا ما توفت بحادث سيارة ولا بالكورونا، ميرنا ماتت من الشوب ومن عدم توفر التهوئة (مروحة، AC) يلي هي بحاجة لها لأنها حامل بتوأم بالشهر التامن… لأنو مقطوعة الكهربا!”.

وتابعت: “ميرنا اختنقت لأن ما في هوا تتنفسو ومع وصول الصليب الأحمر كانت فارقت الحياة. ميرنا بالـ 2020 انقطع نفسها ونفس أطفالها يلي نطرت مجيئهم سنين طويلة وراحت ضحية صفقات الحرامية وعديمي الضمير ببلادنا. ميرنا كانت عطول تعتل هم قطعة الكهربا وتنق من الشوب وحال البلد إلى أن نهبت حياتها وفارقتنا إلى الأبد”.

وقالت: “يلي بيعرف ميرنا بيعرف قديش تحدت الحياة وظروف البلد ودايما بالضحكة والنكتة”.

وأرفقت منشورها بعدد من الوسوم كـ”شهيدة_كهرباء_لبنان”، و”#شهيدة_صفقات_الزعران” و”#ما_خلوها_تعيش”. وختمت: “هنّي بدن بس ما خلوون، وما خلو ميرنا تعيش وتشوف ولادها ويشوفوها. الله يرحمك”.

كما تناقلت العديد من الحسابات خبر وفاة ميرنا غمراوي معبرين عن غضبهم من الوضع المأساوي الذي يمر به لبنان .

وقال أحد أفراد عائلتها: “لم تكتمل فرحتها، رحلت مع توأميها تاركة الجميع في صدمة. كانت سعيدة جدا للقائهما، اشترت لهما أغراضا كثيرة، كانت تنتظرهما بفارغ الصبر قبل أن تحل هذه المأساة علينا، يصعب تصديق ما جرى”.

رحلت ميرنا تاركة وراءها حب الناس، الجميع يتحدث عن طيبة قلبها ونبل أخلاقها، كانت إنسانة خلوقة ومحبة للجميع. هكذا يصفونها، هي التي كانت مدرسة في مدرسة مهنية، هي الزوجة والابنة والصديقة، رحلت وخلّفت وراءها حزنا لا يُضاهيه حزن. رحلت مع توأميها اللذين لم يريا النور، وكما يقول أحد أقربائها: “هي اليوم في مكان أجمل من هذا البلد الذي نعيش فيه”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. ارى ان نظرية وفاتها بسبب الحر ممكنه
    لكن لا اعتقد السبب انقطاع الكهرباء
    بعد انقطاع الكهرباء الم تستطع ان تترك بيتها وتذهب الى مكان يوجد به تكييف هوائي
    الا اذ كانت عاجزه عن الحركه حينها
    نريد تحقيق شفاف
    وعدم القاء الحق على اي من كان
    ربما السبب تسرب غاز المكيف وهو غاز سام جدا
    ويسبب الغثيان وفي تراكيز عاليه الوفاة

    تعليقي للمعلقات في المقال فوق
    من تويتر باسم بصليبنا ننتصر
    اقول لها بارضكم ولبناننكم تنتصرون
    يرجى الكف عن هذع الاسامي الطائفيه
    كل واحد ماخذ جهتو واللهم فئتي وطائفتي والباقي غير مهم

  2. عنوان المقال فيه تحيز واضح لجماعة الحياد وآلنأي بانفس
    المرحومة توفت لانها كانت مريضة وليس بسبب انقطاع الكهرباء وعدم وجود مكيفات
    في مصر درجة الحرارة اعلى من لبنان والاغلبية من الشعب ليس لديهم مكيفات ولَم نسمع عن وفيات للحوامل بسبب عدم وجود تكييف !

  3. يوجد في لبنان طابور خامس صهيوني / أمريكي محترف في شحن الرأي العام اللبناني حسب افادت فرنس برس نقلا عن عائلتها أن #ميرنا_غمراوي ” توفيت إثر حالة صحية في جهازها التنفسي أثناء نومها ليلا رغم توفر أجهزة التكييف ؟ اذا لادخل للكهرباء او انقطاع الكهرباء بموت المرحومة بإذن الله تعالى.
    لكن يوجد طابور خامس يعمل على شحن الشعب اللبناني للتقاتل.

  4. الله يرحمها ويغفر لها.. سبحان الله كل شيء نصيب وانتهى الأجل.
    أعتقد أن المرحومة ماتت بسبب مرض ما ولم تمت بسبب الحر.
    لكن يأبى الطابور الخامس أن تفارقه الخسة والنذالة.. الطابور الخامس من الآخر ويالعربي الفصيح يريد تحميل المقاومة مسؤولية موت السيدة.. الطابور الخامس يدعي أن الموت ناتج عن الحر بسبب انقطاع التيار الكهربائي لتحريض الشارع اللبناني على المظاهرات والفلتان الأمني تماشيا مع المشروع الصهيوني الأمريكي الذي يريد الفوضى الخلاقة!!! في لبنان تمهيدا للانقضاض على المقاومة اللبنانية خدمة لاسيادهم ومموليهم الأمريكيين وأعوانهم من الع..ان المتصهينين… تبت أياديكم يا أيها الخونة.
    شخصيا.. انني احمل مسؤولية موت السيدة للجهات اللبنانية المعادية للمقاومة.. تلك الجهات التي تستفيد من المبالغة والتعمد في قطع التيار الكهربائي خدمة لمشروعهم الخياني لتصفية المقاومة.. وفي هذا السياق خضنا ولازلنا نخوض خارج لبنان تجربة حية مع مثل تلك المشاريع التآمرية… حمى الله لبنان والمقاومة من كيد العملاء والخونة.
    تحياتي لكم مع رجاء نشر التعليق
    كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات.

  5. جدتي أنجبت توأمين ولم يكن وقتها هناك مكيفات او حتى مراوح
    لا تتاجرون بدم الضحية لألقاء اللوم على الحكومة لغرض في نفس يعقوب ايها الذباب التابع لتلك الدولة الراعية للفتنة لصالح امريكا واسرائيل

  6. بداية ربنا يرحم الفقيدة واكيد ما فقدته على هذه الارض من عدالة وحياة كريمة فان روحها عادت الى من خلقها وهو ارحم بها ….
    ان المواطن في الدول العربية يعيش مسحوقآ من بداية حياته حتى اخر يوم في حياته …
    السبب الرئيسي عدم وجود العدالة في القوانين …وعدد اللصوص في هذه الدول العربية اللذين يعيشوا من دماء وعرق وحياة الكادحين وهم يتنعموا في القصور والفلل وبرك السباحة والتكييف المركزي وياكلوا ما لذ وطاب ويمكن ان يقضوا ال 24 ساعة في ثلاث قارات .ويصرفوا في اليوم الواحد ما يكفي لاعالة اسرة كاملة لمدة شهر كامل ..ِِ هم لصوص ومصاصي دماء بك معنى الكلمة ….
    اما المواطن الله لا يرده …خليه جوعان ومريض وما في عنده دواء او حليب لطفله…او لا يملك ابسط مقومات حياته كانسان ..مسحوقآ بسبب انعدام العدالة ….
    وصدق من قال ان العدالة موجودة فقط في السماء عند خالقنا الذي خلقنا واوجدنا لنعيش على هذه الارض لفترة من الزمن وبعدها تحلق ارواحنا في الفضاء وتعود الى. خالقها …اما على الارض توجد فقط وحوش كاسرة وكروش لا تشبع على هيئة بشر …..
    يا رب احمينا واحفظنا من شر وجشع وطمع هؤلاء اللصوص وانى يا رب اعلم بهم منا ….

  7. .
    — بلد منهوبه من ثلاثين سنه وزعران اللصوص يلقون باللوم على حكومه اصلاح عمرها اربعه اشهر.!!!
    .
    .
    .

  8. المهم النأي بالنفس وتنفيذ المصرفيين اللبنانيين اوامر السيد الاميركي الأبيض بحذافيرها حماية لأمن اسرائيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here