ليلى والمحامي.. جلسة محاكمة جديدة في المغرب في قضية “خيانة زوجية”

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

قررت المحكمة تأجيل قضية “ليلى” المتابعة بالخيانة الزوجية والابتزاز، في واقعة أثارت اهتمام كثير من المغاربة.

 

وأجل القاضي بالمحكمة الابتدائية بمحكمة عين السبع ضواحي الدار البيضاء (غرب المغرب)، القضية إلى 17 شباط/ فبراير القادم، وذلك بطلب من هيئة دفاع الشابة المفرج عنها مؤخرا والمتابعة في حالة سراح، بعد انضمام منظمات نسائية، عرضت خدمة توكيل محامين عن المتهمة.

 

وتتهتم زوجة محامي، وهي في ذات الآن تعمل محامية بالدار البيضاء، الشابة ليلى بـ “الخيانة الزوجية”، وذلك بعد تقديمها شكوى ضد زوجها في هذا الموضوع.

 

ونقلت وسائل اعلام عن محامي الشابة، أن موكلته تقدمت بدعوى نسب تم ضمها إلى الملف.

 

 وقال محامي الدفاع عن المتهمة، أن الزوجة المشتكية، أقرت علمها بوجود علاقة تربط ليلى بزوجها المحامي.

 

وفي تفاصيل أوردها موقع “لكم” المحلي، بشأن هذه القضية الحساسة في مجتمع محافظ تعود القضية إلى 8 كانون الثاني/ يناير الجاري، حيث تقدمت زوجة محامي بهيئة الدار البيضاء، وهي نفسها محامية بنفس الهيئة، ضد زوجها وضد شابة تدعى ليلى، تتهمهما بـ “الخيانة الزوجية”، فتم اعتقال الزوج والشابة يوم 15 من نفس الشهر، لكن الزوجية المشتكية تنازلت لزوجها عن شكايتها فأطلق سراحه بينما ظلت الشابة في السجن ولم يفرج عنها إلا بعد خمسة أيام.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here