ليلة ولادة الحكومة اللبنانية المرتقبة برئاسة حسان دياب والأخير يؤكّد أنّها ستُواجه التحديات الاقتصاديّة وتلبّي مطالب الحراك وتنفتح على المحيط العربي.. متظاهرون يرفضون طريقة تشكيلها ويعتبرونها قائمةً على المُحاصصة

بيروت ـ “رأي اليوم” ـ كمال خلف:

أعلن في بيروت بوقت متأخر الليلة عن ولادة الحكومة اللبنانية المرتقبة برئاسة حسان دياب بعد اجتماع جرى في القصر الجمهوري بين رئيس الجمهورية ميشيل عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف حسان دياب.

وتتألف الحكومة من عشرين وزيراً يتولّون جميعاً، باستثناء اثنين هما رئيس الحكومة حسّان دياب ووزير البيئة دميانوس قطار، حقائب وزارية للمرة الأولى.

وفي أكبر حصة للمرأة في تاريخ لبنان، ضمّت الحكومة الجديدة ستّ وزيرات أي الثلث تقريباً. كما أنّه وللمرة الأولى في تاريخ الحكومات اللبناية أسندت إلى امرأة حقيبة الدفاع ومنصب نائبة رئيس الحكومة.

وقال رئيس الحكومة الجديد، وهو أستاذ جامعي (61 عاماً) كلّف تشكيل الحكومة بدعم من حزب الله وحلفائه، للصحافيين الذين تجمّعوا في القصر الجمهوري، “أحيّي الانتفاضة الثورة التي دفعت نحو هذا المسار فانتصر لبنان”، مضيفاً “هي حكومة تعبّر عن تطلّعات المعتصمين على مساحة الوطن خلال أكثر من ثلاثة أشهر من الغضب، وستعمل على تلبية مطالبهم، وهي استقلالية القضاء واستعادة الأموال المنهوبة ومكافحة الثراء غير المشروع (…) ومكافحة البطالة ووضع قانون جديد للانتخابات يكرّس اللحمة الوطنية التي أفرزتها الساحات”.

وأكّد دياب أنّ الحكومة تتألّف من “تكنوقراط” و”غير حزبيين”، علماً أنّ التقارير الإعلامية والتصريحات السياسية منذ بدأت تتسرب الأسماء المشاركة في الحكومة، تؤكّد أنّ الوزراء محسوبون الى حد بعيد على أحزاب سياسية كبرى.

لكنّ رئيس الحكومة الجديد قال إن حكومته تحمل “لون لبنان”.

وبين الوزراء السفير السابق ناصيف حتي الذي عيّن وزيراً للخارجية، والخبير الاقتصادي غازي وزني الذي عيّن وزيراً للمالية. وذكرت تقارير إعلامية أن الاول قريب من رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية السابق جبران باسيل، والثاني من رئيس المجلس النيابي نبيه بري.

وستعقد الحكومة الجديدة اجتماعها الاول الأربعاء.

وجاءت تشكيلة الحكومة على الشكل التالي:

ـ رئيس الحكومة: حسان دياب

– وزير المالية: غازي وزني

– وزير الداخلية والبلديات: محمد فهمي

– وزير الدفاع ونائب رئيس: زينة عكر

– وزير الخارجية: ناصيف حتي

– وزير الإتصالات: طلال حواط

– وزير الصحة: محمد حسن

– وزير الطاقة: ريمون غجر

– وزير الأشغال: ميشال نجار

– وزير العدل: ماري كلود نجم

– وزير الشؤون الإجتماعية والسياحة: رمزي مشرفية

– وزير التربية: طارق المجذوب

– وزير الصناعة: عماد حب الله

– وزارة العمل: لميا يمين الدويهي

– وزير البيئة والتنمية الادارية: دميانوس قطار

– وزير الاقتصاد والتجارة: راؤول نعمة

– وزارة الزراعة والثقافة: عباس مرتضى

– وزارة الشباب والرياضة: فارتي أوهانيان

– وزارة المهجرين: غادة شريم

– وزيرة الاعلام: منال عبد الصمد

وتحدث رئيس الحكومة الجديدة للصحفيين بعد إعلان تشكيلة الحكومة وأكد أن الحكومة سوف تواجه التحديات الاقتصادية وتلبي مطالب الحراك المعيشية، وأشار إلى أن هذه الحكومة هي الأولى في تاريخ لبنان تشكل وفق الكفاءات وبعد دراسة معمقة، وردا على اتهام الحكومة أنها تشكلت بناء على محاصصة  الأحزاب  قال دياب ان التشاور مع الأحزاب أمر لا مفر منه لانها في النهاية هي من سوف يعطي الثقة للحكومة في المجلس النيابي، وبعض القوى السياسية سمت مجموعة مرشحين وتم اعتماد معايير معينة لقبول أي مرشح . وأضاف أن الحكومة الجديدة سوف تنفتح على المحيط العربي، وأن اول زيارة سيقوم بها بعد نيل الثقة إلى الدول العربية وتحديدا إلى دول الخليج العربية، وأشار رئيس الحكومة إلى إمكانية دراسة قانون انتخاب للانتخابات النيابية وطرحه على مجلس النواب.

وخرج قبل ساعات من إعلان الحكومة متظاهرون رافضين لها، توافد المتظاهرون أمام مجلس النواب منددين بطريقة تشكيلة الحكومة، مناشدين النواب بعدم إعطاء هذه الحكومة الثقة ، ووصف متظاهرون تشكيل الحكومة بأنه عملية تقاسم الحصص، كما كان يجري قبل اندلاع الحراك، واتهم متظاهرون الأحزاب السياسية بأنها اختارت مستشارين لها للوزارات بخلاف مطالب الحراك بتأليف حكومة تكنوقراط .

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. “نتمنى ان لا تكون زيارة لتقبيل الأيادي ، بل زيارة الند للند .”

    جاي يشحذ فكيف يكون الشحاذ ند لصاحب المال؟

  2. لماذا هذه النسبة العالية من النساء؟ هل هذا تقدم؟ ربما تقليد أعمى للدول الغربية ولكن بالاتجاه المعاكس؟ بالطبع لسنا ضد عمل النساء، ولكن ليس بهذه الصورة، وهل صدفة لا امرأة فيهن متحجبة؟ وهذا متناقض جدا مع تركيبة المجتمع اللبناني. هذا التناقض مؤشر على أن بالفعل لا انسجام هناك في تشكيلة الحكومات العربية مع ثقافة المجتمعات العربية والاسلامية. ليست المسألة تعصب ديني أو عدم احترام الغير، بل المسألة منطق عقلي وتناسق فكري، كأن تقدم الحكومة الألمانية أو الفرنسية 10 وزيرات وكلهن محجبات، أليس هذا تناقض عقلي ومنطقي وفكري، وربما استهتار بتركيبة المجتمعات. هناك نظرية علمية ادارية واقتصادية مفادها: كل عمل أو مشروع أو نشاط مخالف للعادات والتقاليد والقيم محكوم بالفشل. هذا بالطبع مع كل المحبة والتقدير للشعب اللبناني الطيب والمسؤولين الذين نكن لهم كل الود والاحترام، خطأ لا بد من تدارك

  3. يا غريب الدار، لا تقلق على التمويل الخليجي للبنان، السعودية تجري مهرولة الى دمشق، عكس الأردن الذي يجري مهرولا الى تل ابيب.

  4. المشكلة في لبنان هى الديون وتمويل هذه الديون والمشكلة الاخرى هى سيطرة حزب الله الايراني على مفاصل الدولة اللبنانية وما دام هذه السيطرة موجودة الايرانية موجودة فان المعني بدعم هذه الحكومة هى ايران وحزب الله .
    لن يدعم الخليج بتصوري هذه الحكومة … ولن يطلق الخليج النار على رجله لاجل خاطر ايران .

  5. لو كان هناك رشد لانتظر القلة من المتظاهرين الصغار انجازات الحكومة الجديدة و بعد ذلك يقيموها .. هذا هو الاسلوب العلمي اما الغوغاء و الشغب المتهور و التهويش . قطع الطرق هو خيانة للبنان لانه يعطل حقوق الشعب ارضاء لقلة مشبوهة ومزاجها من يطالب بالعدل يجب ان يحافظ على العدل وحرية الفرد تنتهي عند حرية الاخرين قطع الطرق جريمة . بوضوح .. هناك شعور بان خفافيش الطابور الخامس من عملاء العدو الاسرائيلي يتم تحريكهم في الخفاء للفوضى ولكن الشعب لن يسكت عن هذا . لذلك منصات الشمال و محركيها مطالبة بتسليم عملاء الطابور الخامس فورا للامن ثانيا بدل الصياح و الشتم . الملاحظ بان جزء من المتظاهرين خلال الثلاث ايام في بيروت هم من الاولاد الصغار وهؤلاء يسهل التلاعب بهم من قبل السقير الامريكي في لبنان . لذا على باقي المتظاهرين المحقين التبليغ عنهم للتحقيق فيمن يحرضهم على العنف . كذلك يجب التحقيق مع اشرف ريفي و امثاله من اتباع جعجع بتحريض اولاد طرابلس

  6. حكومة من لون سياسي واحد !!! لا تلبي طموحات الجماهير التي نزلت الى الشارع منذ اكثر من ثلاثة اشهر .
    فهل ستحصل على الدعم المالي العربي والدولي ؟؟؟؟؟

  7. لو رضي الخميني عام 1979 ان يدخل في تأليف حكومة تكنوقراط للانقاذ الوطني مع شاه ايران، لبقي الشاه في طهران يحكم، ولبقي الخميني في نوفل لوشاتو يسجل خطاباته على اشرطة الكاسيت.

    يا ماما لن يتغير شيء في لبنان الا عندما تجعلون جميع رجالات اميركا في لبنان يفرون الى سطح السفارة الاميركية في عوكر.

  8. مقتبس (اول زيارة سيقوم بها رئيس الوزراء بعد نيل الثقة إلى الدول العربية وتحديدا إلى دول الخليج العربية، )
    نتمنى ان لا تكون زيارة لتقبيل الأيادي ، بل زيارة الند للند .
    لبنان ليست رخيصة لتقبل أيادي الآخرين لكي يقبلون بسياساتها الداخلية والخارجية .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here