ليفربول يهزم مانشستر يونايتد ويعزز صدارته للدوري الإنجليزي

 

 

لندن ـ (د ب أ)- عزز فريق ليفربول صدارته للدوري الإنجليزي لكرة القدم، بتغلبه على ضيفه مانشستر يونايتد 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الثالثة والعشرين من مسابقة الدوري والتي شهدت أيضا فوز بيرنلي على ليستر سيتي 2 / .1

وتقدم ليفربول بهدف سجله فيرجيل فان دايك في الدقيقة 14 وأضاف محمد صلاح الهدف الثاني لفريق ليفربول في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للقاء.

ورفع صلاح رصيد أهدافه إلى 11 هدفا في الدوري هذا الموسم متساويا مع السنغالي ساديو ماني في قمة صدارة هدافي ليفربول.

ورفع ليفربول رصيده إلى 64 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق 16 نقطة عن أقرب ملاحقيه، مانشستر سيتي، ليقترب ليفربول خطوة أخرى من التتويج بلقب الدوري الغائب عنه منذ عام .1990

في المقابل توقف رصيد مانشستر يونايتد عند 34 نقطة في المركز الخامس.

وبهذا الفوز حافظ ليفربول، الذي لديه مباراة مؤجلة، على سجله خاليا من الهزائم وحقق انتصاره الحادي والعشرين مقابل التعادل في مباراة.

فيما تعد هذه الخسارة هي السابعة لمانشستر يونايتد في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في تسع مباريات والتعادل في سبع.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين ولكن فشل كلاهما في تشكيل أي خطورة على المرميين في ظل الالتزام الدفاعي من لاعبي الفريقين والضغط المستمر على حامل الكرة من الفريقين وهو ما ادى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 14 والتي شهدت تسجيل فريق ليفربول لهدف التقدم عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد ارتقى إليها فيرجيل فان دايك وقابلها بضربة رأس متقنة إلى داخل المرمى.

ورغم الهدف الذي سجله ليفربول إلا أن فريق مانشستر يونايتد فضل عدم المجازفة الهجومية وحافظ على طريقته الدفاعية والضغط على حامل الكرة مع شن هجمات مرتدة وقتما تتاح الفرصة، في المقابل، واصل فريق ليفربول محاولاته لإيجاد ثغرة في دفاع مانشستر يونايتد المحكم لشن هجماته.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة حقيقية على المرميين ليعود اللعب للانحصار في وسط الملعب حتى جاء الدقيقة 24 والتي كادت أن تشهد تسجيل ليفربول للهدف الثاني عندما مرر روبرتو فيرمينو الكرة لتصطدم بقدم فريديريكو سانتوس لاعب مانشستر يونايتد لتصل إلى ساديو ماني داخل منطقة الجزاء لكن لوك شاو تدخل في اللحظة الأخيرة وأبعد الكرة.

ثم تمكن روبرتو فيرمينو من تسجيل الهدف الثاني عندما لعبت كرة طولية داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد حيث التحم فان دايك مع حارس مانشستر يونايتد ديفيد دي خيا لتتهيأ الكرة إلى فيرمينو الذي قابلها بتسديدة رائعة إلى داخل المرمى قبل أن يلغي الحكم الهدف واحتساب ركلة حرة لدي خيا.

وفي الدقيقة 27 استلم محمد صلاح كرة طولية في الناحية اليمنة داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد ومرر كرة عرضية أرضية قابلها فيرمينو بتسدية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس دي خيا.

واستمرت محاولات ليفربول الهجومية لتسجيل هدف ثان، وفي الدقيقة 36 ألغى الحكم هدفا لفريق ليفربول عندما مرر أندري روبرتسون الكرة إلى فيرمينو الذي أعادها بكعب القدم إلى أليكس أوكسليد تشامبرلين الذي مررها بينية إلى جيورجينيو فاينالدوم لينفرد بدي خيا ويضع الكرة على يسار الحارس إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل فاينالدوم.

وجاءت أولى هجمات مانشستر يونايتد في الدقيقة 40 عندما سدد أنتوني مارسيال كرة قوية من على حدود منطقة جزاء ليفربول لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس أليسون بيكر.

و في الدقيقة 41 أهدر مانشستر يونايتد فرصة هدف مؤكد عندما لعبت كرة خلف مدافعي ليفربول إلى آرون بيساكا داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ليمررها مباشرة إلى أندرياس بيريرا داخل منطقة الست ياردات لكنه لم يلحق بالكرة لتضيع فرصة هدف مؤكد.

وشهدت الدقيقة 44 تسديدة قوية من أندرياس بيريرا، لاعب مانشستر يونايتد غلا أن أليسون بيكر كان لها بالمرصاد.

بعدها بدقيقة أهدر ليفربول فرصة هدف مؤكد عندما مرر محمد صلاح الكرة إلى ماني الذي دخل بها منطقة جزاء مانشستر يونايتد وسدد كرة أرضية قوية حولها دي خيا إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف ليفربول من هجماته بحثا عن تسجيل هدف ثان، وهو ما كاد يتحقق في الدقيقة 47 عنما مرر أندري روبرتسون كرة عرضية أرضية قابلها محمد صلاح بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس دي خيا.

بعدها بدقيقة تبادل فيرمينو الكرة مع ساديو ماني داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد النجم السنغالي كرة قوية علت العارضة.

وفي الدقيقة 49 انطلق جوردان هندرسون بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء مانشستر يونايتد وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس دي خيا.

وفي الدقيقة 53 سدد تشامبرلين كرة قوية من خارج منطقة جزاء مانشستر يونايتد لكن دي خيا تألق وتصدى للكرة.

وفي الدقيقة 57 أهدر فريق مانشستر يونايتد فرصة تعديل النتيجة عندما انطلق فريديركو سانتوس بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء ليفربول وسدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس بيكر.

وفي الدقيقة 59 أهدر أنتوني مارسيال فرصة تسجيل هدف التعادل عندما استلم كرة بينية من أندرياس بيريرا لينفرد ببيكر وسدد كرة قوية علت العارضة.

وأهدر ماني فرصة تسجيل الهدف الثاني لفريق ليفربول في الدقيقة 63 عندما استلم الكرة وانطلق بها حتى دخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد لكنه سدد كرة أرضية بعيدة عن المرمى.

وأنقذ بيكر فريق ليفربول من فرصة هدف عندما سدد فريديركو سانتوس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها بيكر بصعوبة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

كثف مانشستر يونايتد من محاولاته الهجومية في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بحثا عن تسجيل هدف التعادل وسط دفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي ليفربول مع شن هجمات مرتدة، ولكن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة عندما لعب بيكر الكرة إلى صلاح لينطلق بها إلى داخل منطقة الجزاء لينفرد بالحراس دي خيا قبل أن يضع الكرة إلى داخل المرمى، ليطق بعدها الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز ليفربول 2 / صفر.

وفي المباراة الثانية، قلب فريق بيرنلي تأخره بهدف أمام فريق ليستر سيتي إلى فوز 2 / 1 .

وتقدم ليستر بهدف سجله هارفي بارنيس في الدقيقة 33 وتعادل كريس وود لبيرنلي في الدقيقة 56 وأضاف آشلي ويستوود الهدف الثاني لبيرنلي في الدقيقة .79

وأهدر جيمي فاردي ركلة جزاء لفريق ليستر سيتي في الدقيقة .68

ورفع بيرنلي رصيده إلى 27 نقطة في المركز الرابع عشر وتوقف رصيد ليستر سيتي عند 45 نقطة في المركز الثالث.

وهذه الخسارة هي السادسة لفريق ليستر سيتي في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في 14 مباراة والتعادل في ثلاث، فيما يعد هذا الفوز هو الثامن لبيرنلي في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في 12 مباراة والتعادل في ثلاث.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here