ليفربول يفوز على ولفرهامبتون ويعزز صدارته للدوري الإنجليزي في مستهل مباريات الجولة الثامنة عشر

لندن ـ (د ب أ)- واصل فريق ليفربول سلسلة انتصاراته في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وتغلب على مضيفه ولفرهامبتون 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما مساء الجمعة في مستهل مباريات الجولة الثامنة عشر.

وتقدم ليفربول بهدف سجله محمد صلاح في الدقيقة 18 وأضاف فيرجيل فان دايك الهدف الثاني في الدقيقة .68

وانفرد صلاح بصدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم بعدما رفع رصيد أهدافه إلى 11 هدفا متفوقا على بيير إيمريك أوباميانج،لاعب أرسنال بفارق هدف، وبفارق هدفين أمام كل من رحيم ستيرلينج، لاعب مانشستر سيتي، وهاري كين لاعب توتنهام.

ورفع ليفربول رصيده إلى 48 نقطة محققا انتصاره السابع على التوالي، وتوقف رصيد ولفرهامبتون عند 25 نقطة في المركز السابع متلقيا هزيمته الأولى بعد ثلاث انتصارات متتالية.

وبهذا الفوز، حافظ فريق ليفربول على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم محققا انتصاره الخامس عشر في الدوري هذا الموسم مقابل التعادل في ثلاث مباريات.

فيما تعد هذه سابع خسارة لفريق ولفرهامبتون في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في سبع مباريات والتعادل في أربع.

واستحوذ ليفربول على مجريات اللعب منذ بداية المباراة واستطاع فرض سيطرته على وسط الملعب واتخذ منه قاعدة لشن الهجمات على مرمى ولفرهامبتون لكنه فشل في اختراق التكتل الدفاعي للمنافس، في المقابل، اعتمد ولفرهامبتون على شن الهجمات المرتدة على مرمى ليفربول.

ورغم سيطرة ليفربول إلا أن الخطورة كانت من نصيب فريق ولفرهامبتون ففي الدقيقة الرابعة أخطا فابينيو لاعب ليفربول في تمرير الكرة لتقطع الكرة قبل أن تصل إلى أداما تراوري الذي دخل بالكرة إلى منطقة جزاء ليفربول من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أليسون باكير.

وفي الدقيقة العاشرة، كاد ولفرهامبتون يفتتح التسجيل عندما مرر راؤول خيمينز الكرة إلى تراوري الذي انطلق بها من الناحية اليمنى حتى دخل منطقة جزاء ليفربول وسدد كرة ارضية جاءت بعيدة عن المرمى.

وأنقذ باكير، حارس ليفربول، فريقه من هدف مؤكد عندما استلم رومان سايس الكرة داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى وسدد كرة أرضية قوية اصطدمت بديات لوفرين قبل أن يتصدى لها باكير ثم شتتها الدفاع.

وفي الدقيقة 18 افتتح فريق ليفربول التسجيل عندما مرر ساديو ماني الكرة إلى فابينيو في الناحية اليمنى ليدخل بها منطقة جزاء ولفرهامبتون قبل أن يمرر كرة أرضية قابلها محمد صلاح بتسديدة أرضية إلى داخل المرمى.

واستمرت محاولات ليفربول الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثاني، وكاد جيمس ميلنر أن يسجله عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن روي باتريسيو حارس ولفرهامبتون تألق وأمسك بالكرة.

وفي الدقيقة 29 أهدر محمد صلاح فرصة تسجيل الهدف الثاني لفريق ليفربول عندما مرر ماني كرة رائعة خلف مدافعي ولفرهامبتون داخل منطقة الجزاء لكن صلاح فشل في استلام الكرة بشكل صحيح لترتد من قدمه لتصل إلى الحارس باتريسيو.

بعد الهدف تخلى فريق ولفرهامبتون قليلا عن حذره الدفاعي وحاول مبادلة فريق ليفربول الهجمات سعيا لتسجيل هدف التعادل وهو ما جعل اللعب ينحصر في وسط الملعب.

وظل اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 38 والتي كادت أن تشهد هدف التعادل لفريق ولفرهامبتون عندما مرر أداما تراوري كرة بينية إلى جوني كاسترو الذي دخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية قوية تصدى لها أليسون باكير.

وفي الدقيقة 44 أخطأ نابي كيتا في تمرير الكرة ليقطع الكرة مات دوهيرتي الذي انطلق بها حتى دخل منطقة جزاء ليفربول من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس باكير.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم ليفربول 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، ضغط فريق ولفرهامبتون على فريق ليفربول بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكنه فشل في اختراق دفاع ليفربول وسرعان ما تراجع لوسط ملعبه بعدما انتفض فريق ليفربول وبادر بشن هجمات متتالية على المرمى بحثا عن تسجيل هدف ثاني.

ورغم المحاولات الهجومية لفريق ليفربول إلا ان اللعب انحصر في وسط الملعب بسبب عدم تمكن لاعبي ليفربول من اختراق دفاع ولفرهامبتون.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 67 والتي كادت أن تشهد الهدف الثاني لفريق ليفربول عندما انطلق محمد صلاح بالكرة من الناحية اليمنى وراوغ مدافعي ولفرهامبتون ومررها إلى ماني على حدود منطقة الجزاء الذي مررها بدوره إلى آدم لالانا في الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية تصدى لها المدافعين والحارس.

وفي الدقيقة 68 مرر محمد صلاح كرة خلف مدافعي ولفرهامبتون إلى داخل منطقة الجزاء ليقابلها فيرجيل فان دايك بتسديدة إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني لفريق ليفربول.

كثف فريق ولفرهامبتون من هجماته في محاولة لتسجيل الأهداف، في الوقت نفسه اعتمد ليفربول على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة مستغلا المساحات التي ظهرت في دفاعات ولفرهامبتون بسبب الاندفاع الهجومي.

وكاد ولفرهامبتون يقلص الفارق في الدقيقة 72 عندما حدثت حالة من الارتباك داخل منطقة جزاء ليفربول لتصل الكرة إلى سايس الذي قابلها بتسديدة أرضية قوية تصدى لها أليسون باكير.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 84 كاد صلاح أن يضيف الهدف الثالث عندما مرر ساديو ماني كرة بينية إلى صلاح داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ليسددها صلاح لحظة خروج باتريسيو من مرماه لتصطدم الكرة في قدم الحارس وتخرج إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 89 كاد ولفرهامبتون أن يسجل هدف حفظ ماء الوجه عندما لعبت كرة عرضية أرضية من الجانب الأيسر إلى داخل منطقة جزاء ليفربول اصطدمت بقدم أندري روبرتسون وتهيأت أمام مورجان جيبس وايت الذي سدد كرة قوية اصطدمت بالشباك الخارجية.

وأهدر صلاح فرصة تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعدما استلم كرة طولية داخل منطقة جزاء ولفرهامبتون حيث راوغ ويلي بولي وسدد الكرة لكن باتريسيو حولها إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

واستمرت محاولات ولفرهامبتون بحثا عن تسجيل الأهداف لكنه فشل في تشكيل أي خطورة حقيقية على المرمى لتمر الدقائق المتبقية من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز ليفربول على ولفرهامبتون 2 / صفر.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. با صلاح يقود لفربول لصدارة الدوري ويعتلي ترتيب الهدافين تجذب مشاهدين اكثر خصوصاً ان عدد المصريين ١٠٠ مليون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here