ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي بالفوز على مانشستر يونايتد بثلاثية

 

لندن ـ (د ب أ)- استعاد فريق ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بتغلبه على ضيفه مانشستر يونايتد 3 / 1،خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة السابعة عشر من الدوري، والتي شهدت أيضا فوز ساوثهامبتون على مضيفه أرسنال 3 / 2 وتشيلسي على مضيفه برايتون 2 / .1

وتقدم ليفربول بهدف سجله ساديو ماني في الدقيقة 24 ،وتعادل جيسي لينجارد لمانشستر يونايتد في الدقيقة، 33 وأضاف شيردان شاكيري الهدف الثاني لفريق ليفربول في الدقيقة 73 ،ثم سجل نفس اللاعب الهدف الثالث في الدقيقة .80

ورفع ليفربول رصيده إلى 45 نقطة ، ليستعيد الصدارة التي فقدها أمس، لمانشستر سيتي بعد فوزه على إيفرتون 3 / 1، وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند 26 نقطة في المركز السادس.

وبهذا الفوز، حافظ ليفربول على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم محققا انتصاره الرابع عشر في الدوري هذا الموسم مقابل التعادل في ثلاث مباريات.

في المقابل، تلقى مانشستر يونايتد خسارته الخامسة في الدوري هذا الموسم ،مقابل الفوز في سبع مباريات والتعادل في خمس مباريات.

وجاءت بداية المباراة سريعة للغاية من الطرفين ولم يكن هناك أي فرصة لجس النبض ،حيث بادر الفريقان بشن هجمات متتالية على المرميين بحثا عن تسجيل الأهداف.

وفي الدقيقة الرابعة ألغى الحكم هدفا لمانشستر يونايتد عندما لعبت ركلة حرة من الناحية اليسرى لمسها رومليو لوكاكو داخل منطقة جزاء ليفربول ،وسكنت مرمى أليسون باكير لكن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل لوكاكو.

ورد ليفربول بفرصة خطيرة في الدقيقة السادسة ،عندما سدد روبرتو فيرمينيو كرة أرضية قوية تصدى لها ديفيد دي خيا حارس مانشتسر يونايتد بأطراف أصابعه.

وفي الدقيقة التاسعة، كاد ليفربول أن يفتتح التسجيل عندما تهيأت الكرة إلى فابينيو الذي سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بأقدام مدافعي مانشستر يونايتد ومرت بجوار القائم الأيسر للحارس دي خيا لتخرج إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وبمرور الوقت فرض ليفربول سيطرته على مجريات اللعب،وبادر بشن هجمات متتالية لكنه فشل في اختراق الساتر الدفاعي القوي لفريق مانشستر يونايتد الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبه من أجل الحفاظ على نظافة الشباك واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

ورغم المحاولات الهجومية إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 24 ،والتي شهدت تسجيل ليفربول الهدف الأول عندما مرر فابينيو كرة خلف مدافعي مانشستر يونايتد استلمها ساديو ماني على صدره وسدد كرة أرضية بقدمه اليسرى إلى داخل المرمى.

ورغم الهدف إلا أن ليفربول واصل محاولاته الهجومية، بحثا عن تسجيل هدف ثان وسط تراجع غير مبرر للاعبي مانشستر يونايتد.

وفي الدقيقة 27 اهدر ليفربول فرصة تسجيل هدف ثان عندما وصلت الكرة إلى فيرمينو داخل منطقة الجزاء، ليمررها إلى ديان لوفرين داخل منطقة الست ياردات الذي قابلها بتسديدة قوية لكن كرته علت العارضة.

وعلى عكس سير اللعب تمكن فريق مانشستر يونايتد من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 33 ،عندما مرر روميلو لوكاكو كرة عرضية من الجانب الأيسر حاول باكير الامساك بها لكنها سقطت من يده ليتابعها جيسي لينجارد بتسديدة لحظة سقوطه على أرض الملعب إلى داخل المرمى.

واستمرت محاولات الفريقين بعد تلك الهجمة بحثا عن تسجيل هدف التقدم، لكن كلاهما فشل في ذلك لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل .1/1

واستمرت سيطرة ليفربول على مجريات اللعب مع بداية الشوط الثاني بحثا عن تسجيل هدف التقدم وسط تراجع من جانب لاعبي مانشستر يونايتد، واعتمادهم على الهجمات المرتدة عندما تتاح أمامهم الفرصة.

وكاد فيرمينيو ان يسجل الهدف الثاني لفريق ليفربول في الدقيقة 52 ،عندما توغل بالكرة داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها دي خيا لترتد إلى ساديو ماني إلا ان آشلي يانج مدافع مانشستر يونايتد تدخل في اللحظة الأخيرة وحولها إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفرض ليفربول حصارا على فريق مانشستر يونايتد، الذي فشل في عبور منطقة وسط ملعبه بسببه الضغط الهجومي لفريق ليفربول، الذي فشل في اختراق الساتر الدفاعي لمانشستر يونايتد.

وفي الدقيقة 69 سدد جيورجينيو فينالدوم كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها ديفيد دي خيا بثبات.

وأسفرت الهجمات المتتالية لفريق ليفربول عن تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 73 عندما توغل ساديو ماني من الناحية اليسرى ودخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد ومرر كرة عرضية اصطدمت بقدم أحد مدافعي مانشستر يونايتد وغير اتجاهها باتجاه المرمى إلا أن دي خيا أبعدها لترتد إلى شيردان شاكيري، البديل، ليسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة قبل أن تدخل المرمى.

وكاد فينالدوم أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 75 عندما انطلق بالكرة حتى وصل إلى حدود منطقة جزاء مانشستر يونايتد، وسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس دي خيا.

وفي الدقيقة 80 سجل شيردان شاكيري الهدف الثاني له والثالث لفريق ليفربول عندما مرر فيرمينيو الكرة إلى شاكيري على حدود منطقة جزاء مانشستر يونايتد لتصطدم بقدم ايريك بايلي وتسكن مرمى ديفيد دي خيا.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ليفربول على مانشستر يونايتد 3 / .1

وفي المباراة الثانية، فجر فريق ساوثهامبتون مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على ضيفه أرسنال 3 / .2

وتقدم ساوثهامبتون بهدف سجله داني إنجز في الدقيقة، 20 وتعادل هنريك مخيتريان لأرسنال في الدقيقة 28 ،ثم أضاف إنجز الهدف الثاني لساوثهامبتون في الدقيقة 44 قبل أن يتعادل مخيتريان مرة أخرى لأرسنال في الدقيقة 53 ،إلا أن تشارلي أوستن سجل هدف الفوز لساوثهامبتون في الدقيقة .85

ورفع ساوثهامبتون رصيده إلى 12 نقطة في المركز السابع عشر بفارق الأهداف أمام بيرنلي، وتوقف رصيد أرسنال عند 34 نقطة في المركز الخامس.

وتلقى أرسنال أول هزيمة بعد 14 متتالية في الدوري بدون هزيمة، وهي الهزيمة الثالثة له في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في عشر مباريات والتعادل في أربع.

فيما حقق ساوثهامبتون أول انتصار له بعد أن فشل في تحقيق الفوز في آخر 12 مباراة ، وهو الفوز الثاني لساوثهامبتون في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في تسع مباريات والتعادل في ست.

وفي المباراة الثالثة، فاز تشيلسي على مضيفه برايتون 2 / .1

وأنهى تشيلسي الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين سجلهما بيدرو رودريجيز وإيدين هازارد في الدقيقتين 17 و.33

وفي الشوط الثاني نجح برايتون في تقليص الفارق بهدف سجله سولومون مارش في الدقيقة .66

ورفع تشيلسي رصيده إلى 37 نقطة في المركز الرابع، محققا انتصار الحادي عشر في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراتين والتعادل في أربع.

فيما توقف رصيد برايتون عند 21 نقطة في المركز الثالث عشر، متلقيا هزيمته الثامنة في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ست مباريات والتعادل في ثلاث.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here