ليفربول يحسم ديربي ميرسيسايد بهدف جونس ويصعد للدور الرابع بكأس إنجلترا

  لندن – (د ب أ)- تأهل ليفربول للدور الرابع ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بعد فوزه الثمين 1 / صفر على ضيفه وجاره اللدود إيفرتون اليوم الأحد في (ديربي ميرسيسايد) الذي جرى ضمن الدور الثالث للبطولة العريقة.

ورغم قرار الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول بإراحة العناصر الأساسية للفريق مثل المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينو والهولندي فيرجيل فان دايك، لكن هذا لم يقف حائلا دون حسم الفريق الأحمر للديربي.

وتقمص اللاعب الشاب كورتيس جونس دور البطولة في المباراة، بعدما أحرز هدف ليفربول الوحيد في الدقيقة 71 عبر قذيفة رائعة.

يذكر أن هذا هو الفوز الثاني لليفربول على إيفرتون في الموسم الحالي، بعدما سبق له أن تغلب عليه 5 / 2 على ملعب (آنفيلد)، الذي استضاف لقاء اليوم ببطولة الدوري الإنجليزي.

وصعد تشيلسي للدور ذاته في البطولة، عقب فوزه السهل 2 / صفر على ضيفه نوتينجهام فورست في وقت سابق اليوم.

وجاء هدفا المباراة عن طريق كالوم هودسون أودي وروس باركلي في الدقيقتين السابعة و.33

وفجر ديربي كاونتي، الذي يلعب بدوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب) مفاجأة كبرى بتغلبه 1 / صفر على مضيفه كريستال بالاس، الذي ودع البطولة مبكرا، فيما تأهل شيفيلد يونايتد للدور الرابع، بفوزه 2 / 1 على ضيفه فلايد.

وتأهل ويست بروميتش ألبيون للدور الرابع، بتغلبه 1 / صفر على مضيفه تشارلتون أتلتيك، في حين فاز بارنسلي 3 / 1 على مضيفه كرو أليكساندرا، وكوينز بارك رينجرز على ضيفه سوانسي سيتي 5 / 1، ونورثامبتون تاون على مضيفه بيرتن ألبيون 4 / .2

وعجز توتنهام هوتسبير عن حسم التأهل للدور التالي، بعدما سقط في فخ التعادل 1 / 1 مع مضيفه ميدلسبره، ليتأجل الحسم إلى مباراة الإعادة التي ستقام في ملعب الفريق اللندني.

وتقدم ميدلسبره عن طريق آشلي فليتشر في الدقيقة 50، فيما تعادل لوكاس مورا لتوتنهام في الدقيقة .61

كما تأجل حسم التأهل في لقاء بريستول روفيرز وضيفه كوفنتري سيتي، إلى مباراة الإعادة، بعدما انتهت مباراتهما بالتعادل 2 / .2

وعلى ملعب (آنفيلد)، اتسمت مباراة ليفربول وإيفرتون بالإثارة منذ اللحظات الأولى، حيث أضاع إيفرتون فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة الخامسة عن طريق دومينيك كالفيرت ليوين، الذي تهيأت أمامه الكرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد مباشرة دون مضايقة من أحد، لكن أدريان، حارس مرمى ليفربول أبعد الكرة بقدمه.

أجرى ليفربول تبديله الأول، الذي جاء اضطراريا في الدقيقة الثامنة، بنزول ياسر لاروشي بدلا من جيمس ميلنر المصاب.

ووقف أدريان حائلا من جديد دون اهتزاز شباكه في الدقيقة 12، بعدما تصدى لضربة رأس من ماسون هولجات، الذي تابع ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى.

بمرور الوقت، استشعر ليفربول بالحرج وبدأ مبادلة إيفرتون الهجمات، حيث تعددت التمريرات العرضية من كلا الجانبين، ولكن دون أن تجد من يتابعها.

وأطلق آدم لالانا قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 20، لكنها لم تكن متقنة، لتخرج الكرة بعيدة تماما عن مرمى إيفرتون، فيما سدد هارفي إيليوت من خارج المنطقة في الدقيقة 25 مرت بجوار القائم الأيمن لليفربول.

وعاد أدريان للتألق من جديد، بعدما تصدى لتسديدة من داخل المنطقة عن طريق ريتشارليسون، الذي استقبل عرضية زاحفة من الناحية اليمنى في الدقيقة 27، فيما رد لالانا بتصويبة من على حدود المنطقة في الدقيقة التالية ابتعدت عن القائم الأيمن.

وأهدر دومينيك كالفيرت ليوين فرصة جديدة لإيفرتون في الدقيقة 31، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، لكنه فشل في تسديد الكرة برأسه رغم عدم تعرضه لأي مراقبة.

وعلى عكس سير اللعب، أضاع الياباني تاكومي مينامينو فرصة محققة لليفربول في الدقيقة 34، حينما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس لكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

وكاد لالانا أن يحرز هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 36، حينما حاول إبعاد تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، برأسه لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر مباشرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى سدد دومينيك كالفيرت ليوين كرة زاحفة من على حدود المنطقة لكن أخطأت المرمى، فيما رد ليفربول بهجمة منظمة في الدقيقة 41، انتهت بتسديدة من ديفوك أوريجي أبعدها جوردان بيكفورد حارس مرمى إيفرتون لركنية لم تستغل.

ولم يشهد الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، الذي بلغ دقيقتين، أي جديد، لينتهي الشوط بالتعادل بدون أهداف.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، الذي شهد تسديدة من دومينيك كالفيرت في الدقيقة 49 ذهبت إلى ركلة مرمى، فيما رد ليفربول بقذيفة مدوية من خارج المنطقة عن طريق نيكو ويليامز، أمسكها بيكفورد بصعوبة في الدقيقة .52

أجرى إيفرتون تبديلين في الدقيقة 63 بنزول مويس كين وفابيان ديلف بدلا من سيموس كوليمان وجيلفي سيجوردسون.

وكاد ديفوك أوريجي أن يفتتح التسجيل لليفربول في الدقيقة 69، بعدما سدد من مسافة بعيدة المدى، لكن كان لها بيكفورد بالمرصاد، غير أن الدقيقة 71 أتت بالجديد، عقب إحراز كورتس جونس هدفا لليفربول.

وتلقى جونس تمريرة من أوريجي، ليطلق قذيفة هائلة من خارج المنطقة ارتطمت الكرة بباطن العارضة قبل أن تسكن الشباك على يسار بيكفورد.

دفع ليفربول بتبديله الثاني في الدقيقة 72 بنزول أليكس أوكسلايد تشمبرلين بدلا من مينامينو.

وأضاع تشمبرلين فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 74، بعدما انطلق من الناحية اليسرى مراوغا أكثر من لاعب بمهارة، قبل أن يسدد من داخل المنطقة في يد بيكفورد.

دفع إيفرتون بتبديله الثالث في الدقيقة 79 بنزول بيرنارد بدلا من ثيو والكوت، ليرد ليفربول بتبديله الأخير بنزول ريان برويستر بدلا من هارفي إيليوت.

وعاد تشمبرلين لتهديد مرمى إيفرتون من جديد في الدقيقة 82، بعدما سدد من خارج المنطقة، لكن الكرة ذهبت لأحضان حارس إيفرتون.

شهدت الدقائق الأخيرة محاولات من جانب إيفرتون لإدراك التعادل ولكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بهدف.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here