ليس مهما أن توصف أو لا توصف العملية التركية بالعدوان.. لكن المهم هو ضد من هذه العمليه.. متى يرتقى مواطننا كصاحب أقدس قضية للتعامل مع ايران وتركيا كما تتعاملان مع بعضهما.. ونتوقف عن صنع الأعداء

فؤاد البطانية

من الواضح نظريا وميدانيا أن إعادة تشكيل المنطقة بثقليها الاسلاميين ايران وتركيا كمخطط امريكي – صهيوني في شرق أوسط جديد يُهيء لتصفية القضية الفلسطينية وللهيمنة الصهيونية، لن يتم ما لم تستقر عليه الحالة في سوريا على القياس المطلوب أمريكيا، وأن هذا قد تعثر ولم يعد قرارا حكراً على أمريكا. وبات مصير الوضع في سوريه يخضع لحسابات سياسية واقتصادية بين روسيا وأمريكا. وسنشهد بقاء الوضع القائم والمتراجع في الأقطار العربية وشعوبها كوضع مريح لأمريكا وللكيان الصهيوني الى أن يتم إيجاد توافق روسي امريكي بشأن الوضع الذي سيستقر عليه في سوريه. ولا شيء اسمه قرار دولي إلا عندما يتم اخراجه امريكياً- روسياً في الأمم المتحدة

وتعلم روسيا أن الورقة الاستراتيجية للوجود الامريكي الصهيوني في سوريا ليست داعش، بل الأكراد كمواطنين سوريين يطلبون حماية أمريكا، فهم ورقتها الاستراتيجية وفرصة اسرائيل . فصنع الدولة الكرديه لعميلة هي في قلب المشروع الصهيوني في الوطن العربي وبالشرق الأوسط الجديد.

وتعلم أيضا أن المنطقة التي يهاجمها الأتراك في سوريا باسم ” نبع السلام ” هي منطقة مسلوخة عن السيادة السورية منذ سبع سنوات، ويحتلها التحالف الامريكي الاسرائيلي الكردي. وأضع خطين تحت اسرائيل التي تأخذ على عاتقها التدريب العسكري والتخطيط السياسي في المنطقة المزمعة للدولة الكردية. هذا الوضع القائم في شمال سوريا طوال سنين لم تتحرك ضده القوات الروسية ولا القوات السوريه. وكأنه هناك اتفاقا روسيا أمريكيا على عدم العبث بتلك المنطقه الواسعه من سوريه. ولو كان القرار السياسي الروسي موجودا لتوجهت قوات الجيش العربي السوري ومدت سلطة وسيادة سوريا على المنطقة وانتهت المشكله أو المبرر التركي.

 لم تجتمع الجامعه العربيه ولم نسمع نداء من دول الخيانة العربية لمقاومة الاحتلال الأمريكي الصهيوني وهو يترسخ في شمال سوريا وشرقها طيلة السنوات.بل اجتمعت واخرجت سوريا من الجامعة العربية ولم تُخرج بيان استنكار لذلك الاحتلال بحجة محاربة داعش.. وليس هناك من دولة في الاقليم إطلاقا إلا وتعاونت أو سهلت لداعش أو تعاملت مع داعش هذه أو استخدمتها.

 يعرف الجميع حساسية تركيا وما تستشعره من خطر كبير جدا على وحدة أراضيها وأمنها القومي من وجود دولة كردية على حدودها سواء في العراق او سوريا وبشكل خاص وحدات حماية الشعب الكردي وقواتها “قسد ” عسكر حزب الاتحاد الديمقراطي المتعاون مع حزب العمال الكردستاني والمصنفة بتركيا ارهابية. وليس من سياسي لا يعلم أن العملية التركية وتوقيتها كان حاضرا في القمة الروسية – التركية – الايرانية الأخيرة وحاضرة تفاصيلها في اجتماع بوتين – اردوغان الثنائي. وأن بوتين وضع ترمب بالصورة في سياق ما يُفهم أنه مقايضات مع تركيا للتعاون في مناطق سورية سيأتيها الدور.ولا أجلى لبرهنة التوافق الأمريكي الروسي وربما الأوروبي على العملية التركية من أن مجلس الأمن لم يفكر بإصدار قرار بشأن تركيا، بل ببيان وفشل باصداره أيضا. مما قد يؤشر على تغيير موقف ترمب ووجود خلاف داخل بؤرة صناع القرار الأمريكي التي تعضدها اسرائيل، أو على أن هناك مطبا يرسم لتركيا.

وبقدر ما يتعلق الأمر بعملية “نبع السلام ” أقول أن الحق ليس حلالاً على أحد وحراماً على أخر، واللَّا حق ليس مباحا لأحد وغير مباح لأخر. وليس المواطن العربي الحر والمنتمي من يُطَوع موقفه وقلمه وصوته لخدمة اصطفافه السياسي مع هذه الدولة أو ضد تلك بمعزل عن الواقع والحقيقة وعن المصلحة العربية وقضيتنا التي أصبحت ثانوية لدىينا كشعب عربي. ومن المؤلم أن نستخدم في هذا ايران وتركيا وكلاهما دولتان متفاهمتان ومتعاونتان وتبحثان عن مصالحهما، وليس من الدولتين ما تحمل الحقد على الأخرى كالذي نحمله ضد أحداهما انتصارا زائفا للأخرى، وليس من الدولتين من تقول وتكيل الاتهامات بحق الأخرى كما نفعل بحق أحداهما انتصارا زائفا أيضا للأخرى. كفانا ذنبية وعهرا اصطفافيا وصنعا وكسبا للأعداء. فنحن أصحاب أقدس قضية على الأرض وغارقين بالذل مع أوطاننا من أخمص أقدامنا إلى أذاننا.

لماذا أنا المواطن العربي أدين تركيا وأخَوِّنها وأكذبها حتى لوقالت أن 1 + 1 تساوي 2، ولمصلحة من غير الصهيونية ؟. ولماذا أشتُم إيران وأخَونها وأشكك بها حتى لو قالت 1 + 1 تساوي 2. ولمصلحة من غير الصهيونية ؟ أين نحن من أنفسنا ومن حكامنا ومن اسرائيل ومن علاقة تركيا بإيران. فهاتان الدولتان أملنا وسندنا في المنطقه وإن لم يكونا كذلك لنجعلهما كذلك باحترامنا لهما ولأنفسنا ولقضيتنا

ليس مهما أن توصف أو لا توصف العملية العسكرية التركية الجاريه في شمال سوريا بالغزو أو العدوان،  ولكن المهم هو ضد من هذا الهجوم أو أو العدوان ؟ أليس ضد عدوان واحتلال قائمين ؟ أليست المنطقة المستهدفة هي تحت السيادة الأمريكية الاسرائيلية ؟ أسأل المواطن العربي بالله ، هل لو قامت الأن دولة غير عربية نفترضها مجاوره لفلسطين بالهجوم على جزء من فلسطين  كالجليل مثلا الواقع تحت الاحتلال والسيادة الإسرائيلية، هل سنواجهها وندينها لصالح الاحتلال الاسرائيلي ؟ فكيف إذا كانت تلك الدولة الغازية تعترف بالسيادة العربية الفلسطينية على ذلك الجزء الذي هجمت عليه وعلى كل فلسطين وبررت هجومها لأسباب تخص أمنها القومي ومصالحها العليا.

.

 فما قامت به تركيا هو في الواقع والنظرية هجوم على أرض سورية محتلة وتحت سيادة امريكية اسرائيلية  تستخدم عملاء أكراد لهم. ولوكانت تلك الأرض تحت السيادة السورية لكان غزوا وعدوانا واحتلالا. نحن لسنا في معرض تبرير الهجوم التركي ولكننا نستعجب لهذا الموقف العربي وبعض الاصطفافيين من شعبنا أن يسكتوا عن احتلال امريكا وإسرائيل لأرض سورية ويهبوا مستنكرين مع اسرائيل  للسلوك التركي.

 وما قامت به تركيا كان واجبا على روسيا وسوريا وحلفائهما أن يقوموا به ويستعيدو السيادة السورية على الارض السورية. ولا أعتقد أن لدى تركيا القدرة السياسية والعسكرية على هذا الفعل دون غيرها من حلفاء سوريا لكنه تواطؤ الحليف الروسي الذي اعتدنا عليه  والتأثير على القرار السوري. ومن هنا قد نستشعر التآمر على تركيا واستخدامها ضد سوريا وضد نفسها بآن واحد. ولعل ما يعيبنا كعرب من العملية التركية هي أنها تشعرنا كمواطنيين عرب بذل العجز عن تحرير أراضينا بأنفسنا في سوريا، وليس الذل لحكامنا الخونة الجبناء كلهم لا أستثني منهم ركوبة واحدة.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

56 تعليقات

  1. كان باﻹمكان التنسيق مع القوات السورية بهدف القضاء على قيادات قسد المدغومة أمريكيا والمتعاونة مع الكيان الصهيوني وهو هدف مشترك سوري تركي ويقلل الخسائر بين المدنيين إلى أدنى الحدود تتكفل سوريا بعد نحاح العملية وعودة المنطقة إلى حاضنتها بالخفاظ على عدم تسلل أي أكراد إلى تركيا وهي نتيجة ترضي كافة اﻷطراف

  2. إلى علي (السوري):
    ومن قال لك بأن تحت الطاولة ما ليس يعلمه أمثالك وأمثالي، نعم هناك إتّفاق تركي إيراني روسي سوري لإخراج كل الدول الغربية (الناتو) من سورية بكل بساطة وإنهاء الحرب بإعادة السلطة الشرعيّة لكامل حدودها ما قبل الحرب، وهكذا فتستطيع أن ترمي بكل التصريحات الرسميّة لسلّة المهملات، لقد زرت سورية مؤخراً وسمعت هناك بأن نهاية الحرب سيكون خلال أشهر معدودة ولم أفهم حينها معنى ما قيل لي ولكنني فهمت الآن.
    عطفاً شكراً لمقالاتك الرائعة صديقي الغالي وسعادة السفير ولا فُضَّ فوك.
    د.مازن

  3. .
    لأخي وسيدي سعاده السفير فواد البطاينه الامتنان لما يمنحنا ببصيرته من فكر مستنير حر جريء
    .
    — من الطبيعي ان تبحث تركيا عن مصالحها وكذلك ايران وكلا البلدين هو وريث الجغرافيا التي تتخذ الموقف ذاته من آلاف السنين ايا كان الشعب الذي بعيش على تلك البقعه من الأرض او الديانة او المذهب الذي يلتزم به ذلك الشعب بيزنطيا ارثودوكسيا كان او تركيا مسلما سنيا ، الموقف ذاته والطموح ذاته لان الجغرافيا هي الأقوى دوما .
    .
    — كذلك هو الأمر مع ايران التي انتقلت من الزرداشتيه للإسلام السني ثم الشيعي بنفس الطموحات ونفس الأهداف .
    .
    — نحن أيضا لم نتغير لاننا ابناء ذات البقعه الجغرافيه ، كنا مناذره تابعين سياسيا للفرس وغساسنه تابعين سياسيا للروم ولم نعرف الاستقلال سوى مائه وعشرون عاما قبل و خلال الحكم الأموي الذي ساير بدهاء الجانبين وانتهى الاستقلال بسقوطه وعدنا للتبعيه منذ العصر العباسي ولا زلنا منقسمين سياسيا بين الولاء للكتله الحغرافيه الشرقيه ايران/ فارس سابقا والكتلة الجفرافيه الشمالية تركيا / بيزنطه سابقا وما يطرأ من عزو لارضنا من غيرهم من حين لآخر .
    .
    — ولمنطقتنا فلسفه ذكيه عميقه فرضتها أيضا الجغرافيا فنحن نفطه الصدام بين الحضارات المتصارعة لذلك لا نقاوم عسكريا الا بالحد الأدنى لكي لا نفنى مع كثافة الغزوات علينا عبر التاريخ ونستوعب حضاريا غزاتنا بهدوء لذلك اصبح دين الكتلتين الشرقيه والشمالية الإسلام الذي انطلق من عندنا وسبقته المسيحيه وقبلها اليهوديه ، الأديان الثلاثه المهيمنة اليوم على العالم ،
    .
    — عاده تدين الدول المحتله بعقيده الغزاه ( الا منطقتنا ) نحن ببساطه أمه لا تنتصر كثيرا لكنها لا تهزم أبداً لانها تقابل غزوا ارضها بغزو عقول الغزاه ومعتقداتهم فيذوبون بيننا او يغادرون مبعثرين او حتى يحملون عقيدتنا يحاربون تحت ظلها ، تلك هي عبقريه حضارتنا وذاك هو سلاحنا الخفي .
    .
    .
    .

  4. الاعاجم أو العجم هم مسلمون و ليسوا عرب فرس و اتراك أكراد شيشان شركسوووو وهم يعتبروا أنفسهم أعلى مرتبة من العرب و أنهم تفوقوا على العرب علميا عندهم عنفوان و فراسة و جمال

  5. ___________________ ١:- لن تسمح الدول العظمى بتغير الحدود في الشرق الأوسط و إتفاقية سايكس بيكو باقية ومازالت تخدم مصالح الدول العظمى . ٢:- تركيا دولة استراتيجية ولن تتخلى أمريكا عنها والتهديدات الأمريكية لها عبارة عن دعم لفظي للأكراد “تخويث” . ٣:- الأكراد لن يكونوا بديل عن تركيا بالنسبة للأمريكا ولا يوجد أي نية للإقامة دولة كردية والدليل “مايحدث في الشمال السوري و الاستفتاء في كردستان العراق ” و الفيتو الروسي في مجلس الأمن الذي اسقط قرار يدين التدخل التركي في سوريا . ٤:- حصار إيران ليس من أجل عيون إبن سلمان أو نتن ياهو بل سببه الطريق و الحزام “الاقتصاد و النفوذ الصيني ” يقول كارتر “وهو رجل متدين يقدم موعظه في الكنيسة” : عندما أسمع معدلات النمو الاقتصادي الصيني يصيبني الهلع والرعب . ٥ :- مصالح أمريكا أولا حتى لو تعارضت مع أمن إسرائيل لكن للأسف آل سعود لا يستغلون ذلك ما السبب ؟. ٦ :- العرب تبع و مطايا بناءا على رغبتهم وسوريا ستعود للجامعة العربية نزولا عند رغبة ترامب و بوتين .٧ :- هناك صفقة بين ترامب وبوتين الخروج من سوريا مقابل إخراج إيران. ٨:- الدول العظمى لها مصالحها فقط ولا حاجة لها للأصدقاء.

  6. إنه قبل كل شيئ تجديد لصراع الهيمنة حاضرا بين كيان صهيوإمبريالي والعثمانيون وأحفادهم على أرض سورية عربية مسلمة بفارق أن الأتراك أقرب منا.

  7. ما جاء في مقالة السيد البطاينة هو كلمة حق يراد بها باطل. فلو كان التركي أرأف من الكردي بنا لاتفق مع الحكومة السورية على هذا التدخل وبضمان من أطراف أستانا بحيث يضمن أمن بلاده علماً بأن اتفاق أضنه يضمن له ذلك.أما أن يقرر أردوغان المسؤول عن تدمير سورية وعن دخول مئات آلاف الإرهابيين إليها، إنشاء منطقة آمنة حسب زعمه وإسكان النازحين بها فهذا قمة الصلف والغرور، فلماذا لا يقيمها في الأراضي التر كية المقابلة ويسكن فيها أتراكاً من أصول غير كردية ويعيد النازحين إلى بلادهم بالاتفاق مع الحكومة السورية أو بدونها مع الوسيط الروسي.
    كما أنني أستغرب من كاتب تعجبني كتاباته كثيراً أن يعيب على سورية عدم استرجاع أراضيها وهو يعلم تمام العلم أنه حتى تركيا التي تمتلك ثاني جيش في حلف الأطلسي ما كانت لتجرؤ على فعلتها التي تهدد بها منذ أربع سنوات لولا الضوء الأخضر من ترامب.
    أيها المثقفون احترموا عقولنا.

  8. لا فض فوك أيها المخلص لأمته

    ما أجمل عبارتك لو كان لهذه الـ(نا) وجود في الواقع

    ولعل ما يعيبــ(ـنا) كعرب من العملية التركية هي أنها تشعر(نا) كمواطنيين عرب بذل العجز عن تحرير أراضيــ(ـنا) بأنفسـ(ـنا) في سوريا، وليس الذل لحكامـ(ـنا) الخونة الجبناء كلهم لا أستثني منهم ركوبة واحدة.

  9. اود التعليق هنا بتكرار نفس تعليقي الذي قلته على فيديو الاستاذ عطوان (عطوان على اليوتيوب) كالتالي:
    معظم المعلقين بل معظم العرب لا يعرفون التفريق بين الغث والسمين.
    رجاءا فقط انظروا الى حال الشعوب العربية اليوم واجيبوا عن هذا السؤال البسيط: “أليس استعباد تركيا للعرب ارحم الف مرة من حال العرب تحت حكم معظم حكامها اليوم؟”
    ليت تركيا تحكم العرب اذا كانت ستحيل الدول العربية الى دول حضارية كتركيا التي لها هيبة واحترام من كل العالم.
    للأسف معظم شعوب العرب غوغائيون وعبيطون ولا يعرفون ماذا يريدون ولذلك اغلب مشاريعهم التحررية (والتحضرية) فاشله؟ حتى ردود فعلهم وتعليقاتهم صبيانية في اغلبها.

  10. لماذا الجمود في العلاقات الاردنيه مع طهران وارضاء لمن الاردن يعنبر محج للاخوه في الطائفه الشعيه للمزارات والتي يعتبرونعا عتبات مقدسه فبعدزياره كربلاء لا بد لغالبيتهم من زياره الاردن هنا يستفيد الاردن من السياحه الدينه والتي من الممكن ان تكون الانقاذ لمشكلته الاقتصاديه بدل شح الموارد الخارجيه والتي كان الاردن يحصل عليها من الجيران والذين بدورهم ايضا يضيقون على الاردن بالضغط عليه بكافه الوسائل الضغط على المغتربين للمغادره وهم بالالاف والتضيق على الشاحنات الاردنيه للمرور والانكى من ذلك اعتبار الاردن حديقه خلفيه يقبل الاملاءات لكثر من يقبضوا الشرهات نحن نزداد حرقه على وجع الاردن ونريده ان يكون قوي مشافى معافى

  11. عجبتني الفقرة الأخيرة من تعليقك نحن العربان نقع بين السكين الفارسي و السيف العثماني !!! و الاعتجم يعتبرون أنفسهم أعلى مرتبة من العربان لذلك قالوا لم أعجمي على أعرابي قط و نحن نقول لم يحن عربي على عربي قط و الله المستعان

  12. واحده تعاتب زوجها وتقول له لماذا دائما صامت ولا تتكلم في مجلس الرجال تكلم يا ابوفلان حتى يكون لك حضوه اي حضور ونكلم كلام كبير حتى يعرفوا شأنك الجميع جاء الرجل متاخرا عن الحضور وكلمات زوجته تدور في راسه وجلس في صدر المجلس ولم يجد اكبر من كلمت جمل يرددها وهذا مثال ينطبق على الضعاف بين العتاوله فليس لديهم مايقولونه سوى جمل جمل

  13. التواطؤ الروسي موجود كان وما زال وسيبقى لأنه نابع من التزامات روسيا باسرائيل وليس فقط مصالحها . ومن ناحية ثانيه لتحاشي الصدام مع امريكا . وهي معذوره وكل ذلك لأن روسيا ليست حليف استراتيجي لسوريا أو للعرب بل حليف بالقطعه للقيادة السوريه وصديقه للعرب في إطار الصراع الدولي وعدم وجود وزن للعرب . لا حظوا أن ايران بعد كل ما تفعله السعوديه نراها تعرض عليها صداقتها لأنها لا تعتبرها رجل بل طفل صوت . ولا شك أنه لولا روسيا لخسرت سوريا وخسر كل العرب ولكن هذا شيء أخر .

  14. إذا كانن الهدف من نبع السلام هو لتوريط تركيا يكون هناك تواطؤ روسي

  15. تحياتي دكتور فؤاد بطانية الوطني والعروبي الاصيل
    لي رأي مختلف ببعض الجزئيات؛؛؛؛؛

    تخيل لو ان روسيا لم تتدخل ضد العدوان على سوريا ايلول٢٠١٥وبعد فشل مؤتمر موسكو لايجاد حل سياسي للازمة السورية وكانت روسيا طلبت من السعودية المشاركة
    وحضر وزير الخارجية عادل الجبير
    والذي صرح بالمؤتمر الصحفي المشترك مع سيرجي لافروف
    بانه على الرئيس الاسد الرحيل سلما واذا لم يرحل سلمت سيرحل بالقوة كشرط من اعداء سوريا لحل سياسي بسوريا

    تخيل ماذا كان حل بسوريا من دمار وتقتيل وتهجير على ايادي من يدعون العروبة والاسلام لو لم تتدخل روسيا لصالح الدولة السورية قبل نهاية ايلول٢٠١٥ بعد ان كانت تلقت القوات السورية هزيمة قاسية على جبهتها الشمالية وانسحبت حتى سهل الغاب بحماة

    تخيل لو ان اردوغان غض النظر عن لعب امريكا واسرائيل من اللعب وراء ظهره بشرق وغرب الفرات بتسليح وتدريب وحماية اكراد سوريا
    تخيل ذلك حيث استمر اردوغان متمترس بخندق العدوان حتى انهاء سوريا
    تخيل ذلك وتخيل هل كانت حتى روسيا تستطيع النجاة بالدولة السورية من الهلاك

    تخيل منافع سوريا بعد ان استدار اردوغان وركز على الاعيب امريكا واسرائيل مع اكراد سوريا واكراد العراق كاسرائيل ثانية عند مفترق وسط اربع دول(تركيا وايران والعراق وسوريا)

    تخيل لو ان اردوغان وايران لم يسقطا محاولة اعلان استقلال دولة اكراد العراق في اربيل مسعود برزاني

    تذكر السعودية التي تتملق اليوم بوتن روسيا بعد فشلها بعدوانها على اليمن وتلقيها ضربات انصارالله والجيش اليمني الموجعة على الحد الجنوبي وصناعتها النفطية حتى ابقيق قلبها النابض بالبترى دولار (ارامكو)

    تذكر كيف كانت قد عقدت وجيشت حكومات سنية باراضيها وطلبت من اوباما ان يعلن حربا على بوتين حين تدخل ايلول٢٠١٥ لصالح الدولة السورية

    تذكر انها تجهزت للحرب تحت راية امريكا وتدخل جيوش المرتزقة معها عبر الاردن للهجوم على سوريا وحلفائها بوتن روسيا وايران وحزب الله

    رأيي ان بوتن قاد حلف المقاومة بجدارة وامانة وليس بتواطؤ مع اعداء سوريا وخاصة الامريكان

    فهو من كسب اردوغان لصفه واخرجه من صف اعداء سوريا
    حيث لم يتدخل اردوغان لصالح الارهابيين بحلب حين حررها الجيش السوري رغم ان اردوغان فد اسقط قاذفة روسية فوق الاراضي السورية

    وبعد ان خفف اردوغان كثيرا من تدخله بسوريا؛؛ استطاعت سوريا بدعم روسيا من تحرير جنوب سوريا والغوطة الشرقية والقلمون والبادية وشرق الفرات حتى البوكمال
    وحين دخل اردوغان عفرين لم يكترث اكراد سوريا ولم يتصالحوا مع الحكومة السورية

    بوتين ايضا اعتبر خطأ السعودية بغزو اليمن عدوانا مربحا لسياسته في سوريا لانه يعلم انها لن تحسم المعركة ولهذا حين استدارت السعودية للامم المتحدة لاخذ قرار بمشروعية تدخلها باليمن لصالح هادي الذي لم يكن رئيسا لليمن بل كان مستقيلا من الرئاسة
    بوتين كان بامكانه نقص القرار بالفيتو لانها كانت معتدية ولكنه لم يصوت حتى تبقى متورطة وتوظف مالها بحرب اليمن بدل توظيفه بحربها بسوريا ضده وضد حلف المقاومة

    تخيل لو ان الحيش السوري وحزب الله والمستشارين الايرانيين هاجموا الاكراد السوريين الانفصالييين غرب وشرق الفرات ودون ان يكون هناك عملية نبع السلام

    تخيل:
    ماذا كان يحل بالجيش السوري وحتى العاصمة دمشق من ردالقوات الامريكية ومعها بريطانيا وفرنسا واسرائيل والعملاء اكراد سوريا

    رأيي ان كل العمليات التي تمت بسوريا من قبل اردوغان بعد تركه حلف العدوان انها متفق عليها مع روسيا وايران وسوريا

    وان بوتين روسيا اثبت انه رجل بارع سياسيا وعسكريا وان كل اعماله ضد العنجهية الامبريالية الامريكيا تراكمية وانتصارات
    وكانت بدايتها٢٠٠٨ بجورجيا ثم اوكرانيا وضم القرم ثم سوريا واخيرا فنزولا
    وان نهجه في نبع السلام لا ينطوي على اي تفريط بحقوق حليفه السوري او الايراني وربما الاسابيع القادمة تنجح روسيا بوتين بجمع الاسد واردوغان للمصالحة والاتفاق على حل نهائي على الحدود بين سورياوتركيا بضمانة روسيا

    ثم سينتقل لحل جذري وسحب كل القوات الاجنبية من سوريا بما فيها الايرانية والروسية وتباشر سوريا اعادة الاعمار وعودة ابنائها المهجرين ظلما وعدوانا

  16. الى قول أعجبني
    الظاهر انك قرأت قولا وأعجبك دون أن تدري اهو صحيح على أرض الواقع ام لا
    ولكن بحكم معاشرتنا لكثير من الشعوب والثقافات الأخرى المسلمه وغير المسلمه وجدنا على أرض الواقع أن ما اعجبك هو العكس ويزيد عليه ( ما حن عربي على عربي في زمن النصائح والموقوذات وأنظمة الذله قط )
    اما بالنسبة لمتابع تابع والتبعيه التي نخرت حتى معرفه
    أن معرفك أخذ منك كل صفه ومعنى وكل نصيب

  17. إلي مالك الحزين المحترم.
    العربي الحقيقي لا يتمني أن تقوم تركيا أردوغان باحتلال جميع الدول العربية لكي يحكمهم أردوغان مهما كانت الأسباب فهذا لا يتمناه أي عربي تجري في عروقه دماء عربيه..مع كل الاحترام لإيران المقاومه إلا أن ترديد بعض المسؤولين الإيرانيين بأنهم يحتلون اربع عواصم عربية هذا أيضاً يؤلم ويجرح مشاعرنا كعرب..لماذا وصلنا إلى مانراه من هوان من جيراننا اشقاءنا في العقيده واطماعهم في أرضنا ونحن نقوم بتدمير بعضنا البعض وبالتعاون تارة مع تركيا واخري مع إيران حتي تحولنا إلي امه لا حول لها ولا قوه بفضل العقليه القبليه الضيقه..
    تصحيحا لتعليقي السابق أخطأت بقولي أنك اتهمتني بالإساءة إلى الكاتب المحترم كان التباس في رأسي وأنا أكتب ردي عليك واعتذر على هذا الخطأ..مع تحياتي

  18. ليس مهما أن توصف أو لا توصف العملية التركية بالعدوان.. لكن المهم هو ضد من هذه العمليه.. متى يرتقى مواطننا كصاحب أقدس قضية للتعامل مع ايران وتركيا كما تتعاملان مع بعضهما.. ونتوقف عن صنع الأعداء
    العملية ضد داعش!!
    رقي صاحب أقدس قضية لا يجعله يتعامل معهما كما يتعاملان معنا!! لأن الرقي يختلف تماما عن الإنحطاط وأنانية الأطماع المخذوله
    لسنا ممن يصنع الأعداء أو ممن يصدرهم ويستوردهم ويبيع ويشتري ويزاود في هذه التجارة الخاسره التي يحاولون هم تصديرها لنا ولأن القضية قضيتنا ولأن الأرض أرضنا ولأن الأمانة على أعناقنا فنعدهم أن لا نستوردها منهم مجددا وأن لا نكون مثلهم (داعش تجمعنا) ..

  19. الأمل بالله وليس بأوباما أو غيره أو حتى ما قبله أو ما بعده (لا تقلق على تركيا إن الله معها)
    من أعتدى على من ومن يخادع من!!
    الغريب في الموضوع إنه أصبح يتواجد إرهابيون غير داعش في سوريا ولذالك نحن نقولها لكل العالم بأن داعش (تنظيم القاعده – سابقا) لا يكمن ورائها إلا ما يسمى (دولة إسرائيل السارقه) ومن يدور في فلكها الجحيمي ويشابهها في مسارها وبروتوكولاتها لأن الله ورسوله والإسلام والعرب بريئين من هذا الإفك والشر الخبيث مهما كان مكر أعداء الله وملائكته وكتبه ورسله فإن الله (خير الماكرين)
    لأنهم يريدون إطفاء نور الله بإفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون
    أخي الكريم شعرت وأنا أقرأ مقالتك بأن الطرف المعتدى عليه والذي يتم تقسيمه وتدميره هي تركيا وأختها إيران
    وهذا الشعور الكريم لا يدركه هؤلاء الفاقدين لمثل طيبة وكرم وشجاعة ونخوة العرب مع جيرانهم ومع كل الطيبين في العالم وكما تعلم إن دولة الإحتلال الصهيونية تظهر للعالم أنها الطرف المعتدى عليه بينما هي من تقتل وتقصف وتدمر الفلسطينيين ومع ذالك فهم وأشركائهم يحبوا أن يتعاملوا مع الناس على إنهم قطيع مسخرة في خدمة (شعب الشيطان المختار) الذي حذر الله كل الناس من فسادهم وشرهم وخداعهم ولكن للأسف تشابهت قلوبهم وأطماع نفوسهم حتى عموا وصموا ..

  20. في الحقيقة ياسيدي جامعة الدول العربيه بقيادة انظمة الملح والنفط المحترق اشبه ببيت …. ومن اراد ان يعرف ما هو البيت عليه ان يتذكر المؤتمر الصحفي للسيد محمد سعيد الصحاف وزير الاعلام في نظام صدام حسين ابان غزو بوش وبلير المجرمين على العراق حين كان يعقد مؤتمرا صحفيا كل صباح ويذكر العلوج الغزاة عندها سأله احد الصحفيين حول انعقاد مجلس الامن في ذاك اليوم وتوقعاته فاجاب الصحاف نتوقع ان يحولوه الى بيت لل…. المحور الصهيوني بات فاقع اللون كالبقرة الصفراء بوجود النتن ياهو على راس ذلك المحور .نعم ايها الكاتب المحترم باعوا القضيه والمقدسات من اجل عروشهم وكروشهم وانكشفت عوراتهم وهنا اسألهم سؤال واحد اذا كان النظام السوري قد اصم اذنيه على التدخل التركي ووصف الاكراد بالخونه والعملاء فما شأن الجامعه بذلك ؟؟!!

  21. للاسف هناك بعض البسطاء لازالوا ينتظروا من إيران و ميليشياتها تحرير فلسطين !! نفترض عبثا أن إيران حررت فلسطين فهل ستلحقها بمستعمراتها العراق و سوريا و اليمن و لبنان ؟ هل سيعود الفلسطينيون إلى فلسطين تحت الحكم الايراني ؟؟ و للاسف هناك من يضغطون على الاردن للالتحاق لإيران وكاني بهؤلاء يضمرون الشر للاردن أو حاقدين على الاردن ،،، لن يحرر فلسطين الا أبناء فلسطين

  22. هناك اتفاقية موقعة بين تركيا وسوريا لحفظ الأمن ومحاصرة الإرهاب على جانبي الحدود وتسمى اتفاقية آضنة.
    هل احترم الجانب التركي الاتفاقية؟ من الذي ادخل آلاف المسلحين الى الأراضي السورية؟
    اليست الحكومة التركية عملت وفعلت على تدمير الدولة السورية وبالتالي على الوطن العربي السوري وشعبه الشقيق؟
    ناهيك عن جحود حقوق الجيرة التاريخية والأخوة الاسلامية والمصالح الاقتصادية والسياسية بين البلدين والشعبين الشقيقين؟
    تركيا تواجه اليوم ما زرعته بالأمس القريب. ومن يزرع الشوك لا يجني العنب.
    وأهل الشام يعرفون تماما ما الذي حصل للواء الاسكندرون عندما اغتصبته تركيا في ثلاثينات القرن الماضي.

  23. إلي مالك الحزين المحترم..تحياتي
    أنا ياسيدي الكريم عربي الإنتماء لا أرضي بأي مس بذرة تراب من أي بلد عربي مهما كانت النوايا..ربما أوجه نقد لسياسة بلد عربي لكنني وبدون تفكير سأكون إلي جانب هذا البلد في حالة تعرضه لاعتداء خارجي.. رأيي بالمعارضة السورية لن يتغير لأن كل من ساهم في تدمير بلده وتشريد شعبه بالتعاون مع مجرمين وإرهابيين جاؤوا من ثمانون بلد حسب وكالات الاستخبارات الأمريكية والألمانية فهؤلاء بنظري لا يستحقوا الانتساب لسوريا العربيه..
    أما قولك أنني أسأت للكاتب فهذا آخر شطحات تفكيرك الكاتب له مكانته الخاصه جدآ لي ولمعظم قراء هذا المنبر فلا داعي للعب علي وتر مهري.. سامحك الله علي سوء الظن لا اريد قول شىء آخر..مع تحياتي

  24. ,, لا يمكن أن تسمح إيران و تركيا بقيام اسراءيل ثانية في المناطق الكردية مثلما لن تسمح السعودية بسقوط اليمن بين براثن إيران

  25. هل من مقارنه ؟ إيران جعلت من الحوثيين خنجر في خاصرة السعودية و أجبرت السعودية على خوض حرب دمرت اليمن و استنزفت السعودية ،،،، بالمقابل اسرائيل جعلت من الأكراد خنجر في الخاصرة التركية و أجبرت تركيا على خوض حرب معهم ،، اذا صحت المقارنة ما علاقة إيران و اسىراءيل و هل هناك اتفاق سري بينهما ؟؟؟

  26. مفهوم
    ١ اعجب من السعودية و هي تخاصم إيران و تركيا معا !!!٢ اعجب من أكراد إيران لا يجرؤ أي منهم أن يعترض أو يحتج أو أن يقوم بأي نشاط سياسي ،،٣ اعجب من إيران تجتث حزب البعث بالعراق و تحمي حزب البعث بسوريا !! اعجب من امريكا و إيران حبايب بالعراق و أعداء خارج العراق ،،٤ الأكراد تاريخيا مدعومين من إسرائيل و ترغب اسراءيل أن تصنع منهم خنجر في خاصرة تركيا ٥ الحوثيون صناعة إيرانية و تسعى إيران لجعلهم خنجر في خاصرة السعودية ،،،

  27. اعجب من أولئك الذين يضغطون على الاردن للتوجه نحو إيران ،، الم يروا ما فعلته إيران بالعراق و سوريا و لبنان و اليمن ،، اي بلد تدخله إيران تشعل فيه نار الفتنة و تزرع فيه ميليشيات مسلحة تاتمر بأوامر طهران ،، لو أن إيران لم تدخل اليمن فهل ستقوم حرب باليمن ؟ أو أن إيران ام تدخل العراق هل ستقوم حرب مذهبية طائفية بالعراق ،، كل من يطلب من الاردن التحالف مع إيران فهذا يكره الاردن أو يضمر السر للاردن

  28. الكاتب العزيز… وذهابا إلى ما تفضلت به الاخت ياسمين…
    تركيا تحارب الاكراد لإفشال أي مشروع دوله لهم لان الاستعمار قبل مئة عام اتفق مع أتاتورك في البدايه على إلغاء الحلم الكردي بدوله في مقابل تبعات أخرى وما اتصل بها من إلغاء الخلافه…

    على الجميع ان يعي أن الشرق الأوسط يخضع لمخططين اقليميين على الأرض العربيه ..الإيراني والتركي… ومخطط عالمي صهيوني برسم التقسيم للمنطقه وطبعا يعمل على محاربة المخططين الاقليميين لتقاطعهما مع مشروعه وامبراطوريته….
    المخطط الصهيوني ضمن مشروع شارون وايتان الاستراتيجي يقوم على تقسيم الدول العربيه وإنشاء روابط القرى بحيث تحكمها جماعات لا تربطها صله حقيقيه مع أصحاب الأرض ويكون القوه الصهيونيه القدره على ردع من يتجاوز حدوده… قوات قسد مثال لذلك…

    يستطيع العرب إفشال جميع هذه المخططات بخطوتين… وقف المزيد من الانقسامات الداخليه… وإيجاد مجال حقيقي لحركه جماهيرية تقدميه على الأرض العربيه تكون العامه الرافعه النهضة العربيه… هاتان الخطوتان هما ما اعترف الكيان بخطته إنهما ان حصلتا تم نسف الخطه الصهيونيه باكملها

  29. ١ اعجب من السعودية و هي تخاصم إيران و تركيا معا !!!٢ اعجب من أكراد إيران لا يجرؤ أي منهم أن يعترض أو يحتج أو أن يقوم بأي نشاط سياسي ،،٣ اعجب من إيران تجتث حزب البعث بالعراق و تحمي حزب البعث بسوريا !! اعجب من امريكا و إيران حبايب بالعراق و أعداء خارج العراق ،،٤ الأكراد تاريخيا مدعومين من إسرائيل و ترغب اسراءيل أن تصنع منهم خنجر في خاصرة تركيا ٥ الحوثيون صناعة إيرانية و تسعى إيران لجعلهم خنجر في خاصرة السعودية ،،،

  30. يذكر المقال:” اذا أنا المواطن العربي أدين تركيا وأخَوِّنها وأكذبها حتى لوقالت أن 1 + 1 تساوي 2، ولمصلحة من غير الصهيونية ؟. ولماذا أشتُم إيران وأخَونها وأشكك بها حتى لو قالت 1 + 1 تساوي 2. ولمصلحة من غير الصهيونية ؟ أين نحن من أنفسنا ومن حكامنا ومن اسرائيل ومن علاقة تركيا بإيران”. ربما من ألأجدى مخاطبة القيادات السياسية العربية بدلا من المواطن العربي بهذا الخصوص. غالبية العرب ربما مع تركيا في هذا ألأمر. بالأضافة لذلك رأي المواطن ألعربي لا يتم تفعيله الى اداة ضغط على الحكام او حكوماتهم ودفعهم لعمل مايجب. عموما, العرب, حكام ومحكومين, لا وزن لهم ولا فعل يؤثر في مسار ألأحداث في المنطقة. لن تتعدى مواقف الرسمي العربي بيانات الشجب وألأستنكار بسبب انعدام السيادة وألأستقلال في القرار السياسي.

  31. ستبقى الأمم تدوس علينا ما دمنا نتخاطب بهذه اللغه من أنت لتسيء لأمه بأكملها وتسيء الى استاذ محترم هو الانتماء بحد ذاته من يعرفك انت الاستاذ الطحان معروف بأخلاقه وتواضعه ومواقفه السياسية ليتك تسحب تعليقك

  32. الى الاستاذ المعلق فايز
    هل تعليقك من باب المزح
    اذا لم يكن مزحا….فعلى الدنيا السلام
    حزب الله امريكي…سامحك الله…واعتقد انه لن يسامحك

  33. الى السيد الطحان المش معروف انتمائه، ارجوا ان يحتل اوردغان كافه البلاد العربيه وان يدمر جيوشها الاستعراضية التي خلقت لحمايه الرئيس وحمل النياشين الصدرية والكتفيه والمراسم والهزائم بساعات معدوده، فاهلا بالفارس العثماني وكلها دوله الاسلام وأرض المسلمين

  34. الادانه والاستنكار الذي تمارسه الأنظمة العربيه النطيحه هى في الحقيقه اخر علامه من علامات وجودها كانظمه سمح لهم سيدهم بالبقاء عليها في جعلهم والتي لا يوجد فيها شيئ سوى طين القاع هذا
    لو تنازلت هذه الشله عن هذا الدور ( دور المندد والمستنكر ) تكون قد تنازلت عن علامة وجودها كانظمة لها صوت في احداث المنطقه
    التنديد والاستنكار له وزن عند أنظمة يقودها رجال اما عند أنظمة على رأسها أشباه لن تغدوا قدرها الذي لن يعلوا عن ثغاء نعجه في وادي لا ماء فيه ولا زرع
    استنكار أنظمة الأشباه لا تسمن ولا تغني من جوع ولو كانت تغني شيئا من جوع أو تسمن شيئا من ضعف لكانت فلسطين تحت سيادتها منذ عقوووووووووود طويله
    إنها بضاعتهم يحملونها أينما حلوا ورتحلوا إنها غثاء السيل في جيوبهم خفيفة الحمل عديمة الفائدة ولو كانت فيها فائده لفروا منها فرار الحمر من قسوره
    بالله عليكم لو تم تجريدهم منها ومنعت عنهم ماذا سيقولون عن ما يحدث فيهم وبينهم وحولهم
    سوف يكونوا مثلهم كمثل الأطرش بالزفه أو شلة معاتيه في حفله
    إنها المساحه التي منحها لهم سيدهم ليسمع غثائهم الاخرين كعلامه على انهم موجودين
    هل لتنديدهم واستنكارها قيمة أو وزن أو أثر عند الآخرين
    نعم بقدر اثرهم ووزنهم وقيمتهم عند شعوبهم وفي أنفسهم
    تحياتي للاخ الدكتور فؤاد البطاينه ونشكره على اختياره قلما مستقيما ليكتب به ما عجزت عن كتابته أنامل اقلامها مطعوجه ومفعوطه

  35. سيدي العزيز اوافقك الراي ان تركيا ارحم من الاكراد على العرب وان ماجرى احتلال لمحتل اصلا اما ان تتكلم عن ايران وروسيا وتركيا وكانهم يتصرفون باستقلاليه عن الامريكان اقول لك لا لاتنسى ان سوريه هي نفوذ امريكي وماكان للامريكان التدخل لصالح النظام وهو في الظاهر يكن له العداء فكان لا بد من الاستعانه بروسيا وايران وتركيا من اجل الحفاظ على نظام بشار فهم اما عميل مثل ايران وتركيا او حليف مثل روسيا وان كان مايحصل الان هو ضد اسرائيل اقول لك ان امريكا واسرائيل ليسو متفقين على كل شيء والا لما كان حزب الله الامريكي مزروع في خاصره اسرائيل

  36. استأذنك سعادة السفير و الفقيه السياسي والديبلوماسي الرفيع

    بعد التحية
    أن أقول فيما يتعلق بالعراق بأن تركيا وإيران قد شربا نخب سقوط العراق فكلاهما له منافعه ومصالحه
    أما إعلان قاسم سليماني الصريح والواضح من بغداد وهو يقول بأننا أصبحنا نسيطر على خمس دول عربية وبغداد عاصمة الإمبراطورية الفارسية ، فهذا ليس بمحض إتهام بل هي جريمة حقيقية بالاتفاق مع الغرب دون ادنى شك
    وعودة العراق صاحب الفضل على العرب اجمعين الى ما قبل العصور الوسطى كما قالها بوش علانية وكذلك نائب الرئيس الإيراني محمد علي ابطحي في ابوظبي لولانا لما استطاعت امريكا دخول العراق
    اليس لنا الحق باتهام ايران ونحن نرى صور خميني في شوارع وأزقة بغداد
    إن إشتعال المنطقة جاء مع الخميني وإلاَّ كيف يقوم الغرب بإسقاط نظام الشاه وهو الخادم المطيع للغرب لو لم يكن هنالك وليمة دسمة
    إسمها العراق وسيتبعها تباعاً وطن وجامعة عربية من المحيط الى الخليج
    أما تركيا فقد تكون الأقرب للعرب ومع ذلك فهي تضع مصلحتها فوق الاسلام والعرب
    وما بينها وبين الفرس لن ينساه الأتراك حين تحالفوا لاسقاط إمبراطوريتهم
    اما نحن كعرب فإننا نكيل الاتهام لهذا الجانب ونؤيد هذا الجانب
    لأننا منذ 500 عام ونحن نتغنى بالأمجاد التي لم نشارك بها مطلقاً
    وليس ضمن هذه الفترة كان هنالك ما يشير الى وجود دولة او امبراطورية عربيه
    فنحن حتى كشعوب عربية منقسمون بين السكين الفارسية والسيف العثماني إن جاز التعبير
    (( ما حَنَّ عجميٌ على أعرابيٌ قط ))

    شكراً لسعادتك على جميع مقالاتك والتي فيها حكمة وعبرة

  37. ____________ في تعليقي السابق : كلمة “لمن” خطأ الكلمة الصحيحة “لم”.

  38. حقا وحقا لمثلك تقراء المقالات لأنها لا تعبر عن موقف جهة سياسية أو منحازة فبضيعون الحقيقة ويلوثون الأنسان العربي أمثالك خلقت مهنة الكتابه لأنها امانه انت الشرف والصدق والرجولة فوالله اني لست حزبيا ولا منحازا لدولة او حزب ولكني من كتابتك وجدتك تخدم الحقيقه ولا تهتم بالشعبوية بارك الله بك

  39. جزيل الشكر على هذه المقالة المنصفة بحق، كفانا النظر الى الامور بعين واحدة، اذا كان هذا غزوا تركيا فلماذا لا نسمي الغزو الإماراتي لليمن غزوا، ولماذا لم تجتمع جامعة الدول العبرية (اقصد العربية) أيام الغزو الأمريكي للعراق وإدانتها، هناك تعامي واضح عن الامور التي تخص اسيادنا القابعين في قبلتنا الأولى البيت الأبيض ان لم نقل انفصام في الشخصية، من يضع يده مع الصهاينة أيا كان دينه أو انتمائه فهو مصنف في زمرة الخونة والمتآمرين،
    جامعة الدول العربية اكل عليها الزمان وشرب وماتت ودخلت مرحلة التحنيط ومن ثم الى متحف المستحاثات البرية،
    من ادان (الاحتلال التركي) للأرض السورية نقول له ان القادم المخبأ لهده الأمة اخطر واشد واهمها منع مياه النيل من الاستمرار الى مصر بالشكل الكافي وما منح رئيس وزراء إثيوبيا الا جائزة نوبل للسلام الا احدى حلقات التآمر ضد مصر والوطن العربي وعلى رأسها فلسطين ضمن المخطط الجهنمي الكبير الذي يسمى صفقة القرن، وبالمناسبة فان صفقة القرن هي نسخة منقحة وشيطانية من سايكس بيكو المشؤوم مع اختلاف ان هذه المرة سيتم تفكيك المفكك وتجزئ المجزأ وتقسيم المقسم، فهل فهمنا ما نحن فيه نحن معشر التنابل

  40. _________________ الدكتور فؤاد البطانية،،،بعد التحية والسلام،،، لمن يمنعك انتمائك لفكر سياسي معين أن تكتب الحقيقة بكل موضوعية وصدق ،،وهذا يسجل لك يا عطوفة السفير ،،حيث أجد بعض الكتاب يتحايل على القراء و يتلاعب بالجمل و يلوي أعناق الكلمات ،،هروبا من قول الحقيقة والاعتراف بها لأنها تمس تياره الفكري / السياسي ،،لقد برهنت إنك بعيد عن التعصب الا للحق ،،انت صادق مع نفسك ومع غيرك ،،لك مني كل الاحترام والتقدير.

  41. اتساءل هل تم عقد اجتماع لجامعة الدول العربية للتنديد بأن القدس عاصمة لدولة الاحتلال الصهيوني أو التنديد بضم الجولان السوري للدولة المارقة

  42. اتساءل هل تم عقد اجتماع لجامعة الدول العربية للتنديد بأن القدس عاصمة لدولة الاحتلال الصهيوني أو التنديد بضم الجولان السوري للدولة المارقة

  43. ربما اوافقك الرأي حين تكون الحمله التركيه ضد المحتل الإسرائيلي والأمريكي مع الانفصاليين الأكراد..الذين تم التغرير بهم من الدوله العظمي التي تدعي الحريه والعداله وما هي إلا صناع حروب واقتصادها ينتعش بتجارة آلات القتل والتدمير…
    لكنني اخالفك الرأي تماماً حين يهدد أردوغان بأنه سيهاجم الجيش السوري إن تدخل في معارك تركيا والمرتزقة الذين يسمون أنفسهم معارضه وهم من كانوا يتلقون العلاج والمساندة من إسرائيل..وزار بعض قادتهم الكيان الإسرائيلي ومنهم من وعد اسرائيل بالتنازل عن الجولان إذا ساعدتهم اسرائيل بالإطاحة بنظامهم الشرعي وهاهي الأخبار تتوارد عن مدينة منبج والسرعه التي ذهب إليها مرتزقة المعارضه بدعم تركي لمنع الجيش السوري من دخول المدينه!!!هذا هو الخوف من الحمله التركيه علي الشمال الشرقي السوري والاطماع التركيه بأراضي سوريا..علينا ألا ننسي لواء الاسكندرون السوري المحتل من تركيا..خوفي كبير من إحتلال تركي لكل بقعة أرض تطاها أقدام جنود أتراك هذا مااخشاه
    أعذرني سعادة السفير والاخ الفاضل على مخالفتي الرأي مع تحياتي ومحبتي وتقديري

  44. أنا مع كل ما كتبت ايها الفرس العربي الأصيل، نحن مع تركيا قلبا وقالبا لإفشال قيام اسرائيل الثانيه. وعلى الرغم مما يقال عن الرئيس الامريكي ترمب الا انه بدا يتململ من الضغط الصهيوني والصناعات العسكريه الامريكيه عليه لعدم إذعانه وخوض الحروب الخاسرة عنهم ولكنه لا يعلنها صراحه خوفا من تقويض حملته الانتخابيه حيث صرح من بعض تغريداته المشهورة بالضغوط التي تمارس عليه لشن الحروب في الشرق الأوسط لتنعم اسرائيل بالفوضى الاسلاميه وطرده لبولتون هو قمه عدم انصياعه لحلف الصهاينه وكما قال ابو خالد فالأيام بيننا. سلم قلمك دكتور

  45. هذا المقال يجب أن يكون نبراس لكل عربي يتعامل مع القضايا السياسيه فنحن أحوج ما نكون للحيادية في التحليل والصدق في المعلومة

  46. أنا يساري ومن أجمل ما قرأت عن الأزمه في سوريا بكل ما تحمله الفقرات ولكن الاشارة لتواطؤ روسيا فهو تواطؤ لمصالحها في صراعها السياسي مع الامبرالية

  47. اشكر استاذنا الكبير وبعمق على طرح هذا الموضوع الخطير وبحكمة وعلمية …واروع مثال …هل لو احتلت المقاومة الاسلامية واقصد حزب الله الجليل هل سنستنكر ذلك …سؤال برسم الاجابة
    قسد احتلت ثلث الاراضي السورية واعلنتها دولة بدون اعلان رسمي….وكان افرادها ممولين ماليا وعسكريا من امريكا واسرائيل.ولم يتعضوا من التجربة في العراق
    اعترف هنا بحق الشعب الكردي ذو ٣٥ مليون نسمة باقامة وطن قومي ….ولكن اين..الاراضي الكردية حسب التاريخ غير مترابطة وتقع بين اربعة دول ترفضها جملة وتفصيلا..تركيا وايران وسوريا والعراق..واقل عدد سكان اكراد هم في سوريا تليها ايران ثم العراق ثم تركيا التي يتواجد بها ١٤ مليون كردي
    الدولة الوحيدة التي منحتهم الحكم الذاتي هي العراق بزمن صدام حسين…ونعرف ماذا فعلوا بعد ذلك
    اذا كان للاكراد حق فهو في رقبة تركيا وليس في سوريا او العراق..ومن هنا نرى تدخل اسرائيل لدعمهم باقامة دولة لهم في الاراضي العربية..ونرى كيف ان القيادة الكردية اصبحت ذيلا لامريكا والصهيونيةمن اجل سلخ قطعة لحم من الذبيحة العربية..سواء في العراق او سوريا
    لو كنت مكان النظام السوري لوضعت الان شرطا على قسد بتسليم كامل اسلحتهم ومناطقهم والحاق قواتهم تحت مضلة الجيش السوري وبامرته..
    تركيا تعلم انه ووفق عدد الاكراد لديها انها الاكثر ترشحا لاقامة دولة كردية على اراضيها ومن هنا نرى ان القيادة والشعب التركي تحارب اي فكرة او تنظيم كردي وتعتبره خطرا على وحدتها…وهذا حق لها برؤيتها
    على الامم المتحدة ان تدعو لاقامة وطن قومي للاكراد في اي مكان يرونه مناسبا..ولكن بعيدا عن الجغرافيا العربية
    على العراق وسوريا ان لا تثق ابدا باي قيادة كردية…ولنتذكر كيف رفعوا العلم الاسرائيلي..
    الموضوع الان ليس دينيا…تركيا مسلمة والاكراد مسلمين وسوريا مسلمة والعراق مسلمة..الموضوع هو من يتبع للصهيونية وامريكا…ومن يسير خلفهم..اليسوا هم الاكراد
    اكرر الشكر للكاتب الكبير
    اشكر هذا المنبر راي اليوم…لولاه لما استطعت التنفيس حتى لا اختنق

  48. ـ البطاينة فؤآد ، رجل من ماء وزهر … عطر ونثر. صَدَق الناس فصدقوه….احبهم فاحبوه .
    ـ فاق الجميع كتابة و امانة في الطرح والمعالجة وبزَ اقرانه بعلو كعبه في المقالة الفريدة المتفردة . لم يلوِ عنق الحقيقة بل تركها تركض بحريتها كمهرة واثقة الخطى فوق الخارطة العربية المكلومة.
    ـ مهنتي القرآءة والكتابة وللحق لم اشهد من يدانيه جرأة وشجاعة وقدرة على المواجهة.
    ـ كان وما زال شاهراً سيفه في وجه كل مسؤول قمام وسياسي كذاب نمام. وكأني به يقول ما قاله الشاعر فاروق جودة :ـ ” إغضب فان الله لم يخلق شعوباص تستكين “.
    ـ فؤآد الحبيب شخصية مستقلة،فوق الترهيب والترغيب…اعرفه معرفة عميقة … مؤمن حتى القناعة ان السياسة فن الكذب لذلك لم ينتم لحزب لاجل ذلك اختط لنفسه طريقاً ثالثاً متميزاً ومدرسة تحمل بصمته كمدرسة عبد الرحمن الكواكبي
    ـ محبة القرآء له لم تأتِ له مجاناً بل لانه متمكن من قوله،مؤمن برايه،واثق بنفسه …ينظر لمصلحة الامة كأولوية قصوى.
    ـ كتاباته الحادة الموجعة سببها ان الخارطة العربية تشخب دماً من سيوف ابنائها التي تضرب رقاب اخوانهم وتفيض بالخونة المتصهينين، تراهم يرفعون علم اسرائيل بلا حياء ولا استحياء فوق التراب العربي.
    ـ المنطقة التي دخلها الاتراك محتلة وترفع العلم الاسرائيلي.تم تهجير اهلها العرب بالقوة وحرق محاصيلهم وذبح مواشيهم
    ـ عربان آخر زمان،عربان الزيف في الجامعة العربية نسوا فلسطين وتناسوا الاقصى ـ بوابة الله ـ الى سدرة المنتهى وتباكوا على شمال سوريا وهم الذين ذبحوها من الوريد الى الوريد…..استحوا.
    ـ البطاينة العروبي النقي اعلن حرباً شعواء على الواقع العربي المريض الموبوء. فهناك قطاع كبير ورث التعلق بالانساب و الالقاب ونسي ان الوطن العربي محتل ومنحل ومتخلف و اننا نعيش في زمن الكفاءة والكفاية….بسام الياسين

  49. احببت اخر سطر في المقال الذل لحكامنا الخونة بدون استثناء ،انا اوءيد تركية علي نبع السلامة ،ويا ريت عندنا اثنان فقط زي اردوغان ، مقالة محللة من ضمير عربي .

  50. من واجب أي دوله حماية حدودها، القوات الكرديه تحالفت مع الأميركان والكيان الاسرائيلي واقتطعت من الاراضي السورية وأصبحت تحت سيادة اسرائيل وامريكا وتشكل تهديدا حقيقيا لسوريا والعرب وللأمن القومي التركي. لماذ الهجوم على تركيا ولصالح من. لماذا نتهم تركيا بالاحتلال ولا نتهم اسرائيل نحن شعب بسيط وغي حر وغير متنور. أشكر الكاتب على جرأته في قول الحق رغم أنه يساري في تطلعاته

  51. الشعوب سيدي مع تركيا حتى لو لم يكن الجزء هذا محتلا اسراءيليا
    ونحن ليس بأمر جامعة الع العربية
    وانا شخصيا اتمنى ان تعيد تركيا سيطرتها على المنطقة كاملة قبل عام 1916
    لأننا ذقنا الذل والهوان اكثر من ايام سفربرلك والاقطاعيات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here