ليبيا والأنتربول يتفقان على ربط قواعد البيانات لتتبع المجرمين

طرابلس/ جهاد نصر/ الأناضول: أعلنت حكومة الوفاق الليبية، الجمعة، أنها اتفقت مع الشرطة الجنائية الدولية (الأنتربول)، على ربط قواعد المعلومات والبيانات بينهما، لتتبع العناصر الخارجة على القانون والعمل على الحد من انتشار السلاح، ورصد الجماعات الإرهابية.

جاء ذلك الاتفاق خلال اجتماع بين فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، مع الأمين العام للأنتربول، يورغن شتوك، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، بألمانيا، بحسب بيان المكتب الإعلامي للسراج، نشر عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك.

ولفت البيان، إلى أن اجتماع السراج مع شتوك، “جرى خلاله مناقشة سبل تطوير التعاون بين الأنتربول والمؤسسات الأمنية الليبية”.

وأضاف أنه تمت الموافقة خلال اللقاء “على اقتراح السراج، باستضافة مكاتب الأنتربول حول العالم، لمجموعات من العاملين الليبيين في مجال مكافحة الجريمة، للاطلاع على آليات وأسلوب العمل واكتساب خبرات جديدة”.

وبحسب البيان، عبر شتوك، خلال الاجتماع، “عن شكره وتقديره لما وجده وفد الأنتربول، من ترحيب ودعم خلال زيارته مؤخرًا إلى ليبيا”.

وأشار إلى أن “مكتب الأنتربول، عاد للعمل في ليبيا بشكل طبيعي، وينسق في أداء مهامه مع أجهزة وزارة الداخلية، ووزارة العدل بحكومة الوفاق”.

وكشف البيان، أن “الأمين العام للأنتربول، سيجري زيارة لليبيا، خلال الأسابيع القادمة”.

ويتواجد السراج، في ميونخ، منذ الأربعاء، للمشاركة في مؤتمر الأمن.

وفي وقت سابق الجمعة، انطلقت النسخة الـ55 من مؤتمر ميونخ للأمن، الذي يستغرق ثلاثة أيام، بمشاركة رؤساء 35 دولة وحكومة، وأكثر من 50 وزير خارجية، و30 وزير دفاع، فضلا عن مسؤولين أمنيين ومدراء شركات عالمية، وأكاديميين، وممثلي منظمات مجتمع مدني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here