ليبيا.. قوات حفتر تعلن سيطرتها “الكاملة” على “مرزق”

طرابلس/ جهاد نصر/ الأناضول: أعلنت القوات الليبية المسيطرة على شرقي البلاد، بقيادة خليفة حفتر، مساء الأربعاء، سيطرتها الكاملة على مدينة مرزق (جنوب غرب)، في إطار عمليات عسكرية مستمرة، منذ 15 يناير/ كانون الثاني، بالمنطقة.

جاء ذلك في بيان مقتضب اطلعت عليه الأناضول، صادر عن “غرفة عمليات الكرامة”، لقوات حفتر.

وقال البيان، إن قوات حفتر، “بسطت سيطرتها على كامل مدينة مرزق”.

وأضاف أن “وحدات مقاتلة تطارد حاليا فلول المرتزقة المعارضة التشادية التي كانت تتواجد بالمدينة، والتي دخلت في وقت سابق، الأربعاء، في معارك مسلحة مع الجيش” التابع لحفتر.

ومنذ 15 يناير الماضي، يشهد الجنوب الليبي عمليات عسكرية تنفذها قوات حفتر ضد من وصفتهم بـ”عصابات التهريب والمعارضة التشادية”.

وفي 19 يناير، أعلنت قوات حفتر سيطرتها على مدينة سبها، أكبر مدن الجنوب بعد معارك لم تدم طويلا، لكنها بعد 4 أيام عادت لتعلن سيطرتها على مناطق استراتيجية داخل المدينة.

في حين أعلنت القوات ذاتها في 27 من ذات الشهر، السيطرة على منطقة غدوة (جنوب سبها)، والانتقال إلى منطقة أم الأرانب (في ولاية مرزق).

كما أعلنت أيضا سيطرتها على مواقع أهمها حقل الشرارة النفطي، أكبر الحقول المنتجة للنفط بالبلاد، وذلك بعد التفاوض مع حراس النفط المتواجدين فيه، والتابعين لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا.

ومنذ 2011، تعاني ليبيا الغنية بالنفط، من صراع على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس (غرب)، وحفتر المدعوم من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبر (شرق).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here