ليبيا: العثور على جثتي صحافيين تونسيين اختطفا قبل اربع سنوات .. سفيان الشواربي ونذير القطاري من غابة بومسافر بضواحي مدينة درنة

طرابلس- الاناضول-  أعلنت قناة ليبية خاصة، في وقت متأخر من مساء الإثنين، العثور على جثتين قالت إنها لصحافيين تونسيين كان قد تم اختطافهما في ليبيا قبل أربع سنوات.

ونقلت قناة النبأ (خاصة) عن مصدر طبي لم تسمه قوله “تم العثور على جثتي الصحافيين التونسيين سفيان الشواربي، ونذير القطاري من غابة بومسافر بضواحي مدينة درنة(شرق)”.

وأضافت القناة أن “عناصر من غرفة عمليات عمر المختار التابعة لقوات خليفة حفتر نقلت الجثمانين إلى منطقة الرجمة (شرق بنغازي، وتعد مقر قوات حفتر) وتتواصل مع أهالي الصحافيين الاثنين”.

وبينما لم تقدم القناة أية تفاصيل حول ملابسات العثور على جثتي الصحافيين، لم يصدر حتى الساعة (02.45 تغ) أي بيان رسمي من قوات حفتر او الحكومة التونسية.

واختطف الصحافيان الشورابي، وزميله المصور الصحافي، القطاري، في ليبيا يوم 8 سبتمبر/أيلول 2014، من قبل مجموعة مسلحة، أثناء قيامهما بمهمة صحافية لقناة تلفزيونية تونسية خاصة.

وتضاربت إثر ذلك الأنباء حول مكان تواجدهما ومصيرهما.

وأواخر 2015، قرّرت رئاسة الحكومة التونسية تشكيل لجنة وطنية مشتركة للبحث عن حقيقة اختفاء الصحافيين، تضم ممثلين عن وزارات الخارجية، والداخلية، والعدل، والدفاع الوطني، بالإضافة إلى ممثلين عن لجنة كشف الحقيقة التي تشكّلت بمبادرة من نقابة الصحافيين التونسيين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here