ليبرمان يدعو لإغلاق السفارة الإسرائيلية في دبلن فورًا بعد حظر ايرلندا التعامل مع منتجات المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة

 

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول: دعا وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الخميس، إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأيرلندية دبلن، ردًا على قرار مجلس الشيوخ الأيرلندي أمس حظر التعامل مع منتجات المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال ليبرمان في تغريدة على حسابه بـ “تويتر”، “لا جدوى من استدعاء السفير الأيرلندي في إسرائيل للتوبيخ، لا يوجد ما يتم الحديث بشأنه مع الظالمين لإسرائيل. يجب على إسرائيل أن تغلق السفارة في دبلن فوراً، لن ندير الخد الآخر إلى أولئك الذين يقاطعوننا”.

وسبق أن قالت هيئة البث الإسرائيلية مساء الأربعاء، إن “وزارة الخارجية الإسرائيلية استدعت السفير الأيرلندي في تل أبيب للتوبيخ بعد قرار مجلس الشيوخ الأيرلندي”.

وجاء الاستدعاء بعد أن قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه للأناضول “لقد دعم مجلس الشيوخ الأيرلندي مبادرة المقاطعة الخطيرة والمتطرفة المعادية لإسرائيل والتي تؤذي فرص الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين. سيكون لهذا القرار تأثير سلبي على العملية الدبلوماسية في الشرق الأوسط”.

ورحب الفلسطينيون بالقرار ودعوا الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي إلى إقرار تشريعات مشابهة.

وصوت مجلس الشيوخ (الغرفة العليا للبرلمان) الأيرلندي، مساء أمس الأربعاء، لصالح مشروع قانون يعاقب كل من “يستورد أو يساعد على استيراد أو يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات الإسرائيلية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967”.

كما يعاقب مشروع القانون كل من يشارك أو يساعد على استغلال الموارد الطبيعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومياهها الإقليمية.

وصوتّ لصالح القانون، الذي تقدمت به السيناتور المستقلة فرانسيس بلاك، 25 عضوًا فيما عارضه 20، وامتنع 14 عضوًا عن التصويت. 

وما يزال القانون بحاجة للمصادقة عليه من قبل مجلس النواب (الغرفة السفلي للبرلمان) الأيرلندي.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

3 تعليقات

  1. عندما تتدخل في تحديد ماذا اشرب و ماذا أأكل و من اين اشرب و آكل هل هذه ديمقراطيتكم أيها الصهاينة ام هذا هو ارهاب الدولة

  2. قبل أن يرحب الفلسطينيون بقرار إيررلندا حظر ألتعامل مع منتجات ألمستوطنات ألإسرائيلية المقامة على أراضى فلسطينية محتلة، لماذا لا يقوم الفلسطينيون في الضفة الغربية بقيادة رئيسهم حارس الحلم، مهندس أوسلو، عباس، لماذا لا يقوموا بمقاطعة منتجات المستوطنات.

  3. شكرا لايرلندا. بالمقارنة مع انظمة التطبيع المتصهينة المسماة بمحور الاعتدال السني، هذا موقف مشرف. اللعنة على أنظمة التطبيع أيا كان مذهبها.

    أما العدو الصهيوني فسينتهي به الحال معزولا منبوذا إلا من حفنة من المطبعين المستعربين ممن نصبهم أعداؤنا علينا. لكن الغلبة دائما الشعوب مهما طال الزمن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here