ليبرمان: كتلة اليمين بقيادة نتنياهو “تفككت ولم تعد موجودة” وانتظروا مفاجآت غير متوقعة في الانتخابات المقبلة

القدس-الأناضول-قال أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، الأربعاء، إن كتلة اليمين بقيادة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، “تفككت ولم تعد موجودة”، متوقعاً حدوث مفاجآت غير متوقعة خلال الانتخابات المقبلة.

جاء ذلك وفق ما صرح به ليبرمان للإذاعة العبرية العامة، قبل 61 يوماً من ذهاب إسرائيل إلى انتخابات هي الثالثة خلال أقل من عام.

وأضاف ليبرمان:” ما أسمعه على الأقل من بعض الأحزاب الحريدية (المتدينة)، أنه لم يعد هناك أي حديث عن الكتلة (اليمين)، وأنها لم تعد موجود، الكتلة تفككت”.

وتابع في حديث للبرنامج الإذاعي “هذا الصباح”:” أعتقد أنه خلال الشهرين المقبلين، ستكون هناك الكثير من المفاجآت”.

ومضى ليبرمان بقوله:” لست متأكدا بالمرة من أن نتائج الانتخابات ستكون كما نراها اليوم في استطلاعات الرأي، فهناك العديد من الأحداث، ولا يمكننا التكهن (..) ستكون هناك حملة (انتخابية) مكثفة وقصيرة وعاطفية للغاية، وبالتالي من المستحيل التنبؤ الآن”.

وتشير آخر استطلاعات للرأي في إسرائيل إلى أن نتائج الانتخابات المقرر إجراؤها في 2 مارس/آذار المقبل ستُبقي الأزمة السياسية القائمة على حالها، دون أن تتمكن كتلة اليمين بقيادة نتنياهو أو تحالف “اليسار- وسط” بقيادة منافسه بيني غانتس زعيم حزب “أزرق- أبيض” من الحصول على أغلبية 61 مقعدا (من أصل 120 بالكنيست) لتشكيل الحكومة.

وبحسب نتنائج الانتخابات الأخيرة التي جرت في سبتمبر/أيلول الماضي، حصلت كتلة اليمين بقيادة نتنياهو على 55 مقعداً، موزعة على الليكود (32) و”يمينا” (7 مقاعد) و”شاس” (9) و”يهدوت هتوراه” (7).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here