لو دريان يندد بـ”التدهور السريع” للوضع الانساني بفنزويلا

سانتياغو (أ ف ب) – ندّد وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لو دريان الخميس بـ”التدهور السريع جدا للوضع الإنساني” بفنزويلا، وأكد مجددا دعم فرنسا زعيم المعارضة خوان غايدو، وذلك بمستهل جولة له في أميركا الجنوبية.

وقبل ستة أشهر اعترفت فرنسا مع أكثر من 50 دولة أخرى بغوايدو “رئيسا موقتا لفنزويلا” بهدف التعجيل برحيل الرئيس نيكولاس مادورو عن السلطة.

وخلال اليوم الأول لزيارته لتشيلي التقى وزير الخارجية الفرنسي الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا للبحث بتفاصيل مشاركة الاخير بقمة مجموعة السبع التي تعقد في اب/أغسطس بفرنسا.

وقال الوزير الفرنسي خلال مؤتمر صحافي بالسفارة الفرنسية في سانتياغو “تطرقنا الى الأزمة بفنزويلا وعبرنا عن قلقنا العميق إزاء التدهور السريع جدا للوضع الإنساني والانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان التي ارتكبها نظام” مادورو.

وهنأ لو دريان مجموعة ليما التي دعت الثلاثاء المجتمع الدولي إلى بذل “جهد كبير” باتجاه إجراء انتخابات بفنزويلا. وأضاف “فرنسا تدعم جهود النروج حتى تتمكّن المحادثات بين طرفَي (الازمة الفنزويلية) من ان تمهّد الطريق لانتقال سلمي وتفاوضي من اجل (اجراء) انتخابات رئاسية حرة”.

وأكد لو دريان من جهة اخرى اهتمام فرنسا بقمة تغير المناخ (كوب 25) التي تستضيفها تشيلي في كانون الاول/ديسمبر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here