لويس انريكي: علاقتي بميسي كانت متوترة ولكن لا يسعني سوى التحدث عن معجزاته

مدريد ـ (د ب أ)- اعترف المدير الفني للمنتخب الإسباني الأول لكرة القدم، لويس انريكي، أن علاقته بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي شهدت فترة من التوتر خلال موسمه الأول كمدير فني لنادي برشلونة الإسباني، مؤكدا أن هذا الأمر أصبح جزءا من الماضي.

وقال انريكي في مقابلة مع شبكة “راديو كتالونيا” الإذاعية: “كانت هناك فترة من التوتر لم أكن أسعى لها بدون شك، ولكن هذا ما حدث وكان علي أن أتعامل مع هذا الأمر، ولكن اليوم يمكنني فقط أن أتحدث عن معجزات ليو ميسي”.

وبدأت أجواء التوتر تخيم على العلاقة بين ميسي وانريكي في شهر كانون ثان/يناير 2015، بعد انتهاء عطلة أعياد الميلاد، إثر مشادة بين الطرفين خلال أحد التدريبات، تبعها غياب صاحب القميص رقم 10 عن التدريب التالي.

ويرى لويس انريكي أن ميسي لاعب عبقري، حيث قال: “نحن نتحدث عن مصفوفة (ماتريكس) تمر فيها الأحداث والصور ببطء حينها تستطيع أن تقوم بما ترغب به، هذا ما يفعله ميسي، إنه يتمتع برؤية شاملة، يراوغ هنا وهناك”.

وأوضح انريكي انه أبلغ إدارة برشلونة بقرار رحيله خلال موسمه الثالث مع الفريق، واختتم قائلا: “لقد أخبرت النادي بأن عليهم أن يبحثوا عن بديل، لم يكن لدي المزيد من الطاقة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here