لوكهيد مارتن تحصل على نحو مليار دولار دفعة أولى لمنظومة ثاد الدفاعية للسعودية

واشنطن – وكالات: الت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن شركة لوكهيد مارتن ستحصل على دفعة أولى من منظومة دفاع صاروخي في السعودية بقيمة 15 مليار دولار في إطار حزمة أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار قالت إدارة ترامب إنها تفاوضت مع المملكة عليها في 2017.

ومنح البنتاجون 946 مليون دولار دفعة أولى للوكهيد مارتن.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. هذه صفقة باكورة بداية دفع الأثمان حماية ترامب وكوشنر بن سلمان في تورطه جريمة خاشقجي ترامب الان يعاني من الأزمة السياسية الداخلية كونغراس الديمقراطي وحتى الجمهوري يضيق الخناق الانتخابات الرئاسية على الابواب كل مؤشرات تشير أن ترامب سوف يهزم الحل واحد نجاة وإنقاذ نفسه من الهزيمة أو الإقالة هو تحسين الاقتصاد الأميركي ترامب يعرف سيكون من العوامل المهمة إذا أراد الفوز بي ولاية التانية هذا طوق النجاة واحد تغطية على فضائح السياسية والجنسية والأخلاقية ولكن يحقق الازدهار الاقتصادي لا بد من حلب البقرة حلوب والاستغلال الأزمة بن سلمان عقد صفقات العسكرية كيرى وحلب أكثر من الأموال الشعب الحجازي مظلوم

  2. ١١٠مليار مالى هذا القوم حبذا لو استثمرت في اشياء اخري الان علمت لماذا زادت الظرائب على الحجاج القاديمين الى المملكة

  3. الاخ / الزحلي ،، تريد ان تستثمر هذه الاموال في ايران لتصرف على الجماعات الارهابيه ،
    ما لقيت الا ايران ، والدول العدوه ، طيب قول الدول الصديقه ،
    تحياتي ،،

  4. كان من الأفضل ، افتتاح عشرة مؤسسات خدمية و اثنتين صناعية لاستيعاب العاطلين عن العمل و تسديد أموال عن المعسرين و ذوي الحاجة .

  5. وماذا سيحدث في هذا الكون لو استثمرت السعودية هذه الملايير في ايران عوض شراء أسلحة المصانع الأمريكية لتدميرها و لو استخدمت هذه التريليونات في تنمية الدول العدوة لما بقي للسعودية خصم واحد الا اذا كانت المملكة لا يمكنها العيش بدون أعداء حقيقيين أو افتراضيين أو أن الجدوى الاقتصادية لشراء الأسلحة أكثر من جدواها في المشاريع التنموية الاجتماعية أو أن استعداء العالم العربي وتحديه أفضل من التعايش معه ومسالمته

  6. أبشروا يا أهل فلسطين …………. المدد قادم والتحرير على الابواب ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here