لوف ينتظر الأفضل في المونديال الروسي

 دوسلدورف (ألمانيا)  – (د ب أ)- رغم الإجماع على قوة أداء الفريقين في مباراتهما الودية مساء أمس الجمعة والتي انتهت بالتعادل 1 / 1 بمدينة دوسلدورف الألمانية ، يرى يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم (مانشافت) أن فريقه ونظيره الإسباني سيقدمان مستويات أفضل خلال مشاركتهما المرتقبة في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وأوضح لوف أن مباراة الأمس بين الفريقين كانت تجربة جيدة ليتعلم منها الفريق مشيرا إلى قناعته التامة بأن الفريقين سيقدمان مستويات أفضل خلال المونديال الروسي.

ومنح لوف لاعبيه راحة من التدريبات اليوم السبت لكنه بدأ مع معاونيه دراسة وتحليل مباراة الأمس سعيا وراء تطوير أداء الفريق خلال المباراة الودية الثانية المرتقبة أمام المنتخب البرازيلي يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة برلين.

وأجمعت وسائل الإعلام الألمانية على أن مباراة الأمس كانت مواجهة “من طارز عال” بين المنتخبين الفائزين باللقب في النسختين الماضيتين من بطولات كأس العالم حيث توج المنتخب الإسباني باللقب عام 2010 بجنوب أفريقيا ثم توج المنتخب الألماني (المانشافت) باللقب في النسخة التالية عام 2014 بالبرازيل.

ووصفت صحيفة “سودويتشه تسايتونج” الألمانية المباراة بأنها “مواجهة من العيار الثقيل” فيما علقت عليها مجلة “كيكر” الرياضية بقولها : “يا لها من رياضة ممتعة عندما يلتقي فريقان يريدان لعب الكرة”.

وذكرت صحيفة “بيلد” ، على موقعها بالانترنت ، : “إلى اللقاء في المربع الذهبي” في إشارة إلى المواجهة المحتملة بين الفريقين في المربع الذهبي للبطولة إذا لم تحدث أي مفاجآت في مسيرتهما بالأدوار الأولى.

وكان المنتخب الإسباني تقدم بهدف مبكر للغاية سجله رودريجو مورينو في الدقيقة السادسة ثم تعادل توماس مولر للمانشافت في الدقيقة 35 فيما أهدر كل من الفريقين العديد من الفرص التي سنحت له.

ومدد هذا التعادل سجل الفريقين الخالي من الهزائم إلى 22 مباراة متتالية للمانشافت و17 مباراة متتالية لإسبانيا.

ولكن الفوز كان لإسبانيا في أهم المواجهات التي خاضتها أمام المانشافت في السنوات الأخيرة حيث فاز الماتادور الإسباني على المانشافت في نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) وفي المربع الذهبي لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وقال لوف : “يمكننا أن نتعلم كثيرا من مباراة الليلة. لهذا أردنا مواجهة فرق قوية مثل المنتخبين الإسباني والبرازيلي. يمكنك قياس مستواه بشكل فعلي عندما تواجه أفضل الفرق… ورغم هذا ، ما زلنا بحاجة لتطوير وتحسين مستوانا. يمكننا تقديم أداء أفضل ، وأعتقد أن كلا من الفريقين لم يقدم قوته الكاملة. كانت مباراة عالية المستوى”.

ويتفق مولر مع مدربه حيث قال : “نريد أن نلعب بشكل أفضل” في كأس العالم فيما أشاد ماتس هوملز زميله في بايرن ميونخ والمنتخب الألماني بالمرونة التي أظهرها الفريق.

وقال هوملز : “أردنا التقدم والهجوم ولكن المنتخب الإسباني حشد كل قوته. قدم المنتخب الإسباني أداء استثنائيا في بداية المباراة وسبب لنا بعض المعاناة. ورغم هذا ، حافظنا على هدوئنا وأعدنا ترتيب صفوفنا وأظهرنا مستوانا العالي”.

ويستعد المانشافت حاليا للقاء الودي المثير مع المنتخب البرازيلي الفائز بلقب كأس العالم خمس مرات سابقة (رقم قياسي) والذي سيكون الأول بين الفريقين منذ الفوز الكاسح 7 / 1 للمانشافت على السامبا البرازيلية في المربع الذهبي لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ومنح لوف لاعبيه مولر ومسعود أوزيل صانع ألعاب أرسنال الإنجليزي راحة من هذه المباراة وسمح لهما بمغادرة معسكر الفريق للحصول على قسط من الراحة قبل استئناف مسيرتهما مع بايرن وأرسنال.

وقد يعود لاعب الوسط سيباستيان رودي لصفوف الفريق بعدما اطمئن على مولوده.

وأعلن لوف أن إلكاي جيوندوجان وليروا ساني لاعبي مانشستر سيتي الإنجليزي سيبدآن المباراة غدا ضمن التشكيلة الأساسية بجوار مارفن بلاتينهارد نجم هيرتا برلين.

والمباراة أمام البرازيل تمثل الاختبار الأخير للمانشافت قبل إعلان لوف في منتصف أيار/مايو المقبل عن القائمة الأولية للفريق في المونديال الروسي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here