لوزيرة حنون تعلن عدم المشاركة في انتخابات الرئاسة الجزائرية

 

الجزائر / عبد الرزاق بن عبد الله / الأناضول – أعلنت لوزيرة حنون، زعيمة حزب العمال الجزائري، السبت، عدم المشاركة في انتخابات الرئاسة الشهر المقبل؛ استجابة لتطلعات الجماهير في التغيير.
كانت حنون تتحدث في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للجنة المركزية (أعلى هيئة قيادية في الحزب) في مقره العام بالعاصمة الجزائر.
وقالت حنون نظرا للتطلعات الشعبية والشعارات التي خرجت بها الجماهير (التغيير)، فإن حزب العمال قرر عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وبالتالي لن نودع ملف الترشح أمام المجلس الدستوري .
ورأت أن استمرار التحضير لهذا الموعد الانتخابي المزعوم بنفس الشروط السياسية يحمل مخاطر كبيرة على البلاد.
ويعد حزب لويزة حنون، المرشحة السابقة للرئاسة، ثالث تشكيل سياسي يعلن عدم المشاركة في الانتخابات، بعد كل من جبهة القوى الاشتراكية (يسار)، و التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (علماني).
وفي 10 فبراير/ شباط الماضي، أعلن بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، تلبية لمناشدات أنصاره ، متعهدا في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على إصلاحات عميقة  حال فوزه.
ومنذ ذلك الوقت، تشهد البلاد حراكا شعبيا، ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح، شاركت فيه عدة شرائح مهنية، من محامين وصحفيين وطلبة.
وللجمعة الثانية على التوالي، خرج مئات آلاف الجزائريين في تظاهرات حاشدة بالعاصمة ومعظم المحافظات، ضد ترشح بوتفليقة، لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان المقبل.
ويسود الغموض إلى غاية اليوم مصير ترشح الرئيس بوتفليقة المتواجد حاليا بمستشفى سويسري، علما أن آخر أجل للترشح هو 3 مارس/آذار الحالي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here