لوباريزيان: مارين لوبن “تبقى معزولة” في اوروبا

باريس ـ (أ ف ب) – اعتبرت وزيرة الشؤون الاوروبية الفرنسية ناتالي لوازو في مقال نشر الاحد في صحيفة “لوباريزيان”، أن زعيمة أقصى اليمين الفرنسي مارين لوبن “تبقى معزولة على الساحة الاوروبية” حيث “لا يمكن جمع القوى القومية”.

وقالت أن الدليل على ذلك هو تجمع لوبن في 13 كانون الثاني/يناير بباريس حين قدمت لائحة حزبها للانتخابات الاوروبية.

وأوضحت الوزيرة “ان تجمع مارين لوبن الاسبوع الماضي بباريس أظهر ذلك فهي تبقى معزولة على الساحة الاوروبية. ولم يأت أي من هؤلاء الزعماء الاوروبيين الذين تمجد خصالهم لدعمها”.

وأضافت ان ال 24 نائبا اوروبيا التابعين لحزبها وكانوا انتخبوا في 2014 “فوتوا كافة الفرص في دعم (مقترحات) التقدم التي يقترحها البرلمان الاوروبي” حتى عندما تعلق الأمر بمواضيع ليست مهمة لديهم، مشيرة الى اجراءات ضد الاغراق الاجتماعي والتهرب الضريبي والارهاب التي لم يساندها هؤلاء النواب في البرلمان الاوروبي.

وتابعت لوازو انهم اليوم “يريدون اقناعنا بانهم سيتصرفون بشكل مختلف في أيار/مايو 2019 بداعي انهم لن يكونوا منفردين”.

واضافت “هذا دون اعتبار ان كافة القوى القومية الاوروبية لا يمكن جمعها، بالعكس” مشيرة الى ماتيو سالفيني نائب رئيس الحكومة الايطالية (الرابطة-يمين متشدد) الذي “يريد المزيد من التضامن الاوروبي لمواجهة تدفق المهاجرين، الامر الذي ترفضه لوبن وأيضا فيكتور اوربان” رئيس الحكومة المجرية.

وأعلنت لوبن الخميس أنها ستشارك في اجتماع مع ماتيو في شباط/فبراير بايطاليا في اطار الانتخابات الاوروبية.

وقالت لوبن “سيكون هناك تجمع او اثنين” لكن “ليس في فرنسا”. وكانت التقت سالفيني في روما في تشرين الاول/اكتوبر 2018.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here