لهذه الأسباب يجب أن لا تتراجع حركة “حماس” عن رفض المِنحَة الماليّة القطريّة وشُروطِها المُهينِة.. وتُغلِق صفحة نظريّة “التهدئة مُقابِل الدولار” التي يستخدمها نِتنياهو كورقةِ ابتزاز.. لماذا نُذَكِّر قادَة الحركة الحاليّين بماضيهم في مُخيّمات القِطاع يوم تحمَّلوا الجُوع وهَزموا كُل سِياسات التَّركيع؟

 

لم يُفصِح السيد خليل الحية، عُضو المكتب السياسيّ ونائب رئيس حركة “حماس” في قِطاع غزّة، عن الأسباب الحقيقيّة التي دفَعته وحركته إلى رفض استِقبال الدفعة الثالثة من المنحة القطريّة للقِطاع (15 مليون دولار)، واكتَفى بالقول أنّ هذا الرفض جاءَ ردًّا على الابتِزاز السياسيّ الإسرائيليّ والتَّملُّص مِن تفاهُمات التهدئة التي تم التَّوصُّل إليها برعاية مِصر والأُمم المتحدة، ولكِن من الواضح أنّ بنيامين نِتنياهو يُريد تنازلات أكبر من الأُولى التي قدّمتها الحركة وأدّت إلى وصول الدُّفعتين الأُولى والثّانية (أكتوبر ونوفمبر)، وهُناك مَن يَهمِس بأنّ المَطلوب الآن إيقاف مسيرات العودة بشَكلٍ نهائيٍّ، على أساس مُعادلة “الهُدوء مُقابل الدولار” الإسرائيليّة.

نِتنياهو يستخدم ورقة المنحة القطريّة لابتِزاز حركة “حماس” سياسيًّا وأمنيًّا، سياسيًّا كورقة في حملته الانتخابيّة وللرَّد على مُنافسيه الرئيسيّين المُتشدّدين: إفيغدور ليبرمان (إسرائيل بيتنا)، ونفتالي بينيت (اليمين الجديد)، وأمنيًّا لفرض الهُدوء بشُروطٍ إسرائيليّة وتركيع الحركة.

المِنحَة القطريّة التي يَبلُغ حجمها 150 مليون دولار وتقرّرت في تشرين الأوّل (أكتوبر) عام 2018 باتت تُشكِّل صُداعًا لحركة “حماس” وتُؤلِب عليها جميع الأطراف تقريبًا، ابتِداءً من السلطة في رام الله التي استخدمتها كذريعة لتشويهها، واتّهامها بالتعاون مع الاحتِلال ونِتنياهو، ومُرورًا بحركة “الجهاد الإسلامي” التي رفضتها بشِدّة، وانتهاءً بالحركات اليساريّة مثل الجبهة الشعبيّة، التي عارضت مُقايَضة المُقاومة والمَسيرات بهذه المنحة التي لم تستفد منها إلا حركة “حماس”، ناهِيك عن فصائل المُقاومة الإسلاميّة المُتشدِّدة التي تتّخذ مواقف صلبة ضِد دولة الاحتِلال وقطر معًا، وتنتقد التهدئة مِن أساسها.

السلطة الفلسطينيّة تُمارس الأُسلوب نفسه الذي تُمارسه دولة الاحتلال في الضَّغط على حركة حماس اقتصاديًّا ومعيشيًّا للرضوخ لشُروطها ومطالبها في إعادة القِطاع إلى مِظلَّة التنسيق الأمنيّ، ولهذا سحبت رِجالها من معبر رفح ممّا أدّى إلى توفير الذرائع لإعادة إغلاقه، وحلَّت المجلس التشريعيّ الذي يتمتّع فيه نوّاب حماس بالأغلبيّة، وأوقفت تقديم أيّ أموال للقِطاع بِما في ذلك دفع فاتورة وقود محطّة الكهرباء على أمل أن يثور أبناء القِطاع ضِد حُكم الحركة، وهو ما لم يَحدُث، ويعتقد الكثيرون أنّه لن يَحدُث في المُستقبل المَنظور.

حركة “حماس” أصابت عندما رفضت الرضوخ للشروط الإسرائيليّة التي سمَّمَت هذه المنحة القطريّة، وجعلتها ممزوجةً بالهوان، لأنّ التَّنازلات السابقة، وخاصَّةً وقف إطلاق الطائرات الورقيّة والبالونات الحارِقة تجاوبًا مع هذه الشروط وضعت الحركة في موقف المُتهاون أمام حُلفائها في الفصائل الأُخرى الذين قدّموا الشهداء أيضًا في هذه المسيرات، واتّهموها بالتَّفرُّد بالقرار، ودون التشاور معهم لحَل مشاكل رواتب مُوظّفيها، والقُبول بهذه المنحة القطريّة عبر بوابة التنسيق الإسرائيليّة، وذهب البعض مِن مُنتقديها إلى التساؤل: ما هو الفرق بين التنسيق الماليّ والتنسيق الأمنيّ مع الإسرائيليّين؟

نُدرِك جيّدًا أنّ أوضاع قِطاع غزّة في ذروة الصَّعوبة بسبب الحِصار الخانِق، ووقف وصول أيّ دعم ماليّ من العرب، أو السلطة التي تتحكّم بالمُساعدات التي تأتي لكُل الفِلسطينيين، وليس لها وأنصارها فقط، ولكن الحِصار ليس جديدًا، والمُقاومة نجحت في كَسرِه، وإجبار الإسرائيليّين على الرُّضوخ وتقديم التَّنازُلات.

بعد احتِلال عام 1967 لقطاع غزّة، كان سكّانه، ومُعظَمهم من اللاجئين، ومن بينهم قادة حركة “حماس” في القِطاع حاليًّا، يعتمدون على مُساعدات وكالة الغوث الغذائيّة، ويلبسون البناطيل المُرقّعة، ولا يَعرِفون الماء والكهرباء في بيوتهم، ويقضون حاجَتهم في مراحيض عامّة، ومع ذلك لم يركعوا مُطلقًا، وانخَرطوا في مُقاومة الاحتِلال بشَراسةٍ، وقدَّموا آلافَ الشُّهداء.

نعم الزمن تغيّر ولا يُمكِن العودة إلى الوراء خمسين عامًا، ولكن لُقمَة الخُبز يجب أن تكون مجبولةً بالكرامة وفي كُل العُصور، خاصَّةً بالنِّسبةِ إلى شَعبٍ يُقاوِم من أجل العودة إلى أرضِه المُغتَصبة.

نتمنّى أن لا يستمع قيادة حركة “حماس” للقِطط السِّمان فيها، ومُبرِّري سياسة التنازل لنِتنياهو، وما أكثرهم، وأن لا تكتفي برفض هذه المنحة، القطريّة، وشُروطها المُهينَة فقط، وإنّما تعود أيضًا إلى تكثيف مسيرات العودة بالصُّورةِ التي كانت عليه في بداية انِطلاقاتِها، وإلغاء كُل التَّنازلات السابقة، وكُل وسائل المُقاومة المَشروعة ضِد الاحتِلال.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

30 تعليقات

  1. اخطر سلاح تدميري ضد الحركات المقاتلة والحركات المجاهدة هو سلاح الدولار..! والحركات التي تسعى خلف التمويل غير الذاتي تصبح عبدة للممول ..!!
    وهذا هو السبب الرئيسي للتحول الفكري والمنهجي للحركات المقاتلة والمجاهدة..؟!

  2. نائب حركة فتح محمود العالول استشهد ابنه وكان هو نفسه من الفاعلين بالمقاومة ايام مقاومة الشتات.

    هذا ردا على مسوقي الزهار، كفلسطيني محمود الزهار لا يمثلتي لانه لم يحترم بيوم من الايام تاريخ الشعب الفلسطيني ويتحدث بالسوء عن فتح وكأنهم مستوطينين.

    الاصل ان فلسطين تجمعنا ولكن هيهات مع من كانت إسرائيل هي من ساعدت على إقامتهم.
    تعودت عدم النشر، اتمنى النشر حتى لا تكونو كغيركم.

  3. الى جميع الاشراف
    اعز اصدقائي و إخواني من سوريا هم مسلمين علوين متاكدون و يعرفون ان حماس و الشهيد احمد الياسيني هم الأشراف باستثناء بعض الأفراد الذين انقلبو على سوريا و لا يحكمون على الشعب الفلسطيني من اجل حزب او افراد و الشعب الفلسطيني ليس حماس و فتح الله يصلح فتح و حماس من اجل فلسطين

    الى المدعو حنظله

    انت لا تعرف الشعب الفلسطيني و لا الشهيد ناجي العلي و انا لا اقرأ ما بين السطور و المخفي ابن غير شرعي و انا شرعي و الحلال يعرف الحلال و الحرام يعرف الحرام
    لذلك انا عرفت انك ليس فلسطيني شرعي
    و حنظله الفلسطيني شرعي لا تسرق حنظله الابن الشرعي للمرحوم الشهيد ناجي العلي
    و فلسطين من البحر الى النهر حره عربيه
    مع تحياتي الى الاشراف
    أخوكم الشرعي خواجه ابن فلسطين
    ارجو النشر و شكرا الى رأي اليوم

  4. If the Qatari money will shame the PA and alleviate some of the hardships then take it by all means. After all, it will have no effect on Gazans’ heroic resistance. Gaza will not disappear from the face of the Earth as Rabin and Perez once wished. Gaza is still here and they are not.
    Al Safadi. .

  5. الى حنظله
    انا ليس لي شيخ انا فلسطيني و احمد الله تعالى وبركاته الان انني عرفت انت ليس حنظله و لا فلسطيني انت سعودي
    لكن لا يهمني شيء الحمدلله اني تاكدت انك ليس حنظله و لا فلسطيني و الفلسطينيه يعرفون بعضهم البعض

  6. إلى أخي العزيز خواجه فلسطين
    تحيه طيبه وبعد نعم يأخي نحن مع المقاومه في غزه وبإذن الله المقاومه ستعوود لضفتنا العزيزه بالطبع يا أخي الفلسطيني لايجب أن يتدخل في أي شأن وانا اتمنى قطع العلاقات مع كل دول العرب والخليج تحديدا لأنهم جميعهم يتأمرون على المقاومين ويحاصرون غزه ويدعمون سلطة عباس المنسقه أمنيا وبعضهم يدعم دحلان وأنا أحييك يا أخي الخواجه العزيز على نهجك المقاوم وكل الإحترام لك
    ___________________________________________________
    إلى المدعو فلسطيني
    الزهار قدم أولاده الإثنين شهداء خالد في معركة تحرير غزه 2005 و حسام في حرب 2008 وتم هدم منزله عدة مرات وتعرض لمحاولات إغتيال عدة إثنتين على يد الصهاينه واحدة في 2008 والأخرى في 2014 ومحاوله على يد مليشيات فتح المنفلته في أحداث تطهير غزه عام 2007 الزهار تم إبغاده مع مرج الزهور عام 1992 وتعرض للإعتقال عدة مرات في سجون الصهاينه وسجون سلطة أوسلو الرجاء النشر وشكرا

  7. إلى المدعو ,, خواجه نفسه ,, و ليس فلسطين ..
    يبدو أنك لا تفهم ما بين السطور..
    أنت هنا مجرد شخص يكتب تعليق على موضوع , و ليس لديك صلاحية فرض رأيك على الآخرين ,و ليس من وظيفتك السب و التخوين لقراء الرأي اليوم ..
    و عندما نكتب تعليق لا يهمنا رأيك و لا رأيي شيخك ….

  8. الله يلعن كل اشكال التنسيق مع المحتل.. ولكن ليخبرنا احدكم كيف نحل مشكلة غزه..هل ننتظر لكي لا يبقى اي غزي عل قيد الحياة والله الجبال ما بتتحمل ما تحمله اهل غزه وشكرا

  9. الى الاخ الاستاذ ممدوح غزه
    بعد التحيه والمحبة
    بعض المعلقين انهم ليس فلسطينيه افواهم مليئة في السم

  10. الى حنظله
    اتحكم على كل الشعب الفلسطيني و خصوصا اهلانا في غزه على سلوك فرد من حماس و هو خالد مشعل و تريد اعدام شعب من اجل فرد و تترك الصهاينة يفرحون و يمرحون و ماذا عن الحكام العرب الصهاينة من انت لكي تحكم على شعب من اجل اخطاء فرد

  11. الى الاخ الإستاذ ممدوح – غزه
    اخي العزيز ارجوك ان لا تنجر مع بعض المعلقين ضد سوريا او صالح الاخوان نحن مع المقاومة الفلسطينية و فلسطين من البحر الى النهر

  12. الى سند
    بعد التحيه
    انت ليس فلسطيني نحن ندافع عن غزه و تعليقك ناقص بدون حلول الشعب الفلسطيني يتعامل مع جميع الصهاينة من الحكام العرب و غير العرب و ماذا انت فاعل
    لا شيء سوى التهجم على اهل غزه

  13. الى حنظله
    يا اخ حنظله اذا كنت فلسطيني كيف لا تعرف الشعب الفلسطيني و ماذا انت او انا فعلانا الى اهلانا في غزه الم ترى الحصار الخانق من ألكيان الاسرائيلي و كيان السيسي و فلسطين ليس ملك اي حزب او فصيل او رئيس بل ملك الشعب الفلسطيني
    يا اخي أضع نفسك في غزه و سوف تعرف
    كان الله في عون اهلانا في غزه
    و فلسطين من البحر الى النهر حره
    انا ليس لي اي حزب او مذهب انا فلسطيني مسلم

  14. الى الاخ الإستاذ ممدوح – غزه
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اخي الحبيب اريد ان اقول ان الشعب الفلسطيني شعب مقاوم ارجوك بان لا تقول نظام الأسد نحن لا نتدخل في الشؤون العربيه الداخليه تذكر الشهيد الشيخ احمد الياسيني ماذا قال نحن لا نتدخل في الشؤون العربيه الداخليه مع تحياتي واحترامي وتقديري لك

  15. بعد التحية لجميع الأخوة المعلقين
    اقول ليس من المصلحة اخواني الاعزاء ان ننهال بالسكاكين ونكيل الطعنات لمحور المقاومة او احد اطرافة خصوصا في هذه المرحلة الحساسة طالما بقيت بندقية المقاومة موجهة صوب الكيان الصهيوني , صحيح ان حركة المقاومة حماس في الماضي القريب انحرفت بعض الشيء عن مسار هذا المحور بعدائها للجمهورية العربية السورية واعلنت تأييدها لبعض الفصائل المسلحة التي تقاتل ضد الدولة السورية وذلك وفقا لعقيدتها الفكرية وارتباطها الايدلوجي بحركة الاخوان المسلمين لكننا كلنا امل ان تصحح حركة حماس هذه الاخطاء وتستعيد زمام المبادرة وتنهي حالة الانقسام الفلسطيني الفلسطيني وتعيد علاقاتها الايجابية مع دمشق الحاضنة الطبيعية للمقاومة لان ذلك يصب في خدمة ومصلحة وقوة هذا المحور .
    مع فائق محبتي واحترامي للجميع

  16. إلى المدعو ta fjla morad
    حماس من أنشأها شرفاء غزه والشيخ أحمد ياسين ووقله منشيوخ وأفاضل مسجد المجمع الإسلامي الكبير وهي أول حركة مقاومه داخل فلسطين نقلت المقاومه من الخارج لداخل وإلى خاصرة إسرائيل وحلوت الفلسطيني من ساذج ينتظر فدائيين لبنان والأردن إلى مجاهد مسلم يواجه الإحتلال بكل ثبات والإنتفاضه الأولى خير دليل على كلاميأما هناك لمحات أريد أن اقولها لك أولا فتح من أنشأها المخابرات الإنكليزيه عد لتاريخ عرفات ورفاقه في الكويت عام 1958 وقتها الكويت كانت محميه إنكليزيه وكيف تم إنزال عرفات بالبرشوت على المنضمه بدلا من الشقيري ثانيا حزب الله اللبناني أنشئه الحرس الثوري الإيراني وحزب الله مشاء الله ينشط في لبنان وسوريا والعراق وأفغانستان والكويت والبحرين والسعوديا و دول غرب افريقيا مثل سيراليون وليبيريا وحتى فنزويلا لذا هو لس مقاومه هو منضمه عابره للحدود تتاجر بقضيتنا ثالثا اما جماعة الممانعه النضام السوري الذي أقنعه وأسس قيادته التوارثيه التي نادت بالبعث السوري الذي نشأ على يد القوميين السوريين أمثال زكي الإرسوازي وميشيل عفلق و صلاح الدين البيطار هو ضابط فرنسي يهودي إسمه ليون كاهون وله كتاب اسمه رحلة إلى جبال العلويين عد له رابعا عباس وزمرته في الضفه المتحله منسقين أمنيا وميخدمون إسرائيل بكل تفاني وإخلاص ويصفون المقاومين بالقتله لاكني أفهم لماذا هاذا الهجوم من الجميع على المقاومه الفلسطينيه أنتم تريدونا أن ننتظر خط المئاومه والممانعه ليحررنا ولا كن لا وألف لا غزه دحرت إسرائيل في 2005 زدحرت عملائها في 2007 وبإذن الله الضفه المحلته سيأتي يومها وستنهض لتدحر إسرائيل والمنسقيين أمنيا والأيام بيننا الرجاء النشر وشكرا

  17. استاذ عبدالباري كيف تستوي مقاومة مع رواتب من المحتل! هي رواتب واموال اسرائيلية بغض النظر عن مصدرها هي تسلم من اسرائيل بموجب كشوفات شهرية مع بصمة لكل شخص من حماس توافق عليها الشاباك ماذا يعني هذا، بكل بساطة يعني اننا امام اللحديون الجدد والذين كانت رواتبهم من اسرائيل، هذه عمالة وخيانة، وعندما اسودت وجوههم امام الناس قاموا بالمؤتمرات الصحفية والتنسيق مع العمادي واعلنوا رفض استلام الرواتب وحولها العمادي كذبا بانها ستذهب لمشاريع انسانية بالتعاون مع الامم المتحدة،
    الكل يريد استمرار الانقسام وبقاء غزة خارج السرب لاضعاف الموقف الفلسطيني والانفراد بالضفة،
    اتريد ان يعودوا الى التقشف والى خمسين عام اعتقد بانك تعرف واسأل الزهار الذي حينها كان ايضا يستلم رواتبه من اسرائيل

  18. استاذ عطوان ارجو منك الجواب على هذا السؤال ..من هو مؤسس حركة حماس و لماذا اسسها …لاتقل بانه الشيخ ياسين …

  19. استاذ عبدالباري بعد التحيه
    صدقني في هذه المرحله الحرجه التي تمر بها القضيه العربيه الفلسطينيه ,والمشروع الوطني الفلسطيني المقاوم وإنسداد الأفق السياسي وتبدل قوانين اللعب واللعيبه كذالك في الصراع العربي الصهيوني الحل الوحيد وهو بعثرة كل الأوراق وقلب الطالوله على رؤوس الجميع وحرق المعبد وهدمه على من فيه وعلى رؤوس الجميع ؟؟؟ نحن لسنا دعاة إرهاب ولسنا حماة أصوليات منتنه لخدمة الأنظمه المهترئه وللحركة الصهيونيه وللمشروع الصهيوني والمقام على أرض يافا وحيفا والجليل وخدمة عروشهم وطقوسهم الممزوجه بدماء أطفال فلسطين من مجزرة الطنطوره ومروراً بدير ياسين وبحر البقر وقانا وحتى اشجاعيه ومدرسة الفاخوره وحرق أطفال غزه بالفسفور الأبيض وتقديمهم قرابين على مذبح إسرائيل وخدمةً مجانيه لغلاة المشروع الصهوني والحركة الصهيوينه ؟؟ سبعون عام ويزيد لاهم لهم الا الكيد ونسج المؤامرات ليلًا نهاراً سراً وعلانيه من تل الزعتر وقتل المقاومه الفلسطينيه في بيروت ومحاولة محوها من الموجود وحتى تدمير العراق ..الى كتابة هذه السطور ..نعم سيدي لايفل الحديد الا الحديد ..صدقني الحل الوحيد هو خلط الأوراق .. وحرق الأخضر واليابس ..والعودة الى أدبيات ألمقاومة من ستينيات وسبعينيات القرن الماضي ؟؟سوف يقول البعض ان الزمن قد تغير ..نعم سيدي الزمن قد تغير ولكن ماذا عن هذه المحرقة التي تمارس بحق هذا الشعب منذ سبعين عاماً قامت ممالك ودويلات على أنقاض حيفا ويافا ..إرضاءً للحركه الصهيونيه ومشروعها الكولونيالي الأستعماري .. نعم ميوعة وهلامية مواقف حركة المقاومه الوطنيه حماس مرفوضه المنحه القطريه هي كلمة حق يراد بها باطل نعم مطلوب تفسير من قادة حركة حماس ماهو الفرق بين التنسيق المالي الذي يقوم به المندوب السامي القطري والمقيم في فيلا في ضواحي تل أبيب وعلى أنقاض قرية الشيخ مونس الفلسطينيه المدمرة والتنسيق الأمني الذي يمارسه محمود عباس وجنرالاته اللعبه نفسها مع فارق بسيط هو إختلاف الوجوه والأسماء والهدف واحد هو أمن كيان العدو الصهيوني ومستوطنيه .. لا أحد أفضل من أحد ..نريد توضيح من الدكتور خليل الحيه يا أخ أبو اسامة ) وكلنا نثق بك ونحني لكم تقديراً وإحتراماً .. سيدي بلغ السيل الزبى ولم يعد هناك ما نخسره فلتكن .محرقة جديدة إذن .. هذا العالم المنافق الكاذب لايعرف ولايفهم إلالغة القوة ولايحترم إلا الأقوياء …. مواقف القيادة الفلسطينيه الفاشله ..وهي من اوصلتنا الى هذا الحال المزري من التيه والضياع في صحاري الربع الخالي خلف سراب فتات لاتسمن ولاتغني من جوع هذة القياده وأعني قيادة رام الله االمدينة الدوله ؟؟ التي تعمل على إطالة أمد بقائها بقدر الأمكان لأنهم يدركون أن لامكان لهم ولن يكون لهم وجود ..إذا إنهارت سلطة أوسلو .. إذن سيدي خلط الأوراق هو الحل الوحيد وإن أرادوها حرب في كذالك لايوجد ما نخسره ؟؟سوى القيد والخيمه فإما نكون أو لانكون .. رفعت الأقلام وجفت الصحف
    #-الحريه لأسرى الحرية
    #-الحرية لأسراء جعابيص

  20. تجويع الشعب ليس مقاومة بل اذلال وعبودية
    ماتت اجيال من شعب فلسطين تحت رايات وشعارات النصر والحرية والعودة
    ماتت اجيال لم تذق لا طعم النصر ولا الطعام ولا الشراب الهانئ
    فهل تقبل بأن يجوع أبنائك يا كاتب المقال ؟؟
    في سبيل ندائات التحرر الكاذبة المزيفة !!!!
    فليذهبو الى المصالحة
    وخير الكلام ماقل ودل

  21. للاسف
    لا يستطيع العرب ان يفعلوا شيأ من دعم للفلسطينيين اللا باذن من الدوله الصهيونيه. وهذه قمة السفاهه. كل الدول من مصر لقطر للسعوديه والاردن والفلسطينيين لا يفعللوا شيء امن دعم اللا بموافقة الدوله الصهيونيه. قمة الخنوع. وصارو شغالين عند نتنياهو. ولكن عندما تاتي لمحاربه بعضهم بعضا تجدهم ابطالا واقوياء ولا احد يستطيع منعهم

  22. إلى المدعو حنظله
    حماس حركة مقاومه رغم عن جميع العالم أنا أعلم أنت لم لاتعتبرها مقاومه لأنها لم تشبح وتقف مع النضام السوري الذي جر سوريا لحرب أهليه دخلت عامها الثامن حاليا وجعل بلد ذي حضارة وتاريخ مستباح للأجندات الخارجيه أما جماس ورابطة الإخوان الدوليه فحماس جزء من الإخوان والإخوان جزء مهم من النسيج في العالم الإسلامي والعربي أما صفقة القرن فمفتاحها عند فتح ومحمود عباس ووثقة عباس رابين 96 و بدعم ومباركة السعوديا وقطر والإمارات ومصر أما بالنسبه للمنح قطر أنا شخصيا ضدها وضد العلاقات مع كل دول الخليج بالمناسبه وأغلب شعب غزه لايريدها والحمدلله تم الإستغناء عنها حماس مقاومه وأذكرك بشيء إن كنت تذكر في 2012 حماس حاربت إسرائيل 9 ايام بعد إغتيال الجعري في غزه وتم قصف تل أبيب بعد أن قصفها الشهيد صدام حسين وفي نفس الوقت كان جيش النضام السوري يترك ثغوره على حدود الجولان ويتجه لدرعا ليقاتل أبناء بلده وفي 2014 حارب حماس إسرائيل 51 ودمرت منازل كثيرة وانا تضرر منزلي شخصيا في هذه الحرب ولعلك سمعت عن عمليات الإنزال البحري الذي قام بها القسام وقتها كان جيش النضام السوري و حزب الله يقاتلان في حمص دمشق تقصف بشكل مستمر ولاأحد يرد رغمأن لديه S300 أما غزه فمرغت أنف وحدات المستعربين الإسرائيليه المجرمه في معركة خانيونس الأخيره الذي إستشهد فيها 7 مجاهدين قساميين وقتل فيها 2 ضباط صهاينه لذا غزه وشعبها ومقاومتها عصيه وهي الجبه الوحيده التي ترد على إسرائيل أما سوريا ولبنان وحتى إيران يحتفضون بحق الرد وعباس ينسق أمنيا ويتفاخر بمنع العمليات ويصف الشهداء بالمجرمين الرجاء النشر وشكرا
    _________________________________________________________
    إلى سند
    حماس برنامجها ليس مأزوم بل برنامج فتحكوا وعباس المنسق الأمني المقدس هو المأزوم حماس والمقاومه كل غزه ملتفه حولها رغم الضائقه المعيشيه إلا اننا كأهل غزه نمتلك الكرامه وعزة نفس أما بالنسبه لقضية ترك السلطه فأي حركة تحرر تحتاج لأرض محرره وإقامة حكم ثوري فيها لإستكمال تحرير البلاد ولك في فيتنام مثلا فيتنام الشماليه كان تحتلها فرنسا حاربها ألفيت منه بقيادة هوشي منه والجنرال جياب وهزمهم في مركة ديان بيانفو وأقيمت جمهورية فيتنام الشعبيه الشماليه وتم التخطط لأنشاء الفيتكونغ في فيتنام الجنوبيه الذي كانت تحتلهم أمريكا وعملائها مليشيات نغوين ديم وبلفعل الفيتوكنغ مرغوا أنف الأمريكان وعملائهم في التراب وها نحن نرى فيتنام قوة إقتصاديه ووجهة سياحيه نعم غزه محاصرة ولاكن نحن الغزاويين نعلم أن لإقتصاد في ضل الإحتلال كما يحدث في الضفه المحتله الذي يحكمها عباس وفتح الذي يسرح ويمرح جيش الإحتلال في راملله أمام مقرات أجهزتهم الأمنيه وهم مختبئين ويعتقلون المقاومين والشرفاء في سجونهم لذا القضيه لايمكنك الفصل بها الرجاء النشر وشكرا

  23. على حماس ترك السلطه الان، تمسك حماس بالثوابت والقدس وفلسطين من النهر للبحر لم يجدي نفعا ومخادع وشعارات رنانه بيضحكوا بها على أنفسهم اولآ وعلينا ثانيا.
    هل سيحرر شعب مجوع يفتقد لادنى مقومات الحياه شبر ارض، هل سيحرر شعب مقسم وقيادة فاقده للشرعيه شبر واحد، هذا ضحك على اللحى. حماس وبرنامج حماس مازوم ويذهب ويأخذوننا معهم للضياع.

    من كان بالامس بالمخيم واليوم يملك الملايين ويتاجر بحياه 2مليون ادمي بقطاع غزه وبتركم يعانون الأمرين لايستحق الاحترام ولاحتى شرف العوده للمخيم، هذا خائن للامانه.
    الشعارات الرنانه لم تعد تقنع احد والغضب بقطاع غزه يزداد وتزداد معه القبضه الامنيه لحماس، ان تتركوا السلطه اليوم ستدفعوا كل مالديك قريبا،

  24. – رفض حماس ,, للمنحه ,, القطريه هو بسبب الإعتراض على تباطؤ إسرائيل بإدخالها إلى غزه .. و ليس بسبب وطني .
    – رفض المنحه القطريه هو مناوره و خطه من تدبير خالد مشعل بالإتفاق مع قطر لإسكات أصوات شرفاء المقاومه الفلسطينيه الرافضين لهذه المنحه .
    – سبب تدخل قطر و دفع ١٥٠ مليون لحماس كرواتب للحماميس هو لضمان الإنفصال الفلسطيني و المحافظه على شق الصف الفلسطيني .
    – أموال قطر تتدفق لحماس و هذه المنحه هي المعلنه فقط , أما ما يتم إدخاله سرا فلا يعرفه سوى قادة حماس .
    – المنحه القطريه هي لحماس فقط و ليست لمساعدة الشعب في غزه .
    – قطر لا تدفع إلا للخراب .
    – مخطئ من يعتقد أن حماس تريد تريد توحيد الصف الفلسطيني , و صفقة القرن مفتاحها عند قطر و خالد مشعل .
    – حماس ليست حركة مقاومه .
    لاااااااا تطبلوا لحماس فهي حركة إخونجيه و ليست حركة مقاومه .

  25. اولا المال القطرى ل 50 الف اسرة فقيرة بواقع 100 دولار ثانيا حماس لم تتفرد ب القرار ثالثا الموظفون الذين حصلوا ع 50 %من الراتب فقط ليسوا الا مزيج من جميع اطياف الشعب الفلسطينى وليسوا حماس ب المجمل وكانت تلك المنحة تخفف من العبء المالى الملقى ع حركة حماس والذى زاد كما اشرت ف مقالك عن طريق سلطة العار والتى جعلت اغلب موظفى السلطة فقراء كى تجبرهم ع استخدام العنف والمظاهرات العنيفة ضد حكام غزة ف اتقوا الله ف غزة واهلها الذين صبروا وما زالوا من اجل القضية المقدسة

  26. اليست قطر من قادت مشعل وحماس الى الاعتراف بحدود 67 قطر تدعي انها الى جانب الاخوان وهي تعمل لمصلحة امريكا والصهاينة والخوف كل الخوف على تركيا من قطر

  27. المساعدات التي تأتي للسلطه قليله جدا ولا تمثل سوى ١٢% من موازنة السلطه التي تنفق ٥٠% من موازنتها على غزه حتى لا ينهار المجتمع الفلسطيني هناك.

    قطاع غزه لا يخضع للسلطه والسلطه لا تجبي الضرائب من غزه … هذه مسؤوليه حماس التي تدير القطاع.
    لا تحملوا السلطه مسؤولية فشل حماس أو مسؤولية الفشل الإقتصادي هناك.

  28. قطر اول دولة خليجية طبعت مع الكيان الغاصب
    دولة الاحتلال تسرح وتمرح في دولنا العربية من بوابات المرور القطرية والبحرينية والسعودية والإماراتية
    تبتز المقاومة بالمال لتعطيلها وهيمنة الصهاينة عليها
    ولبناء موء سسات يدمرها الصهاينة فيما بعد

  29. مقال ممتاز بالرغم انه تاخر ٣ اشهر وجاء بمناسبة رفض حماس للصفقه القطريه الاسرائيليه
    الرفض يحسب لحماس ويبعد شبح تقسيم فلسطين ونرجو ان يتبع ذلك بعلاج فورى للانقسام
    تحيه لحماس من شخص معارض للاخوان واتمنى ان يكون حلم اقامة دولة فلسطين بضفتها وغزه هو الهدف الاستراتيجى لكل فلسطينى بعيدا عن منطقة اقامة امارات منفصله هنا وهناك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here