لندن تستبعد أي عملية مبادلة لناقلة النفط البريطانية التي صادرتها إيران في مضيق هرمز والسفينة الإيرانية التي اعترضها البريطانيون قبالة جبل طارق

لندن – (أ ف ب) – استبعد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الإثنين مبادلة ناقلة النفط البريطانية التي صادرتها إيران في مضيق هرمز والسفينة الإيرانية التي اعترضها البريطانيون قبالة جبل طارق.

وردا على سؤال للبي بي سي حول ما إذا كان البريطانيون ينوون القيام بعملية مبادلة لمحاولة تسوية الأزمة بين البلدين، قال راب “لا”. واضاف أن “الأمر لا يتعلق بمقايضة.الأمر يتعلق بفرض احترام القانون الدولي وقواعد النظام القانوني الدولي”، معتبرا أن وضعي السفينتين ليسا متشابهين.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. وقاحة ليس بعدها وقاحه !..يجب قرص هذا المستعمر المستكبر من أنفه حتى يصحا .شكرا لايران فقد قرصتهم او بالمعنى الأخر فركت انف برطانيا الاستعماريه و تكبرها لتهداء .وتفكر بمصالحها بعد عن اسرائيل بلد الاجرام

  2. “الأمر لا يتعلق بمقايضة.الأمر يتعلق بفرض احترام القانون الدولي وقواعد النظام القانوني الدولي”
    هذه قمة الوقاحة . عن أية قانون الدولي و نظام القانوني الدولي تتحدثون؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here